أعراض الحمل ببنت في الشهر الأول

أعراض الحمل ببنت في الشهر الأول يمكن تمييزها بسهولة فهي من العلامات الشائعة التي تظهر على أغلبية النساء الحوامل وتشير أنها سوف تضع أنثى، حيث لا تستند هذه العلامات على أساس طبي لكنها أثبتت مصداقيتها من خلال التجارب الفعلية، لذا من خلال موقع جربها يمكن التعرف على عدة تفاصيل من خلالها يتم الوصول إلى الأعراض الأكيدة التي تؤكد على أن جنس المولود بنت.

أعراض الحمل ببنت في الشهر الأول

رغبة المرأة الحامل في إنجاب أنثى من الأمور التي تجعلها تبحث بشتى الطرق عن أعراض الحمل ببنت في الشهر الأول وذلك يتنافى مع طبيعة نمو الجنين، فيمكن الكشف عن الجنين في بداية الشهر الثالث حيث تكون الأعضاء التناسلية له على وشك الاكتمال وبالتالي يمكن معرفة جنسه من خلال ذلك.

فيمكن للأم أن تتبع بعض الطرق التي ليس لها أي أساس طبي لمعرفة جنس المولود، حيث لا يمكن الوثوق بهذه الطرق بشكل مضمون 100 % فهي من الطرق التي اعتمدت فعاليتها على الصدفة، لكنها قد تفلح في بعض الحالات، وتتضمن العلامات الخاصة بجنس المولد الأنثى في الآتي:

  • نبض الجنين: يكون نبض الأنثى في بطن الأم أعلى وذلك أول ما يمكن التعرف على جنس المولود منه ففي الشهر الأول من الحمل على المرأة أن تلاحظ نبض الجنين لتتأكد أنه إذا كان يتراوح بين 85 نبضة في الدقيقة فيشير إلى أن نوع الجنين أنثى، رغم أن ذلك لا يوجد له أساس طبي لكنه مجرب من قبل البعض.
  • بشرة الأم الدهنية: إن ظهرت بعض التغيرات على بشرة الأم وأصبحت متوهجة ونضرة ولامعة يدل ذلك على أنها سوف تنجب أنثي على سبيل القول إن الأنثى تجلب للأم جمال فوق جمالها.
  • المعاناة من غثيان الصباح: من أهم أعراض الحمل ببنت في الشهر الأول أن الأم تعاني من الغثيان الصباحي والقيء المستمر فذلك من أكثر الدلائل على أن جنس الجنين أنثى، فإن كانت الأم حامل في ذكر لا تشعر بهذه الأعراض.
  • تغيرات حجم الثدي: إن كانت الأم حامل في أنثى فيمكن التأكد عن طريق تغير حجم الثدي فإن كان حجم الثدي الأيسر أكبر قليلًا من حجم الثدي الأيمن فيؤكد أن الأم تضع أنثى.
  • لون بول الأم: إن كان لون البول الطبيعي للمرأة داكن ويميل لونه إلى اللون البرتقالي يدل ذلك على أن المرأة سوف تضع أنثى، بينما إن كان فاتح وله لون أصفر باهت يدل على أن المرأة سوف تضع ذكر.
  • طبيعة الشعر: إن كان شعر المرأة الحامل يظهر بشكل ناعم وقوي يدل ذلك على أن الأم سوف تضع أنثى لأن الأنثى تضيف جمال للأم.
  • نوم الحامل: إن كانت المرأة الحامل تنام على جانبها الأيمن بشكل أكبر يشير إلى أنها سوف تنجب أنثى.
  • تناول الحلويات: اشتهاء المرأة الحامل للأطعمة الغنية بالسكريات من أهم أعراض الحمل ببنت في الشهر الأول.
  • شكل بطن المرأة الحامل: عند زيادة بطن المرأة الحامل وملاحظة أنها تأخذ شكل مستدير يشير ذلك إلى أنها حامل في أنثى.
  • زيادة وزن الخصر: من أعراض الحمل في أثنى هو تراكم الدهون بشكل زائد حول الخصر في الشهر الأول.
  • الخط الأسود: يوجد خط أسود بين السرة والعانة إن كان الأم حامل بأنثى يمكن أن يكون الخط ممتد إلى فوق السرة، لكن إن كان ينتهي عن السرة فقط فيشير إلى أنها تضع ذكر.
  • لون حلمة الثدي: إن كان لون حلمة الأم فاتح يشير إلى أنها سوف تنجب أنثى لكن إن كان لون الحلمة داكن يدل على أنها سوف تضع ذكر.

اقرأ أيضًا: متى تظهر أعراض الحمل على الثدي

الطرق التقليدية للتعرف على جنس الجنين

عند التأكد من أعراض الحمل ببنت في الشهر الأول يمكن الخضوع للاختبارات التي يمكن من خلالها التأكد من نوع الجنين قبل إتمام الشهر الثالث لمحاولة التأكد من خلال الفحص بالسونار، حيث تتمثل الطرق في الآتي:

1- طريقة القمح والشعير

على المرأة أن تأتي ببضع حبوب القمح والشعير لكن تحرص على أن يكون عدد البذور متساوي من كل نوع، بالإضافة إلى تحضير أكواب متساوية وتقوم بوضع فيها نفس القدر من البول وإضافة القمح في كوب والشعير في كوب، لكن يجب مراعاة أن يكون البول صباحًا ليحتوي على نسبة مركزة من هرمون الحمل.

تضع المرأة الحامل الأكواب في مكان بعيد عن متناول اليد وتنتظر الأيام وتبدأ بمراقبة الأكواب، فإن لاحظت نمو الشعير أولًا فذلك يدل على أنها سوف تضع أنثى، لكن إن لاحظت نمو القمح أولًا يدل على أنها سوف تضع ذكرًا.

2- طريقة الملح

تحضر المرأة الحامل كوب نظيف وتحاول تفريغ قدر كافي من البول عند الاستيقاظ من النوم، حيث يمكن إضافة القليل منه في كوب وإضافة ملعقة كبيرة من الملح، ثم عليها الانتظار لمدة 10 دقائق وملاحظة النتيجة، فإن ترسب الملح إلى أسفل الكوب يشير ذلك إلى أن المرأة سوف تضع أنثى.. لكن إن اختلط الملح بالبول وصدر عنه فوران خفيف يشير إلى أن المرأة سوف تضع ذكرًا.

3- طريقة الكلور

من الطرق الأكثر شيوعًا حيث تحضر المرأة كوب وتقوم بملء نصفه بالكلور وتضيف إلى ذلك الكلور عينة من البول الخاص بها، والانتظار لرؤية النتيجة فإن رأت حدوث فوران خفيف يشير ذلك إلى أنها سوف تضع أنثى بينما إن رأت فوران شديد يدل ذلك على أنها سوف تضع ذكر.

4- تجربة الخاتم فوق البطن

من أكثر الطرق التي تقوم بها النساء رغبةً في البحث عن المتعة والترفيه، على المرأة أن تحضر محبس الزواج الخاص بها وتقوم بتحريكه فوق البطن وتركه والانتظار، فإن تحرك الخاتم في شكل مستدير يدل على أن المرأة حامل في بنت، لكن إن تحرك مثل حركة البندول ذهابًا وإيابًا يدل على أن المرأة تنجب ذكرًا.

اقرأ أيضًا: هل الإسهال من علامات الحمل ببنت

معرفة جنس الجنين بالطرق الطبية

عند رغبة الأم في البحث عن أعراض الحمل ببنت في الشهر الأول يجب أن تزور الطبيب المتابع لحالتها عند إتمام الشهر الثالث وخلال هذه الزيارة تقوم بالفحص الطبي الخاص بنوع الجنين للتأكد من مدى مصداقية الطرق التقليدية، حيث يمكن التأكد من جنس الجنين بطرق طبية مضمونة % وهي تتضمن الآتي:

1- فحص الموجات فوق الصوتية

تم التوصل إلى اختراع الموجات في الصوتية منذ آلاف السنوات حيث سعى الطب لتطويره لخدمته وأصبح الأطباء يستخدمونه للكشف عن المرضى، حيث يتم فحص بطن المرأة الحامل عن طريق تعرضها للموجات فوق الصوتية وذلك للكشف عن صورة الجنين بشكل غير واضح.

حيث يظهر الجنين في اختبار الموجات فوق الصوتية بشكل يتضح فيه أطرافه وعظامه وأعضائه النامية، ومن خلال ذلك يقوم الطبيب بالتركيز على الأعضاء التناسلية الخاصة به للتأكد من جنسه، حيث يجب أن يكون ذلك الفحص في الشهر الثالث حيث تظهر الخصيتين إن كان الجنين ذكرًا في هذه الفترة.

2- فحص بزل السلى

يتم الخضوع لفحص بزل السلى للتأكد من عدة إصابات يمكنها أن تصيب الجنين في مرحلة الحمل، حيث يمكن أن يشك الطبيب المتابع للحالة أن يكون الجنين مصاب بمتلازمة داون أو أي تشوهات خلقية، فيمكن أخذ عينة من السائل السلوي وهو السائل المحيط بالجنين.

حيث يسبح الجنين في ذلك السائل من أول شهر ليحميه من التعرض للصدمات، فهو يحتوي على بقايا خلايا الجنين وأجزاء من المادة الوراثية الخاصة به، ومن خلال أخذ عينة منه وتحليلها يمكن التأكد من عدد كروموسومات الجنين إن 46 أو 47 للتأكد من عدم إصابته بمتلازمة داون.

فيمكن التأكد من جنس الجنين بسهولة من خلال هذه العينة، لكن لا ينصح بها الأطباء إلا في حالة الرغبة في التأكد من عدم إصابة الجنين بمتلازمة داون، وذلك إن كانت الأم لها تاريخ سابق في إنجاب أطفال مصابين بمتلازمة داون، أو يزيد عمرها عن 35 أو تكون مدمنة أو مدخنة للتبغ بشراهة.. حيث يمكن أن يتعرض الجنين للخطر من خلال ذلك الفحص لأنه يتم عن طريق إدخال إبرة مخصصة إلى داخل المشيمة لأخذ عينة من ذلك السائل دون إلحاق الضرر بالجنين.

اقرأ أيضًا: تجربتي في الحمل ببنت

3- فحص الزغابات المشيمية

تقوم المرأة بفحص الزغابات المشيمية في حالة الرغبة في التأكد من أعراض الحمل ببنت في الشهر الأول حيث تعد هذه الزغابات هي نتوءات تنمو على الناحية الخارجية للرحم وتحمل كل الصفات الوراثية للجنين ومن خلال الحصول على عينة منها وتحليلها يتم التأكد من جنس المولود بطريقة مضمونة 100%.

لكن ينصح الأطباء ألا يجب القيام بالفحص إلا في حالة أن تزيد احتمالية إصابة الجنين بمتلازمة داون أو الإصابة بالاضطرابات الجينية المختلفة، وذلك لعدم تعرض الجنين للخطر لأنه يمكن أن ينتج عن الفحص نزيف مهبلي شديد وتدفق السائل المحيطة بالجنين علاوةً على الشعور بالتعب والإعياء.

أفضل ما تقدمه الأم لجنينها هو الاهتمام بنظام غذائي جيد يحتوي على الفيتامينات المتعددة والمعادن الغذائية، لكن الانشغال بجنس الجنين وتحديده بالطرق التقليدية أمر غير مُجدي في أغلب الأحوال.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.