سورة يس للصلح بين الزوجين

سورة يس للصلح بين الزوجين نوضح العلاقة بينها وبين التأثير على عاطفة كل من الزوجين والحياة الاجتماعية وفضلها، كما نناقش حكم الشرع والأدلة ومدى صحتها حول ذلك، بالإضافة إلى التعرف على السور التي يمكن بفضلها التخلص من الخلافات وإعادة الود والألفة بين الزوجين والأدعية المناسبة عبر موقع جربها.

سورة يس للصلح بين الزوجين

مما لا شك فيه أن القرآن الكريم له فضل عظيم وبركة هائلة كما أنه الهدي الذي ينال به العباد سعادة الدارين، وفيه علاج لكل مشكلة نفسية وجسدية واجتماعية حيث قول الله تعالى:

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)} [سورة يونس]، وكذلك ورد في سورة الإسراء: (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا 82)

إذًا فتؤكد تلك الآيات وغيرها على أن للقرآن الكريم فضل واسع في التخلص من الآفات والمشكلات التي تواجه المسلم على كل الأصعدة والمستويات، أما بالنسبة لموضوعنا سورة يس للصلح بين الزوجين فقد وردت بعض الأحاديث في هذا الباب وعلاقة وفضل سورة يس في الإصلاح وتحقق الألفة بين الزوجين بالفعل ولكنها ضعيفة وتتمثل فيما يلي:

  • {يس} قَلبُ القُرآنِ؛ لا يَقرَؤها رَجُلٌ يُريدُ اللهَ والدَّارَ الآخِرةَ إلَّا غُفِرَ له، واقرَؤوها على مَوتاكم”.

الراوي: معقل بن يسار | المحدث: شعيب الأرناؤوط | المصدر: تخريج المسند | حكم الحديث: ضعيف.

  • “إنَّ لكلِّ شَيءٍ قلبًا، وقلبُ القرآنِ (يس)، ومَن قرأَ (يس)؛ كَتبَ اللهُ لهُ بِقراءتِها قِراءةَ القُرآنِ عشرَ مرَّاتٍ دونَ يس”.

الراوي: أنس بن مالك | المحدث: الألباني | المصدر: ضعيف الترغيب | حكم الحديث: موضوع.

  • “{يس} لِمَا قُرِئتْ له”.

الراوي: – | المحدث: السخاوي | المصدر: المقاصد الحسنة | حكم الحديث: لا يصح.

اقرأ أيضًا: قصص واقعية عن فضل سورة يس

حكم تخصيص سورة يس لمنفعة معينة

كثيرًا ما يلجأ الناس إلى تلاوة سورة يس في قضاء الحوائج بمختلف أنواعها كما ورد فيها أفضال كثيرة، ولكن لا يوجد من بينها أي حديث يصح عن الرسول.

بمعنى أن كل الأحاديث التي جاءت في فضل سورة يس إما ضعيفة أو موضوعة وغيرها من الأحكام التي لا ترتقي بها إلى مرتبة الصحة، كما أن رأي العلماء فيها يؤكد على ذلك وحكمها وفقًا إلى فتواهم جاء كما يلي:

  • الإمام ابن باز: أكد على أن كافة الأحاديث الواردة فيها ضعيفة، مما يعني أن الأخذ بها ليس بالضرورة أن يكون متحقق، أي إنه لا يعتمد عليها بشكل كامل.
  • دار الإفتاء المصرية الإلكترونية: تفيد أنه قد أجمع أهل العلم على الحكم على تلك الأحاديث بالضعف أو الوضع، ولكن منها ما هو موقوف حيث إنه عن صحابة بأسانيد حسنة، ومنها ما هو منقول عن تجارب الصالحين.

مما يجعلنا نخلص إلى أن حكمها بوجه عام غير صحيح، والذي يعني عدم وجود أدلة كافية على تخصيص سورة يس لقضاء حوائج معينة، ولكن أجاز بعض العلماء القيام بذلك من حيث استحضار نية قضاء الحاجة واستجلاب البركة والرزق وزوال الهموم والأحزان وغيرها.

اقرأ أيضًا: فوائد قراءة سورة يس كل يوم

شروط قراءة سورة يس للمحبة بين الزوجين

بصدد التعرف على سورة يس للصلح بين الزوجين فلا بد وأن نناقش كيفية قراءتها لتحقق ذلك، وهو ما نتناوله من خلال النقاط التالية:

  • الإسلام.
  • الإيمان بالله واليقين في أنه قادر على تحقيق المسألة (التأليف بين الزوجين).
  • الإخلاص لله.
  • استحضار النية، أنها قراءة خالصة لله مبتغى بها نيل فضلها وبركتها في الإصلاح بين الزوجين والتأليف بينهم.
  • الوضوء.
  • الخشوع في القراءة.
  • استشعار عظمة الآيات والتأمل فيها.
  • تكرار الدعاء والإلحاح فيه بعد التلاوة.

سور للإصلاح بين الزوجين

غير سورة يس للصلح بين الزوجين فهناك الكثير من سور القرآن الكريم التي يمكن بفضلها أن يبطل عمل الشيطان الذي يضيق صدر كليهما، كما يحقق سلامة وشفاء الصدر والتخلص من الهم والحزن وتحسين الحالة النفسية والاجتماعية، ومنها ما يلي:

  • سورة الفاتحة: فهي سميت بهذا الاسم لأنها تفتح على المسلمين بإذن الله وهي جامعة لكل ما جاء في كتاب الله، وبالتالي فإن فضلها كبير ومبارك، ويمكن تلاوتها 7 مرات ثم الدعاء بالتأليف والإصلاح بين الزوجين.
  • آية الكرسي: هي أعظم آية في القرآن الكريم وتلاوتها تعين على الحفظ والوقاية من كثير من الشرور، وتبطل عمل الشيطان في الإفساد بين الزوجين، وتحقق الصلح بإذن الله عند قراءتها بتلك النية.
  • سورة المزمل: فورد عن بعض الصالحين أن لسورة المؤمنون فضل كبير في التأليف بين قلوب الأزواج.
  • سورة المؤمنون: ففيها من الأفضال الكثير وتتحدث عن صفات المؤمنون، والتي تثير في النفس تذكرة بالخلق الذي على الزوجين التحلي به مما يعين على الإصلاح بينهم.
  • سورة النور: سميت بهذا نتيجة إلى الهداية والنور الحق لما فيها من آيات، وبالتبرك فبفضلها يمكن أن تزول تلك الخلافات بإذن الله ويهدي الله كلا الزوجين لبعضهما.
  • سورة الإخلاص: تمثل سورة الإخلاص ثلث القرآن وتلاوتها 3 مرات يعادل تلاوة قراءة القرآن، مما يزيد من فضل الله في الاستجابة للدعاء.

دعاء للإصلاح بين الزوجين

بعد تلاوة سورة يس للصلح بين الزوجين وغيرها من السور الكريمة التي تعين على ذلك، فيجب التوجه إلى الله بالدعاء للنفس وللزوج بما يرغب السائل في تحقيقه من الهداية والصلح والألفة، ومما يعين على حسن الطلب والدعاء هو تلاوة الأدعية الجامعة التي وردت في القرآن الكريم أو عن النبي والصالحين في هذا الباب ومنها:

  • “بسم الله الرحمن الرحيم اللهم يا واحد يا أحد يا فرد يا صمد يا علي يا عظيم سخر لي (اسم الزوج) كما سخرت الريح لسليمان وألن قلبه كما ألنت الحديد لداود وأذله كما أذللت فرعون لموسى واجعل ذلك في طاعتك فإنه لا ينطق الشهادة إلا بإذنك”.
  • تلاوة الصلاة الإبراهيمية – اللهم ألف ذات بيننا وأصلح لنا، اللهم اهدِ زوجي لي واهدني له، اللهم لا تجعل بأسنا بيننا وكفر عنا سيئاتنا (يمكن طلب ما تشاء) – تلاوة الصلاة الإبراهيمية للختام مرة أخرى.
  • اللهم إني أسألك باسمك الأعظم الأجل الأعز الأحد الصمد أن تصلي وتسلم على نبيك محمد وأن توفق بيني وبين… وأن تجمع بيننا على خير اللهم أصلح ذات بيننا وأعذنا من الشيطان الرجيم وأبعد عنا شر القلوب الحاقدة والعيون الحاسدة اللهم أقر عيني بهدايته وصلاحه وتقواه وارزق كل من حب وود الآخر وجمّل كل منا في نظر الآخر واجعل كل منا عون للآخر على طاعتك اللهم سخره لي بحولك وقدرتك فأنت القادر على ذلك وحدك اللهم لا تسلط علينا من لا يخافك ولا يرحمنا”.

اقرأ أيضًا: خواص سورة يس واستخداماتها .. هام جدًّا

الإرشاد الديني في إصلاح الحياة الزوجية

يحثنا الدين الإسلامي على التحلي بأجمل الخلق والصفات والعمل على تعزيز الروابط الاجتماعية بوجه عام فضلًا عن الأسرية والزوجية بشكل خاص، وقد بين لنا السبيل لذلك.

أما فيما يتعلق بالواجبات والحقوق الزوجية فقد ورد الكثير وأرشدنا إلى عدد من الأمور الهامة التي بها تصلح الحياة وينال الزوجين السعادة والتوفيق، وفي حال العمل على تطبيقها يرزقان ببركتها وتحقق السكن والألفة بينهما ومنها ما يلي:

  • طاعة الزوجة للزوج في كل ما يطلبه ما لم يتعارض مع الشرع.
  • تحري الزوجة لكل ما يسعد الزوج واجتناب كل ما يغضبه.
  • القيام على تحقيق معاني السكن والراحة للزوج من حيث النظافة والرعاية والطعام وغيره.
  • حسن الكلمة والأسلوب من كلا الطرفين.
  • التماس الأعذار وإبداء التفهم.
  • رعاية الزوج لزوجته وسد كافة احتياجتها الأساسية.
  • التراحم والتواد من حيث إبداء العاطفة والحنان فيما بينهما.
  • رعاية أسرار البيت وعدم إفشائها مهما كان السبب.
  • احتواء الزوج لزوجته والقوامة عليها من حيث ما أمره الله في ولايتها بشكل لا ينقصها فيه شيء والإحسان إليها.

سورة يس للصلح بين الزوجين تعتمد على الإخلاص لله والتبرك بفضل القرآن الكريم من حيث إن كلام الله شفاء للعالمين، ولكن يجب إقامة حدود الله وأن يتقي كلا الزوجين الله في أفعالهم ليبارك لهم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.