كلام عن الهيبة والوقار

كلام عن الهيبة والوقار من الكلمات التي لا تنتهي ولا تموت مع مرور الزمن، فالهيبة والوقار من الصفات التي يكتسبها الإنسان على مدار حياته، فيصير له من العقل والرزانة ما يجعل من أمامه يوقره ويعتبره ذو شأن كبير، ومن خلال موقع جربها سنتعرف على مجموعة من العبارات التي تعبر عن تلك الصفات.

كلام عن الهيبة والوقار

توجد الكثير من الكلمات التي يمكن الاستعانة بها للتعبير عن الهيبة والوقار وهما من الصفات الكبيرة الجليلة التي يمكن أن يتحلى بهم الإنسان في حياته وسط الناس، ولا تنبع إلا من حكمة وعلم وتجارب كثيرة، ومن أبرز العبارات المعبرة عن ذلك ما يلي:

  • سبحان الله الذي منح الرجال الهيبة والوقار وجعلهم زينة لهم.
  • لا يجذب الأنظار إليه سوى الرجل الوقور.
  • قلة الحديث من الرزانة ووقار الرجل هيبة له.
  • العقل الحسن هو من ينبهر بالشخصية أولًا لا المظهر.
  • الهيبة مثل السحر، لها تأثير السيطرة على البشر.
  • كذب من قال إن النساء ينجذبن لأشباه الرجال حتى لو أتاهم بالعالم بين أيديهن.
  • لا يأتي الوقار بالشيبة ولا تأتي الهيبة بالعضلات، فكلاهما يأتي بالقول والفعل.
  • لا تكتمل رجولة الرجل دون أن يكون له وقارًا.
  • التافه يلفت الأنظار إليه ولكن للسخرية، بينما الوقور يلفت الأنظار إليه للتعلم والاسترشاد.
  • لا يكون الوقار بقوة الحضور فقط، بل يكون بالرزانة والعقل الحكيم المتزن.
  • لا يسدد صاحب الهيبة نظراته بهدف إثارة الخوف، وإنما لقراءة من أمامه.
  • الوقار من الصفات العظيمة، طالما لا تُستخدم للتضليل.
  • يقضي المرء حياته محاولًا أن يكون وقورًا ذو هيبة، ولا يُقدم على اتخاذ الأفعال التي تجعله كذلك.
  • لا يجتمع الوقور مع التافه في مكان واحد مثلما لا تجتمع الماء والنار.
  • إذا أردت أن تكون وقورًا فأكرم أهلك وعف نفسك ولا توقع نفسك في موضع شبهة.
  • لا يأتي الوقار بالشكل والهيئة، فكثير من الرجال الأشداء ذوي النظرات الثاقبة لا يعرفون معنى الوقار، والكثير من الشباب الصغير البسيط يُدرس عنهم الوقار.

اقرأ أيضًا: كلام عن المواقف والأفعال

عبارات عن الهيبة والوقار فيس بوك

الكثير من الكلمات يمكن أن نراها أو نقرأها على الجدران في الشوارع وعلى وسائل التواصل الاجتماعي وتعبر عن الوقار والهيبة، فكل منا يعبر بطريقته المختلفة عن هذه الصفات كما يراها أو كما يشعر بها، ومن الممكن الاستعانة ببعض الكلام عن الهيبة والوقار لكتابتها على الفيس بوك ومن أشهرها ما يلي:

  • لا يُكرم الوقور إلا أهل الكرم.
  • لا يجد صاحب الهيبة بحق القدرة في نفسه على إيذاء الضعيف، وإن فعل فهو ليس رجلًا.
  • ليس من الصواب أن يختلط الوقور ذو الهيبة مع التافه السفيه حتى لا يحتار الناس في أمرهما.
  • الهيبة والوقار مثل الطاقة لا تأتي من العدم ولكنها يمكن أن تقل.
  • إذا صار الرجل كثير الكلام وكثير المزح ولّت عنه هيبته وذهب منه وقاره.
  • السفهاء لا يعرفون الهيبة، بينما أصحاب الهيبة يعرفون السفهاء ولا يُقدرونهم.
  • يُعرف الرجل الوقور أنه بكلمة منه يستطيع أن يُسكت الجميع.
  • لا يتحدث الوقور بالكثير من الكلام دفاعًا أو تبريرًا، يكفي أن يقول كلمة واحدة ليحسم بها الموقف.
  • صاحب الوقار عندما يحلّ على مكان فإنه يُطفئ جميع من حوله.
  • لا يعرف الرجل قيمة هيبته ووقاره إلا عندما يرى أصحاب العقول التائهة.
  • الخوف على مشاعر الآخرين والحرص على تجنب أذاهم من الهيبة.
  • يُعرف الرجل الوقور من وجهة الهادئ وليس العابس.
  • الوقار مثل العطر والهيبة مثل الملبس الأنيق، كلاهما يلفتان الأنظار.
  • لا يترك الرجل الوقور مجلسًا إلا وقد ترك فيه أثرًا يستشعره الناس.
  • يمر الرجل ذو الهيبة في الطريق فيجذب انتباه كل من يراه في طريقه.
  • من شيم الرجل أن يكون وقورًا ذو طلة وهيبة.
  • لن ترى في الحياة رجلًا أعظم من الذي يجمع الوقار والهيبة معًا.

اقرأ أيضًا: شعر عن الرجل الشهم

كلام عن الهيبة والوقار تويتر

مواقع التواصل الاجتماعي تتميز بإمكانية مشاركة كل ما يدور في العقل من خلالها، ومن بينها موقع تويتر الذي يتضمن جمل قصيرة، ومن خلاله يمكن التعبير عن الهيبة والوقار من خلال مجموعة من العبارات من أشهرها ما يلي:

  • لا يغرنك التافه السفيه الذي يُضحك الناس، فهم لا يضحكون إلا سخرية منه.
  • في الشدائد لن تجد رادع لها أفضل من الرجل الوقور، بينما التافه يختبئ في أي ركن بعيد.
  • الوقور مُزين بوقاره وهيبته، بينما التافه مفضوح بسفاهته.
  • لا تجد وقورًا لا يفي بعهده، فوفاء العهد والوقار من شيم الرجولة.
  • الوقور لا يكذب، والكاذب لا يمكنه أن يصبح وقورًا في أي يوم من الأيام.
  • لا ينطق الوقور إلا بالحق ويلتزم الصمت فيما لا يعرفه.
  • ذو الهيبة يرغب الناس في التقرب منه ومعرفته، وذو السفاهة لا يعرفه الناس إلا في أوقات مرحهم.
  • الكرامة من الوقار، فمن لا يحفظ كرامته ضاع وقارة وزالت هيبته.
  • يعرف الرجال في الشدائد، وتعرف الشدائد كل ذي هيبة ووقار.
  • يُفلح الرجل ذو الوقار، بينما السفيه فلا يقابل إلا الفشل.
  • لا تجد رجل وقور لديه شيء من النذالة أو الخسة.
  • لا تكتمل هيبة الرجل إلا بخوفه من الله سبحانه تعالى.
  • جمال المرأة في حيائها، وجمال الرجل في وقاره.
  • لا يملًأ القلب إلا الوقار والهيبة.
  • لا تجتمع ثرثرة الرجل مع وقاره.
  • المظاهر كثيرًا ما تكون خادعة، فلا يغرنك الشكل الوقور والهيبة الكاذبة.
  • مهما تأنق الرجل وتعطر فلا يزينه سوى الوقار والهيبة.
  • لا تغتر بمن يدعي الحكمة والوقار ولا تنبهر بمن يبدو عليه الهيبة، فالمواقف تكشف ما لا تكشفه الأعين.

اقرأ أيضًا: الفرق بين الصمت والسكوت

مديح هيبة ووقار الرجل

الهيبة والوقار من أرقي الصفات التي يمكن أن يحظى بها الرجل في العالم، فالرجل الذي يجمع بين الصفتين تكون النظرات الموجهة نحوه لا تشبه أي نظرات توجه لآخر، ومن بين الكلمات التي تمدح تلك الصفات ما يلي:

  • كما كان الشخص شامخًا صامدًا وقورًا كلما أتته الدنيا راكعة.
  • الوقور محبوب من قبل الناس جميعًا دون أن يحاول اكتساب ذلك.
  • يميل الناس إلى السير في كنف الوقور ذو الهيبة، إنما السفيه التافه لا يرغب أحد في مرافقته.
  • لا تعني الهيبة تخويف الآخرين من أن يقعوا في الخطأ، بل هي منعهم من الوقوع فيه وتصحيح مسارهم إن وقعوا.
  • الوقور مثله مثل البشر يمكنه أن يصيب ويخطئ، ومن تمام وقاره أن يعترف بما ارتكب من خطأ.
  • يضع الملوك تيجان من ذهب على رؤوسهم، بينما يضع الرجال تيجان من وقار.
  • لا تحلم المرأة برجل تافه وسفيه بل تحلم برجل وقور.
  • لا تكون الهيبة بكثرة العضلات والقوة، بل بعدم تجاوز الحدود وعدم ظلم الآخرين.
  • العطف على الصغير والرفق بالكبير لا تنقص من هيبة الرجل قيد أُنملة.
  • لا ينقص من وقار الرجل أن يعفو عن المذنب.

الهيبة والوقار من خير الصفات التي يمكن للإنسان أن يتحلى بهما في حياته، فهما طوق النجاة والحماية من الوقوع في السفاهة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.