فائدة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين

ما فائدة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين ونسبته الطبيعية؟ ما مضاعفات نقص السائل؟ لا شك أن السائل الأمنيوسي يشكل أهمية كبيرة لأنه يقوم بالعديد من الوظائف المختلفة والهامة للحفاظ على صحة الجنين، لذلك عند حدوث خلل به أو نقص السائل بكمية بشكل غير طبيعي يشكل ذلك خطورة على صحة الأم والجنين، لذا من خلال موقع جربها سوف نتناول الحديث عن فائدة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين ونسبته الطبيعية.

فائدة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين ونسبته الطبيعية

السائل الأمنيوسي هو الماء المحيط بالجنين داخل الرحم ويبدأ في التكون بعد مرور 12 يومًا من عملية إخصاب البويضة داخل كيس الجنين ، وفي حالة حدوث خلل به سواء ازدياد أو انخفاض نسبته عن المعدل المطلوب يشكل ذلك خطورة على صحة الجنين والأم نظرًا للوظائف المتعددة التي يقوم بها لذلك يشكل أهمية كبيرة يتم ذكرها فيما يلي:

  • يعمل على حماية الجنين من الصدمات الخارجية التي قد يتعرض في أي وقت وتسبب بالضغط عليه.
  • يساعد على تحفيز وظائف تكوين الجنين.
  • السائل الأمنيوسي نظرًا لأنه محيط بالجنين فيساعد ذلك على الحفاظ على درجة الحرارة التي يحتاجها.
  • يساعد على حماية الجنين من الإصابة بأي التهابات قد تؤثر على صحته.
  • يعمل على تحفيز رئة الجنين ونموها وتطورها.
  • يساعد على حماية الأم من ركلات وضربات الجنين المفاجئة.
  • الجنين يبتلع السائل الأمنيوسي فيساعد ذلك على نمو الجهاز الهضمي الخاص بالجنين وتطويره.
  • يساهم في تنشيط وبناء خلايا المخ والأعصاب الخاصة بالجنين.
  • يساعد على حماية الحبل السري من حدوث أي خلل به أو التعرض بضغط يؤثر على نقل الأكسجين والطعام إلى الجنين.
  • السائل الأمنيوسي لزج لذلك يعمل على منع تداخل والتصاق أصابع الجنين أثناء عملية النمو.
  • يساعد على نمو عظام الجنين بالشكل الصحيح.
  • يتواجد بداخل السائل بعض المضادات والأجسام التي تساعد على مقاومة العدوى والفيروسات حتى لا يصاب الجنين بضرر.
  • يساعد الجنين على الحركة بحرية دون أن يواجه أي صعوبة.
  • في حالة انخفاض نسبة السائل أو تمزق الغلاف الذي يحيط الجنين في الأشهر الأخيرة من الحمل يوضح ذلك البدء في عملية الولادة على الفور.

اقرأ أيضًا: تجربة الحليب لمعرف نوع الجنين بالصور

النسبة الطبيعية للسائل الأمنيوسي

الطبيب يساعد على معرفة نسبة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين بالعديد من الطرق المختلفة، ولكن عند تحديد النسبة الطبيعة نجد أنها تختلف باختلاف مراحل الحمل ولكن سوف نوضح النسب الطبيعية لكل مرحلة من خلال النقاط التالية:

  • الثلث الأول من الحمل الذي يبدأ من الأسبوع العاشر في الحمل ويصل إلى الأسبوع العشرين النسبة الطبيب للسائل الأمنيوسي في تلك المرحلة حوال من 8:18 سم.
  • بداية من الدخول في الثلث الثاني من الحمل حتى الوصول إلى الأسبوع 30 تنخفض نسبة السائل الأمنيوسي بشكل تدريجي حيث تصل إلى 14 سم.
  • الثلث الأخير من الحمل حتى وصول الحامل إلى الأسبوع 36 و 38 تقل نسبة السائل وتكون حوالي من 5:10 سم.

أسباب نقص السائل الأمنيوسي

في إطار الحديث عن فائدة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين ونسبته الطبيعية نلاحظ أن  الكثير من النساء يعانون من انخفاض نسبة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين الأمر الذي يشكل خطورة كبيرة ولكن يرجع ذلك إلى عدة أسباب تتمثل في النقاط التالية:

  • إذا كان الجنين مصاب بأي من التشوهات الخلقية يؤدي ذلك إلى انخفاض نسبة السائل الأمنيوسي.
  • إصابة الجنين ببعض الأمراض التي تؤثر على حالته الصحية.
  • إصابة الأم ببعض الأمراض مثل: ارتفاع ضغط الدم المزمن، الجفاف، انخفاض نسبة الأكسجين المزمن، السكري، التسمم.
  • حدوث مشاكل داخل المشيمة أو إصابتها بضرر يؤدي إلى عدم توصيل الغذاء والأكسجين المناسب إلى الجنين.
  • إذا كانت الأم تأخذ بعض الأدوية نتيجة إصابتها بالتهابات شديدة قد تسبب هذه الأدوية خطورة كبيرة على الجنين وتؤدي إلى نقص السائل المحيط به.
  • حدوث انفجار داخل الكيس الأمنيوسي في الأشهر الأخيرة من الحمل مما يؤدي إلى تسرب السائل المحيط بالجنين وانخفاض نسبته.
  • إصابة الجنين بخلل وراثي.
  • وجود مشاكل في الكلى أو المسالك البولية.

اقرأ أيضًا: أسباب قلة حركة الجنين في الشهر الثامن

 أعراض نقص السائل الأمنيوسي

استكمالًا للحديث عن فائدة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين ونسبته الطبيعية في حالة انخفاض نسبة السائل الأمنيوسي ونقص نسبته يؤدي ذلك إلى ظهور بعض الأعراض وتشمل الآتي:

  • قلة حركة الجنين أو اختفائها نهائيًا.
  • زيادة نسبة الإفرازات المهبلية والسوائل التي تخرج.
  • لا ينمو الجنين بالشكل الطبيعي.
  • تصبح بطن الأم صغيرة ولا تتناسب مع شهور حملها.

مضاعفات نقص السائل الأمنيوسي

عند حدوث انخفاض كبير في نسبة السائل الأمنيوسي يؤدي ذلك إلى حدوث العديد من المضاعفات للأم والجنين ويتم ذكرها فيما يلي:

  • إصابة الجنين بتشوهات خلقية.
  • عدم نمو الطفل بالمعدل الطبيعي.
  • تعرض الأم للإجهاض.
  • حدوث تقلصات في الحبل السري أثناء عملية المخاض.
  • ارتفاع خطر التعرض إلى الولادة المبكرة والقيصرية.

زيادة السائل الأمنيوسي

في حالة حدوث زيادة في نسبة السائل الأمنيوسي عن المعدل الطبيعي يؤدي ذلك إلى تعرض الأم والجنين إلى الخطر وحدوث العديد من المشاكل ولكن لا يحدث هذا الأمر إلا في حالات نادرة وجاءت تلك المشاكل على النحو التالي:

  • عدم توافق دم الأم مع الجنين.
  • إصابة الأم بسكري الحمل.
  • حدوث تشوه في الجهاز العصبي أو العصبي الخاص بالجنين.
  • الإصابة بفقر الدم الجنيني.
  • حدوث تمزق في الأغشية في وقت كبير وقد يصل الأمر إلى الولادة المبكرة.
  • في حالة ارتفاع نسبة السائل بكميات كبيرة في تلك الحالة يمكن أن يولد الجنين ميتًا.
  • حدوث تدلي في الحبل السري.
  • ارتفاع نسبة الولادة القيصرية.
  • يمكن أن تنفصل المشيمة في أي وقت.
  • خطورة الإصابة بنزيف شديد.

انسداد السائل الأمنيوسي

اتباعًا للحديث عن فائدة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين ونسبته الطبيعية يظهر لنا أن في بعض الحالات النادرة قد يحدث انسداد في السائل الأمنيوسي وهو من الأمور الخطرة للغاية والتي في الغالب تحدث نتيجة دخول السائل إلى دم الأم أو تدهور حاجز المشيمة وفي حالة حدوث انسداد يؤدي ذلك إلى ظهور الأعراض الآتية:

  • نزيف الرحم.
  • عدم انتظام ضربات القلب لدى كلًا من الأم والجنين.
  • اعتلال تخثر الدم الاستشاري وانتشاره داخل الأوعية الدموية.
  • عدم القدرة على التنفس والشعور بضيق شديد.
  • انخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ.
  • تراكم السوائل على الرئة.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • فقدان الوعي المفاجئ.
  • عدم قدرة القلب على ضخ الدم في الجسم.

طرق علاج نقص السائل الأمنيوسي

إذا كانت المرأة الحامل تعاني من نقص نسبة السائل الأمنيوسي يوجد بعض الطرق التي يجب اتباعها لأنها تساعد على ارتفاع نسبة السائل وتجنب التعرض إلى أي مخاطر وتتمثل في النقاط التالية:

  • الابتعاد عن الأطعمة التي قد تسبب الإصابة بالجفاف.
  • شرب كميات كبيرة من المياه والإكثار من السوائل والعصائر الطبيعية.
  • يمكن زيادة نسبة المياه من خلال الحقن الوريدية ولكن يجب استشارة الطبيب في البداية.
  • النوم على الجانب الأيسر لأنه ذلك يساعد على تدفق الدم في الأوعية الدموية ويساعد الجنين على الحركة بشكل منتظم.
  • الإكثار من تناول الخضروات التي يتواجد بها معدل مرتفع من المياه مثل: الخس، الخيار، الكرفس، القرنبيط، الفلفل الأخضر، الفجل، السبانخ، الجزر.
  • تناول الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من المياه مثل: البطيخ، الفراولة.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل ببنت في الشهر الأول

نصائح للحامل في فترة الحمل

أثناء تناول الحديث عن فائدة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين ونسبته الطبيعية نجد أن هناك بعض النصائح الهامة التي يجب على الحامل الالتزام بها خلال فترة الحمل تجنب التعرض إلى أي خطر يؤثر على صحتها وصحة الجنين وجاءت على النحو التالي:

  • الذهاب إلى الطبيب في المواعيد المحددة والالتزام بكافة التعليمات الذي يحددها.
  • تناول الطعام الصحي وتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون لتجنب الإصابة بالسمنة.
  • شرب كمية المياه التي يحتاجها الجسم يوميًا.
  • الإقلاع عن التدخين وشرب الكحوليات نهائيًا.
  • عدم بذل أي مجهود زائد.
  • تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي يحددها الطبيب.
  • الراحة ونوم عدد الساعات التي يحتاجها الجسم يوميًا.
  • عدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل: القهوة، النسكافية.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه.
  • ممارسة التمارين الرياضية ولكن يجب استشارة الطبيب في البداية.
  • الابتعاد عن العوامل التي تسبب القلق والتوتر وممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على استرخاء الجسم والتخلص من التوتر نهائيًا مثل: اليوجا.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف والكالسيوم والبروتين.

السائل الأمنيوسي له أهمية كبيرة حيث يساعد على الحفاظ على صحة الجنين لذلك يجب المتابعة مع الطبيب باستمرار للتأكد من نسبة الطبيعية وفي حالة حدوث انخفاض في نسبته يجب الالتزام بالتعليمات لتجنب حدوث أي مضاعفات.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.