كثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الأول

ما أسباب كثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الأول؟ وما هي علامات كثرة النوم عند الرضيع؟ نجد أن الرضع في الأيام الأولى من الولادة يرغبون في النوم في فترة النهار كثيرًا، ولكن ذلك الأمر سرعان ما يزول عندما يكبر الرضيع قليلًا، ولكن ما السبب وراء ملاحظة بعض الأمهات أن أطفالهن لا يرغبون في الاستيقاظ من النوم، كما أنهم ينفرون من تناول الطعام رغبةً في النوم، ذلك ما سنوضحه بشيء من التفصيل من خلال موقع جربها.

كثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الأول

من الطبيعي أن يرغب الرضيع في النوم لفترات طويلة في الأيام الأولى في حياته الجديدة، وذلك لأنه يكون معتاد على ذلك الأمر منذ أن كان في رحم الأم، لذا لا داعي للقلق بشأن ذلك، ولكن إذا لاحظت الأم أن طفلها يعاني من النعاس بشكل مستمر، فذلك قد يكون ناتج عن عدة أسباب، ومن أهمها ما يلي:

  • التسنين من شأنه أن يقوم بإصابة الطفل الرضيع بعدة اضطرابات في النوم، من أبرزها كثرة عدد ساعات النوم عن المعدل المعتاد.
  • إذا كان الرضيع يعاني من مرض معين، فإنه يحتاج إلى النوم لساعات طويلة حتى يتخلص من الشعور بالإرهاق الذي يخلفه المرض.
  • الأطفال حديثي الولادة غالبًا ما تنام عدد ساعات طويلة نتيجة تواجد طفرة في النمو.
  • التطعيمات لها دور فعال في زيادة عدد ساعات نوم الرضيع، ولكن سرعان ما يعود معدل نوم الرضيع إلى طبيعته بعد حوالي 3 أيام من تلقي التطعيم.
  • إذا كان الرضيع يعاني من مشاكل في القلب فمن الطبيعي أن ينام لمدة طويلة.
  • معاناة الطفل الرضيع من إحدى اضطرابات التنفس من شأنها أن تجعله ينام كثيرًا.
  • في حالة إن كان الطفل الرضيع يعاني من اليرقان، فإنه يكون أكثر عرضة للإصابة بالخمول، والجفاف، كما أنه قد يخسر الكثير من الوزن.

اقرأ أيضًا: تنظيم نوم الرضيع بعمر شهرين

هل كثرة نوم الرضيع يشكل خطرًا

النوم لا يشكل أي خطر على الرضيع إلا إذا كان يؤثر على عدد مرات تناوله للطعام في اليوم الواحد، فمثلًا إذا نام الرضيع حوالي 17 ساعة دون أن يتناول ما يقارب 8 رضعات في اليوم الواحد، فذلك من شأنه أن يؤثر على نمو الرضيع بشكل طبيعي، وفي هذه الحالة يجب أن تقوم المرأة باستشارة الطبيب المختص في الحال خاصةً إذا لاحظت بعض الأعراض الأخرى، ومن أهمها ما يلي:

  • تجد الأم صعوبة بالغة في إيقاظ الرضيع، كما أنها تلاحظ أنه يشعر بالنعاس الشديد عند استيقاظه من النوم.
  • تقل رغبته في تناول الطعام عن ذي قبل.
  • إذا لاحظت الأم أن الطفل تظهر عليه علامات الجفاف، ومنها لون البول الغامق.
  • البكاء دون أن يسقط من عين الرضيع أي دموع.
  • عدم وجود الكثير من البول في حفاضات الرضيع.
  • تشقق شفاه الرضيع بشكل مستمر.
  • ينفعل الطفل بشدة عندما تقوم الأم بإيقاظه من النوم، ويبدأ في الصراخ والبكاء الشديد.

اقرأ أيضًا: بكاء الطفل بالليل بدون سبب

علامات كثرة نوم الرضيع

في ظل التعرف على أسباب كثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الأول، يجب أن نكون على دراية بأن هناك الكثير من العلامات التي تظهر على الرضيع نتيجة النوم لعدد ساعات طويلة، لذا سنوضحها بشيء من التفصيل في النقاط المتمثلة فيما يأتي:

  • لا يلاحظ على الطفل الغضب بشكل مستمر، كما أنه ينفعل قليلًا مقارنةً بالأطفال الذين لا يعانون من إحدى اضطرابات النوم.
  • إذا كان نوم الطفل الكثير يؤثر على معدل تناوله للطعام بشكل سلبي، فمن المؤكد أن الأم سوف تلاحظ أن الطفل لا ينمو بشكل طبيعي نتيجة سوء التغذية.
  • يتحول بول الرضيع من اللون الفاتح إلى اللون الداكن.

معدل النوم الطبيعي للرضع

المعدل الطبيعي الذي أقرت به المؤسسة الوطنية لنوم الرضيع بشكل يومي يتراوح بين 14 إلى 17 ساعة، ولكن هناك بعض الأطفال الذين يخالفون هذا المعدل حيث نجد أطفال تنام 11 ساعة فقط في اليوم الواحد، كما نجد أطفال تنام حوالي 19 ساعة في اليوم الواحد، ولا داعي للقلق بشأن هذا الأمر.

إذا كان الطفل حديث الولادة، فمن الطبيعي أن يستيقظ كل 4 ساعات حتى يقوم بتناول الطعام، ومن ثم ينام مرة أخرى، مع العلم أن الأم يجب عليها ألا تترك رضيعها لفترة تزيد عن 5 ساعات دون أن يحصل على حصة من الطعام، لأن ذلك سوف يؤثر على نموه بالسلب.

لكن إذا أصبح عمر الطفل 6 أشهر فلا داعي للقلق بشأنه فمن الممكن أن ينام الرضيع حوالي 6 ساعات دون أن يحصل على حصة من الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي، وكلما كبر الرضيع، كلما قل معدل نومه في النهار بشكل تدريجي حتى يصل إلى مرة أو مرتين على مدار اليوم بأكمله.. كما يزداد معدل نومه في الليل بشكل ملحوظ، وذلك ما علمناه خلال البحث عن أسباب كثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الأول.

اقرأ أيضًا: عدد ساعات نوم الرضيع في الشهر الثاني

نصائح لإيقاظ الرضيع من النوم

تشعر المرأة بالقلق حيال أن يكون رضيعها لا يأكل بشكل جيد بسبب نومه لساعات طويلة، وذلك ما يدفعها إلى إيقاظ الرضيع من نومه، لذا سنوضح فيما يلي بعض النصائح التي تساهم في إيقاظه بطريقة صحيحة حتى لا تسبب له الفزع:

  • قومي بفتح نوافذ البيت حتى يتم تعرض الطفل إلى أشعة الشمس حيث إنها تساهم في إيقاظه دون أن تسبب له الفزع.
  • يمكن أن تقوم المرأة بتبديل حفاضة الرضيع، كما أن العمل على مسح جسم الرضيع بالقطن المبلل بالماء الدافئ يكون له دور فعال في إيقاظه سريعًا من النوم.
  • الغناء إلى الطفل في الصباح من الأمور التي تساهم في إيقاظه سريعًا حتى يتناول الطعام.
  • اللمس يساعد على إيقاظ الطفل بطريقة صحيحة، لذا يمكن أن تقوم المرأة بلمس أذن طفلها أو أنفه، وستجد أنه استيقظ في الحال.

أسباب كثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الأول متعددة، ولكن يمكن أن تتفادى الأم أي أضرار ناتجة عن ذلك من خلال الحرص على إطعام الرضيع حصة من الطعام كل 4 ساعات.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.