تناول حبوب منع الحمل بشكل غير منتظم

تناول حبوب منع الحمل بشكل غير منتظم ينتج عنه بعض المضاعفات، حيث إنها من وسائل منع الحمل التي تلجأ إليها الكثير من المتزوجات بسبب فعاليتها، وتكون في عدة أنواع تحصل السيدات على النوع المناسب لحالتها المن الطبيب، انطلاقًا من ذلك نعرض تناول حبوب منع الحمل بشكل غير منتظم عبر موقع جربها.

تناول حبوب منع الحمل بشكل غير منتظم

تقوم حبوب منع الحمل بعملها من خلال إبطاء وظائف الغدة النخامية من أجل منع عملية التبويض وقيام الجسم بإنتاج البويضات، وهي تكون فعالة في نسبة 99%، وبالتالي فإن الانتظام بتناولها يمنع الحمل بشكل فعال.

لكن في حالة تناول حبوب منع الحمل بشكل غير منتظم فإنه يؤثر على مستويات الهرمونات بالجسم، وتزيد فرص الحمل، وبالتالي في حالة نسيان تناولها يمكن الحصول على وسيلة أخرى مانعة للحمل، وذلك عند النسيان بسبب كثرة الأدوية أو المعاناة من بعض الأعراض الجانبية لتلك الحبوب.

اقرأ أيضًا: أسباب نزول الدورة بعد 18 يوم

أنواع حبوب منع الحمل

بينما نتطرق إلى تناول حبوب منع الحمل بشكل غير منتظم، فسنقوم بسرد أنواع تلك الحبوب وذلك في الفقرات التالية:

1- الحبوب المركبة

تتضمن تلك الحبوب على هرمون الاستروجين والبروجسترون في الشكل الصناعي، ويتم استخدامها لفترة محددة، كما أنها تقوم بمنع التقاء البويضة المخصبة بالحيوان المنوي والتغيير من طبيعة بطانة الرحم، كما أن لتلك الحبوب أنواع نقوم بعرضها في النقاط التالية:

  • الحبوب أحادية الطور: والتي تخصص كل مجموعة منها لشهر واحد، وكافة الحبوب تتضمن الجرعة الواحدة من الهرمون.
  • الحبوب متعددة الطور: يتم تناولها لمدة شهر، ولكنها تتضمن مستويات متنوعة من الهرمونات، وفي آخر فترة الشهر تظهر الدورة الشهرية.
  • الحبوب ذات الدورة المطولة: يتم استخدامها لفترة 13 شهرًا، ويتم تناول الحبوب الفعالة لاثنتي عشر أسبوعًا، وبالأسبوع الأخير يتم تناول الحبوب الغير فعالة.

2- حبوب البروجسترون

هي حبوب صغيرة تتضمن فقط على هرمون البروجسترون دون الأستروجين؛ لذلك تفضل الكثير من السيدات تلك الحبوب في حالة الرضاعة الطبيعية أو الغثيان أو التعرض لإحدى الآثار الجانبية من الأستروجين.

كافة الحبوب من ذلك النوع الخاصة بدورة واحدة تكون فعالة، وبالتالي فإن مع استخدامها تنزل الدورة الشهرية وقد لا يتم ذلك، كما أنها تمنع التبويض والتقاء البويضة مع الحيوان المنوي من خلال الزيادة في سمك عنق الرحم.

مميزات حبوب منع الحمل

بعد التعرف إلى طبيعة تناول حبوب منع الحمل بشكل غير منتظم، نتطرق إلى ذكر المميزات التي تتضمنها حبوب منع الحمل، وذلك في النقاط التالية:

  • لا يتم الامتناع عن الجماع خلال تناولها.
  • التخفيف من الأعراض السابقة للدورة الشهرية.
  • تنظم الدورة الشهرية، وتقلل من آلامها ونزيفها.
  • الحد من ظهور حب الشباب.
  • التقليل من فرص الإصابة بالأورام الليفية، وأمراض الثدي الحميدة وتكيس المبايض.
  • التقليل من خطر الإصابة بمرض التهاب الحوض.
  • التقليل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات، مثل: سرطان الرحم والمبايض والقولون.

اقرأ أيضًا: هل نزول الدورة قبل موعدها من علامات الحمل

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

بينما نسرد تناول حبوب منع الحمل بشكل غير منتظم، يتم ذكر الأعراض الجانبية التي تنتج عن تناول حبوب منع الحمل، وتكون مختلفة من امرأة لأخرى، وذلك في الفقرات التالية:

1- الإصابة بالغثيان

هناك بعض الحالات التي تشعر بها السيدات بالغثيان والدوخة من تناول حبوب منع الحمل، ويمكن القضاء على تلك المشكلة من خلال الحصول على الحبوب مع الطعام أو قبل النوم مباشرةً، لكن في حالة تكرار الغثيان يجب استشارة الطبيب.

2- النزف المهبلي بين الدورة الشهرية

النزيف المهبلي من أشهر الأعراض المصاحبة لاستخدام حبوب منع الحمل؛ لأن للأن ن الجسم يحاول أن يعوض التغير بالهرمونات نتيجة استخدامها من خلال إنزال قطرات الدم الخفيفة بين فترات الدورة الشهرية، ولكن في حالة الانتظام في تناولها لا تظهر تلك المشكلة.

3- الألم بالثدي

في حالة الشعور بذلك بعد استخدام حبوب منع الحمل يجب استشارة الطبيب، خاصة إن كان الألم مستمرًا وحادًا.

4- الإصابة بالصداع

قد يكون من الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل الشعور بالصداع والألم في الرأس؛ لن الهرمونات الجنسية تحفز الصداع.

5- الزيادة في الوزن

عن حبوب منع الحمل من شأنها حبس السوائل بالجسم وبالتالي الزيادة في الوزن، كما أنها تؤثر على الكتلة العضلية أو الدهنية.

6- التغيرات المزاجية

تتغير الحالة النفسية لبعض النساء عند حصولهن على حبوب منع الحمل بسبب تأثيرها على الهرمونات، ومن ذلك يمكن الطلب من الطبيب تبديلها بحبوب لا تؤثر على المزاج.

7- التغير في الدورة الشهرية

على الرغم من ذكرنا أن من مميزات حبوب منع الحمل هو تنظيمها للحيض، ولكن هناك بعض الحالات التي تشعر بالخلل بها، لكن يجب الأخذ في الاعتبار أن تلك الحبوب ليست فقط من تؤجل من الدورة الشهرية وتصيبها بالخلل.

8- قلة الرغبة الجنسية

إن التغيرات الهرمونية الناشئة من حبوب منع الحمل قد ينتج عنها إصابة النساء بعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة.

9- الإفرازات المهبلية

ينتج عن تلك الحبوب بعض التغيرات بالإفرازات المهبلية من حيث القلة أو الزيادة في الإفراز، وبالتالي يصاب المهبل بالجفاف.

10- الخلل بالرؤية

هناك بعض الدراسات التي أظهرت العلاقة بين الزيادة في سمك القرنية وحبوب منع الحمل، وبالتالي التسبب في مشكلات بالرؤية والإبصار.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بعد التبويض بيوم

أسباب فشل حبوب منع الحمل

استكمالًا للحديث عن تناول حبوب منع الحمل بشكل غير منتظم، نذكر الأسباب التي تؤدي إلى فشل حبوب منع الحمل في أداء وظيفتها، وذلك في النقاط التالية:

  • نسيان جرعات الحبوب.
  • الإصابة بالإسهال أو الاستفراغ، حيث منع امتصاص الدواء وزيادة فرص الحمل.
  • عدم الحصول على الجرعات الجديدة في موعدها.
  • الحصول على أدوية معينة، مثل: مضادات الفطريات، والمضادات الحيوية، ومضادات الفيروسات.
  • الإصابة بالسمنة.

إن حبوب منع الحمل من الوسائل المفضلة لدى العديد من السيدات بسبب سهولة الحصول عليها وفعاليتها الكبيرة، لكن يجب الانتباه إلى الانتظام في الجرعات لكيلا يحدث الحمل.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.