8 أعراض جانبية لحبوب منع الحمل وتأثيرها بعد تركها

أعراض حبوب منع الحمل مختلفة وكثيرة. فبالرغم من أن حبوب منع الحمل تعد من أفضل الوسائل التي يمكن من خلالها تنظيم الأسرة، فإنه ينتج عن تناولها العديد من الأعراض الجانبية إذا لم يتم تناولها بالطريقة الصحيحة. وسوف نعرض لكم عبر موقع جربها جميع أعراض حبوب منع الحمل التي من الممكن أن تضر السيدة.

ما هي حبوب منع الحمل؟

ما هي حبوب منع الحمل؟

  • حبوب منع الحمل أحد الوسائل التي يتم استخدامها ليتم التحكم بالحمل، وتكون احتمالية حدوث الحمل أثناء استخدامها لا تتعدى 8% فقط.
  • تحتوي هذه الحبوب على أهم نوعين من الهرمونات الأنثوية، هما هرمون البروجستيرون وهرمون الاستروجين، كما توجد بعض الأنواع من هذه الحبوب تحتوي على هرمون البروجسترون فقط.
  • تقوم هذه الهرمونات بتقليل نظائرها المسؤولة عن تغذية بطانة الرحم، حتى تقلل من نمو بطانة الرحم وتجعلها غير مجهزة وصالحة لنمو البويضة بداخلها ولا تتمكن من استقبالها.
  • تعمل هذه الحبوب على زيادة لزوجة الإفرازات المهبلية داخل عنق الرحم لتجعل عملية اختراق الحيوانات المنوية للوصل إلى البويضة وحدوث الاخصاب صعبة جدًا.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول حبوب منع الحمل لوجينون وموانع استخدامها

أنواع حبوب منع الحمل

يوجد أربعة أنواع من حبوب منع الحمل وهما:

الحبوب المركبة

  • وهي التي تتضمن النوعين من الهرمونات الأنثوية الرئيسية هرمون البروجستيرون وهرمون الاستروجين.

الحبوب الصغيرة

  • وهذا النوع من الحبوب يتضمن هرمون الاستروجين فقط، وتحتوي هذه الحبوب على نفس معدل الجرعة الموجودة بالحبوب المركبة.

العبوات العادية أو التقليدية

  • تحتوي هذه العبوات في الغالب على 7 من حبوب منع الحمل غير الفعالة و21 من هذه الحبوب فعالة، وهناك عبوات أخرى تحتوي على 4 من الحبوب غير الفعالة، و24 فعالة. وبمجرد تناول حبيتين فقط من الحبوب غير الفعالة يحدث نزيف شهري.

حبوب الدورة الممتدة أو ما تعرف بالجرعة المتواصلة

  • يتشمل هذا النوع من الحبوب على عدد 7 حبوب غير مؤثرة و48 حبة مؤثرة، وتتسبب هذه الحبوب في حدوث نزيف 4 مرات في العام الواحد، ويحدث ذلك بعد تناول الحبوب غير المؤثرة أو الفعالة.

يرشح لك موقع جربها قراءة المزيد من المعلومات حول أخذ حبوب منع الحمل بدون ترتيب ماذا تفعل؟ وأضرارها على الصحة

طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

يمكن تفادي أعراض حبوب منع الحمل من خلال تناولها بالطريقة الصحيح، ويوج ثلاث طرق بسيطة هي الأصح لتناولها، وهذه الطرق هي:

  • تناول حبوب منع الحمل خلال اليوم الأول من أيام الدورة الشهرية، ويتم ذلك من خلال تناول حبة واحدة فقط كل يوم ويفضل تناولها بنفس الوقت.
  • تناول حبوب منع الحمل في أي يوم يكون مناسب لكِ، حيث يمكنك بداية تناول هذه الحبوب في أي يوم تحدديه، وتستمرِ في تناول حبة واحدة باليوم.
  • تناول حبوب منع الحمل من بداية يوم الاحد خلال الدورة الشهرية، حيث تكون بداية جميع شرائط منع الحمل من يوم الاحد، عليكِ بتناول حبة واحدة كل يوم.

نوصي بالاطلاع على المزيد من المعلومات حول وسائل منع الحمل للمرضع وكيفيه استخدام الحقن والحبوب

فوائد حبوب منع الحمل

بالرغم من تعدد أعراض حبوب منع الحمل التي يمكن أن تتعرض لها أي سيدة إلا أن هناك بعض الفوائد التي يمكن أن تحصل عليها من تناولها لهذه الحبوب ومنها:

  • تعتبر حبوب منع الحمل من أسهل الوسائل المانعة التي يمكن أن تستخدمها المرأة بنفسها.
  • لا تحتاج هذه الوسيلة إلى إجراء أي عملية جراحية مثلما تحتاج إليه الكثير من وسائل منع الحمل الأخرى.
  • تعد حبوب منع الحمل من أكثر الوسائل التي لا ينتج عنها أي إحساس بالألم أثناء استخدامها.
  • تخفف من آلام الدورة الشهرية، وتقلل من غزارتها، وتعمل على تنظيمها ونزولها في المواعيد الصحيحة.
  • يتاح للمرأة الحمل في أي لحظة بمجرد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل بكل سهولة.
  • لا يحدث انتشار للبكتيريا داخل المهبل أو حتى تكونها بسبب تناول هذه الحبوب.
  • حتى الآن لا توجد أي أبحاث تؤكد حدوث تأثير أثناء تناول هذه الحبوب على العلاقة الزوجية.
  • لا تتسبب هذه الحبوب في حدوث التهابات بعنق الرحم أو بقناة فالوب مثل ما تتسبب في بعض وسائل المنع الأخرى.
  • يستخدمها بعض الأطباء في علاج مرض بطانة الرحم المهاجرة.
  • يقلل من احتمال إصابة المرأة بالأورام السرطانية سواء كانت بالرحم أو المبايض أو المستقيم أو بالقولون.
  • تزيد حبوب منع الحمل من ترسب وزيادة كثافة المعادن داخل العظام.

تستطيع الآن قراءة معلومات أكثر حول كيفية استعمال حبوب منع الحمل وموانع استخدامها

أعراض حبوب منع الحمل

توجد الكثير من أعراض حبوب منع الحمل التي تنتج من تناول هذه الحبوب بشكل خطأ، أو عند كثرة استخدامها أو تناولها بدون استشارة الطبيب، والتي منها:

  1. الرغبة في القيء والشعور المستمر بالغثيان، لذلك ينصح الأطباء بتناولها بعد الطعام.
  2. نزول الدم في أوقات غير منتظمة وبشكل متقطع بين موعد الدورة الشهرية والأخرى.
  3. تغير مستمر في الحالة النفسية وتغير المزاج والإحساس بالحزن والقلق والاضطرابات.
  4. زيادة معدل إفرازات المهبل عن المعدل الطبيعي إلى حد ما.
  5. انتشار الحساسية والإحساس باحتقان بمنطقة الثدي.
  6. الارتفاع المستمر لضغط الدم، وشعور بالصداع المزمن.
  7. يمكن أن تتسبب هذه الحبوب في احتباس السوائل داخل الجسم، وزيادة الوزن في بعض الأحيان.
  8. قد تسبب حبوب منع الحمل على المدى البعيد في حدوث السكتات الدماغية أو مشاكل في المرارة أو الكبد، او الإصابة بالنوبات القلبية.

يرشح لك موقع جربها قراءة المزيد من المعلومات حول نزول دم مع حبوب منع الحمل مارفيلون أسبابه وأهم مشاكل استخدامه

تأثير حبوب منع الحمل بعد تركها

قد يتسبب تناول حبوب منع الحمل لفترة طويلة ومستمرة حدوث بعض الآثار الجانبية بعد التوقف عن تناول هذه الحبوب ومن أهم:

  • يؤدي تتوقف المرأة عن تناول هذه الحبوب إلى تعرض الجسم للهرمونات الأنثوية مرة أخرى، وقد ينتج عن ذلك احتمال حدوث الحمل.
  • إذا لم تستخدم المرأة أي وسيلة أخرى لمنع الحمل بعد توقفها عن تناول هذه الحبوب قد يمكن حدوث الحمل خلال الثلاث شهور تالية بعد الامتناع عن تناولها.
  • قد يتسبب ذلك في حدوث اضطرابات بالدورة الشهرية وعدم انتظام موعدها، لكن هذا العرض لا يستمر لفترة طويلة، بل فقط يمكن أن يستمر إلى شهور قليل.
  • الشعور بآلام شديدة ومغص مستمر وغير طبيعي في منطقة البطن واسفلها، ويكون هذا الألم مشابه للآلام المصاحبة للدورة الشهرية.
  • الإصابة بالصداع باستمرار، وتغير الحالة النفسية والمزاجية.
  • الإحساس بالألم التبويض مثل بعض التقلصات والتشنجات حول منطقة الرحم، حيث تعتبر الوظيفة الأساسية لحبوب منع الحمل هو إيقاف الإباضة.
  • زيادة الإفرازات المهبلية الناتجة عن تقلصات عملية الإباضة.
  • انخفاض ملحوظ في الوزن، نتيجة للتوقف عن تناول هذه الحبوب المانعة للحمل.
  • زيادة نمو الشعر بالجسم وانتشار حبوب الشباب، حيث تلعب حبوب منع الحمل دور كبير في علاج الخلل الهرموني داخل جسم المرأة.

يمكنك الآن التعرف على الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل لم تعرفيها من قبل

موانع استخدم حبوب منع الحمل

لا ينصح الأطباء بتناول حبوب منع الحمل مع بعض الحالات، ويفضل باستخدام وسائل أخرى، وذلك من أجل تجنب حدوث أعراض حبوب منع الحمل غير المرغوب فيها مع هذه الحالات الآتية:

  • إذا كانت المرأة تعاني من الارتفاع المستمر لضغط الدم.
  • إذا كان أخر إنجاب لهذه المرأة خلال فترة قصيرة.
  • إذا كانت تعاني من مرض السرطان الثدي، أو كان لها تاريخ مع هذا المرض رغم علاجها منه.
  • إذا كان عمر السيدة تجاوز 35 عام، وكانت من المدخنين.
  • إذا كانت مصابة بمرض نزيف البول اللاإرادي.
  • إذا كانت تعاني من التهابات في المرارة أو أمراض الكبد.
  • إذا كانت هذه المرأة مصابة بمرض السكري.
  • إذا أصيبت في وقت سابق بالسكتة الدماغية أو كانت تعاني من أمراض القلب والأوعية أو إصابتها بمرض التخثر الوريدي أو الدم أو حتى الانسداد الرئوي.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول أفضل حبوب منع حمل الأقل ضررًٍا

ملخص الموضوع في 4 نقط

  1. تعتبر حبوب منع الحمل من أكثر الوسائل الأمنة للمرأة وتكفي لمنع حدوث الحمل.
  2. لابد أن تحرص السيدة على تناول هذه الحبوب بشكل منتظم وتجنب نسيان تناولها لها، لتجنب حدوث الحمل.
  3. يمكن أن تتسبب هذه الحبوب في حدوث العديد من الأمراض الخطيرة إذا لم يتم تناولها بطريقة صحيحة أو عدم استشارة الطبيب المتخصص.
  4. هناك الكثير من أنواع حبوب منع الحمل ولكل منها طريقة في منع حدوث الحمل، وأيضاً لكل منها أعراضها الجانبية التي يمكن أن تؤثر على صحة السيدات.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.