بعض العلماء الأجلاء واذكر بعض مؤلفاتهم

بعض العلماء الاجلاء واذكر بعض مؤلفاتهم، من الأمور التي يفضل أن يعي بها كل فرد، ذلك  أن التاريخ يحتوي على نماذج كثيرة رائعة، ضربت المثل في التفوق العلمي، سواء على الجانب الديني أو الثقافي أو غيرهم، وفي هذا المقال عبر موقع جربها سنطلعكم على أفضل وأجل هؤلاء العلماء، فكونوا برفقتنا.

اقرأ أيضًا: مبتكر شخصية توم وجيري من هو

بعض العلماء الأجلاء واذكر بعض مؤلفاتهم

المطلع على التاريخ والقارئ لسير العلماء، يرى أنه يوجد جمع غفير من العلماء الذين ساهموا إلى حد كبير في تطوير حياتنا إلى الأفضل، ولا يقتصر الفضل على جانب واحد فقط، بل إن لكل منهم فضل مختلف عن الآخر، ذلك أن لكل منهم مجال برع فيه وأثبت ما لم يثبته غيره،  لذلك سنتحدث عن كل منهم على حدة:

1ـ علماء السنة

لعلماء السنة مكانة خاصة في القلوب، فهم الذين بذلوا الساعات والأيام بل والسنين في دراسة الأحكام والنصوص الشرعية لاستنباط الأحكام وفهم الغايات منها، ومن أشهر هؤلاء العلماء:

الإمام أبي حنيفة النعمان

الإمام أبي حنيفة النعمان

هو أبو حنيفة النعمان بن ثابت بن مرزُبان الكوفيّ، يعتبر الإمام أبو حنيفة الإمام الأول لدى أهل السنة والجماعة، واشتهر بكثرة علمه وسمو أخلاقه، هذا إلى جانب معرفته بالورع بين الناس، ويعتبر من التابعين، ذلك أنه شهد بعض الصحابة الأجلاء كأنس بن مالك.

ولد الإمام في مدينة الكوفة وعمل بالتجارة مدة طويلة، تتلمذ على يد الشيخ حماد بن أبي سليمان، وأثنى عليه الإمام الشافعي فقال:

“من أراد أن يتبحَّر في الفقه فهو عيال على أبي حنيفة”.

له مؤلفات عدة لعل من أشهرها:

  • كتاب الفقه الأكبر.
  • وكتاب الفقه الأوسط.
  • وكذلك العالم والمتعلم.

الإمام بن مالك

الإمام بن مالك

عند البحث عن بعض العلماء الأجلاء واذكر بعض مؤلفاتهم وجدنا أنه هو أبو عبد الله مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي الحميري المدني، وهو ثانِ الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، كما أنه مؤسس المذهب المالكي، عرف الإمام بالصبر والورع وسرعة حفظه لأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم.

كما عرف بالذكاء والصبر، وكانت له هيبة خاصة به تميزه عن باقي أهل العلم أجمعين، أثنى عليه كثير من أهل العلم بما فيهم الإمام الشافعي فقال:

” إذا ذُكر العلماء فمالك النجم، ومالك حجة الله على خلقه بعد التابعين”.

ولد الإمام في بيت متواضع من بيوت المدينة المنورة.

كما حفظ القرآن الكريم في سن مبكر ومن ثم اتجه إلى سنة النبي صلى الله عليه وسلم، لازم ابن هرمز وهو فقيه المدينة المنورة لمدة تصل إلى 7 سنوات، كما أخذ العلم عن عدد كبير من أهل العلم.

وبعد أن شهد له عدد كبير من أهل العلم يصل عددهم إلى 70 شيخ، اتخذ مكانًا خاصًا للإفتاء والدرس، ومن أشهر مؤلفاته التي نستسقى منها إلى يومنا هذا ما يأتي:

  • الموطأ.
  • والرد على القدرية.
  • وكذلك رسالة القدر.

الإمام الشافعي

الإمام الشافعي

إذا كنت تبحث عن بعض العلماء الأجلاء واذكر بعض مؤلفاتهم، عليك معرفة الإمام الشافعي، فهو ثالث الأئمة عند أهل السنة والجماعة واسمه بالكامل أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعيّ المطَّلِبيّ القرشيّ، أسس الإمام الشافعي علم أصول الفقه، إلى جانب فضله في الحديث والتفسير على حد سواء، لذلك أثنى عليه الإمام أحمد فقال:

« كان الشافعي كالشمس للدنيا، وكالعافية للناس».

ولد الإمام في مدينة غزة، وعرف بملكة الحفظ التي يعجز العقل عن تصديقها، حتى أنه حفظ القرآن الكريم كاملًا في سن السابعة، وحفظ الموطأ وهو في سن العاشرة، ارتحل إلى عدة مدن لعل من أهمها المدينة المنورة وبغداد واليمن، وله مؤلفات كثيرة منها:

  • بيان فرض الله عز وجل.
  • وإبطال الاستحسان.
  • واختلاف الأحاديث.
  • وجماع العلم.
  • إلى جانب أحكام القرآن.

الإمام أحمد بن حنبل

الإمام أحمد بن حنبل

وهو رابع الأئمة عند أهل السنة والجماعة، أما عن اسمه بالكامل فهو أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل الشيباني الذهلي، كان فقيهًا ومحدثًا ولد الإمام في بغداد ونشأ نشأة قاسية إلى حد ما، ذلك أنه شب يتيمًا.

تتلمذ على يد الشيخ هشيم بن بشير الواسطي بناء على رغبة أسرته، وتعلم منه الصبر والحلم والتسامح، وقال عنه الشافعي« خرجتُ من بغداد وما خلَّفتُ بها أحداً أورع ولا أتقى ولا أفقه من أحمد بن حنبل”، لذلك لابد أن نذكره عن الحديث عن بعض العلماء الأجلاء واذكر بعض مؤلفاتهم،  له عدة مؤلفات منها:

  • المسند.
  • وفضائل الصحابة.
  • وأصول السنة.
  • وكذلك الزهد.

الإمام البخاري

الإمام البخاري

يصنف الإمام البخاري على أنه واحد من أهم العلماء عند أهل السنة والجماعة، واسمه بالكامل هو أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري، نشأ الإمام يتيمًا وتتلمذ على يد علماء كثيرون يبلغ عددهم 1000 شيخ، كما تتلمذ على يده مجموعة كبيرة من أهل العلم حتى لقب بأمير مؤمنين الحديث.

له عدة مناقب لم يسبقه إليها أحد غيره، ذلك أنه أول من كتب في تاريخ الرجال، كما أنه اشتهر شهرة كبيرة للغاية حتى أنه جمع ما يقرب من 600000 حديث، ولعل من أشهر مؤلفاته هو:

كتاب الجامع الصحيح الذي عرف باسم صحيح البخاري، وقد تم تصنيف هذا الكتاب على أنه أصح الكتب بعد القرآن الكريم.

الإمام مسلم

الإمام مسلم

هو من ضمن قائمة بعض العلماء الأجلاء واذكر بعض مؤلفاتهم حيث أسمه أبو الحسين مسلم بن الحجاج بن مسلم بن ورد بن كوشاذ القشيري النيسابوري الذي ولد في نيسابور وأصبح من أكبر العلماء في عصره.

حتى أنه سمع منه وهو في سن ال12، بدأ في طلب العلم على يد مشايخ بلدته ثم سافر في أرجاء الأرض يبتغي المزيد من العلم.

سافر إلى كثير من البلاد العربية منها مصر ومكة والكوفة وبغداد وغيرهم، وتلقى عن أحمد بن حنبل وأبي زرعة وأبو إسحاق وتوفي عن عمر 55 عام، ومن أشهر مؤلفاته:

  • صحيح مسلم الذي قيل أنه ثان أصح الكتب بعد القرآن الكريم وصحيح البخاري.
  • والطبقات.
  • وكذلك التميز.

الإمام النووي

الإمام النووي

من قائمة بعض العلماء الأجلاء واذكر بعض مؤلفاتهم أبو زكريا يحيى بن شرف الحزامي النووي الشافعي باسم الإمام النووي، كما ينسب إلى أنه واحد من أشهر علماء الشافعية، بل لقب بشيخ الشافعية ذلك أن كثير من أراءهم استندت إلى ما يراه النووي.

لازم الإمام عبد الرحمن الفزاري مفتي الشام وظل في الشام مدة طويلة تبلغ 28 عام نهل فيها من مختلف العلوم، حتى وافته المنية عام 676 هـ، ومن أشهر مؤلفاته:

  • العمدة في تصحيح التنبيه.
  • والإيضاح في المناسك.
  • والأربعون النووية.

اقرأ أيضًا: من هو يزيد بن معاوية

2ـ علماء الشريعة الإسلامية

يوجد عدد كبير من علماء الشريعة الإسلامية الذين اهتموا بكل ما يتعلق بالعبادات والمعاملات بين الناس، فإن كنت من المهتمين بالأمر إليك أشهرهم وأبرزهم في المجال:

الإمام أبو حجر العسقلاني

الإمام أبو حجر العسقلاني

شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن محمد بن علي بن محمود بن أحمد بن أحمد الكناني العسقلاني ثم المصري الشافعي، ينتمي إلى المذهب الشافعي، ولد في شهر شعبان في مدينة الفسطاط.

تربى في بيت أحد أوصياء أبيه، ذلك أن أبوه توفى وهو ما زال صغيرًا، لقب بألقاب عديدة لعل من أشهرها شيخ الإسلام وكذلك أمير المؤمنين في الحديث ذلك أنه درس في أشهر المدارس الإسلامية آنذاك، ومن مؤلفاته:

  • فتح الباري في شرح صحيح البخاري.
  • الإصابة في تمييز الصحابة.

الإمام تقي الدين أحمد بن تيمية الحراني

يعرف تَقِيُّ الدِّينِ أَبُو الْعَبَّاسِ أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْحَلِيمِ بْنِ عَبْدِ السَّلَامِ النُّمَيْرِيُّ الْحَرَّانِيُّ باسم شيخ الإسلام، متكلم ومحدث وفيلسوف وعالم مسلم، لا يمكن لنا أن نذكر علماء الشريعة دون التطرق إلى ذكر بعض الجوانب من سيرته العطرة.

كان من الأئمة المجتهدين للغاية وقد أخذ العلم عن الإمام الحنبلي، ولد في مدينة حران ثم اتجه إلى دمشق، وهناك أخذ العلم عن عدد كبير من المشايخ يزيد عددهم عن 200 شيخ، اعتقل ابن تيمية أكثر من مرة بسبب أرائه الدينية والسياسية، كما ظهر في عدة بلاد منهم مصر والشام، ومن مؤلفاته:

  • درء تعارض العقل والنقل.
  • الاستقامة.
  • شفاء العليل.
  • الاستقامة.

الحافظ بن إسماعيل بن كثير الدمشقي

هو عماد الدين أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير بن ضَوْ بن درع القرشي الحَصْلي، البُصروي، الشافعي، ثم الدمشقي، ولد في الشام بقرية مجدل، وتلقى العلم من الشيخ  إبراهيم الفزازي، لازم الشيخ ابن تيمية عمرًا طويلًا وأثناء حديثنا عن بعض العلماء الأجلاء واذكر مؤلفاتهم، لابد لنا أن نطلعكم على بعض مؤلفاته ومنها:

  • جامع المسانيد وأحاديث الأصول.
  • كتاب البداية والنهاية في التاريخ وتفسير القرآن الكريم العظيم.

اقرأ أيضًا: من هو مخترع الكهرباء

3ـ في العلوم

أما عن العلوم المختلفة بأنواعها فنحن عد صدد التعرف على بعض العلماء الأجلاء واذكر مؤلفاتهم، ومنهم:

الخوارزمي

الخوارزمي

يعرف محمد ابن موسى الخوارزمي على أنه أحد أبرز علماء عصره، وقد برز في عدة علوم وذاع صيته في الفلك والرياضيات إلى جانب غيرهم من العلوم، كما أنه هو مؤسس علم الجبر، له مؤلفات عدة لا نزال نأخذ منها العلم إلى يومنا هذا ونستفيد منها في هذه المجالات ومنها ما يلي:

  • الرخامة.
  • . العمل الإسطرلاب
  • الجبر والمقابلة.
  • الزيج الأول.
  • الزيج الثاني.

ابن البيطار

ابن البيطار

وهو ضياء الدين المالقي المولود بالأندلس وذلك في القرن ال12، أما عن سبب تسميته بابن البيطار فيرجع إلى أن أبوه كان بيطريًا واشتهر في هذا المجال، واشتهر ابن بيطار في علوم النباتات واكتشف نظريات لم يسبقه إليه غيره، لذا عمدنا إلى ذكره لكم عند حديثنا عن بعض العلماء الأجلاء واذكر مؤلفاتهم، ومن مؤلفاته:

  • الموسوعة عن الغذاء والدواء، ذلك أن ابن البيطار ذكر في تلك الموسوعة ما يقرب من 300 نوع من النباتات، لم يسبقه أحد إليها.

الحموي

الحموي

يعرف شهاب الدين أبو عبد الله ياقوت عبد الله الحموي البغدادي باسم الحموي، عرف بهمته العالية في طلب العلم والرزق، فاشتغل في عدة أعمال لعل من أشهرها مجال التجارة، مما ساعده على زيارة البلاد المختلفة والتعرف على كثير من خصائص الجغرافيا.

هذا بالطبع إلى جانب اطلاعه على بعض العلوم الهامة الأخرى كالصرف والنحو وأصول اللغة العربية واستخدام الكلمات المختلفة، ومن أشهر التجار الذين عمل لديهم التاجر عسكر، ومن مؤلفاته:

  • معجم البلدان المختص في علوم الجغرافيا.

الحسن ابن الهيثم

الحسن ابن الهيثم

أثناء الحديث عن بعض العلماء الأجلاء واذكر مؤلفاتهم، لا يمكن أن ننسى الحسن ابن الهيثم، ذلك أنه من أشهر العلماء الذين توصلوا إلى نظريات هامة وأثبتوها بالنظريات العلمية والتطبيقات المختلفة، كما أننا لا نزال ننهل من تلك النظريات إلى يومنا هذا.

ولم يقف ابن الهيثم على اكتشاف النظريات الحديثة فقط، بل قام بنقد عدد من النظريات القديمة وأثبت أنها لم تكن سوى نظريات لم تبني على أساس صلب، ومن أشهر مؤلفاته ما يأتي:

  • كتاب المناظر.

ابن النفيس

ابن النفيس

يرجع فضل اكتشاف الدورة الدموية إلى العالم ابن النفيس، فقد كبر وشب هذا العالم في جو ملئ بالعلم والاطلاع والشغف التعليمي، حتى برع في دراسة بعض العلوم الهامة كالطب والرياضيات، هذا إلى جانب أخذه العلم عن بعض العلماء الأجلاء كابن سينا.

ولا يمكن التغافل عن ذكر أن مؤلفاته ونظرياته كانت تدرس في أكبر جامعات العالم حتى بداية القرن ال19، وله مؤلفات كثيرة في الطب لعل من أشهرها:

  • شرح تشريح القانون لابن سينا.

اقرأ أيضًا: من هو مكتشف الدورة الدموية الكبرى والصغرى

وإلى هنا نكون قد تحدثنا معكم عن بعض العلماء الأجلاء واذكر بعض مؤلفاتهم، هذا وعلينا القول أن هؤلاء العلماء قد تركوا لنا إرث لا يقدر بثمن ولا يعدله رقم، فالعلماء هم ورثة الأنبياء، وعلينا أن نذكر سير هؤلاء القدوات لأطفالنا حتى يحذوا حذوهم، فلهم فيهم الأسوة والتعلم.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.