أعراض موت الجنين في الأسابيع الأولى

أعراض موت الجنين في الأسابيع الأولى على قدر ما كونها تتفق مع أعراض وفاته في الأشهر الأخيرة إلا أن بعض الفوارق البسيطة هي ما تكشف وتؤكد على حقيقة وفاته، فهي فاجعة بلا شك، فمنذ اللحظات الأولى التي تشعر بها الأم بالجنين في رحمها وتبدأ في الارتباط العاطفي به إلى قدر يصعب وصفه، فهي غريزة الأمومة، تبارك الخلاق من زرعها بداخلها، وحتى تطمئن الأم وتكن على دراية كاملة بكافة الأعراض الخطرة من الشهور الأولى من الحمل فها نحن نجملها من خلال موقع جربها.

أعراض موت الجنين في الأسابيع الأولى

واضحة وضوح الشمس تلك الدرجة من الاهتمام التي توليها الأم لجنينها في الشهور الأولى من الحمل، فهي عاطفة الأمومة التي تخلق ذلك الحب والتخوف في الوقت ذاته بداخل الأم، وكونها تعلم أن الأشهر الأولى من الحمل هي الأخطر فها هي تتسائل كل حين وآخر عن كافة الأعراض الطبيعية وغير الطبيعية في تلك الفترة حتى تتبين حقيقة ما أصابه ضرر أو لا لتتخذ اللازم.

فإن حدث لا قدر الله وواجهت الأم أعراض موت الجنين في الأسابيع الأولى وانتهت بحدوث الإجهاض فهي واحدة من أسوأ المشاعر وأصعبها التي تمر على الأم، فقطعه منها هي الأغلى قد ماتت للتو وستتخلى عنها للأبد، وللأسف هذا تمر به ما يعادل من 15% إلى 20% من السيدات الحوامل، وحتى تكن الأم على دراية بكافة تفاصيل تلك الفترة، فإليك أهم أعراض موت الجنين في الأسابيع الأولى فيما يلي:

  • يبدأ الأمر بحدوث تشنجات غير معروفة المصدر لدى الأم في كامل الجسد.
  • يبدأ نزول بعض الإفرازات التي تشبه الدم المتجلط المتزامن من تدفق سوائل تتصف بكونها ذات رائحة كريهة من المهبل.
  • الآن حان وقت الشعور بالألم أسفل منطقة الظهر وتتغير شدة تلك النغزات ما بين الثابتة والمتقطعة.
  • توقف الزيادة الطبيعية في حجم البطن.
  • زيادة حدوث نزيف الرحم الداكن اللون.
  • من هنا تختفي أعراض الحمل تدريجيًا والتي هي الغثيان والدوخة والقيء والوخم.

اقرأ أيضًا: أضرار موت الجنين في بطن أمه

مضاعفات وفاة الجنين في الرحم

الآن بعدما تعرفنا على أعراض موت الجنين في الأسابيع الأولى فيأتي الأطباء ليهونوا على الأم مرارة تلك الفاجعة مؤكدين على أن وفاة الجنين داخل الرحم بشكل طبيعي لا تؤثر على الأم سلبيًا سوى ببعض الآلام والإرهاق البسيط، وخاصةً إذا كانت الوفاة في الشهور الأولى، ومع مرور الوقت يبدأ نزول الجنين عن طريق نزيف الرحم الطبيعي، إلا إن كان النزيف غزيرًا فهنا يمكن أن يظهر الخطر على حياة الأم.

في حال ما شعرت الأم بأعراض موت الجنين في الأسابيع الأولى من الطبيعي أن تذهب للطبيب لمتابعة الحال والتأكيد على حقيقة موت الجنين من عدمه، وهو ما يتم تأكيده من خلال عمل تصوير بالموجات الفوق صوتية (موجات السونار)، وفي حال تأكيد الوفاة وعدم نزول الجنين يبدأ الطبيب في تحديد موعد عملية تنظيف الرحم، والذي يتم من خلال مجموعة من الأدوية التي تسمى بأدوية الإجهاض ومن ثم القيام بعملية كحت للرحم.

ينصح الأطباء الأمهات اللاتي تعرضن للإجهاض في الشهور الأولى بالبعد عن الحمل لمدة تصل بحد أدنى ثلاثة أشهر، وذلك لضمان بناء بطانة رحم قوية تستطيع تحمل الحمل الجديد، مع التأكيد على تناول الفيتامينات اللازمة والحصول على التغذية المطلوبة حتى يستعيد جسمك صحته مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: اعشاب تنزل الجنين الميت

أسباب موت الجنين في الشهور الأولى

على الرغم من تعدد أسباب وفاة الأجنة في الأشهر الأولى بشكل كبير إلا أن الأطباء قد توصلوا إلى بعض الأسباب الشائعة التي قد يرجع إليها وفاة الأجنة، ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • حدوث عائق للماء والغذاء الواصلين إلى الجنين، وبناء عليه تقف المشيمة عن نقل الغذاء للجنين فيموت في الحال.
  • قد تكون للأم عادات سيئة مثل شرب الخمور أو السجائر، مما يؤثر بالسلب على الجنين في الحال.
  • قد يرجع السبب إلى الأم أيضًا كونها تعاني من مشكلات مثل ارتفاع ضغط الدم أو تسمم الحمل أو غيرها من الأمراض التي تؤثر بالسلب على أجهزة الجسم المختلفة.
  • قد يحدث لا قدر الله حادث مفاجئ للأم كالسقوط أو الانزلاق أو التعرض لكدمة قوية تسبب حدوث نزيف ونزول الجنين.
  • في حالة إصابة المرأة الحامل بعدوى ما خطرة.
  • أحيانًا تكون الممارسة العنيفة للعلاقة الحميمة هي المتسببة في سقوط الجنين.

اقرأ أيضًا: أشياء تسبب موت الجنين

وفاة الجنين في مثل ذلك العمر بنسبة كبيرة لا يعود لخطأ الأم، فهو بالكاد في أصعب مراحل تشبثه بالحياة وثباته وذلك الأمر بيد الله وحده، فإن واجهت الأم فاجعة مثل سقوطه في الأشهر الأولى فلا يجب أن تُحمل نفسها الوزر فإن إرادة الله قد شاءت.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.