أعراض المس العاشق الخارجي

أعراض المس العاشق الخارجي كثيرة، حيث يتعرض الكثير من الأشخاص إلى مس الجن العاشق نتيجة البُعد عن الله تعالى، ويُعتبر هذا الأمر من الأمور الوارد حدوثها نتيجة البُعد الديني الكبير الذي يُعتبر من أكثر الأمور الحادثة في وقتنا الآن نظرًا للبعد عن الدين واتباع الشهور وغيرها من الظواهر الموجودة، لذا من خلال موقع جربها سأوضح كُل ما يتعلق بصدد هذا الأمر وكافة أعراض المس العاشق الخارجي.

أعراض المس العاشق الخارجي

إن المس العاشق الخارجي من أكثر الأمور المؤذية للإنسان، فيتسبب ذلك في انقلاب حياته رأسًا على عقب، ومن الصعب بعض الشيء المحاولة على طرد هذا الجن من الجسم، وسنذكر من خلال ما يلي أعراض المس العاشق الخارجي:

  • من يتعرض للمس العاشق يكون كثير الاحتلام ودائم الإثارة الجنسية.
  • كثرة الكوابيس المفزعة لِمن يقيمون مع الممسوس في المنزل بغرض تخويفهم.
  • نفور أصحاب المنزل من البقاء في المنزل.
  • اختفاء الممتلكات من المنزل بشكل غير مبرر.
  • سرعة ضربات قلب الممسوس.
  • معاناة من مصاب بالمس بالصداع المستمر وتشوش التركيز.
  • عدم الرغبة في الزواج والنفور منه.
  • العصبية المفرطة في حالة سماع ذكر الله.
  • شعور الإنسان في نومه بكامل مراحل العلاقة الجنسية.
  • تقصير الممسوس في واجباته الدينية.
  • حب الشخص للعزلة والوحدة.
  • سوء الطباع وتغييرها.
  • الشعور بالخمول والميل إلى النوم بكثرة.
  • دوام الشعور بالحزن والاكتئاب.
  • التواجد في المرحاض لساعات طويلة.
  • كثرة ممارسة العادة السرية.
  • شعور الشخص بحرارة شخص يقترب منه.
  • الشعور بحركة قرب الأعضاء التناسلية.
  • الشعور بالوقوع من مكان مرتفع.
  • رؤية رجال ونساء عاريات في المنام.
  • الرغبة في ممارسة العلاقات الجنسية الشاذة.
  • كثرة الأحلام بمن يمارسون العلاقات الجنسية سواء تعرفهم أم لم تعرفهم.
  • عدم الرغبة في الجماع في حالة الزواج والنفور من الزوجة ومن الأماكن التي يتواجد فيها الشريك.

اقرأ أيضًا: علامات الشفاء من المس الشيطاني

أسباب الإصابة بالمس العاشق

بعد أن تطرقنا إلى ذكر أعراض المس العاشق الخارجي التي تظهر على المُصاب، يجدر بنا ذكر الأسباب التي من شأنها كانت سببًا في الإصابة بذلك، لعلها المنجية لأحد الأشخاص في حال اجتنابها، وتتمثل هذه الأسباب في النقاط التالية:

  • عدم تحصين البيت وتلاوة دعاء دخول المنزل ولا إلقاء تحية الإسلام.
  • وجود الكلاب والتماثيل في المنزل.
  • تعليق الصور في المنزل.
  • عدم الالتزام بالصلاة ولا بقضاء الفروض اليومية.
  • كثرة المعاصي في المنزل وانتشار الفجر فيه.
  • هجر القرآن الكريم وعدم تلاوته.
  • عدم قراءة سورة البقرة.
  • الاستهزاء بالجن أثناء الحديث بدون داعي.

خروج الجن بالأدوية الحسية

يمكن اتباع بعض الطرق الفعالة وفقًا للكثير من التجارب السابقة في خروج الجن العاشق والقضاء على أعراض المس العاشق الخارجي التي تظهر على المصاب، وهي المتمثلة في التالي:

  • زيت الزيتون المقروء عليه لدهان جسم المصاب بالكامل.
  • الاستحمام بالسدر وشربه.
  • المسك الأسود النادر الذي يعمل كعلاج فعال ويمكن مزجه مع الكافور والدهان به كامل الجسم.
  • ماء زمزم أو الماء المقروء عليه.
  • العنبر الأصلي أو المسك الأبيض في حالة عدم إتاحة العنبر.
  • الدهان بواسطة مستخلصات الأعشاب.
  • بعض أنواع البخور.
  • الخلطة التي تسمى الخلطة الرومية التي تتكون من الماء والملح والسدر.
  • الدهانات الطبية الحارة التي يمكن القراءة عليها والتدليك بها.

آيات لطرد الجن العاشق

لم يخلق الله تعالى داء إلا وخلق له دواء، فآياته الكريمة تحتوي على الكثير من الكلمات التي من شأنها أن تكون علاجًا للتخلص من هذه المشكلة وطرد الجن من جسم المصاب، كما أنها تساهم في القضاء على أعراض المس العاشق الخارجي تدريجيًا، والشعور بالتحسن، ومن آياته الكريمة ما يلي:

  • سورة الفاتحة: (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ* الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ* الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ* مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ* إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ* اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ* صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ).
  • سورة البقرة: (الم* ذَلكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ* الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ* وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ* أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ ۖ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ).
  • آية الكرسي: (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ).
  • سورة الإخلاص: (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ* اللَّهُ الصَّمَدُ* لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ* وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ).
  • سورة الفلق: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ* مِن شَرِّ مَا خَلَقَ* وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ* وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ* وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ).
  • سورة الناس: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ* مَلِكِ النَّاسِ* إِلَهِ النَّاسِ* مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ* الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ* مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ).
  • إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَاراً كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيذوقُواْ الْعَذَابَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَزِيزاً حَكِيماً [56]
  • سورة إبراهيم: “وَاسْتَفْتَحُواْ وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ [15] مِّن وَرَآئِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِن مَّاء صَدِيدٍ [16] يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِن وَرَآئِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ [17]
  • سورة الحجر: {وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاء بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ (16) وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ (17) إِلاَّ مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُّبِينٌ}.
  • سورة الملك: “وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُوماً لِّلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ [5] إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقاً وَهِيَ تَفُورُ [7] تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ [8] قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ فِي ضَلاَلٍ كَبِيرٍ [9]”.
  • سورة الهمزة: {كَلاَّ لَيُنبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ [4] وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ [5] نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ [6] الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الأفْئِدَةِ [7] إِنَّهَا عَلَيْهِم مُّؤْصَدَةٌ [8] فِي عَمَدٍ مُّمَدَّدَةٍ [9].
  • سورة الجن: “وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً [14] وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً”.
  • سورة محمد: {مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ} (15).
  • سورة الصافات: {وَحِفْظًا مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ (7) لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ (8) دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9) إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ} (10).

اقرأ أيضًا: هل سورة البقرة تحرق الجن العاشق

علامات خروج الجن العاشق

عند اتباع الطرق العلاجية المسبوق ذكرها للقضاء على أعراض المس العاشق الخارجي، في هذه الحالة تظهر بعض العلامات التي تدل على خروج الجن وتخلص المصاب منه، وتختلف هذه العلامات باختلاف مكان خروجه، والتي جاءت على النحو التالي:

1- خروجه من الرحم

يُمكن خروج الجن من رحم المبتلى، وفي تختلف علامات خروجه من الرحم عن باقي الحالات، يُمكن توضيحها من خلال اتباع النقاط التالية:

  • نزول إفرازات غريبة تميل إلى اللون الأسود.
  • الشعور بريح يخرج من المهبل.
  • في بعض الحالات الندرة يمكن خروج الخيوط البلاستيكية الغريبة من المهبل.
  • يمكن أن تلاحظ الأنثى خروج كتلة من الدم على شكل كتلة واحدة تشبه دماء الدورة الشهرية.

2- علامات خروجه من الفم

عند خروج الجن من الفم فقد تظهر بعض العلامات على المُصاب والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • الشعور باحمرار الوجه كله.
  • كثرة العرق.
  • التوقف عن التثاؤب الشديد في حالة سماع القرآن.
  • يمكن خروج الرغوة والزبد من الفم.
  • حشرجة الصوت.
  • القيء الشديد مع تغير ألوان خراج القيء وشكلها الغير طبيعي.

اقرأ أيضًا: تأثير المس العاشق على الحياة الزوجية

3- علامات خروجه خلال قراءة الرقية الشرعية

تتمثل علامات خروج الجن في هذه الحالة فيما يلي:

  • صراخ المريض أو ضحكه بشكل هستيري.
  • تغير نبرة صوته أثناء الحديث.
  • التلفظ بأسماء وكلمات غير مفهومة.

إن الإصابة بالمس من الجن العاشق الخارجي من الأمور المنتشرة في زمننا، لذا يجب الرجوع إلى الله تعالى والالتزام بتلاوة آياته للتحصن من الأذى القريب.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.