حل مشكلة ألم العضلات بعد التمرين

حل مشكلة ألم العضلات بعد التمرين منعًا للتأثير على المهام اليومية، حيث بعد مُمارسة التمارين الرياضية يشعر الإنسان بألم في العضلات وذلك نتيجة إلى إجهاد العضلات نتيجة التمرين الشاق، وغالبًا ما يظهر فور الاستيقاظ في اليوم الأول بعد التمرين كما أن ذلك الألم يقف عائقًا أمام قدرة الشخص على القيام بالمهام اليومية مما يجعله يبحث عن حل مشكلة ألم العضلات بعد التمرين وذلك ما نوضحه من خلال موقع جربها.

حل مشكلة ألم العضلات بعد التمرين

التمارين الرياضية لها أهمية كبيرة بالنسبة إلى صحة الجسم والأعضاء ولكن في بعض الأحيان تظهر آلام العضلات بعد التمرين وذلك غالبًا ما يحدث في اليوم الثاني من التمرين بعد الراحة واسترخاء الجسم تبدأ عضلات الجسم في مرحلة الاستشفاء وهي ما ينجُم عنها الشعور بالألم.

كما أن في أغلب الأحيان ينتُج الألم بعد التمرين الرياضي بسبب عدم القيام بالإحماء قبل البدء في التمرين حيث إن ذلك التمرين يتم استخدامه دائمًا قبل بداية التمرين الرياضي وبعد الانتهاء حيث إنه يُساعد على تمدد العضلات تجهيزها للبدء في التمرين وهذا حل مشكلة ألم العضلات بعد التمرين.

بالإضافة إلى أن التمرين الرياضي الصحي للعضلات يجب أن يشتد تدريجيًا وذلك من خلال البدء بالبسيط ومن ثم يتم زيادة بسيطة في كل تمرين حتى تصل إلى المستوى الأعلى وذلك بسبب أن العضلات لا تتحمل الضغط والإجهاد المُفاجئ ويجب أن يتم الأمر بشكل تدريجي.

النظام الغذائي من أهم العوامل التي تُساعد على حل مشكلة ألم العضلات بعد التمرين وذلك من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من البروتين من أجل تعويض العضلات عن الضرر ولكي تتم عملية الاستشفاء بسرعة كما أن المياه من الضروريات أثناء التمرين الرياضي مع إمكانية وضع الثلج على العضلة المتضررة.

بعد التمرين الرياضي يُمكن للفرد أن يأخذ حمام دافئ ويجلس به بعض الوقت لكي يحصل على الاسترخاء اللازم كما أن الماء الدافئ يُقلل من ألم العضلات بعد التمرين وفي حالة عدم الرغبة في القيام بهذا يُمكن الذهاب إلى حمام البخار أو الساونا لاستفادة عضلات الجسم بعد التمرين من البخار.

اقرأ أيضًا: كيف افرق بين ألم الكلى وألم العضلات

أسباب ألم العضلات بعد التمرين

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى وصول الشخص إلى الشعور بألم العضلات بعد التمرين وذلك استكمالًا للحديث عن حل مشكلة ألم العضلات بعد التمرين ونوضح فيما يلي تلك الأسباب:

  • القيام بالتمارين الرياضية لأول مرة مُنذ فترة طويلة أو أول مرة على الأطلاق.
  • التمارين الرياضية الشديدة تؤثر على العضلات وتؤدي إلى الشعور بالألم وذلك نتيجة أن العضلات لا تتحمل الجهد المبذول مما يؤدي إلى تمدد العضلات لكي تتمكن من مُجاراة تلك التمارين مما يُسبب الشعور بالألم.
  • تراكم السوائل في المنطقة التي تم إجهاد عضلاتها في التمرين الرياضي وهذا ما يزيد الشعور بالألم ولكن يقل تدريجيًا مع مرور الوقت.
  • الجهاز المناعي الموجود في الجسم يُعطي إشارات بعد مرور يومين من التمرين بتدعيم رد فعل الالتهاب مما يُساعد على شفاء تلك العضلات بشكل أسرع.

أعراض ألم العضلات بعد التمرين

تبعًا للحديث عن حل مشكلة ألم العضلات بعد التمرين نوضح فيما يلي أعراض ألم العضلات بعد التمرين:

  • الشعور بألم حاد أثناء القيام بمُختلف حركات الجسم وذلك تبعًا إلى نوع التمرين حيث إن عضلات الجسم يتم تقسيمها على أيام التمرين لذلك يُمكن الشعور بألم في الكتفين والظهر أو الرجل ويشتد الألم أثناء الجلوس والقيام وهكذا.
  • الألم الطبيعي يظهر بعد التمرين بيوم أو يومين بينما الألم الذي يشعر به الشخص أثناء أداء التمرين يُمكن أن يحدث بسبب حركة خاطئة.

مضاعفات ألم العضلات

بينما مُضاعفات ألم العضلات بعد التمرين والتي تتطلب الذهاب إلى الطبيب للحصول على العلاج والتشخيص اللازم هي:

  • مواجهة صعوبة أثناء تحريك مفصل في الجسم.
  • تورم أجزاء معينة من الجسم.
  • ألم شديد لا يُحتمل ولا يتم الشفاء منه.
  • ظهور كدمات في الجسم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالرغبة في التقيؤ والغثيان.
  • ألم في منطقة سُبق لها العلاج فيما قبل.
  • قلة البول مع تغير اللون إلى اللون البُني الداكن.

الوقاية من ألم العضلات بعد التمرين

في ظل الحديث عن حل مشكلة ألم العضلات بعد التمرين يجب التوضيح أن التمارين الرياضية تظهر آلامها بعد يوم من التمرين مما قد يُعيق بعض المهام اليومية لذلك نوضح فيما يلي طُرق الوقاية من ألم العضلات بعد التمرين:

1- النظام الغذائي

من العوامل الهامة في التمارين الرياضية هي النظام الغذائي وذلك تبعًا إلى أن العضلات في حاجة دائمة إلى العناصر اللازمة من الفيتامينات، والمعادن، والعناصر اللازمة لكي يتم تقوية العضلات والوصول إلى النتيجة المرجوة، لذلك يُفضل الاهتمام بالنظام الغذائي قبل البدء في التمرين الرياضي بحوالي نصف ساعة، وذلك للوقاية من حدوث مُضاعفات في الجهاز الهضمي أو مشاكل في الجسم.

حيث إن التمرين على معدة فارغة من أسوأ الأفعال التي يُمكن القيام بها تجاه الجسم والأعضاء، ومن الأطعمة التي يُمكن تناولها قبل التمرين الرياضي: الشوفان، والكافيين، والموز، والحبوب الكاملة، والبيض، والمكسرات، والجبن الأبيض حيث أن تلك الأطعمة تُساعد على مد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالتمرين الرياضي على أكمل وجه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ألم العضلات

2- قسط النوم الكافي

النوم أحد أهم العوامل التي وافق عليها الجميع أثناء القيام بالتمارين الرياضية حيث إنه يُساعد على إراحة الجسم والعضلات مما يُعطي العضلات القدرة على الاستشفاء بعد التعرض إلى المجهود العضلي ولذلك يجب أخذ قسط النوم الكافي حوالي ثمانية ساعات.

حيث إن عضلات الجسم تنمو بشكل صحي وتستشفي من الالتهابات أثناء النوم وذلك من خلال تنبه الجسم أن العضلات تُعاني من الالتهابات مما يُساعد على بدء عملية الاستشفاء التي تؤدي إلى التقليل من أعراض الألم مع مرور الوقت.

3- كمية وفيرة من الماء

أعضاء الجسم جميعًا تُمارس وظائفها الحيوية نتيجة كمية الماء الداخل إلى الجسم حيث إن جسم الإنسان عبارة عن 70% من الماء كما أن تناول كمية وفيرة من الماء قبل التمرين الرياضي يُساعد على الوقاية من ألم العضلات بعد التمرين.

بالإضافة إلى دور الماء بعد التمرين الرياضي حيث إن الألم الذي يتم الشعور به بعد التمرين الرياضي يحدث بسبب إجهاد العضلات وتلف الخلايا والأنسجة المُحيطة بالعضلات بينما في حالة تناول الماء بعد التمرين الرياضي يتم التقليل من الألم وذلك من خلال طرد السموم وزيادة مُعدل الحرق مما يُقلل من الشعور بالألم.

4- راحة العضلات

استكمالًا للحديث عن حل مشكلة ألم العضلات بعد التمرين نضع النصائح التي يجب إتباعها للوقاية من ذلك الألم حيث إنه يجب على الشخص الرياضي في حالة الشعور بألم في العضلات بعد يوم من التمرين الرياضي أن يأخذ قسط من الراحة ولا يُجهد العضلة أكثر حتى لا تحدث مُضاعفات.

هُناك بعض التمارين الرياضية البسيطة التي يُمكن القيام بها في حالة عدم رغبة الرياضي في توقف تمرينه الرياضي اليومي مثل اليوغا إلى جانب أهميتها في استرخاء الجسم إلا أنها تُساعد على تقوية الجسم وتزويده بالليونة اللازمة التي تُساعده على التقليل من ألم العضلات بعد التمرين.

اقرأ أيضًا: بروز عروق اليد فجأة مع ألم

5- تمارين الإطالة

هي عبارة عن تمارين يتم القيام بها من أجل تمديد العضلات مما يُعطيها اللياقة اللازمة للقيام بالتمارين الرياضية وتُقلل من ألم العضلات بعد التمرين بشكل كبير كما أنها تقي الجسم من الإصابات أثناء مُمارسة التمارين المختلفة.

توجيه تنبيه إلى العضلات على حدوث التمرين الرياضي حتى لا تتفاجئي وتُصاب بالتمزق الذي ينتج عنه الشعور بأمل بعد التمرين كما أن تمارين الإطالة تجعل حركة الشخص أفضل حيث إنها تزيد من مرونة الجسم وتجعل الجسم قادر على القيام بمُختلف الحركات.

الألم الذي يحدث بعد التمارين الرياضية يُمكن أن يصبح ألم طبيعي أو ألم غير طبيعي لذلك من الضروري الذهاب إلى الطبيب في حالة اشتداد الألم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.