طرق التخلص من النفايات الصلبة

ما هي طرق التخلص من النفايات الصلبة؟ وما أنواع النفايات الصلبة؟ هذه النفايات عبارة عن مخلفات صلبة أو شبه صلبة يتم إنتاجها من قطاعات متنوعة كالزجاج والأوراق والبلاستيك، وغير ذلك، ويتم إنتاج هذه النفايات بشكل مختلف وفقًا للبلد المنتجة، وسوف نتعرف من خلال موقع جربها على طرق التخلص من النفايات الصلبة وما هي أنواعها وكافة المعلومات الهامة التي تتعلق بهذا الموضوع.

طرق التخلص من النفايات الصلبة

إن التخلص من النفايات وجمعها وإنتاجها ونقلها أو معالجتها يطلق عليه “إدارة النفايات”، على أن التخلص من النفايات الصلبة من الأمور التي تهم جميع الدول، وذلك لأن الأمر متعلق بالصحة العامة وسلامة البيئة المحيطة، ونجد أنه نظرًا لأهمية هذا الأمر قد تم تشريع عدة قوانين كي تعمل على تنظيم هذه العملية.

هذه القوانين تحيل المسؤولية إلى المؤسسات الرسمية التي تعمل على متابعة هذه المسألة بشكل مكثف وباهتمام كبير، وسوف نستعرض الآن أهم طرق التخلص من النفايات الصلبة من خلال السطور التالية:

1- حرق النفايات الصلبة

هذه الطريقة تتم في حال تم رؤية أن النفايات زادت بشكل كبير، ويتم اتخاذ هذه الطريقة للتقليل من أحجام هذه النفايات، وهي إحدى طرق التخلص من النفايات الصلبة الفعالة، وسوف نتعرف على كيفية حرق هذه النفايات من خلال الآتي:

أولًا: طريقة الحرق العشوائي

في كثير من الأوقات تلجأ الدولة إلى حرق النفايات في أماكن بعيدة عن السكان وبطريقة عشوائية، ولكن نجد أن هذا الأمر يؤدي إلى إحداث تلوث كبير في الهواء، وذلك لأن هذا الحرق ينتج عنه غازات تشكل خطرًا كبيرًا.

مثل: غاز الدايوكسين، ليس هذا فحسب، بل أن الدخان والرماد الذي ينتج عن عملية الحرق من الممكن أن يحتوي على مواد سامة ربما تُلحق الضرر بالتربة والمياه والنباتات.

اقرأ أيضًا: كيف نحافظ على البيئة من التلوث

ثانيًا: الحرق الصحي وتحويل النفايات إلى رماد

تعتبر هذه الطريقة من طرق التخلص من النفايات الصلبة بالحرق، يتم من خلالها وضع النفايات في الأفران المخصصة لهذه العملية، على أن يكون درجة حرارته تتراوح ما بين 900 – 2000 درجة مئوية، حيث تتم عملية الحرق بطريقة متواصلة دون تعرضها لإيقاف.

نجد أن هذه الطريقة تعود بفائدة كبيرة تتمثل في: التدفئة المركزية التي تحدث من خلال استغلال الطاقة الحرارية التي تنتج عن الاحتراق للعمل على تسخين أنابيب الماء التي تساعد على تغذية شبكات التدفئة المركزية، أو إنتاج بخار الماء من خلال هذه الطريقة، الأمر الذي يساعد على إنتاج الطاقة الكهربائية وتوليدها.

كما يرى البعض أنه على الرغم من أن لحرق النفايات الصلبة دور كبير في المحافظة على البيئة، نجد أنها تؤدي إلى تلوث البيئة من خلال خروج منها غازات سامة أثناء عملية الحرق، كما أنه في بعض الأحوال يتم التخلص من رماد الحرق من خلال دفنه.

2- الردم الصحي للتخلص من النفايات الصلبة

أما عن طريقة الطمر الصحي فهي تصنف ضمن أبرز وأشهر طرق التخلص من النفايات الصلبة، والتي تتم من خلال خطوات معينة، ولكن من الضروري أن تتصف مواقع الطمر بالعديد من المواصفات الهامة، التي تعمل على استيعاب كمية كبيرة من هذه النفايات، وسوف نتعرف الآن على طريقة الطمر الصحي من خلال الآتي:

  1. يتم رص النفايات في المكان المخصص لها، والتي غالبًا ما تكون عبارة عن تربة طينية أو رملية، وهو مكان في الغالب يشبه الحفرة ومن الضروري أن يكون قادر على استيعاب كمية النفايات المطلوب ردمها.
  2. العمل على عزل كافة جوانب مكان الردم وقاعدته بعيدًا عن التربة المجاورة لها، والصخور، ويتم هذا العزل من خلال استخدام الإسمنت أو البلاستيك، وذلك حرصًا على منع تسرب أي سوائل أو غازات تنتج عن بقايا هذه النفايات إلى المياه الجوفية.
  3. الحرص على الاحتفاظ بالغاز الذي يتكون بعد عملية التحلل اللاهوائي لهذه النفايات العضوية، والقيام بجمعه في أسطوانات مخصصة للاستخدام في توليد الكهرباء.

من الجدير بالذكر أنه على الرغم من أن هذه الطريقة تعتبر من طرق التخلص من النفايات الشائعة، إلا أنها من الممكن أن ينتج عنها حدوث انفجار في مكان الردم، بالإضافة إلى أنه قد يحدث تلف في المواد المستخدمة للعزل، وبالتالي يتسرب الغازات والمواد الملوثة إلى المياه الجوفية.

3- إعادة تدوير النفايات

تعتبر طريقة إعادة التدوير من الطرق الشائعة التي يتم اتباعها للتخلص من النفايات الصلبة، حيث يتم العمل في هذه الطريقة على الفصل بين النفايات وتفريقها، وإعادة استعمال ما يمكن استعادته منها، وتعتبر هذه الطريقة من الطرق الاقتصادية في عملية إدارة النفايات.

كما نجد أن قيام الجهات والمؤسسات الرسمية بعمل حملات التوعية أدى إلى استجابة المصانع والمواطنين للعمل على هذه الطريقة للتخلص من النفايات الصلبة والعمل على إعادة تدويرها على الوجه الأمثل، بالإضافة إلى أنها إحدى الطرق المميزة والتي حققت نجاح كبير في الدول التي تعاني من قلة الموارد المخصصة للتصنيع.

بالإضافة إلى مساهمتها الكبيرة في التقليل من حجم النفايات التي يجب التخلص منها، على الرغم من نجاح هذه الطريقة وفائدتها الكبيرة، إلا أنها تحتاج إلى مراحل متعددة تتمثل في الجمع والفرز وإعادة التدوير، الأمر الذي يعيق من هذه العملية بشكل كبير، ومن أمثلة النفايات التي يمكن إعادة تدويرها هي الورق والزجاج والأقمشة وغير ذلك.

4- الدفن بشكل عشوائي

تعتبر هذه الطريقة من الطرق التي يتم اتباعها للتخلص من النفايات الصلبة، ولكنها لا تتم وفقًا للمستوى الآمن والمطلوب كما هو الحال في طريقة الردم الصحي، فنجد هنا أنه يتم وضع النفايات في حفرة أرضية كبيرة ووضع النفايات فيها دون اتباع أي إجراءات من الخطوات اللازمة لمعالجة المواد السامة التي تشكل خطر كبير على البيئة.

بالإضافة إلى أنه لم يتم أيضًا فرز النفايات وفصلها، والعمل على استرجاع ما يمكن إعادة تدويره والاستفادة منه، وتعتبر هذه الطريقة من الطرق غير الصحية كما سبق وذكرنا، وذلك لأنها تؤدي إلى مشاكل كبيرة ومتعددة، مثل: تلوث التربة والمياه الجوفية، وذلك عبر تسرب المواد العضوية أو السائل الناتج عن التحلل اللاهوائي إلى باطن الأرض.

ليس هذا فقط، بل تؤدي أيضًا تلوث الهواء من خلال إطلاق الغازات التي تشكل ضرر كبير على البيئة، وهذه الغاز تتمثل في غاز الميثان وغاز ثاني أكسيد الكربون.

5- التسميد للتخلص من النفايات

أما عن هذه الطريقة فهي تعد إحدى طرق التخلص من النفايات الصلبة، وهي عبارة عن تحويل المواد العضوية التي يمكن تحللها إلى سماد والاستفادة منها في العديد من المواضع، ومن ضمن فوائد هذه الطريقة هي الاستفادة من تقليل حجم النفايات التي يتم حرقها أو دفنها وبالتالي يتم التعامل معها بشكل مختلف.

كما أنها تساهم في إعادة الاستعمال بشكل آمن لبعض المواد التي تساعد على تحسين المنتجات الزراعية، ولكن على الرغم من هذا نجد أن لهذه العملية سلبيات كثيرة، والتي من بينها رائحة كريهة وانتشار حشرات متعددة، بالإضافة إلى المعاناة من الجراثيم التي تنتج عن هذه العملية.

6- معالجة مياه الصرف الصحي

تعتبر ضمن وسائل التخلص من النفايات الصلبة التي تنتج عن طريق القطاع الصناعي والسكني، والتي تساعد على فصل المواد الضارة السامة، والمواد شبه الصلبة، ويتم التخلص منها من خلال معالجة مياه الصرف الصحي، والعمل على إعادة استخدامها في الصناعة وتوليد الكهرباء والطاقة.

اقرأ أيضًا: رسومات عن تلوث البيئة وأنواعها

أنواع النفايات الصلبة

بعد أن ذكرنا أبرز الطرق المستخدمة في التخلص من النفايات الصلبة وجب التعرف على أنواع هذه النفايات، والتي نرى أنها متعددة وتختلف كمياتها وأنواعها تبعًا لكل بلد، وأهم الأمور التي تؤثر على هذه النفايات هي المستوى المعيشي والحالة الاقتصادية للبلد.

بالإضافة إلى الكثير من العوامل الأخرى، ونجد أن هذه النفايات تنقسم إلى نفايات صلبة خطرة وغير خطرة وهذا ما سنقوم بتوضيحه من خلال الفقرة القادمة:

أولًا: النفايات الصلبة غير الخطرة

هي عبارة عن النفايات التي لا تحتوي على أي مكونات ضارة، وهي لها مواصفات كثيرة، بالإضافة إلى أنها متباينة في الخصائص الكيميائية والفيزيائية، وتتضمن مواد عضوية وغير عضوية، وسوف نتعرف على هذه المواد من خلال الآتي:

1- نفايات عملية الهدم والبناء

هي عبارة عن النفايات التي تنتج عن التطور العمراني الشائع في أغلب الدول والمدن والقرى، والذي ينشأ عنه مخلفات كثيرة وأتربة ورمال ناتجة عن الهدم والبناء التي تترك في الغالب في الطرقات العامة.

2- النفايات الصلبة العامة

هذه النفايات تشمل الفضلات التي تنتج عن المنازل والمنشآت التجارية المختلفة التي تتمثل في المحلات والأسواق التجارية والمدارس والحدائق والملاهي والمستشفيات، وكثيرًا من المواضع المختلفة.

3- النفايات الصناعية

هذه النفايات عبارة عن بقايا المخلفات التي تنتج عن الأنشطة الصناعية المتنوعة والتي تتمثل في: الصناعات الغذائية المختلفة والتعدين وصناعات مواد البناء، بالإضافة إلى الصناعات الكيماوية.

4- المخلفات الزراعية

إن النفايات الزراعية هي إحدى أنواع النفايات الصلبة التي لا تشكل خطرًا على البيئة أو على الصحة، وهي عبارة عن بقايا النفايات التي تنشأ عن الأنشطة الزراعية المتعددة، والتي تتمثل في: النشاطات الحيوانية وفضلات الحيوانات، وغير ذلك.

ثانيًا: النفايات الصلبة الخطرة

هي عبارة عن مخلفات عمليات مختلفة، أو الرماد الضار الذي يحتوي على مواد خطرة، والتي لا يوجد لها أي استخدامها أو إعادة تدويرها، وهي تشكل خطورة كبيرة على الصحة والبيئة، وذلك لاحتوائها على مواد سامة أو قابلة للاشتعال أو الانفجار، بالإضافة إلى أن لها العديد من المصادر التي تتضمن التالي:

  • مخلفات المستشفيات والمصحات العلاجية والدوائية.
  • حمأة الصرف الصحي أو الصناعي.
  • مخلفات المصادر الصناعية والزراعية الضارة.

اقرأ أيضًا: بحث عن المحافظة على البيئة

أهمية التخلص من النفايات الصلبة

بعد ذكر وتوضيح طرق التخلص من النفايات الصلبة وجب الإشارة إلى الأهمية الكبيرة الكامنة وراء التخلص من هذه النفايات، حيث نجد أنها التخلص من النفايات والمخلفات له فوائد عديد تعود على البيئة المحيطة، وعلى الاقتصاد وعلى صحة الإنسان، وسوف نتعرف على أهمية التخلص من النفايات الصلبة من خلال السطور القادمة:

  • تعزيز الوضع الاقتصادي للدولة: إن التخلص من النفايات الصلبة يساهم بشكل كبير في انخفاض التكاليف عند القدوم على شراء المواد الخام، الأمر الذي يساهم في التأثير على الأداء المالي بشكل كبير.
  • زيادة كفاءة الإنتاج: التخلص من النفايات يساعد على تقليلها والحد منها؛ الأمر الذي يجعلها تصل إلى الحد الأدنى من أجزاء المواد الخام لكل منتج.
  • المحافظة على البيئة الصحية: إن التخلص من النفايات الصلبة بالشكل الآمن يساعد على تحقيق قواعد السلامة للحصول على بيئة صحية، والعمل على التقليل من الانبعاثات الضارة إلى الهواء والماء، والمحافظة على الموارد الطبيعية والقدرة على توفير الموارد والطاقة، بالإضافة إلى الحد من شيوع التلوث.
  • تحسين جودة المنتج: إن العمل على التخلص من النفايات والتقليل منها يساهم كثيرًا في تعزيز مدخلات المنتجات الحديثة.
  • تقوية الصورة العامة للدولة: يساهم التخلص من النفايات الصلبة في تقوية الصورة العامة للدولة، وذلك من خلال تحسين قدرتها في الممارسات البيئية بالشكل الصحيح.

إن الوسائل التكنولوجية الحديثة ساهمت بشكل كبير في توفير طرق متعددة للتخلص من النفايات الصلبة والاستفادة منها، وذلك دون المساس أو التأثير على البيئة بشكل سلبي.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.