تجربتي مع كرمشة المعده

تجربتي مع كرمشة المعده من شأنها أن تُفيد الكثير من الأشخاص ممن يرغبون في خوض تلك العملية، حيث أثبتت الدراسات أن نسبة الأشخاص ممن يعانون من السمنة في ازدياد مُستمر، وهناك الكثير لا تُبدي الأنظمة الغذائية نفعًا معهم بل إن مُعدل الحرق بطيء للغاية، لذا يلجأن إلى الطرق الطبية لنجاح ذلك والوصول إلى الجسم الرشيق، ولهذا سأشارككم تجربتي مع عملية كرمشة المعدة من خلال موقع جربها.

تجربتي مع كرمشة المعده

كنت أعاني من زيادة الوزن بشكل كبير ونصحتني صديقتي بإجراء عملية كرمشة المعدة وبالفعل أجريت تلك العملية من خلال فتح بعض الثقوب في منطقة البطن، ولكنني بعد أن استيقظت من البنج، شعرت ببعض الآلام في معدتي والانتفاخ والتقلصات، ولكن سرعان ما أخبرني الطبيب بأنها أعراض طبيعية بعد العملية لا تستدعي القلق.

في أول ثلاثة أيام لم أتلقى أي سوائل غير المحاليل فقط، ومع اليوم الرابع بدأت في تناول بعض المشروبات بدون سكر كالمشروبات العشبية وشوربة الخضار، واستمريتُ على هذا الوضع طوال شهر كامل.

في الحقيقة كانت فترة شاقة بالنسبة لي، ومع مرور الوقت سمح لي الطبيب بتناول كم بسيط من الأطعمة ولكن تناول الطعام الصلب كان يسبب لي ألم بالمعدة، وتدريجيًا بدء يقل هذا الشعور حتى تلاشى.

في هذه الفترة صرح لي الطبيب بتناول الأطعمة الخالية من السكر وعدم تناول أي نوع من المشروبات الغازية، ومع مرور الوقت بدأت تتغير عاداتي الغذائية إلى الأحسن بكثير عما كان قبل العملية.

بعد أن وزنت نفسي على الميزان ورأيت تغير ملحوظ في الوزن فرحت كثيرًا حيث قل وزني من 120 إلى 80، وما زلت مستمرة في خسارة المزيد من الوزن، ولذلك كانت تجربتي مع كرمشة المعده ناجحة جدًا، وأنصح ممن يعانون من المُشكلة ذاتها إلى الخضوع لتلك العملية إن أمكن.

تجربة صديقتي في إنقاص الوزن

تحكي صديقة لي قائلة: منذُ الصِغَر وأنا أعاني من زيادة الوزن الذي كان لا يتناسب مع طولي وجربت كل أنواع الرجيم ولكن سرعان ما كنت أزيد مرة أخرى، ثم لجأت إلى الرياضة ولم أستطع التحمُل لأنها كانت شاقة جدًا مع ثقل وزني، وهذا ما جعلني أشعُر بالاكتئاب لفترة من الوقت.

ثم رأيت طبيب لجراحات السمنة على التلفاز يشرح تلك العملية بالتفصيل، وفي الحقيقة اقتنعت بشرحه وقررت أن أجري تلك العملية، بالفعل أجريتُها وقل حجم معدتي إلى النصف، وبعد فترة الشفاء بدأتُ أشعر بالتحسن وقل وزني تدريجيًا.

قللتُ من كميات الطعام بدرجة كبيرة وكنتُ اهتم فقط بالأكل الصحي، وبعد مرور ثلاثة أشهر أصبحتُ 60 كجم بعد أن كنت 95 كجم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عسل المانوكا لجرثومة المعدة

تجربة سيئة لعملية كرمشة المعدة   

يحكي صديق لي تجربته قائلًا: أنا شاب أبلغ من العمر خمسة وثلاثون عام وأعاني من زيادة شديدة في الوزن، حيث وصل وزني إلى 140 كجم، واتبعت الكثير من الحميات الغذائية وممارسة الرياضة ولكن سرعان ما كنت أعود لوزني مرة أخرى.

ثم لجأت إلى الحل الجذري وهو إجراء عملية كرمشة المعدة، وبعد مرور ثلاثة أشهر لم أفقد سوى 11 كجم فقط من وزني، وأنها حقًا عملية لا تستحق كل تلك التكاليف حيث كان يمكنني خسارة هذا الوزن من خلال الرياضة.

تجربة والدتي لعملية انكماش المعدة

تبلغ والدتي من العمر 50 عام وفي الفترة الأخيرة كانت تعاني من زيادة ملحوظة في الوزن، وكان هذا مصدر قلق وإزعاج لها، حيث كان وزنها 90 كيلو جرام وطولها أقل من 165، لذلك كان لا يتماشى طولها مع وزنها وبعد أن سمعت عن تجربتي مع كرمشة المعده ونجاحها معي.

قد خاضت تلك التجربة أيضًا، قائلة: خسارة الوزن شيء مرهق وصعب خاصةً من خلال التمارين الرياضية أو الرجيم، ولقد اتبعت كل الطرق خلال رحلة خسارة وزني، ولكن لم يظهر أي نتائج ملحوظة.

مما دفعني لإجراء عملية انكماش المعدة، حيث إنها الأكثر أمان لأنها لا تحتاج إلى التدخل الجراحي، وبالفعل لاقت العملية نجاح غير متوقع بالنسبة لي، وغادرت المستشفى في اليوم الثاني من إتمام العملية.

نصحني الطبيب بتقليل نسبة الأكل وشرب السوائل الدافئة وخلال مرور أربعة أشهر نزل وزني إلى 65 كيلو جرام، مما أعطاني الثقة بنفسي مرة أخرى، وأنا بصحة جيدة الآن.

مميزات عملية كرمشة المعدة

من خلال تجربتي مع كرمشة المعده لاحظتُ بالعديد من المُميزات والتي ظهرت عليَ، فتتم هذه العملية من خلال المنظار دون أي تدخل جراحي من خلال بعض الشقوق الصغيرة للوصول داخل المعدة عن طريق الفم وربطها لتقليل كمية الطعام، وتتمثل مميزاتها في الآتي:

  • الحصول على جسم رشيق منحوت خلال فترة قصيرة.
  • يُمكن إعادة الحجم الطبيعي للمعدة من خلال فك ربط المعدة.
  • لا تحتاج العملية لأي من التدخلات الجراحية وبالتالي فهي آمنة.
  • لا يحتاج المريض إلى قضاء فترات طويلة بالمستشفى بعد إجراء العملية، ويغادر في اليوم الثاني.
  • عدم الحاجة إلى فترة نقاهة طويلة، فسرعان ما يتم الشفاء منها.
  • عمليات كرمشة المعدة لا تتطلب دخول أي مواد خارجية بالمعدة أو أدوات غريبة قد تُسبب ألم للجسم، مثل: البالون، أو الحزام.
  • لا يتعرض المريض لأي مخاطر أو مضاعفات إثر تلك العملية.

اقرأ أيضًا: متى تلتئم المعدة بعد التكميم

أضرار عملية انكماش المعدة

توجد الكثير من تجارب الأصدقاء منها الإيجابية ومنها السلبية، ومن خلال الإشارة إلى تجربتي مع كرمشة المعده يجدر بي أن أذكر الآثار الجانبية الناتجة عن هذه العملية، والتي تتمثل في الآتي:

  • الأشخاص الذين يقومون بإجراء عمليات انكماش المعدة يشعرون بالجوع أكثر من الذين يجرون عمليات التكميم.
  • أحيانًا قد يؤدي الضغط داخل المعدة إلى حدوث ارتجاع بالمريء.
  • بطء معدل خسارة الوزن في عمليات انكماش المعدة.
  • نادرًا ما يحدث فك للخياطة الطبية التي أجريت في المعدة.
  • إذا لم يتبع المريض نظام غذائي صحي بعد العملية وينفذ تعليمات الطبيب، قد تعود المعدة للتمدد مرة أخرى ويعود المريض لزيادة الوزن.

تعليمات قبل إجراء عملية انكماش المعدة

هذا الأمر ينطبق على كافة العمليات الجراحية بشكل عام، هناك بعض الأمور لابُد من أخذها بالاعتبار، وهو ما ألممتُ به من خلال تجربتي مع كرمشة المعده، والتي تشكلت على النحو التالي:

  • قبل الدخول إلى العملية، لابد من إجراء كافة الفحوصات الطبية اللازمة.
  • يجب إخبار الطبيب في حال أن المريض يعاني من أمراض السكر أو القلب.
  • لا يسمح بالتدخين أو تناول أي من المشروبات الكحولية قبل العملية ولا بعدها لمدة ثلاث أسابيع متتالية.
  • إذا كنت تعاني من أي نوع من أنواع الحساسية تجاه بعض الأدوية، يجب إخبار الطبيب.
  • عدم تناول أي نوع من الأطعمة قبل إجراء العملية .

اقرأ أيضًا: علامات توسع المعدة بعد التكميم

الفرق بين كرمشة المعدة والتكميم

مع التطور الذي يشهده مجال الطب في السنوات الأخيرة، وكما ذكرنا سلفًا أنه توفرت العديد من الطرق الطبية التي تساعد على إنقاص الكثير من الوزن، فلم تقتصر على عملية انكماش المعدة فقط، بل هناك عملية التكميم التي تتسبب في حيرة الشخص، لذا سأوضح الفرق بين العمليتين فيما يلي:

  • عملية كرمشة المعدة تقوم بثني جزء من المعدة وتقليل حجمها إلى النصف من خلال ربطها واستخدام بعض الغرز، أما التكميم فيقوم الطبيب بقص جزء من المعدة وتدبيس باقي المعدة.
  • النتيجة التي تظهر من العمليتين هي إنقاص حجم المعدة إلى كيس ضئيل يأخذ شكل الموزة، ولا يحدث أي تغيرات كبيرة في الأمعاء.
  • للعمليتين نتائج ملحوظة في خسارة الوزن بشكل كبير.
  • في عمليات التكميم يقوم الطبيب باستئصال جزء كبير من المعدة مما يقلل من حجمها بدرجة كبيرة وتأخذ المعدة شكل الموزة، وينعكس ذلك على المريض حيث يبدأ بتناول كميات قليلة من الطعام لعدم شعوره بالجوع.

تجربتي مع كرمشة المعده كانت ناجحة كثيرًا، ولكن هذا لا يعني أنها تُبدي النتائج ذاتها مع الآخرين، لذا فعلى المرء قبل الخضوع قبول النتيجة إن كانت جيدة أم سيئة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.