قدرة الرجل بعد الستين

قدرة الرجل بعد الستين على الرغم من اتفاقها في الخصائص العامة من رجل إلى آخر إلا أنها تختلف في بعض التفاصيل، وهي ما ترجع إلى طبيعة الروتين الحياتي للرجل طوال العقود الفائتة، ونظرًا لإثارة اللغط مؤخرًا حول ما يفعله الرجل بعد الستين سواء من نزوات أو علاقات قد تشير إلى أنه لا يزال يحتفظ بقدرته وعلى العكس ذلك الكسل أو فقد القدرة فها نحن ومن خلال موقع جربها نستفيض فيما يخص تلك المسألة.

قدرة الرجل بعد الستين

تمامًا كتلك النبتة التي تخرج من رحم الأرض ضعيفة لتزدهر وتشتد شيئًا فشيئًا لتصبح شجرة عملاقة متأصلة في الأرض، وتظل على حالها عقود من الزمن حتى تكبر وتشيخ وتبدأ أغصانها في الخنوع والضعف، فتلك سنة الحياة، تولد من العدم تشتد ويصلب عودك ثم تشيخ وتضعف مرة أخرى.

فمثلما تتأثر صحة الرجل بوجه عام بمرور الزمن من الطبيعي أن تتأثر رغبتهم الجنسية بالسلب خاصة عند بلوغ سن الستين، وهو ما يظهر على الرجال جميعهم ولكن بنسب متفاوتة، ولكن على الرغم من انخفاضها للجميع إلا أن ذلك الانخفاض قد يكون محدودًا عند البعض ممن يهتمون بحالة جسدهم سواء من الناحية الرياضية أو الغذائية.

على الرغم من كون الانخفاض في القدرة أو الرغبة الجنسية عادة ما يعود إلى السن إلا أن للعوامل الأخرى الحق في أن يعلن عنها، فحتى إن كنت في عز سن فحولتك فإن مشكلة كالاكتئاب أو عادة سيئة كشرب الكحول أو إصابتك بأحد الأمراض المزمنة قد تتسبب في ضعف القدرة أو عدم الرغبة من الأساس.

بناءً على ما سبق ذكره فإننا نستنتج حقيقة هامة ألا وإن ما يحدث بالتأكيد هو ضعف فقد أو قلة في الرغبة، أما عما يشاع حول استحالة الاستمتاع الجنسي في تلك الفترة العمرية ما هي إلا خرافات لا أساس لها من الصحة، بل أحيانًا على العكس، فإن فئة من الرجال تجد استمتاع جنسي في تلك الفترة يختلف عما سبقها.

اقرأ أيضًا: هل يستطيع الرجل الإنجاب بعد سن الستين

نزوات الرجل بعد الخمسين

سن الخمسين وما أدراك ما هو سن الخمسين، إنه السن الخادع لأغلب السيدات، والذي يدفعهن للوقوع في واحدة من أكثر المشكلات التي قد تتسبب في هدم البيوت على حين غرة، فكم مرة سمعت عن رجل في الخمسين من عمره وما زال يطمح للزواج أو على أقل تقدير قد وقع في نزوة جعلت قدميه تزل في الخطيئة دون أن تعلم زوجته ما يعانيه.

تمامًا كما تحب المرأة في أن تشعر بصغر سنها وتمتعها بالجمال والرغبة فيها مهما تقدم بها السن فها هو الرجل يقلد السنة نفسها فهذه هي الطبيعة البشرية، في ذلك السن يبدأ الرجل في سماع مصطلحات جميعها توحي بكونه أصبح ذلك الكهل عديم الفائدة منعدم القدرة، وهو في حقيقة الأمر ما زال محتفظًا ببعضها في جعبته، ولعل أكثر قدراته التي لا يزال يرغب في إشباعها أو إثبات كونه ما زال محتفظًا بها رغم انخفاضها.

هنا وفي ذلك السن وعلى اعتبار تقارب المرحلة السنية للزوج والزوجة، فإن الزوجة أيضًا تكون في أوج انشغالها ولكن في أمور أخرى كأمور المنزل والأبناء، وتكاد تنسى ذلك الرجل الذي له عليها من الحقوق تمامًا مثل ما لها، هنا نسمع تلك القصص التي تحكيها الرجال في عمر الخمسين شارحين فيها كم الإهمال المتعمد والمحاولة في التتفيه من رغبته الجنسية بل وعلى العكس فإنهم يلاقوا من السخرية ما لا يطيقونه.

حينها فقط يبدأ ذلك الرجل في البحث خارجًا عن فتاة أخرى تقبل وتستوعب ذلك الشغف الجنسي الذي ما زال يعتريه، تزامنًا مع بحث العديد من الفتيات عن هؤلاء الرجال ذوي الأموال والشعر الأبيض الفاتن، وحينها يقع ما لا يحمد عقباه ولا تتحمله الزوجة الأولى ويتهم الرجل بكونه متصابي باحث عن النزوات.

جدير بنا التأكيد على أن ما سبق ذكره لا يعني دفاع فكرة النزوة الذكورية بتاتًا، إنما هي حالة تم شرحها تفصيلًا مع توضيح الدوافع والتي لا تنفي عنه الخطأ، خاصةً في حالة ما لم تقصر زوجته تجاهه، فإن النزوات الغير مبررة الناتجة عن الشهوة الزائدة أو التصابي والرغبة في معايشة سن العشرين مرة أخرى ما هي إلا خطأ يستحق الرجل أن يلام عليه.

اقرأ أيضًا: أعراض سن الخمسين عند الرجل

التغيرات الفسيولوجية للرجل في سن الستين

كما تم الذكر فإن قدرة الرجل بعد الستين واحدة ضمن أهم المتغيرات في الصحة العامة للرجل في تلك المرحلة، فالجانب الجنسي بوجه عام يلاقي من التغيرات ما ليس بالقليل، ومن أهم تلك التغيرات ما يلي:

  • الضعف الملحوظ في قوة القذف والمصحوب بقلة في الحيوانات المنوية.
  • في تلك المرحلة العمرية يحتاج الرجل مزيد من العوامل المحفزة لتوصيله للحالة المطلوبة من الانتصاب إلى جانب المزيد منه للحفاظ على أطول فترة ممكنة أثناء الجماع وصولًا للنشوة الجنسية.
  • تغير ظاهر وملحوظ في النشوة الجنسية والتي تقل كثيرًا مقارنة بتلك التي كان يشعر بها في العشرينات والثلاثينات من عمره.
  • تزداد فترة الراحة المطلوبة للحصول على جولة أخرى من الانتصاب بعد القذف الأول.
  • كل تلك العوامل السابق ذكرها بالطبع تؤثر عليه بالسلب والذي يزيد من سوء الحالة، فاللحالة النفسية العامل الأكبر في العلاقة الحميمة.

حقيقة فقدان الرجل للرغبة الجنسية

على الأغلب كونك تقرأ موضوع بعنوان قدرة الرجل بعد الستين فقد يتبادر إلى ذهنك ارتباط فقدان الرغبة بمن زادت أعمارهم عن ذلك السن، ولكن دعني أوضح لك أن تلك ما هي إلا خرافة متوارثة، حيث نتيجة لعدد لا بأس به من الأبحاث والإحصائيات التي أجريت على ذكور في بقاع مختلفة من العالم ثبت أن فقدان الرغبة غير مرتبط بعمل على الإطلاق، إنما هي مشكلة شائعة لدى العديد من الرجال في مراحل عمرية مختلفة، ودعني أعرض بعض تلك النتائج فيما يلي:

  • في دولة مثل النرويج تم إجراء استفتاء لعدد من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين ال 22 -67 عام والذين أشاروا إلى أن فقدانهم للرغبة الجنسية يحدث بشكل كبير في معظم الأوقات نظرًا لعوامل عدة.
  • على جانب آخر فكانت النتيجة صادمة بشكل أكبر، حيث إن مجموعة ممن أقيمت عليهم تلك الاستفتاءات من أصحاب الفئة العمرية من 18 إلى 60 عام أقروا بكونهم يعانون من انعدام للرغبة الجنسية من الأساس بصورة متواصلة.

من تلك التقارير نستخلص حقيقة أن فقدان الرغبة غير مرتبط بسن الستين إنما هو نتيجة لعوامل عديدة قد يصعب إحصاؤها، فهي تبدأ بحالة نفسية سيئة مرورًا بضغوط الحياة اليومية أو العمل المتسبب في اليأس وفقدان الشغف العام، وكذلك فإن طبيعة روتين الحياة سواء الغذائي أو الرياضي عليه عامل كبير، وأخيرًا فإن تلك المشروبات الكحولية والأمراض المزمنة عليها عامل لا بأس به.

اقرأ أيضًا: متى تقل الشهوة عند الرجل

نصائح لزيادة القدرة بعد الستين

كانت للأطباء تدخلاتهم الواجبة لحل مشكلة قدرة الرجل بعد الستين، والتي كانت عبارة عن مجموعة من النصائح الواجب اتباعها إلى جانب مجموعة من العلاجات الموصوفة، فلا يعني كونك تواجه ذلك النوع من المشاكل أن تستسلم لها، فقم وابدأ رحلتك في تجاوزها وإيجاد الحل الطبي أو الإرشادي المناسب، ومن أهم تلك النصائح المسداة ما يلي:

  • ابدأ في متابعة مؤشرات جسدك الحيوية باستمرار، فإن كنت من أصحاب الأمراض المزمنة أمثال مرض السكر أو الضغط أو ما شابه من أمراض تؤثر على الحالة الصحية فعليك متابعتها أول بأول والتعامل معها على النحو الأمثل لتفادي تأثيراتها السلبية مثل ضعف الانتصاب أو القذف المبكر.
  • أحيانًا يكون السبب في انعدام تلك الرغبة هو انخفاض مستوى هرمون الذكورة أو ما يسمى بهرمون التستوستيرون، وهو ما يدفعك لتقصي تلك الحقيقة، فإن كانت هي المسببة لتلك المشكلة فابدأ بمتابعة الطبيب المختص والبدء في العلاج.
  • كما سبق الذكر فعليك تغيير نمط حياتك لنمط إيجابي وإشراك الرياضة الدائمة بها، فالأنشطة الرياضية تعمل على تعزيز الدورة الدموية ووصولها بشكل فعال إلى كافة أطراف جسدك، ذلك بالطبع إلى جانب الشروع في وضع نظام غذائي مناسبًا لطبيعتك العمرية ومساعدًا لحياتك الزوجية التي ترغب في تعزيزها.
  • أثناء متابعتك مع الطبيب المختص ابدأ في سؤاله حول إمكانية تناولك لبعض الأدوية الجنسية المساعدة، والتي تساعد من رغبتك وقدرتك، ولكنّا نؤكد وللمرة الثانية على ضرورة استشارة الطبيب أولًا وعدم تناولها من تلقاء نفسك فهذه النوعية من الأدوية قد تكون فتاكة بالنسبة لك إن كنت تعاني من أحد الأمراض المزمنة.

قدرة الرجل بعد الستين من الأمور الجدلية المختلفة من شخص لآخر، فلا تجعل تجربة أحد هي مقياسك ومرجعك، فإن واجهتك مشكلة ما فرجوعك لطبيب مختص هو الحل الأمثل.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.