كلام عن فخامه رجل

كلام عن فخامه رجل شهمٍ عنده كبرياء وعزة نفسٍ يلزم نشره، لأن الإنسان بطبعه يحب أن يُمدح وتذكر صفاته الجميلة، وتلك من أهم ما يجب ترسيخه في الأذهان تلك الآونة، وتقدير من يستحقها لذا سنذكره في مقالنا عبر موقع جربها.

كلام عن فخامه رجل

الفخامة لا تشترى وتطلَب، بل تُكتسب وتُصنع بالأفعال والأمجاد، فالرجل رجلٌ بأفعاله ومواقفه وتضحياته، ومن الكلام الدال على الفخامة ما يلي:

  • أول الفخامة الحفاظ على الأخلاق والأدب.
  • لا يفرّق الرجل بين الكبير والصغير في المعاملة، بل يعامل الجميع بنفس الاحترام.
  • من رزانة الرجل أن يمشي وهو رافعٌ رأسه، فهذه المشية تدل على الهيبة.
  • يحتار الجميع في هيبة الرجل، أهي غرور أم قوة.
  • الرجل الفخم يميز الناس بعقله وحكمته وليس بعينه فقط.
  • لا يرضى الرجل العزيز أن يكون متبوعًا، فهو السيد دائمًا.
  • قيمة الرجل الحقيقي في صبره وتحمله عند الشدائد.
  • يتعلم الرجل فخامته من العظماء الكبار.
  • من أكبر علامات فخامة الرجل قلة كلامه وجدية أفعاله.
  • لا يفتخر الرجل العظيم بماله وعائلته، بل بفضائله وفخامته.
  • من هيبة الرجل أن يبتعد عن الناس أغلب الوقت.
  • المجد والحنية لا يفترقان، فالرجل المهاب الفخم حنون أيضًا.
  • إذا أردنا معرفة فخامة الرجل حقًا فلننظر إليه عندما يعامل من هو أصغر منه.
  • التواضع عنوان الفخامة.
  • من أجمل كلام عن فخامه رجل أن نعلم أنه مصدر الحياة وسرها.
  • يحافظ الرجل الفخم على صحته لأنها كنزٌ.

اقرأ أيضًا: شعر بدوي عن الرجولة

عبارات رائعة عن هيبة الرجل

إكمالًا لمقالنا كلام عن فخامه رجل فالهيبة معروفة يراها الناس من أول نظرة، فيعرفون الرجل من مشيته ونظرته وهيئته، وللكلام عنها نذكر ما في السطور الآتية:

  • يختار الرجل الفخم ثيابه بعناية لأنها عنوانه.
  • لا يجادل الفخم أي أحدٍ في أي شيء، فيناقش من يتكلم بأدب فقط.
  • أكثر ما ينتقيه الرجل المحترم كلماته، فينتقيها بعناية لأن كل كلمةٍ تختلف عن غيرها.
  • يتفاءل الرجل المهاب في كل حياته لأنه يعلم أن المستقبل أجمل.
  • ليس من المهم في فخامة الرجل عدد أصدقائه، فهو لا يصاحب إلا أفضل الناس، وإن لم يجد فالوحدة خير.
  • من شدة فخامة الرجل تحمله نتيجة أفعاله وقراراته مهما كانت عواقبها.
  • الشجاعة من علامات فخامة الرجل، فهو لا يخاف مهما واجه.
  • ترك الهوى مما يشكّل الرجل ويُعلي قدره.
  • عند الرجال الصادقين لا تتعارض الهيبة مع العفو والمسامحة لمن يستحقها.
  • الحياة لا تؤخذ بالقوة عند الرجال العظماء، بل بالحكمة والعقل والعلم.
  • الدنيا عند الفخم لا تساوي شيئًا لأنه يعلم مقدار حقارتها.
  • الشهامة هي من ترفع الفخم إلى المناصب الرفيعة.
  • الرجل الهيِّب يعلم الضعفاء القوة، ولا يستعملها ضدهم.
  • يعلم الرجل أنه ليس مثاليًا، لكنه يحاول الوصول إلى الأفضل في كل شيء.

اقرأ أيضًا: كلام عن المواقف والأفعال

أجمل الكلام عن الرجل العاقل

الفخامة مهمة لا غنى للإنسان عن اكتسابها وتعلمها، لكن الأهم منها هو التعقل والتأني في الأمور كلها، وسنتحدث في السطور التالية عن هذا:

  • من نعم الله على الرجل أن وهبه العقل والحكمة.
  • يشكر الرجل العاقل ربه على ما أعطاه إياه، فأعطاه القوة والهيبة والجمال، وكل هذه نِعمٌ تستحق الشكر كل يوم.
  • الرجل الفخم لا يتكلم بصوت مرتفع لأن علو الصوت يدل على ضعف العقل والشخصية.
  • مما لا يغادر الرجل الفخم عزة النفس وترك التفاهة والحماقة.
  • البعد عن الأذى قد يكون أحيانًا أهم من مواجهته وإزالته.
  • ليس التواضع بالنظر إلى الأرض عند المشي أو خفض الصوت دائمًا عن التحدث.
  • حكمة الرجل تخبره أن يكرم الناس ويعطيهم بقدْرٍ محدد، فالمبالغة في العطاء شقاءٌ.
  • لا يعلق الرجل حياته على أحدٍ، فالكل عنده مغادرون عاجلًا أو آجلًا.
  • الاستغناء عن الآخرين ومحاولة الاعتماد على النفس من صفات الرجل الفخم.
  • يترك العاقل الشكوى للناس، ويشكو لله فقط؛ لأن الناس لن ينفعونه.
  • من العقل التصرف حسب الفطرة والطبيعة وترك التكلف والتصنع.
  • من أجمل كلامٍ عن فخامه رجل أنه يجتهد في الانتصار في كل ما يحتاجه.

اقرأ أيضًا: شعر عن الرجال الرخوم

حكم العظماء عن الفخامة

نصح الحكماء والعظماء عبر التاريخ الناس في كل مجالات الحياة والشخصية، ومنها حديثهم عن الفخامة والعقل، ونذكره منه ما يلي:

  • عزالدين شكري فشير: “إن أسوأ شيء أن يكون المرء جبانًا ويدعي الرجولة، كن جبانًا إن لم يكن هناك بد، ولكن لا تضلل من تحب فتجرحه مرتين.”
  • غوته: “علينا إبقاء رأسنا مرفوعًا عاليًا.
  • جوفينال: “يتعطش الرجال الى المجد أكثر منهم إلى الفضيلة”.
  • زايد بن سلطان آل نهيان: “بناء الرجال أصعب من بناء المصانع.”
  • فيكتور هوغو: “المحنة تصنع الرجال، ورغد العيش يصنع الوحوش.”
  • جون ميلتون: “نادرًا ما تساعد الظروف العظماء من الناس.”
  • توماس كارليل: “الرجل العظيم تظهر عظمته في الطريقة التي يعامل بها البسطاء.”
  • فيودور دوستويفسكي: “يخيل إلي أن الرجال العظماء لا بد أن يشعروا على هذه الأرض بحزن عظيم.”
  • أوسكار وايلد: “يستطيع أي شخص صنع التاريخ، ولكن الرجل العظيم هو من يكتبه.”

الكلام عن الرجال وشيمهم ومآثرهم أرفع من أن يُكتب أو يُحكى، فطريقه الوحيد العيش معهم والتعلم بالأفعال والمواقف منهم، واتخاذهم قدوة ومثالًا، مع العكوف على تعلم العلم والقراءة في سير السابقين المعظَّمين.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.