غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها

عرض غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها يتم للتعرف على رحلة انتشار الدين الإسلامي، وجهاد الرسول صلى الله عليه وسلم في نشر رسالة الله عز وجل في الأرض، والقضاء على الكفر وأعداء الإسلام الذين ينشرون الفساد في كُل حدٍ وصوب، ويحاربون الله ورسوله، لذا سوف نتعرف على تفاصيل تلك الغزوات وما أسفر عنها من نتائج من خلال موقع جربها.

غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها

يتمثل هدف الغزوات التي خاضها رسول الله في محاربة أعداء الدين الإسلامي، ومحاربة الكفار والجهاد في سبيل الله تعالى، بجانب الدفاع عن أعراض المسلمين، ورفع الظلم والهوان عنهم، والرفع من شأن كلمة الإسلام في الأرض.

ذلك يرجع لقول الله تعالى:

{أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُواْ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِير* الَّذِينَ أُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَن يَقُولُواْ رَبُّنَا اللَّه ُوَلَوْلاَ دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِىٌّ عَزِيزٌ* الَّذِينَ إِنْ مَّكَّنَّاهُمْ في الأرض أَقَامُواْ الصّلاةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ وَأَمَرُواْ بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْاْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الأمور} [الحج 39ـ41].

الجدير بالذكر أن عدد من الغزوات التي قد اشترك بها الرسول عليه الصلاة والسلام بلغ 27 عزوة ومنها غزوة بدر، غزوة أحد، قريظة، الخندق، غزوة المصطلق، الطائف، غزوة حنين، أما باقي الغزوات المعروفة فلم يشارك بها رسول الله بل كان يديرها فقط، وفيما يلي سوف نستعرض غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها كالآتي:

1- غزوة ودان أو الأبواء

وقت هذه الغزوة في شهر صفر في السنة الثانية من الهجرة، وهي من أولى الغزوات التي غزاها رسول الله، وكان عدد المسلمين بها 70 صحابيًا، وتتمثل أسبابها ونتائجها فيما يلي:

  • أسباب الغزوة: استكشاف الطرق الواصلة بين المدينة المنورة ومكة المكرمة
  • نتائج الغزوة: لم ينتج عنها أي قتال، انتهت بالصلح مع بني ضمرة من كنانة.

قد جاء نص معاهدة الصلح يقول “هذا كتاب من محمد رسول الله لنبي ضمرة، فإنهم آمنون على أموالهم وأنفسهم، وإن لهم النصر على من رامهم إلا أن يحاربوا دين الله، ما بل بحر صوفة، وإن النبي إذا دعاهم لنصره أجابوه”

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن الرسول القدوة

2- غزوة بواط

وقعت غزوة بواط في ربيع الأول، في السنة الثانية من الهجرة وكانت ثاني غزوات الرسول، وتتمثل تفاصيلها فيما يلي:

  • كان عدد المسلمين 200 صاحبي بقيادة رسول الله عليه الصلاة والسلام.
  • بلغ عدد المشركين 100 مشرك بقيادة أمية بن خلف.
  • الأسباب: كان يريد الرسول قريشًا في هذه الغزوة فقام بترك السائب بن عثمان في المدينة، وسار حتى وصل إلى بواط، ثم بعد ذلك عاد إلى المدينة.
  • النتائج: انتهت الغزوة دون قتال، وقضى رسول الله فيها ما تبقى من شهر ربيع الأول، والقليل من شهر جماد الأول.

3- غزوة بدر الأولى أو سفوان

وقعت هذه الغزوة في ربيع الأول في السنة الثانية من الهجرة الشريفة، وكانت تتكون من 70 مسلم، وتتمثل أسباب الغزوة ونتائجها فيما يلي:

  • أسباب الغزوة: خروج الرسول الكريم وراء رجل من الكفار يدعى خلف كرز بن جابر الفهري بسبب أنه أغار على مواشي أهل المدينة المنورة.
  • نتائج الغزو: لم يتمكن رسول الله من اللحاق به حتى وصل منطقة سفوان، وعاد الرسول دون قتال حيث فر كرز ومن معه.

4- غزوة ذي العشيرة

وقعت هذه الغزوة في شهر جمادى الأول، في سنة 2 هـ، وبلغ عدد المسلمين 150 صحابي وكانت الغزوة بقيادة الرسول عليه الصلاة والسلام، وتتمثل أسبابها ونتائجها فيما يلي:

  • أسباب الغزوة: خرج الرسول مع 150 من أصحابه ليتتبع عير قُريش، “قافلة الإبل والدواب التجارية”، وترك في المدينة أبا سلمة بن عبد الأسد، حتى وصل رسول الله إلى منطقة العشيرة التي أقام بها لمدة شهر كامل.
  • نتائج الغزوة: صالح فيها النبي بني مدلج ثم عاد الرسول ومعه الصحابة دون حدوث قتال.

5- غزوة بدر الكبرى

غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها

عند ذكر غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها لا بدَّ وأن نقف عند غزوة بدر، والتي أطلق عليها مسمى يوم الفرقان، ووقعت في اليوم السابع عشر من شهر رمضان الكريم في العام الثاني الهجري، وتتمثل أحداث المعركة فيما يلي:

  • تعد غزوة بدر من أكبر معارك الإسلام الفاصلة، ويرجع اسمها إلى بئر مشهور يقع بين المدينة المنورة ومكة.
  • كانت هذه الغزوة بين جيوش المسلمين بقيادة الرسول عليه الصلاة والسلام وبين كفار قريش وحلفائها بقيادة أبو جهل.
  • بدأت مناوشات المعركة عندما حاول المسلمون اعتراض عير لقبيلة قريش التي كان يقودها أبو سفيان بن حرب والتي كانت في طريقها من الشام إلى مكة المكرمة، وذلك لأخذها بدلًا من قافلة المُسلمين التي استولت عليها قُريش في مكة.
  • تمكن أبو سفيان من الفرار وأرسل إلى قريش يطلب منهم النجدة والعون.
  • كان عدد المسلمين في هذه الغزوة 313، بينما بلغ عدد المشركين 1000 رجل بجانب عدد 200 فرس.

الجدير بالذكر أن المسلمين حققوا صدى واسع من خلال هذه الغزوة، والتي تتمثل نتائجها فيما يلي:

  • انتهت تلك الغزوة بانتصار جيش المسلمين، ولكن توفى قائدهم عمرو بن هشام.
  • بلغ عدد القتلى من قريش 70 رجلًا وتم أسر عدد 70 رجلًا.
  • عدد قتلى المسلمين بلغ 14 رجلًا، وكانوا ثمانية من الأنصار وستة من المهاجرين.
  • من أبرز نتائج هذه الغزوة زيادة هيبة المسلمين في المدينة المنورة والمدن المجاورة لها.
  • حصل المسلمون على مصدر جيد للدخل من خلال غنائم المعارك وأدى ذلك إلى تحسين الحالة المادية والاقتصادية للمسلمين.

اقرأ أيضًا: متى بعث الرسول وكم كان عمره

6- غزوة الكدر من بني سُليم

  • لا تُعد هذه الغزوة من الغزوات الشهيرة، ولكنها كانت فارقة، إذ تتمثل أسبابها في علم رسول الله المؤامرة التي كان ينوي عليها كل من بني سليم، وبني غطفان في غزو المدين، وحصار أهلها، فبادر رسول الله وجيشه من المسلمين بغزوهم في عقر دارهم، وكانت نتائج هذه الغزوة كما يلي:
  • فر بني سليم وبني غطفان من قوات رسول الله.
  • حصل المسلمون على 500 بعير كغنائم من هذه الغزوة.

7- غزوة بني قينقاع

في إطار التعرف على غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها فسوف نتعرف على هذه الغزوة التي حدثت في منتصف شهر شوال من السنة الثانية من الهجرة، وكانت أسبابها كما يلي:

  • بعدما علم اليهود بنتائج غزوة بدر والهزيمة الساحقة لكفار قريش إزداد حسدهم وحقدهم على المسلمين.
  • نقض اليهود جميع عقودهم واتفاقاتهم من المسلمين.
  • ما أعلن بداية الغزوة قيام رجل من بني قينقاع بكشف ستر امرأة مسلمة كانت تتسوق من أسواق اليهود، وقاموا بكشف عورتها والضحك عليها.
  • أغضب هذا الأمر رسول الله وتوجه إليهم وحاصرهم مع جيشه لمدة 15 يوم.

تتمثل نتائج غزوة بني قينقاع فيما يلي:

  • اضطر اليهود إلى الاستسلام لأوامر رسول الله.
  • انتهت الغزوة بطرد اليهود من ديارهم وانتصار المسلمين.

8- غزوة السويق

تتمثل أسباب غزوة السويق فيما يلي:

  • بعد هزيمة أبو سفيان من المسلمين في بدر قام بالخروج إلى المدينة ليثأر من المسلمين.
  • قام أبو سفيان بالهجوم على أحد المناطق في المدينة وكانت تسمى العريض، وقام بقتل رجل من المسلمين وحرق النخيل.
  • خرج رسول الله للحاق بأبو سفيان ومن معه.
  • شعر الكفار بالعجز أمام رسول الله وجيشه وفروا بالهرب.
  • ألقى الكفار بما معهم من السويق التي حصلوا عليها من المسلمين، وذلك ليخففوا الحمل عليهم ويلوذون بالفرار بشكلٍ أسرع.

9- غزوة ذي أمر

كانت هذه الغزوة العظيمة في شهر محرم، في السنة الثالثة من الهجرة، وتتمثل أسبابها ونتائجها فيما يلي:

  • وصلت معلومات إلى رسول الله بأن عدد كبير من بني محارب وثعلبة، تجمعوا من أجل غزو المدينة.
  • قام المُسلمون بتجميع عدد 450 مقاتلاً ما بين راكب وراجل، واستخلف على المدينة عثمان بن عفان.
  • عندما علم المشركون بقدوم عثمان بن عفان قاموا بالتفرق على رؤوس الجبال خوفًا.
  • لما وصل النبي بجيشه إلى مكان تجمعهم بذي أمر وأقام هناك شهر صفرٍ كله، ليشعر الأعراب بقوة المسلمين، ثم رجع إلى المدينة.

10- غزوة الفرع من بحران

حدثت هذه الغزوة في شهر ربيع الآخر من السنة الثالثة للهجرة، وفي هذه الغزو خرج رسول الله مع جيشه بغرض غزو قريش، واستمر الرسول عليه الصلاة والسلام في طريقه حتى وصل إلى بحران، وهو مكان يقع في منطقة الفرع بالحجاز، وبقي رسول الله في هذا المكان لمدة ثلاثة أشهر متتالية، ثم رجع إلى المدينة مرة أخرى دون حدوث قتال.

11- غزوة أحد

تعتبر غزوة أحد ثاني أكبر الغزوات بعد غزوة بدر، ووقعت هذه الغزوة في اليوم السابع من شهر شوال في العام الثالث الهجري، وتتمثل أسبابها فيما يلي:

  • وقعت هذه الغزوة بين المسلمين بقيادة رسول الله وبين المشركين من قبيلة قريش بقيادة أبو سفيان بن حرب.
  • قامت قريش بجمع عدد 3000 من المقاتلين للانتقام من المسلمين بعد هزيمتهم الساحقة في غزوة بدر.
  • كان عدد المسلمين 1000 مقاتل وتم إنسحاب 300 من المنافقين.
  • في بداية المعركة كان النصر من نصيب المسلمين قبل أن يخالفوا أوامر رسول الله.
  • هُزم المسلمون في هذه المعركة.
  • قُتل عدد 70 مقاتل من المسلمين وعدد 22 مقاتل من قريش.
  • تعلم المسلمون درسًا من هذه الغزوة بعدم مخالفة أوامر رسول الله، والحفاظ على السمع والطاعة.
  • في هذه الغزوة تم كشف الستر عن المنافقين وتعرف المسلمون عليهم.

اقرأ أيضًا: كم كان عمر الرسول عندما تزوج عائشة

12- غزوة حمراء الأسد

بعد انتهاء غزوة أُحد، ظل المسلمون طوال الليل يُداوون جرحاهم، وفي صباح اليوم التالي منها قام رسول الله بأمر بلال بن رباح بأن يُنادي الناس للخروج إلى العدو، وعدم خروج الناس إلّا من حضر القتال في الأمس.

فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه من المسلمين بجراحهم ليتحدوا المشركين، وبعد وصول هذه الأنباء على قريش قرروا عدم المواجهة والإسراع في العودة إلى مكة، فعسكر المسلمون ثلاثة أيام في حمراء الأسد، ثم رجعوا إلى المدينة المنورة.

13- غزوة بني النضير

في ظل التعرف على غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها، نتعرف على غزوة بني النضير، والتي وقعت في السنة الرابعة للهجرة، وكانت مع يهود من بني النضير بعد قيامهم بعدة محاولات لاغتيال الرسول صلى الله عليه وسلم.

في هذه الأثناء وصل وحي إلى رسول الله بغدر هؤلاء القوم، فأمرهم الرسول وأرسل إليهم طالباً بالخروج من المدينة، فتحصنوا، وحاصرهم عدة ليالٍ حتى خضعوا لأوامر رسول الله، وكانت نتيجة هذه الغزوة الموافقة على خروجهم شرط أن يأخذوا فقط ما تحمله الإبل دون السلاح.

14- غزوة بدر الآخرة

توعد أبو سفيان للمسلمين بلقائهم في بدر العام المقبل، وكان ذلك في غزوة أحد، وبالفعل خرجت الجيوش ولكن أبو سفيان قرر العودة، بينما المسلمون ظلوا في بدر لمدة ثمانية أيام في إنتظارهم، وخلال هذه الفترة حققوا العديد من المكاسب نتيجة بيعهم تجارتهم، ثم عادوا إلى المدينة مرفوعين الرأس في شهر شعبان في العام الرابع للهجرة.

15- غزوة دومة الجندل

قرر رسول الله الخروج في هذه الغزوة إلى قبائل دومة الجندل بعدما وردته أنباء عن إعتراض تلك القبائل الطرق وقيامهم بأعمال النهب والسرقة، بجانب تخطيطها لغزو المدينة، فخرج لهم رسول الله مع 1000 من الصحابة، وانتهى أمر هذه الغزوة بعدم حدوث قتال بين الطرفين، وفرار أهل دومة الجندل خوفًا من قدوم المسلمين إليهم.

16- غزوة الخندق

وقعت هذه الغزوة التي أُطلق عليها اسم غزوة الأحزاب في شهر شوال في العام الخامس من الهجرة، وتمثلت أسبابها فيما يلي:

  • أراد بنو النضير وخاصة اليهود منهم غزو المدينة المنورة، وانضم لهم أعداد من قبيلة قريش.
  • عندما وصل الخبر إلى رسول الله قام بعقد مجلس شورى ليضع خطة مناسبة للدفاع عن المدينة وأهلها.
  • قام سلمان الفارسي بتقديم رأيه لرسول الله، والذي كان حفر خندق حول المدينة، فاستجاب له الرسول.
  • مثل هذا الخندق عنصر مفاجأة للمشركين واضطروا إلى حصار المدينة من الخرج لكن دون جدوى، ولم يحدث مواجهة مباشرة مع المسلمين.

من أهم نتائج هذه الغزوة قيام يهود بني قريظة بنقض عهدهم مع رسول الله، حيث أصبح الموقف خطر على المسلمين وخلف عن ذلك النتائج الآتية:

  • قام نعيم بن مسعود بإشهار إسلامه وكان له دور حيوي في إنهاء تلك المعركة، حيث قام ببث التفرقة والمشاحنات بين اليهود والمشركين.
  • وبالفعل قامت الحروب بين الفريقين وكانت شديدة الخطورة.
  • كان ذلك سبب في فك الحصار على المدينة المنورة وعودة مُحاصريها من حيث جاؤوا.

17- غزوة بني قريظة

كانت هذه الغزوة في السنة الخامسة للهجرة بقيادة رسول الله، وكانت ضد يهود بني قريظة الناقضين لعهودهم أثناء غزوة الأحزاب، فقام رسول الله وجيشه بحصارهم حتى قاموا بالاستسلام والخضوع إلى التحكيم.

قام اليهود في هذا الوقت بطلب حكم سعد بن معاذ الذي كان حليفهم في الجاهلية، فحكم عليهم بقتل الرجال منهم، وسبي النساء، وتوزيع أراضيهم وأموالهم على المسلمين، وهذا ما تم تنفيذه بالفعل.

اقرأ أيضًا: قصة محمد صلى الله عليه وسلم بالتفصيل

18- غزوة بني لحيان

في ظل التعرف على غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها، نتعرف الآن على غزوة بني لحيان التي وقعت في العام السادس من الهجرة، وكانت بين المسلمين وبين بني لحيان لما فعلوه لحيان المسلمين وكان عددهم ستة من الدعاة، وغدروا بهم عند ماء الرجيع في العام الرابع من الهجرة.

نظرًا لهذه الخيانة خرج إليهم رسول الله ومعه عدد مائتين من الصحابة في العام السادس من الهجرة، وعندما علم بني لحيان بقدوم رسول الله وأصحابه فروا وهربوا في رؤوس الجبال خوفًا من الرسول.

19- غزوة بني المصطلق

أطلق على هذه الغزوة اسم غزوة المريسيع، وقعت في شعبان من السنة السادسة للهجرة، ويرجع سببها إلى أن رسول الله قد وصلته أنباء بأنّ سَيّد بني المصطلق الحارث بن أبي ضرار ومن معه من داعمين، قد ساروا إليه من أجل الحرب.

فقام رسول الله بإرسال بريده، وكان بن الحصيب الأسلمي للتأكد من هذا الأمر، فقام رسول الله بجمع أصحابه ووصلوا إلى المريسيع، حيث التقى الجيشان وبدأت الحرب في النشوب، وانتهت هذه المعركة بانتصار المسلمين وتمكنوا من أخذ الغنائم، واستُشهد من المسلمين رجل واحد.

20- غزوة صلح الحديبية

في العام السادس الهجري، رأى رسول الله في منامه أنه يدخل مع أصحابه المسجد الحرام، وأخذ مفتاح الكعبة وقاموا بالطواف والعمرة، فقام رسول الله بإخبار أصحابه بهذه الرؤيا مما أدخل عليهم الفرح واستبشروا بهذا الأمر، وبالفعل جهزوا أنفسهم لهذا الأمر.

توجه عثمان بن عفان إلى قريش بأمر من رسول الله الذي قال له “أخبرهم أننا لم نأت لقتال، وإنما جئنا عُمّاراً“، وبعد معرفة قريش بهذا الأمر أرسلت سهيل بن عمرو لعقد الصلح الذي وضعوا له العديد من البنود والشروط.

الجدير بالذكر أن هذا الصلح أسفر عن تحقيق الانتصار المعنوي للمسلمين، وتؤكد هذه الآية الكريمة ذلك، في قول الله تعالى:

{إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا وَيَنْصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا} [ الفتح: 1-4].

21- غزوة ذي قرد

قامت هذه الغزوة في السنة السادسة من الهجرة، وكان سبب هذه الغزوة قيام عدد من قبيلة غطفان بالتعرض إلى إبل الرسول عليه الصلاة والسلام في منطقة على حدود المدينة، وقاموا بقتل حارس الإبل وخطفوا زوجته، عند معرفة الرسول بهذه الأنباء أنطلق ومعه عدد من الصحابة لمطاردة بني غطفان.

كانت نتيجة هذه الغزوة نجاح رسول الله في استرداد الإبل وزوجة الحارس، كما استشهد اثنان من المسلمين، وتم قتل إثنان من المشركين وتمكن الباقي من الفرار.

22- غزوة خيبر

وقعت هذه الغزوة في شهر محرم من السنة السابعة من الهجرة، وكان سببها يتمثل في رغبة رسول الله في محاربة اليهود بعد صلح الحديبية ليعم الأمن والسلام، ويتمكن المسلمون من نشر الدعوة للدين الإسلامي بحرية.

في شهر محرم توجه رسول الله مع جيشه إلى خيبر، حيث تمكن المسلمون من تخلل أحصانها الثمانية بعد مرور أيام من القتال والمقاومة من اليهود.

تمثلت نتائج هذه الغزوة في استسلام اليهود وطلبهم الصلح، حيث طلب اليهود من رسول الله العفو عنهم وكان لهم ذلك بالفعل، والجدير بالذكر أنه قد نتج عنها استشهاد ما بين 16 إلى 19 رجل من المسلمين، ومقتل 93 رجل من اليهود.

23- غزوة ذات الرقاع

في إطار التعرف على غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها، فسوف نتعرف الآن على غزوة ذات الرقاع، والتي وقعت في السنة الرابعة للهجرة، وكانت ضد بني محارب وبني ثعلبة، وذلك بعد وصول معلومات لرسول الله باستعدادهم لغزو المدينة.

قام رسول الله بجمع 400 من الصحابة وخرج لمواجه هؤلاء القوم، ولكن تواجهوا مع بعضهم دون حدوث قتال، مما أخاف الناس، فصلى بهم رسول الله صلاة الخوف ثم عاد إلى المدينة.

اقرأ أيضًا: خصائص النبي صلى الله عليه وسلم

24- غزوة فتح مكة  

في ظل التعرف على غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها، نتناول الآن الحديث عن غزوة فتح مكة، والتي وقعت في اليوم العشرين من شهر رمضان الكريم، وفي العام الثامن من الهجرة، وكان سبب الغزوة يتمثل في قيام قبيلة قريش بنقض الهدنة الخاصة بصلح الحديبية، وقاموا بالغارات على قبيلة خزاعة الذين كانوا من حلفاء المسلمين.

قام الرسول عليه الصلاة والسلام للتأهب لهذا الأمر، وأعد جيشه المكون من 10 آلاف مقاتل للاستعداد لفتح مكة، وعند وصول رسول الله إلى مكة عفا عن أهلها حيث قال لهم “اذهبوا فأنتم الطلقاء”.

أثناء هذه الغزوة توجه رسول الله نحو الكعبة وطاف بها، وقام بتحطيم الأصنام والأوثان حول الكعبة، كما أمر بلال بن رباح بصعود الكعبة ورفع الأذان، وأسفر عن هذه الغزوة العديد من النتائج الهامة، مثل:

  • اعتناق الكثير من أهل مكة الإسلام.
  • دخل الإسلام العديد من كبار قريش ومنهم سيد قريش أبو سفيان بن حرب وزوجته.
  • كما اعتنق الإسلام كل من عكرمة بن أبي جهل وصفوان بن أمية وغيرهم من كبار قريش.

25- غزوة حنين

قامت غزوة حنين في العام الثامن الهجري وفي شهر شوال، وكانت بين المسلمين وبين قبيلتي هوازن وثقيف، حيث قام رسول الله بجمع جيش عظيم، مما جعل المسلمون ينغروا بعددهم وقوتهم.

تمثلت نتيجة غزوة حنين في هزيمة المسلمين بعد أن غرتهم قوتهم وعتادهم، ويظهر ذلك من خلال قول الله تعالى في كتابه الكريم {وَيَوْمَ حُنَيْنٍ ۙ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ} [التوبة: 25]، ولكن بفضل دعاء رسول الله وثقته بالله عز وجل تم انتصر جيش المسلمين.

26- غزوة الطائف

غزوة الطائف من الغزوات التي لا بُدَّ من الحديث عنها في ضوء التعرف على غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها، وقعت هذه الغزوة في شهر شوال في العام الثامن من الهجرة، وحدثت بسبب إرسال رسول الله الطفيل ليقوم بتحطيم صنم عمرو بن حممة، وعندما كان الرسول على مقربة من مدينة الطائف بدأ الأعداء في الإشتباك معهم ورميهم بالنبال.

أمر رسول الله قومه بالعودة مما جعلهم يشعرون بالحزن وطلبوا من رسول الله أن يدعو على أهل الطائف، ولكن الرسول قد دعا لهم بالهداية، والجدير بالذكر أن تلك الغزوة من آخر غزوات القتال التي شارك فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

27- غزو تبوك

أطلق اسم غزوة العسرة على غزوة تبوك، وذلك يرجع إلى اجوائها الصعبة وشديدة الحرارة، ومعاناة المسلمين من قلة الزاد وقلة العتاد، ويرجع سبب الغزوة إلى علم الرسول بتجهيز الروم العتاد في بلاد الشام لقتال المسلمين، فانطلق رسول الله حتى وصل إلى تبوك ولكنه وجد هرقل غادر تجاه حمص.

فلم يحدث قتال وأقام الرسول في تبوك عدد من الليالي، وهي مسك الختام في سردنا وعرضنا لغزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها، فبعدها وفي عهد الهادي البشير لم تتم أيَّ غزوات، ولكنها استمرت فيما بعد على هيئة فُتوحات كبيرة منها فتح الأندلس وغيرها.

تعريف الغزوات في الإسلام

بعد التعرف على غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها، نتناول الحديث عن تفسير الغزوات، معانيها وأهدافها، وذلك فيما يلي:

  • تُعرف الغزوة على أنها القتال مع الأعداء في موطنهم، وهو القتال الذي شارك فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • مكان الغزوة يسمى مغزاة، وقد بدأت الغزوات في القرن السابع الميلادي مع ظهور الدين الإسلامي.
  • تتركز أهداف تلك الغزوات حول الدفاع عن الدين الإسلامي، والجهاد في سبيل الله عز وجل.
  • كما كان أهداف العديد من الغزوات الدفاع عن أعراض وممتلكات المسلمين.

اقرأ أيضًا: بحث عن الرسول صلى الله عليه وسلم كامل

عدد غزوات الرسول

يوجد العديد من أقوال العلماء والفقهاء التي تختلف حول عدد الغزوات التي شارك فيها رسول الله، وبشكلٍ عام تتمثل فيما يلي:

عدد الغزوات رأي العالم
27 ابن سعد والواقدي
24 سعيد بن المسيب
21 أبو يعلى
19 ابن حجر

 

من خلال دراسة غزوات الرسول بالترتيب واسبابها ونتائجها فإننا نتعلم أصول الدين الإسلامي، ونتعرف على تاريخه العريق والحافل، والتعرف على الآداب الرفيعة والأخلاق الفاضلة التي يحملها الدين الحنيف، بجانب التعرف على مجهودات رسول الله وصحابته في الحفاظ على رسالة الإسلام.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.