كمية دم الإجهاض في الشهر الثاني

كمية دم الإجهاض في الشهر الثاني تتحدد حسب الأسبوع، حيث يمكنك من خلالها أن تتمكني من معرفة حدوث الإجهاض من عدمه، كما أن هناك بعض العلامات التي تشير إلى حدوث الإجهاض سوف نسترسل في الحديث عنها عبر موقع جربها مع توضيح كمية دم الإجهاض في الشهر الثاني.

كمية دم الإجهاض في الشهر الثاني

الإجهاض من المشاكل التي قد تمر بها المرأة في بداية حملها، وغالبًا ما تظهر أكثر حالات الإجهاض في الثلث الأول من الحمل، ذلك لأن الجنين لا يكون ثابت بالشكل الكبير، حيث إن نسبة كبيرة من حالات الإجهاض والتي تعادل 80% تحدث في الفترة التي تتراوح من الأسبوع الأول إلى الأسبوع 13.

لا تعني مشكلة الإجهاض أن المرأة لن تقوى على الحمل مرة أخرى، لكن المشكلة تكمن في أن هناك عيوب خلقية تمنع من تمكن الجنين على الاستمرار على قيد الحياة داخل رحم الأم، ويختلف تركيز وشكل الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل حسب الأسبوع، وفيما يلي نتناول سويًا كمية دم الإجهاض في الشهر الثاني:

1ـ الأسبوع الخامس في الحمل

أكثر الحالات التي يحدث لها الإجهاض يكون في بداية الشهر الثاني من الحمل، حيث إن نسبة الخطورة التي تقع على الجنين تعادل 21.3%، وتكون كمية دم الإجهاض في الأسبوع الأول من الشهر الثاني عبارة عن تخثرات خفيفة بشكل كبير.

اقرأ أيضًا: علاج نزول المشيمة في الشهر الرابع

2ـ الأسبوع السادس بفترة الحمل

في حالة كنت بالأسبوع الثاني من الشهر الثاني في فترة الحمل، فإن كمية دم الإجهاض في تلك الحالة يكون على هيئة تخثرات مع وجود بعض الكيسات المملوءة بسائل وتكون صغيرة الحجم، مع نزول نزيف.

3ـ الأسبوع السابع

في تلك الفترة من الحمل يكون حدوث الإجهاض بها قليل، حيث إن نسبة حدوثه للسيدات لا تتعدى 5%، ولكن في حالة حدث الإجهاض فإن كمية الدم تكون على هيئة تخثرات واضحة.

4ـ الأسبوع الثامن من الحمل

حدوث الإجهاض في آخر الشهر الثاني يكون أكثر وضوحًا وغزارة، حيث إن كمية دم الإجهاض في نهاية الشهر الثاني تكون غزيرة ولون الدم أحمر قاتم.

أسباب الإجهاض في الشهر الثاني

بعد التعرف إلى شكل كمية دم الإجهاض في الشهر الثاني، فمن الجدير بالذكر التنويه إلى أن هناك بعض النقاط التي توضح عوامل حدوث الإجهاض، والتي لا شك في أنه ليس للمرأة علاقة بها أو بحدوثها.

لكن المشكلة تكمن في أن هناك بعض المشكلات التي تتواجد في الكروموسومات التابعة للجنين، وهي ما تمنع من تمكنه من النمو بالشكل الطبيعي في الرحم، وهي ما تحدث بشكل طبيعي من الله تعالى، وفيما يلي بعض العوامل الأخرى التي قد تتسبب في زيادة احتمالية حدوث الإجهاض:

  • في حالة إصابة المرأة باضطرابات في الهرمونات.
  • إن أصيبت المرأة بمشاكل في الغدة الدرقية.
  • في حالة أُصيبت المرأة بعدوى.
  • إن كانت المرأة تعرضت للعلاج بالأشعة أو المواد الكيميائية.
  • عندما يكون هناك اضطراب في مستويات السكر بالدم.
  • إذا كانت المرأة تدمن الكحول والتدخين.
  • في حالة أصيبت المرأة بعدوى.

علامات حدوث الإجهاض في الشهر الثاني

في حالة لم تتمكني من تحديد إن كانت كمية الدم في الشهر الثاني والنزيف ناتج عن الإجهاض أم لا، فهناك بعض العلامات التي يمكنها توضيح إن كان هناك إجهاض أم لا، وعليك فور ظهورها أن تستشيري طبيب لاتباع الإجراءات اللازمة، وتتمثل تلك العلامات فيما يلي:

  • في حالة اختفاء الأعراض الخاصة بالحمل كالغثيان، التعب أو التقيؤ.
  • إن كان هناك نزيف مهبلي وأصبح بمرور الوقت أكثر غزارة.
  • في حالة شعرت المرأة بتشنجات وآلام صعبة في البطن.
  • إن شعرت المرأة بحالة من الضعف والتعب.
  • في حالة الشعور بآلام شديدة الحدة بأسفل الظهر.
  • إن كان هناك ارتفاع في درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي.

اقرأ أيضًا: شكل إجهاض الجنين في الشهر الأول

شكل دم الإجهاض

بالحديث عن كمية دم الإجهاض في الشهر الثاني، فمن الجدير بالذكر أن هناك شكل للدم الخاص بالإجهاض يمكنك معرفته بسهولة، ففي البداية يكون لون الدم وردي ومن ثم بالتدريج يتحول إلى اللون الأحمر من ثم البني الغامق الذي يتخلله بعض التجمعات الدموية ذات اللون الأسود.

يبدأ دم الإجهاض بالنزول بكمية قليلة، من ثم يصبح هناك نزيف يدوم لفترة تتراوح ما بين السبعة والأربعة عشر يومًا، وبعدها ينقطع هذا النزيف بشكل كلي، وفي الشهر الثاني من الحمل يكون شكل دم الإجهاض عبارة عن إفرازات مخاطية.

عملية تنظيف الرحم بعد الإجهاض

بعد حدوث الإجهاض في بعض الحالات قد تحتاج المرأة إلى الخضوع لعملية تنظيف الرحم، وذلك لكي يتم إخراج جميع الإفرازات والأنسجة المتواجدة في الرحم، لكن بنسبة كبيرة فإن حدوث الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل لا يكون بحاجة إلى إجراء عملية تنظيف؛ حيث إن الجنين لا يكون قد تطور بالشكل الكبير.

كيفية التعامل مع الإجهاض دون عملية تنظيف

يجب التنويه أنه في حالة لم يتم الخضوع لإجراء عملية تنظيف الرحم، فيتم تناول بعض الأدوية المسكنة للآلام والتي تعمل على التقليل من الآلام التي تنجم عن الشعور بالتعب بسبب الإجهاض، كما يمكنك أن تتابعي الكمية الخاصة بالنزيف باستخدام الفوط الصحية لتتابعي التكتلات من حيث الحجم والشكل.

يرجى العلم أن الشعور بالتقلصات والتعب في تلك الفترة من الأمور الطبيعية التي تحدث أثناء الإجهاض؛ حيث إن الرحم يحاول حينها أن يحافظ على شرايينه ويسرع من اختفاء النزيف، وقد تدوم فترة النزيف كأقصى مدة لستة أسابيع.

علامات الطهر بعد الإجهاض

في حالة حدث الإجهاض فلا بد للمرأة أن تتحرى وقت الطهر لكي تمارس عاداتها اليومية بشكل طبيعي وأن تؤدي العبادات، وقد قال العلماء أن الطهر للمرأة التي تعرضت للإجهاض يكون بأن يتم انتظار انقطاع الدم بشكل تام، وفي حالة قد اختفى قبل 40 يوم فعليها أن تصلي وتصوم وأن تمارس العلاقة الحميمية دون خوف من الوقوع في الإثم.

الحركة بعد الإجهاض

من الهام بعد الإلمام بكمية الدم للإجهاض في الشهر الثاني من فترة الحمل، العلم أن الحركة في غاية الأهمية من بعده، لكن عليك ألا تحاولي ممارسة المجهود العنيف أو التمارين الرياضية القوية، ويمكنك استشارة طبيب حول طبيعة حركتك اليومية.

اقرأ أيضًا: انفصال المشيمة في الشهر الثاني

نصائح الإجهاض

في حالة تعرضت للإجهاض فهناك بعض النصائح الهامة الواجب اتباعها من أجل تعزيز الصحة، فهناك علامات ما إن تظهر يكون هناك مشكلة تستدعي الرعاية الطبية وبعض الطرق الوقائية التي تساهم في التقليل من التعب:

  • عليكِ تجنب وضع أية وسائل لمنع الحمل الخارجية في الرحم، خاصةً في أول أسبوع بعد الإجهاض.
  • يجب أن يتم استشارة طبيب في حالة ظهرت رائحة غير محببة من المهبل بعد الإجهاض، لأنه يكتب دواء مضاد حيوي لعلاجه.
  • في حالة تم الإجهاض بالعملية، فيجب أن تحصل المرأة على الراحة والاسترخاء.
  • إن كان الإجهاض حادث بتناول بعض الأدوية، فيمكنك بعد انتهاء نزول الدم أن تمارسي نشاطاتك اليومية بشكل طبيعي.

كمية دم الإجهاض في الأسبوع الخامس تبدأ بالقليل من ثم تكون غزيرة ومليئة بالخيوط وتشبه المخاط، ويُنصح باستشارة طبيب لمعرفة إن كان حدث الإجهاض أم لا واتباع الإجراءات اللازمة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.