أعراض خشونة الركبة عند الشباب

أعراض خشونة الركبة عند الشباب لن تقتصر على الشعور بالألم، فهي تتراوح في حدتها بين الأعراض الطفيفة والخطيرة، فهذه الحالة المرضية شائعة بين كبار السن إلا أن ظهورها في سن مبكرة يستدعي القلق الشديد، فما هي أعراض خشونة الركبة عند الشباب وكيف يمكن معالجتها تجنبًا للمضاعفات؟ دعونا نتعرف إلى الإجابة الآن عبر موقع جربها.

أعراض خشونة الركبة عند الشباب

يُعرف مرض خشونة الركبة باسم مرض الفصال العظمي، وهو عبارة عن حالة تحدث نتيجة لتضرر الغضاريف التي تدعم المرونة بين عظام المفصل وتحول دون حدوث الاحتكاك بينهما، وذلك التضرر يتمثل في تحللها وتفتتها.

مما يترتب عليه تشكل الخشونة والتي بدورها تسبب الالتهابات في ركبة القدم وغيرها من المشكلات، ومن الجدير بالذكر أن هذا المرض يصاب به من بلغوا سن الشيخوخة.

ذلك نتيجة لزيادة الضغط الواقع على العظام وعلى منطقة الركبة إلى جانب كثير الاحتكاك على امتداد فترة طويلة من العمر، إلا أنه تم اكتشاف حالات كثيرة من الشباب في الآونة الأخيرة أصيبوا به.

ففي النقاط التالية سوف نذكر لكم أعراض خشونة الركبة عند الشباب، إذ يفيد معرفة هذه الأعراض في إجراء التشخيص المبكر للمرض وبالتالي الوقاية من المضاعفات، وهذه الأعراض تتمثل فيما يلي:

  • سماع صوت يُشبه الطقطقة في منطقة الركبة، ويظهر بوضوح عند المشي أو النهوض.
  • الشعور بالألم الشديد لا سيما عند صعود السلالم، وذلك الألم ينتج بفعل التهاب الغشاء المُغطى للمفاصل ولتقطع الغضاريف.
  • التورم والانتفاخ في الركبة نتيجة لتجمع الماء فيها، وهو الأمر الذي يحول دون القدرة على الحركة الطبيعية.
  • الصعوبة في تحريك مفصل الركبة، إذ يجد الشاب نفسه غير قادر على فرد ساقيه أو ثني الركبة، ويفقد سيطرته على أداء بعض الأنشطة كالجلوس والصلاة.
  • في بعض الأحيان يحدث هزال في العضلات التي تحيط بمفصل الركبة.

اقرأ أيضًا: علاج خشونة الركبة نهائيًا بالأعشاب

أسباب الخشونة المبكرة

بعد أن تعرفنا إلى أعراض خشونة الركبة عند الشباب، فإننا سوف نذكر لكم في السطور التالية أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذه الحالة المرضية في سن مبكرة:

1- زيادة الوزن

إن أبرز العوامل المسببة للإصابة بخشونة الركبة هي السمنة، حيث إن الزيادة المُفرطة في الوزن تعمل على الضغط بشدة على العظام والمفاصل، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تضرر غضاريف الركبة بسهولة.

2- تقوس الساقين

تحدث مشكلة خشونة الركبة لدى الشباب المصابين بتقوس الساقين بشكل شائع، وذلك لأنه في حالة استقامة الساقين تصبح كتلة الجسم متوزعة بشكل ملائم على جميع أجزاء المفصل.

لكن في حالة التقوس يكون حمل الكتلة متركزًا على أجزاء عديدة من مفصل الركبة، إذ يتسبب ذلك ومع الحركة المُفرطة إلى سهولة تآكل الغضاريف وحدوث الخشونة.

3- الإصابات والحوادث

من الممكن أن يؤدي التعرض للحوادث والإصابة بالكسور أو التقطع في الأربطة في منطقة القدم، وكذلك تقطع غضاريف الركبة إلى التعرض لاحقًا للخشونة وذلك في أي مرحلة عمرية.

4- العادات الخاطئة

استكمالًا لموضوعنا الذي يذكر لكم أعراض خشونة الركبة عند الشباب، فمن أبرز أسباب الإصابة بتلك الحالة هو اتباع العادات الخاطئة والتي تؤدي إلى إجهاد القدم.

من أبرز هذه العادات هو الجلوس في وضعية القرفصاء لفترات طويلة، وهذه الوضعية تعتمد على ثني القدمين، إلى جانب الصعود والهبوط المتكرر للسّلم.

ناهيك عن سوء التغذية، فإهمال تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين سي وكذلك فيتامين د يترتب عليه الضرر بالمفاصل والعضلات والصحة العامة أيضًا.

5- أمراض المفاصل

يترافق مع أمراض المفاصل ظهور أعراض خشونة الركبة عند الشباب، ومن هذه الأمراض مرض الروماتويد.

اقرأ أيضًا: تجربتي في علاج خشونة الركبة

كيفية تشخيص خشونة الركبة

تتمثل طرق التشخيص المستخدمة للكشف عن خشونة الركبة المبكرة في إجراء الآتي:

  • سؤال الطبيب للمريض عن الأعراض التي يشعر بها، وما إذا كان يواجه الصعوبة في المشي أو الركض أو يعاني من التصلب عند تحريك مفصل الركبة في الصباح.
  • إجراء فحوصات الدم، فهي لا تكشف عن خشونة الركبة ولكنها تساعد في استبعاد الأمراض الأخرى لا سيما مرض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الفحص بواسطة الأشعة السينية، أو بجهاز الرنين المغناطيسي أو أيضًا بجهاز الإيكو وذلك لعرض صورة لعظام الركبة والتعرف على التآكل فيها وما إذا كان هناك مسافات ضيقة بينهما أم لا.

علاج خشونة الركبة المبكرة

كما تعرفنا إلى أعراض خشونة الركبة عند الشباب وأسبابها وطرق التشخيص، فلا بد وذكر كيفية علاجها، حيث إنها تشمل الطرق الطبيعية والطرق الطبية كما سنوضح لكم فيما يلي:

1- الطرق الطبيعية

تعتمد الطرق الطبيعية المستخدمة لعلاج خشونة الركبة على اتباع العادات الصحية إلى جانب استخدام بعض الوصفات للتخفيف من أعراضها، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • فقدان الوزن الزائد، فإن خسارة القليل من الكيلوغرامات سيساهم في جعل الألم أخف وكذلك التورم بشكل كبير.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تحسن من مرونة المفاصل والعضلات، ولكن يفضل استشارة الطبيب حول مدى أمانها.
  • يمكن الاستعانة بالطب البديل وذلك عبر الوخز بالإبر.
  • تطبيق الكمادات الباردة أو الساخنة على حسب شدة الألم.
  • التدليك الأسبوعي للركبة لتجنب تصلب المفاصل.
  • تناول الكميات الملائمة من الماء والسوائل لتعزيز الرطوبة والحيوية في الجسم.
  • النوم لساعات كافية، إذ يفيد ذلك في تقليل إجهاد العضلات.
  • فرد القدمين جيدًا عند الجلوس وتجنب ثني الركبتين، مع الحذر من حمل الأوزان الثقيلة.

اقرأ أيضًا: علاج وجع الركبة بالقران

2- الطرق الطبية

أما عن الطرق الطبية التي تعالج خشونة الركبة فإنها تتمثل في الآتي، ويقوم الطبيب المختص بتحديد المناسب لكل مريض وفقًا لحالته:

  • تناول مضادات الالتهابات الغير ستيرويدية عقب استشارة الطبيب.
  • استخدام المسكنات الموضعية كالكريمات والمراهم.
  • حقن الستيرويدات أو يمكن استخدام حقن حمض الهيالورونيك.
  • الحصول على مكملات الجلوكوزامين وكذلك سلفات الكوندرويتين؛ لأنها تقوي الغضاريف وتدعمها.
  • العلاج بالحراجة عبر استخدام المنظار، أو إجراء جراحة قطع العظم، أو في الحالات المعقدة يتم استبدال مفصل الركبة المتضرر بآخر صناعي.

يشعر الشباب عند الإصابة بخشونة الركبة بالألم الشديد عند الحركة، كما يلاحظون تورمها، وقد يسمعون أصوات تشبه الفرقعة والطقطقة، فهذه الأعراض الشائعة لتلك الحالة المرضية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.