أعراض نقص الزنك في الشعر

أعراض نقص الزنك في الشعر عديدة، فإن وجود هذا المعدن في الجسم يضمن تحقيق الصحة والحيوية للشعر ويحميه من المشكلات العديدة المرتبطة به وذلك لاحتوائه على خواص مميزة ومغذيات لا حصر لها تدعم بصيلات الشعر وتعزز من أدائها، فمن خلال موقع جربها سوف نذكر لكم بالتفصيل أعراض انخفاض مستويات الزنك على الشعر.

أعراض نقص الزنك في الشعر

يعد الزنك واحدًا من المعادن الهامة للجسم حيث إنه يساهم بفاعلية في عملية النمو وكذلك التطور الطبيعي خلال مرحلة الحمل وأيضًا الطفولة والمراهقة.

كما أنه يساهم في عمل الجهاز المناعي بشكل صحيح ويدخل في تكوين الحمض النووي والبروتين وكذلك الكربوهيدرات الاستقلالية، ناهيك عن مشاركته في منح الجمال سواء للشعر أو البشرة

فعند عدم الحصول عليه بالكمية الكافية من المتوقع أن تحدث أضرار صحية عديدة، ولقد بينت بعض الأبحاث العلمية أن هذه الأضرار تظهر بوضوح على صحة الشعر لكونه من المعادن الأساسية فيه.

فما هي أعراض نقص الزنك في الشعر؟ وهذا ما سنذكره في النقاط التالية بوضوح:

  • تساقط الشعر بشكل ملحوظ.
  • النمو البطيء للشعر وعدم تجدده بسهولة.
  • الإصابة بالرقة والضعف.
  • ظهور الشيب المبكر.
  • تكون القشرة لزيادة خطر الإصابة بالفطريات الجلدية.
  • الخلل في أداء الغدد الدهنية التي توجد حول بصيلات الشعر.
  • اضطراب نمو الأنسجة.
  • فقدان اللون إلى جانب الجفاف والتقصف.
  • انخفاض مستويات الكولاجين المفيد لصحة فروة الرأس.

اقرأ أيضًا: فيتامينات لتساقط الشعر مع الرضاعة

علامات نقص الزنك في الجسم

سوف نتطرق بشكل أكثر في موضوعنا الذي يعرض لكم أعراض نقص الزنك في الشعر، وذلك من خلال ذكر أعراضه نقصه في الجسم بصفة عامة وهي كالآتي:

  • الإصابة بالحساسية، حيث إن انخفاض مستوى هذا المعدن في الجسم يترتب عليه زيادة مستويات الهيستامين والمعاناة من السعال والرشح.
  • الإسهال لضعف الجهاز المناعي وسهولة التقاط العدوى كما قد يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض الهضمية كالتهاب القولون التقرحي ومتلازمة الأمعاء القصيرة.
  • قلة مستويات هرمون التستوستيرون عند الرجال والإصابة بالضعف الجنسي.
  • الخلل في نمو الأطفال وتطورهم وتأخر النضج الجنسي لديهم إلى جانب تقليل المناعة لديهم تجاه مقاومة العدوى.
  • بعض المشكلات الجلدية كحب الشباب والطفح الجلدي والأكزيما.
  • الاضطرابات النفسية، لأن قلة الزنك ينتج عنها انخفاض مستوى هرمون السعادة في الجسم أي هرمون السيروتونين وهو الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب المفاجئ والغضب.
  • تشوش الرؤية وربما إعتام عدسة العين.
  • ضعف الجهاز المناعي لأن توافره بالكميات المناسبة في الجسم يعزز أغشية الخلايا ويعمل على حمايتها.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية لدى النساء.
  • تقشر الشفاه وحدوث التشققات.
  • بطء عملية التئام الجروح.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • ضعف حاستي الشم والتذوق.
  • تشوه مظهر الأظافر.
  • الشعور بالتعب والإعياء إلى جانب الخمول.
  • بالنسبة للمصابين بالتهاب الجلد النهائي المعوي فقد يؤدي نقص الزنك إلى إصابتهم بالعدوى أو انتشار الطفح الجلدي حول الأنف والعينين أو معاناتهم من الإسهال.

أسباب نقص الزنك

بعد أن تعرفنا إلى أعراض نقص الزنك في الشعر والجسم فإننا سوف نذكر لكم فيما يلي أحد أهم وأبرز الأسباب وراء نقص مستويات هذا المعدن:

  • بعض الأمراض المعوية مثل مرض كرون وكذلك التهاب القولون التقرحي.
  • الإصابة بفقر الدم المنجلي.
  • الداء السكري.
  • أمراض السرطان.
  • عدم اتباع نظام غذائي متوازن واتباع النظام النباتي.
  • تناول مكملات الحديد حيث من الممكن أن تتداخل مع معدن الزنك.
  • الحصول على الأدوية التي تعيق عملية امتصاص الزنك في الجسم ومنها المضادات الحيوية ودواء البنسيلامين وكذلك مدرات البول.

اقرأ أيضًا: أفضل امبولات لتساقط الشعر

الاحتياج اليومي من معدن الزنك

معرفة الاحتياج اليومي بلا شك سيساهم في كبح أعراض نقص الزنك في الشعر، وهو كالآتي:

  • النساء: 14 ملغم/ يوميًا.
  • الرجال: 8 ملغم/ يوميًا.

كيفية علاج انخفاض مستويات الزنك

في صدد حديثنا عن أعراض نقص الزنك في الشعر، فلا بد وأن نذكر لكم كيفية تعزيز مستويات هذا العنصر في الجسم، وذلك عبر الحصول عليه من مصادره الغذائية أو من المكملات الغذائية كما سنبين في السطور التالية:

1- المصادر الغذائية

مما لا شك فيه أن اتباع نظام غذائي صحي سيضمن على المدى البعيد بقاء المستويات الطبيعية لمختلف العناصر لا سيما عنصر الزنك والذي يوجد في الأطعمة الآتية:

  • اللحوم الحمراء والدواجن.
  • جميع أنواع الأسماك وكذلك المأكولات البحرية.
  • منتجات الحليب لا سيما اللبن الرائب.
  • الخضراوات كالفاصولياء والبازلاء.
  • المكسرات مثل اللوز والكاجو.
  • الحبوب الكاملة والبقوليات.
  • بالنسبة للنباتيين فيفضل الحصول عليه من الأرز البري.

2- المكملات الغذائية

في حالة النقص الشديد في مستوى الزنك في الجسم ينصح بالحصول على المكملات الغذائية إلى جانب الأطعمة الغنية به حيث إن مكملات الزنك على الأرجح تكون غنية بأكسيد الزنك إلى جانب الأملاح المرتبطة بالغلوكونات والكبريتات والأسيتات.

كما أنها تحتوي على كمية من الزنك تبلغ نحو من 7 إلى 80 مليغرام، ومن أشهر مكملات الزنك للشعر ما يلي:

  • أقراص بيورتينيس برايد وبها 25 ملغم من الزنك.
  • كبسولات زنكترون ويتوفر فيها الزنك بتركيز 11 ملجم كما أنها غنية بفيتامين سي وفيتامين ب 6 وكذلك بيوفلافونويدس.
  • فيتازنك، وهي أقراص بها 25 ملغم من الزنك.
  • سولفازنك كبسولات وتساهم في الوقاية من تساقط الشعر بفاعلية لاحتوائها على 50 ملجم من معدن الزنك.
  • اكتوزنك، وتحتوي عبوة الأقراص الزنك بتركيز 25 ملغم.

اقرأ أيضًا: أضرار الزنك على البشرة

عناصر غذائية أخرى مفيدة للشعر

هناك فيتامينات وعناصر غذائية أخرى تلعب دورًا كبيرًا أيضًا في الوقاية من مشكلات الشعر لا سيما التساقط وهي كالآتي:

  • أوميغا 3.
  • فيتامين د.
  • البروتينات.
  • فيتامين هـ.
  • فيتامين ج.
  • مجموعة فيتامينات ب.
  • فيتامين أ.

الحصول على شعر صحي وقوي بلا شك يتطلب بذل الجهود والاهتمام بمد الجسم بالعناصر الغذائية المفيدة له لا سيما الزنك سواء من مصادرها الطبيعية أو من المكملات الدوائية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.