أعراض تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية

إن تمييز أعراض تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية بعد تخصيبها من الأمور الهامة، حيث إن الكثير من النساء يلجأن إلى الحقن الهرمونية في تنشيط وتحفيز البويضة في أداء عملها، ولتكون جاهزة لاستقبال الحيوان المنوي من أجل إتمام عملية الإخصاب، وتظهر مجموعة من العلامات على المرأة عند حدوث التلقيح؛ لذلك من خلال موقع جربها نتحدث حول تلك الأعراض.

أعراض تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية

تتساءل بعض النساء حول كيفية معرفة أن البويضة تم تخصيبها بعد أخذ الإبرة التفجيرية، حيث إنها حقنة هرمونية تتكون من هرمون الحمل HCG، ويعمل هذا الهرمون على تحفيز عملية التبويض، ويعمل بذات أسلوب هرمون LH الذي يقوم بتنشيط البويضة الناضجة الموجودة في المبيض.

علاوة على ذلك فإن أرادت المرأة معرفة ما إذا حدث حمل بعد تلك الحقنة الهرمونية أم لا، عليها أن تقوم باختبار الحمل والتأكد بشكل صحيح وكبير، ولكنها لا ترغب في الانتظار حتى موعد إجراء الاختبار؛ لذلك نقدم إليكم مجموعة أعراض تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية تظهر على المرأة، ونذكر تلك العلامات عبر الفقرات التالية:

1- ارتفاع درجة حرارة الجسم

يمكن أن تقوم المرأة بمتابعة درجة حرارة جسمها بين الحين والآخر بعد خضوعها للإبرة التفجيرية، حيث إن ذلك من الأمور المهمة والتي تُشير إلى حدوث الحمل والاستدلال على فترة التبويض بكل سهولة.

ترتفع درجة حرارة الجسم أثناء فترة التبويض بعد ذلك تعود إلى طبيعتها، وفي حال حدوث تلقيح وإخصاب للبويضة تظل الحرارة مرتفعة مدة أطول، ولكن تظل تلك العلامة ضعيفة في التأكد من وجود حمل؛ لأنه من الممكن أن تكون بسبب المعاناة من خلل في النظام الهرموني لا أكثر.

اقرأ أيضًا: كيف عرفتي أنك حامل بعد التبويض

2- تغيرات بحجم الثدي

تشعر المرأة ببعض الألم في منطقة الثدي، وأنه ممتلئ على غير العادة ومتورم أيضًا، حيث إن هذا يحدث نتيجة وجود تغير في مستوى الهرمونات في الجسم عند حدوث تلقيح للبويضة، وفي الغالب يظهر هذا الألم والتغير بعد حوالي 7 أو 14 يوم من أخذ الإبرة التفجيرية.

3- تقلصات ونزيف طفيف

يمكن أن تشعر المرأة ببعض الأعراض التي تشبه العلامات المرافقة لنزول الدورة الشهرية، مثل الشعور بألم في منطقة الحوض وأسفل الظهر وفي منطقة البطن أيضًا، حيث إن هذا الألم يعد بمثابة إشارة إلى التصاق واستقرار البويضة في جدار الرحم.

يتم الإحساس بتلك التقلصات بعد مرور بضعة أيام من الإبرة التفجيرية، علاوة على ذلك يمكن أن تعاني حوالي 25% من النساء الحوامل من نزيف خفيف خلال انغراس البويضة في الرحم، وهو نزول بضع قطرات من الدم الذي يتميز باللون الأحمر الفاتح عن لون دم الدورة الشهرية المعتاد.

4- التبول المتكرر

تشعر المرأة برغبة شديدة في التبول باستمرار، مما يمكن أن يُشير إلى إتمام عملية إخصاب وتلقيح البويضة، حيث إن زيادة هرمون الحمل في الجسم يترتب عليها زيادة تدفق الدم بالكلى ومنطقة الحوض، مما يؤدي إلى كثرة الحاجة إلى التبول.

5- الإحساس بالدوار

عندما تقف المرأة بعد أن كانت مستلقية وتشعر بالدوار والدوخة الشديدة، يمكن أن يعد من أعراض تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية، ويتم الشعور بالدوار نتيجة حدوث بعض التغيرات في الأوعية الدموية التي تقوم بحمل الدم والأكسجين إلى المخ، مما يُزيد من ضخ الدم تجاه الرحم.

6- اشتهاء بعض أنواع المأكولات

على الرغم من كون تلك العلامة من أكثر وأقدم العلامات التي تُبشر بحدوث الحمل، حيث إنه بعد الإبرة التفجيرية بحوالي 7 أيام أو أسبوعين تشعر المرأة برغبة شديدة في تناول طعام محدد، أو يمكن أن تفقد شهيتها نحو الطعام في الفترة الأولى من الحمل، وتعاني من كثرة التقيؤ عند تناول أي شيء.

اقرأ أيضًا: قصة حملي بعد الإبرة التفجيرية

7- الإحساس بالتعب

هناك بعض السيدات عندما يحملن يشعرن بالخمول الشديد وتعب في كامل جسمهن، حيث إنه من ضمن أعراض تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية أن تشعر المرأة بالنعاس الشديد أغلب أوقات اليوم، ولا تقوى على القيام بأعمال المنزل البسيطة.

8- تأخر الدورة الشهرية

تلاحظ المرأة أن الدورة الشهرية لم تنزل في موعدها المحدد، وأنها قد تأخرت أكثر من 10 أيام بعد أخذ الإبرة التفجيرية، مما يعد دليل على تلقيح البويضة، ولكن يمكن أن يحدث نتيجة للتعرض إلى الإجهاد الكبير والاضطرابات الهرمونية والتوتر العصبي، وليس علامة كافية للحمل.

كيفية عمل الإبرة التفجيرية

بعد الاطلاع على أعراض تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية، من الجدير بالذكر أن العملية الطبيعية لكي يتم الحمل في جسم المرأة هي أن هرمون الغدد التناسلية يساهم في إحداث تمزق وانقطاع في الحويصلة التي تقوم بإحاطة البويضة، وبعد ذلك تندفع البويضة إلى قناة فالوب؛ وهذا من أجل تنشيط عملية الإباضة في جسم المرأة.

إلا أنه في حال كان جسم المرأة غير قادر على إتمام تلك العملية الطبيعية للحمل، يقوم الأطباء بإعطائها الإبرة التفجيرية، والتي تكون عبارة عن هرمون الحمل الذي يقوم بتنشيط وتحفيز عملية التبويض، ويساهم في تعزيز الحويصلات على التمزق والانفجار لجعل البويضات تنتقل إلى مرحلة التلقيح.

إذا لجئت المرأة إلى الإبر التفجيرية في الحمل، فتكون فرصة حملها بأنثى أكبر من الحمل بذكر، ولكنها ليست قاعدة محددة، حيث إنه يمكن أن تحمل بذكر أو بتوأم أيضًا.

الآثار الجانبية للإبرة التفجيرية

بعد التطلع إلى أعراض تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية، لا بد من توضيح وجود بعض العلامات والآثار الجانبية لها، والتي تكون بحاجة إلى استشارة الطبيب المتابع لحالة المرأة والذي قام بإعطائها الحقنة الهرمونية، ونذكر تلك الآثار عبر النقاط التالية:

  • المعاناة من بعض الاضطرابات عند إجراء عملية التنفس.
  • زيادة حجم الثدي عن الطبيعي.
  • ظهور بعض ردود الفعل التحسسية، مثل: (الحكة الشديدة – الطفح الجلدي – تورم الشفتين أو اللسان أو الوجه بالكامل).
  • الشعور بألم شديد في منطقة الحوض.
  • التعرض إلى الانتفاخ.
  • ملاحظة مشكلة في عملية التبول أو وجود تغيير في كمية البول اليومية.
  • كثرة التقيؤ وزيادة الشعور بالغثيان.
  • ظهور حب الشباب.
  • الشعور بألم أو تهيج في موضع الحقن، أو الإصابة بالالتهاب في مكانها.
  • الإحساس بالتعب أغلب الوقت.
  • وجود اضطراب وخلل في أداء وظائف المعدة.
  • ملاحظة تغييرات في الحالة المزاجية أو العاطفية.
  • المعاناة من الصداع الشديد.
  • نمو شعر الوجه بشكل زائد عن الحد.

اقرأ أيضًا: هل تؤثر الإبرة التفجيرية على انتظام الدورة

تحذيرات استعمال الإبرة التفجيرية

توجد مجموعة من التحذيرات التي لا بد أن تعلم بها المرأة قبل خضوعها للإبرة التفجيرية، ونذكر تلك التحذيرات عبر النقاط الآتية:

  • قد تواجه المرأة التي تعاني من متلازمة فرط نشاط المبيض فلا داعٍ للقلق، وتتمثل تلك المتلازمة في ظهور بعض الأعراض مثل: (تورم اليدين – ألم شديد في منطقة الحوض – تورم الساقين – المعاناة من الضيق أثناء عملية التنفس – زيادة الوزن بشكل مفاجئ ومفرط – الإصابة بالإسهال – الشعور بألم شديد في المعدة).
  • يزداد هرمون الغدد التناسلية المشيمائية البشرية، والذي يمكن أن يُزيد من فرصة خطر التعرض إلى الجلطات الدموية، ومن أعراضها: (الشعور تنميل وألم واحمرار ودفء في الساق أو الذراع – الإحساس بوخز في أطراف الجسم – المعاناة من الارتباك الشديد – الإصابة بالدوار بشدة – الصداع المزمن).
  • يمكن أن تستعمل تلك الإبر في إنقاص الوزن، ولكن غير معلوم تأثير هرمون الغدد التناسلية المشيمائية البشرية على الشهية أو خسارة الدهون أو توزيعها على الجسم.
  • ترتفع فرصة حدوث الحمل المتعدد، ويعتبر هذا الحمل شديد الخطورة في بعض الحالات، والخطر لا يقتصر فقط على الأم بل وعلى الجنين أيضًا.

من المهم أن تنتبه المرأة إلى الأعراض والعلامات الغير معتادة، مثل الألم أو التعب أو أي شيء غير طبيعي يحدث معها بعد الخضوع إلى أخذ الإبرة التفجيرية؛ لأن أعراض الحمل بعد تلك الإبرة معروفة وشائعة إلى حد كبير، ويمكن أن تتشابه مع علامات اقتراب الدورة الشهرية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.