أدعية شهر شعبان مكتوبة @

أدعية شهر شعبان مكتوبة من شأنها أن ترزق المسلم الفضل الكبير في هذه الليالي المباركة، حيث إن شهر شعبان يعد بداية لاستقبال شهر رمضان المبارك، لذا يبدأ المسلم في الشعور بنفحات الإيمان الرائعة، ومن خلال جربها اليوم دعونا أن نقدم لكم مجموعة كبيرة من أدعية لشهر شعبان المبارك، وذلك في السطور القادمة.

أدعية شهر شعبان مكتوبة

شهر شعبان من الأشهر الحرام، التي بها الكثير من المناسبات الدينية للمسلمين، ويستحب في هذا الشهر الكريم القيام بالعديد من الأعمال الهامة التي تؤهل المسلم للصيام والقيام والاستعداد لشهر رمضان المبارك، من بينها الدعاء والصيام، لذا من خلال موضوعنا اليوم دعونا أن نقدم لكم مجموعة من أدعية شهر شعبان مكتوبة وذلك على النحو التالي:

  • اللهم إني أشهدك أن هذا الشهر الحرام من أحب الأيام إلى قلبي فارزقني فيه ما أتمنى يا رب العالمين.
  • اللهم باعد بيني وبين كل من يعصيك كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم آمين.
  • اللهم لا تأخذني على غفلة وارزقني حسن الخاتمة، اللهم أعنى على ذكرك وحسن عبادتك، إنك على كل شيء قدير.
  • اللهم أسألك أن تقرب لي كل ما يقربني إليك من قول وعمل وفعل، وأن تباعد بيني وبين كل ذنب يقف بيني وبينك دعائك إنك الغفور الرحيم.
  • اللهم ارزقني من حيث لا أحتسب، اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من قهر الرجال، نسألك اللهم أن ترزقنا الخير إنك على كل شيء قدير.
  • اللهم لا تجعلنا نحتاج لأحد من خلقك، وأكفنا شر ما خلقت يا رب العالمين، اللهم إني أعوذ بك من شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد إذا حسد.
  • نسألك اللهم أن تحفظ لنا أحبتنا، نستودعك اللهم كل من نحب أن تجعله في حفظك ورعايتك.
  • اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين، إنك على كل شيء قدير.
  • اللهم إني أتوسل إليك أن تسامحني على كل ذنب أذنبته في حقك، اللهم اجعلني راضية بما قسمته لي، اجعلني راضية على كل ما أمر به.
  • أسألك اللهم برحمتك التي وسعت كل شيء أن ترزقني ما أتمنى وأن تجعلني أحيط بنعمك وفضلك وكرمك الذي لا يعد ولا يحصى.
  • اللهم أسألك أن تغفر لي ذنبي كله، وأن تجعلني من عبادك الصالحين اللهم آمين.

دعاء شهر شعبان المبارك

في ظل عرضنا إلى أدعية شهر شعبان مكتوبة، نقدم لكم المزيد من أدعية شهر شعبان أعاده الله علينا بالخير واليمن والبركات، على النحو التالي:

  • «اللهمَّ بارِكْ‏ لَنا فِي‏ رَجَبٍ‏ وشَعْبانَ، وبَلِّغْنا شَهْرَ رَمَضانَ، وأَعِنَّا عَلَى الصِّيامِ والْقِيامِ، وحِفْظِ اللِّسانِ، وغَضِّ الْبَصَرِ، ولا تَجْعَلْ حَظِّنا مِنْهُ الْجُوعَ والْعَطَشَ».
  • «اللهم اعصمني من كل سوء، ولا تأخذني على غرة، ولا على غفله، ولا تجعل عواقب أمري حسرة وندامة».
  • «يا مَنْ أَرْجُوهُ لِكُلِّ خَيْرٍ، وَآمَنُ سَخَطَهُ عِنْدَ كُلِّ شَرٍّ، يَا مَنْ يُعْطِي الْكَثِيرَ بِالْقَلِيلِ، يَا مَنْ يُعْطِي مَنْ سَأَلَهُ، يَا مَنْ يُعْطِي مَنْ لَمْ يَسْأَلْهُ وَمَنْ لَمْ يَعْرِفْهُ تُحَنُّنًا مِنْهُ وَرَحْمَةً، أَعْطِنِي بِمَسْأَلَتِي إِيَّاكَ جَمِيعَ خَيْرِ الدُّنْيَا، وَجَمِيعَ خَيْرِ الْآخِرَةِ، وَاصْرِفْ عَنِّي بِمَسْأَلَتِي إِيَّاكَ جَمِيعَ شَرِّ الدُّنْيَا وَشَرِّ الْآخِرَةِ، فَإِنَّهُ غَيْرُ مَنْقُوصٍ مَا أَعْطَيْتَ، وَزِدْنِي مِنْ فَضْلِكَ يَا كَرِيمُ».
  • «اللهُمّ إني أعوذُ بكَ منَ الهمِّ والحزَنِ، وأعوذُ بكَ منَ العجزِ والكسلِ، وأعوذُ بكَ منَ الجُبنِ والبخلِ، وأعوذُ بكَ مِن غلبةِ الدَّينِ وقهرِ الرجالِ».
  • «اللَّهُمَّ إني أعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ والهَرَمِ، والمَأْثَمِ والمَغْرَمِ، ومِنْ فِتْنَةِ القَبْرِ، وعَذابِ القَبْرِ، ومِنْ فِتْنَةِ النَّارِ وعَذابِ النَّارِ، ومِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ الفَقْرِ، وأَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ عَنِّي خَطايايَ بماءِ الثَّلْجِ والبَرَدِ، ونَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطايا كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وباعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطايايَ كما باعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ والمَغْرِبِ».

اقرأ أيضًا: لماذا سمي شهر شعبان بهذا الاسم

أجمل ما قيل في دعاء شعبان

لا توجد صيغة بعينها للدعاء، فللمسلم أن يدعو بكل ما تكنّ به نفسه آملًا من الله أن يعينه على العبادة ويرزقه نفحات الشهر الكريم، ومن أشهر صيغ الدعاء التي جاءت في أدعية شهر شعبان مكتوبة ما يلي:

  • «يا الله، يا رب، يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، أسألك باسمك العظيم الأعظم أن ترزقني رزقًا واسعًا حلالًا طيبًا، برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم ارزقنا رزقا حلالًا طيبًا مباركًا فيه كما تحب وترضى يا رب العالمين. حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله إنا إلى الله لراغبون».
  • «اللّهم إن كان رزقي في السّماء فأنزله، وإن كان في الأرض فأخرجه، وإن كان بعيدًا فقرّبه وإن كان قريبًا فيسّره، وإن كان قليلًا فكثّره، وإن كان كثيرًا فبارك لي فيه»
  • «اللهم ارزقني علمًا نافعًا، ورزقًا واسعًا، وشفاءً من كل داء وسقم، يا من ترزق من تشاء بغير حساب، رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما، اللهم ارحمني رحمة تغنيني بها عمن سواك، إلهي أدعوك دعاء من اشتدت فاقته، وضعفت قوته، وقلت حيلته، دعاء الغريق المضطر البائس الفقير الذي لا يجد لكشف ما هو فيه من الذنوب إلّا أنت».
  • «يا مقيل العثرات، يا قاضي الحاجات، اقض حاجتي، وفرج كربتي، وارزقني من حيث لا أحتسب، اللهم ارزقني رزقًا واسعًا حلالًا طيبًا من غير كدٍّ، واستجب دعائي من غير رد، وأعوذ بك من الفقر والدّين، اللهم يا رازق السائلين، يا راحم المساكين، ويا ذا القوة المتين، ويا خير الناصرين، يا ولي المؤمنين، يا غيّاث المستغيثين، إياك نعبد وإيّاك نستعين».
  • «اللهم اكفني ما أهمني، وما لا أهتم له، اللهم زودني بالتقوى، واغفر لي ذنبي، ووجهني للخير أينما توجهت، اللهم يسرني لليسرى، وجنبني العسرى، اللهم اجعل لي من كل ما أهمني وكربني سواء من أمر دنياي وآخرتي فرجًا ومخرجًا، وارزقني من حيث لا أحتسب، واغفر لي ذنوبي، وثبت رجاك في قلبي، واقطعه ممن سِواك، حتى لا أرجو أحدًا غيرك، يا من يكتفي من خلقه جميعًا، ولا يكتفي منه أحد من خلقه، يا أحد، من لا أحد له انقطع الرجاء إلا منك».

حقًا كان الدعاء من الصلة بين العبد وربه، التي لا تنقطع طالما كان المؤمن يدعو ويلح في دعائه، فالله أقرب إليه من حبل الوريد، ومن الدعاء ما يكون من شأنه رد القدر واللطف في القضاء.

اقرأ أيضًا: دعاء استقبال شهر رمضان

فضل شهر شعبان

يعود إطلاق اسم شعبان على هذا الشهر نظرًا لأن العرب خلاله قديمًا تشعبوا في الكثير من البلدان المجاورة من أجل الحصول على الماء، ولهذا الأمر أطلق على هذا الشهر الحرام “شعبان” وقد قيل أيضًا في تسميته أنه تم إطلاق اسم شعبان عليه لأن العرب المتخاصمين فيه يطلبون القتال.. لأن شهر رجب من الأشهر التي قد حرم الله عز وجل القتال بها.

كما أن شهر شعبان يعد من قبيل المناسبات الدينية التي ينتظرها المسلم من العام إلى العام، فهناك الكثير من الأعمال التي يمكن القيام بها في هذا الشهر، والتي تساعد المسلم أن يهيئ نفسه نفسيًا من أجل الدخول في أجواء شهر رمضان المبارك.. يقال إنه من المستحب أن يصوم المسلم النصف الأول من شهر شعبان، وهناك من يكتفي بصيام يومي الاثنين والخميس فقط من النصف الأول من الشهر، وذلك من أجل الحصول على الثواب والأجر العظيم.

كما أن هذا الشهر المبارك فيه ما يعرف بليلة النصف من شعبان، والتي تعد من أكثر الليالي المباركة التي يمكن للمسلم أن يحصل على الأجر والثواب العظيم بها، فيستجيب الله فيها إلى الكثير من الدعوات، وتحقيق المعجزات وكل ما هو مستحيل.

الجدير بالذكر من خلال عرضنا أدعية شهر شعبان مكتوبة، نجد أن شهر شعبان من الأشهر التي ترفع فيها الأعمال إلى الله عز وجل، وعند العودة إلى السنة النبوية الشريفة نجد أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان أشد الناس حرصًا على صيام هذا الشهر المبارك وذلك من أجل الحصول على الأجر والثواب العظيم.. فعلى المسلم في هذا الشهر أن يبتعد عن كل ما يغضب الله سبحانه وتعالى، والتقرب إلى الله أكثر وقول الدعوات المراد تحقيقها، وسوف يستجيب له المولى عز وجل.

اقرأ أيضًا: دعاء أول جمعة في شعبان مكتوب

ليلة النصف من شعبان

في نطاق الحديث حول أدعية شهر شعبان مكتوبة، دعونا نتحدث عن كثب عن ثواب وفضل ليلة النصف من شعبان، وذلك يكون على النحو التالي:

  • واحدة من أكثر الليالي المباركة التي يجب على المسلم اغتنامها بشكل جيد من حيث الصلاة والصيام والقيام، وأداء كل العبادات التي تقرب إلى الله عز وجل.
  • يجب أن يحرص المسلم على إحياء هذه الليلة بكل ما يقرب إلى الله ويغفر الذنوب سبحانه.
  • أما عن الحدث العظيم الذي حدث في هذا اليوم، فهو يتمثل في تحويل القبلة من بين المقدس في فلسطين إلى بيت الله الحرام في مكة المكرمة، وكان ذلك في العام الثاني من الهجرة.
  • الجدير بالذكر أن المسلمين قديمًا استمروا لمدة 16 عام يصلون في تجاه القبلة تجاه المسجد الأقصى في فلسطين.

الدعاء في شهر شعبان من أحب الأعمال والعبادات إلى الله عز وجل، فهو يساعد على التقرب من الله كما يهيئ المسلم لاستقبال شهر رمضان المبارك.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.