فن التعامل مع السلايف

فن التعامل مع السلايف من الفنون الهامة التي يجب اكتسابها وتعلمها للتمكن من العيش حياة هادئة لطيفة دون أي مشكلات أو وقوع خصومة، ونظرًا إلى أهمية التعرف إلى فن التعامل مع السلايف، سنعرض اليوم من خلال موقع جربها كيفية التعامل مع السلايف بالإضافة إلى العلامات التي تشير إلى غيرة السلايف.

فن التعامل مع السلايف

هناك بعض القواعد التي يجب الالتزام بها من أجل التمكن من التعامل مع السلايف، ومن أبرز هذه القواعد ما يلي:

1- التعامل الجيد مع السلفة

من أجل التعامل مع السلفة في أحسن صورة يجب اتباع النقاط التالية والتي تعتبر بمثابة قواعد أساس لبناء علاقة قوية تظل بين الزوجة وبين السلفة:

  • التعامل الجيد مع السلفة والذي يبدأ بالاحترام المتبادل بين الطرفين، حيث إنه لا يوجد علاقة كانت أحد أركانها الاحترام المتبادل إلا وكنت علاقة ناجحة.
  • الابتعاد عن المقارنات طوال الوقت، فلكل شخص حياته وتجاربه ومصادره المالية المختلفة، ولذا يجب أن يكون الشخص راضي عن حياته طوال الوقت دون النظر إلى الأمور التي تفعلها السلفة في حياتها.
  • عندما يكون هناك سلفة أولى ومن ثمَ تأتي الثانية يجب على الأولى أن ترحب بها وألا تجعلها تهاب دخول عائلة جديدة بل تعمل على طمأنتها بأنها كأختِ لها وستكون سند وعون لها عند احتياجها لأي شيء.
  • تجنب ترسيخ الأفكار السلبية في أذهان الأطفال بأن زوجة العم من السيدات الشريرة التي يجب الابتعاد عنها أو اللهو مع أولادها، بل يجب أن تحب الأطفال أسرتها، وهذا من أجل بناء جيل جديد سوي نفسيًا يحب التعامل مع من حوله ولا يبغض شيء أو شخص.
  • اتباع سياسة الشد والجذب ففي حالة أن تدخل السلفة في أمر لا يخصها في حياتك الزوجية يجب عليك اتخاذ الموقف المناسب وذلك يتوقف على حسب حجم التدخل، أما في حالة أن تكون لطيفة وتريد أن تضحك معكِ وتقضي وقت لطيف ومرح فلا تترددي في فعل ذلك فهي ستكون لطيفة للغاية.

اقرأ أيضًا: فن التعامل مع الزوجة

2- وضع الحدود بينك وبين سلفتك

يوجد مجموعة من النقاط التي يجب مراعاتها وأخذها في الاعتبار فيما يخص فن التعامل مع السلايف، ومن أبرز هذه النقاط ما يلي:

  • وضع النقاط على الحروف في بداية الحياة الزوجية وذلك بالاتفاق مع الزوج بعدم السماح للأهل والأقارب في التدخل في شؤون حياتكما الزوجية، سواء كانوا أهل الزوج أو أهل الزوجة، وبالأخص عدم تدخل السلفة في حياتكما الشخصية.
  • وضع طريقة للتعامل بينك وبين سلفتك منذ بداية الزواج تكون ممزوجة باللطف وبالحدود في نفس الوقت، فلا تبالغين في اللطف للحد الذي يجعلها تتدخل في شؤون حياتك، ولا تجعلين الحدود تصل إلى حد الرتابة والتكلف ففي جميع الأمور تكون القاعدة الذهبية والمثالية هي “خير الأمور الوسط” فحاولي أن توازني بين هذا وذاك.
  • المحافظة على منزلك وعلى زوجك والابتعاد عن الاهتمام بما تفعله سلفتك في منزلها أو ما تقوم به، فالتدخل في شؤون الغير لن يجلب إلا المشاكل.
  • الحرص على أن تكوني على طبيعتك طول الوقت والابتعاد عن التصنع أو التظاهر بشيء لا تملكيه فهذا يصنع توتر بينك وبين سلفتك.
  • المحافظة على أن تكون العلاقة بينك وبين والدة زوجك مليئة بالحب والابتعاد عن ربط علاقة الحماة بالسلفة، فلكل شخص طبعه، وليس شرطًا أن يكون تعاملها مع سلفتك مثل تعاملها معك، فلذا كل ما عليكِ فعله هو التعامل معها بلطف وباحترام متبادل طول الوقت، فهي أولًا وأخيرًا في منزلة والدتكِ.
  • ضرورة احترام خصوصية المنزل فابتعدي عن الانتقال بحرية في منزل سلفتك مهما بلغت العلاقة من قوة، فأولًا وأخيرًا يبقى لكل شخص الأمور الخاصة به والذي يرفض توضيحها لأحد.
  • الجدير بالذكر أيضًا أن عند الذهاب إلى منزل السلفة يجب أن تتعاملي بوجه بشوش وألا تبدي أي امتعاض، علاوة على ضرورة أن يكونوا أولادك –في حالة وجود أطفال- مهذبين ويبتعدوا عن ممارسة أي شغب.

اقرأ أيضًا: كيف أتعامل مع زوجي المضغوط

3- تجنب تخيير الزوج بينك وبين أهله

هناك بعض النقاط التي يجب الالتزام بها بخصوص تخيير الزوج بينك وبين أهله، ومن أبرز النقاط التي يجب مراعاتها ما يلي:

  • إدراك أنه لا يوجد وجه مقارنة بين الزوجة والأهل فلكلٍ منهما المكانة الخاصة به التي لا يمكن أن يتنازل عن أحد منها، فبالتأكيد مهما بلغت مكانتك لدى زوجك فلن تلغي مكانة الأهل والعكس بالعكس.
  • في حالة أن تحدث مشكلة بينك وبين سلفتك يجب ألا يتم إبلاغ الزوج أو تصعيد الموقف ليكون بصورة عائلية، فحاولي أن تقومي بحل المشكلة دون أن تتدخل الأزواج فيها وتتسبب في حدوث مشاكل.
  • الحرص على عدم تقديم رأيك إلى سلفتك إلا في حالة طلبها منك ذلك بشكل مباشر.
  • تجنب انتقاد أي شيء يخص سلفتك وذلك بما يتضمن من ملابس وطعام وأولاد، فعليكِ أن تتسمي بالذوق والمجاملة بعض الشيء ولكن دون الإفراط في ذلك حتى لا يظهر على أنه تصنع.
  • الابتعاد عن الخوض في أسئلة وتفاصيل لا تخصك، فمن الممكن أن تكون الأسئلة الموجهة لها تتسبب في الإحراج وفي هذا الوقت يكون رد فعلها عنيف ولا تتقبليه ومن هنا تنشأ المشكلة.
  • عدم إبلاغ الزوج طوال الوقت بأن أخيه قد أشترى شيء جديد أو قام بتغير قطعة أثاث في منزله على سبيل المثال، أو أي شيء في حياة أخيه حيث إن ذلك يسبب إزعاج للزوج، والمقارنات طوال الوقت شيء لا يحمد عقباه.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع الرجل قليل الاهتمام

فن التعامل مع السلايف هو أمر غاية في السهولة، حيث إن كل ما يحتاجه الأمر هو استخدام الذكاء الاجتماعي الذي يمكن المرأة من السيطرة على حياتها والمحافظة عليها من تدخل أي شخص فيها، وفي نفس الوقت جعل جميع علاقاتها بأهل زوجها وطيدة وجيدة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.