صمت الرجل بعد الفراق

صمت الرجل بعد الفراق هو أحد الوسائل التي يستخدمها للتعبير عن حزنه، وتتساءل النساء دائمًا عن سبب صمت الرجل عند فراق حبيبته حيث يثير ذلك الصمت غضب كل امرأة، وفيما يلي من خلال موقع جربها نتطرق إلى توضيح أبعاد مرحلة الصمت التي يدخل فيها معظم الرجال بعد الفراق.

صمت الرجل بعد الفراق

يلجأ الكثير من الرجال إلى الصمت بعد فراق من يحبون والأمر الذي لا تعرفه الكثير من النساء أن السبب وراء هذا الصمت هو أن الانفصال في معظم الأحيان يصعب على الرجل أكثر من المرأة حتى لو أنكر الرجل ذلك، ولذلك يمكننا القول إن صمت الرجل بعد الفراق نابع من المعاناة التي يمر بها وبين نفسه بعد انتهاء العلاقة.

والأمر الذي يزيد من صعوبة الفراق على الرجل هو تغير نمط حياته بشكل تام بعد اتخاذه لقرار الانفصال، ويظهر ذلك الأمر جليًا في العادات السلبية التي يبدأ الكثير من الرجال في ممارستها بعد الفراق كالتدخين، وشرب الكحول وغيرها من العادات التي من شأنها أن تدمر صحة الرجل.

اقرأ أيضًا: كلام عن الصبر على الفراق

الاختلافات الرئيسية بين الرجل والمرأة عند الفراق

لفهم صمت الرجل بعد الفراق بشكل أوضح يجب التعرف على أوجه الاختلاف بين الرجل والمرأة عند الفراق، وتتمثل أوجه الاختلاف بينهما فيما يلي:

1- معالجة الألم

على الرغم من القوة التي يحاول الرجل أن يظهرها عند الفراق فإن حقيقة الأمر هي العكس تمامًا، فإن الرجل غالبًا ما يفشل في معالجة الألم الذي يتعرض له فور الانفصال، ويحاول الرجل الهرب من الأمر من خلال عدة طرق منها الانغماس في العمل، أو الصمت وعد التحدث عن الأمر تمامًا.

2- الأذى العاطفي

ما يجعل الأذى العاطفي الذي يتعرض له الرجل أكثر صعوبة هو أن الرجل لا يملك القدرة للتعبير عن مشاعره ووصفها بالكلمات كما تفعل المرأة، على العكس تمامًا فإن الرجل يصمت ويكتم مشاعر الحزن بداخله ولا يبوح لمن حوله مهما بلغت درجة قربهم.

3- الإجهاد الذي يعقب الفراق

في محاولة الرجل أن يهرب من المشاعر السلبية التي تسيطر عليه بعد الفراق، ينغمس الرجل في العمل بشكل يفوق قدراته البدنية والعقلية، ويفعل الرجل ذلك الأمر عن عمد حتى يتوقف تمامًا عن التفكير فيما حدث، وهذا ما يجعل إجهاد مرحلة ما بعد الفراق شديد الصعوبة على الرجل.

4- الوقت اللازم للتغلب على الحزن

وفقًا للدراسات النفسية التي تم اجرائها بهذا الشأن على مجموعة من الرجل والنساء، فإن الرجل يستغرق وقت أطول للخروج من الأزمة النفسية التي تعقب مرحلة الانفصال، على العكس تمامًا فإن المرأة تجد الأمر شديد الصعوبة في البداية ولكن فيما يخص القدرة على تجاوز المشاعر السلبية تستطيع المرأة الخروج من هذه الأزمة بسرعة أكبر من الرجل.

5- التعبير عن الغضب والإحباط

بسبب صمت الرجل بعد الفراق فإنه لا يستطيع التعبير عن مشاعر الغضب والإحباط التي تسيطر عليه بعد الانفصال عمن يحب، بينما تستطيع المرأة أن تعبر عن هذه المشاعر التي تتولد داخلها بعد الانفصال ويكون ذلك من خلال التحدث مع من حولها من الأهل والأصدقاء، ويفتقد أغلب الرجال هذه القدرة في التعبير عن المشاعر بالكلمات.

6- الرغبة في العودة

تشير جميع الدراسات التي تم إجراؤها بشأن حالات الانفصال إلى ان الرغبة في العودة لدى الرجال تفوق النساء بشكل واضح، فغالبًا ما يستمر الرجل في التفكير في الذكريات الجيدة التي جمعته بشريكته، وهذا ما يجعل رغبته في العودة أكبر، وفي بعض الحالات قد ترغب النساء في العودة إلا أنها تستطيع السيطرة على مشاعرها بشكل أفضل.

اقرأ أيضًا: علامات الاشتياق عند المرأة بعد الفراق

7- عملية الشفاء

دائمًا ما تكون عملية الشفاء من المشاعر السلبية أكثر سرعة عند النساء، وتكون هذه العملية شديدة البطء عند الرجل، ويصل الأمر إلى أن بعض الرجال يفشل تمامًا في أن يشفى من المشاعر السلبية التي تعقب مرحلة الفراق.

8- تدني الثقة بالنفس

يعاني الكثير من الرجال من تدني مستوى الثقة بالنفس بعد الانفصال حيث يفكر بعض الرجال أن سبب في قدرة المرأة على الانفصال عنهم هو عدم جاذبيتهم، أما المرأة فهي لا تفكر بهذه الطريقة بل تعتبر الأمر عاطفي بشكل بحت.

9- احتضان المشاعر

هذه القدرة تعتبر مقتصرة على المرأة فقط، حيث تستطيع احتضان مشاعر الألم والحزن التي تتولد لديها بعد الفراق وتتصالح معها بشكل تام وهذا ما يجعل مسالة تجاوزها أكثر سهولة على المرأة، بينما يفتقد الرجل هذه القدرة تمامًا وهذا ما يصعب مسألة تجاوز هذه المشاعر على الرجل.

10- التماس الدعم

لا يستطيع الرجل أن يلتمس الدعم النفسي والمعنوي ممن حوله، حيث يجد الرجل هذا الأمر في غاية الصعوبة، كما يتبره تقليلًا من رجولته، بينما لا تجد المرأة أي حرج في طلب الدعم ممن حولها من أهل وأصدقاء، وهذا ما يجعل المرأة قادرة على تخطي المشاعر السلبية التي تعقب الانفصال.

ندم الرجل بعد الفراق

يعتبر السبب الرئيسي المؤدي إلى صمت الرجل بعد الفراق هو شعوره بالندم الشديد، وفيما يلي نقوم بتوضيح بعض علامات الشعور بالندم عند الرجل، وتتمثل هذه العلامات فيما يلي:

1- الحزن والأسى

يعتبر الحزن الذي يظهر على وجه الرجل بشكل واضح بعد الفراق هو أكبر دليل على ندمه الشديد على انتهاء العلاقة، وشعور الندم الذي يتولد لدى الرجل هو ما يدفعه بشكل دائم إلى لوم نفسه بشأن كل ما حدث، والنتيجة التي انتهت إليها العلاقة، وقد يصل بعض الرجال إلى مرحلة من الانفصال عن الواقع تجعلهم ينسون كل ما حدث، ويحملون أنفسهم المسؤولية الكاملة لانتهاء العلاقة.

2- استمرار الغيرة

من أكثر العلامات التي تدل على ندم الرجل على فراق حبيبته هي استمرار مشاعر الغيرة لديه، فيستمر الرجل في مراقبة المرأة التي يحب حتى بعد انفصالها، ويشعر بالغيرة الشديدة التي تولد لديه المزيد من مشاعر الحزن والغضب والندم.

3- إهمال النفس

بعض الرجال عند شعورهم بالندم بعد الفراق يهملون نفسهم بشكل تام، ويجد الرجل إهماله لنفسه عقاب مناسب لما فعله، حيث يعتبر نفسه مسؤول بشكل كامل عن انتهاء العلاقة.

4- العزلة

في حالة شعور الرجل بالندم بعد الفراق فإنه يتجه إلى العزلة في الكثير من الأحيان، والسبب وراء ذلك هو رغبة الرجل في الانسحاب من كافة العلاقات الاجتماعية بعد انتهاء علاقته العاطفية، ويمكن أن تتطور العزلة عند الرجل وتؤدي في مراحل متقدمة إلى انفصاله عن الواقع ورفضه لكل ما حوله من حقائق.

5- محاولة الاتصال

صمت الرجل بعد الفراق لا يعني أنه تخلى عن حبيبته، فعندما يشعر الرجل بالندم وافتقاد حبيبته، فإنه يحاول الاتصال بها باستمرار، ويقوم بتجربة أكثر من وسيلة للتواصل معها، ولا ينقطع الأمل لدى الرجل في استجابة المرأة التي يحب له ذات يوم.

اقرأ أيضًا: قصص حب حزينة عن الفراق

العواقب النفسية للفراق عند الرجل

انفصال الرجل عن المرأة التي يحبها له مجموعة من العواقب النفسية التي لا يستطيع الكثير من الرجال تجاوزها في بعض الأحيان، وتتمثل هذه العواقب النفسية فيما يلي:

1- الصدمة والغرور

بعد أن تنتهي علاقة الرجل بالمرأة التي يحب، يحاول الرجل في بعض الأحيان أن يثبت أنه محبوب ولديه علاقات اجتماعية جيدة، كما يحاول بعض الرجال إرضاء غروره بالتقرب من العديد من النساء بعد الفراق.

2- التأخر في تقبل الواقع

يحاول الرجل تجاهل الأمر الواقع ويتجنب قبوله في بعض الأحيان بسبب حبه الشديد للمرأة وعدم رغبته في الاعتراف بخسارتها، وفي أحيان أخرى يكون عدم تقبل الواقع هو محاولة من الرجل لإرضاء غروره وعدم اعترافه بالخسارة التي تعرض لها.

3- الحزن والغضب

بعد أن يفيق الرجل من مرحلة تجاهله للواقع، وبعد أن يتمكن من السيطرة على مشاعر الغرور المسيطرة عليه، ينتابه شعور بالغضب الشديد والحزن الذي لا يستطيع الرجل السيطرة عليه والتعامل معه في الكثير من الأحيان.

4- التفكير في الانتقام

صمت الرجل بعد الفراق وحزنه الشديد قد يدفعه إلى الشعور بأن حبيبته هي المسؤولة عن كل المشاعر السلبية المحيطة به، وفي هذه الحالة يمكن أن يفكر الرجل في الانتقام منها لاعتقاده أنها الحقت به الأذى النفسي.

اقرأ أيضًا: شعر الغربة عن الاهل

5- سلوكيات تدمير الذات

يلجأ الرجل إلى سلوكيات تدمير النفس في حال لم يستطع نسيان المرأة التي يحب او العودة إليها، ومن أمثلة هذه السلوكيات التدخين، وتعاطي المخدرات، وتناول المشروبات الكحولية.

صمت الرجل بعد الفراق أكبر دليل على عدم قدرته على تجاوز العلاقة التي انتهت لتوها، كما يمكن أن يعتبر إشارة على رغبته في العودة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.