علامات الشفاء من اليرقان عند الرضع

علامات الشفاء من اليرقان عند الرضع ما هي؟، حيث إن اليرقان يعتبر من الحالات الطبيعية التي تحدث للأطفال الرضع، حيث يتبدل لونهم المعتاد إلى اللون الأصفر، وتحدث هذه الحالة نتيجة اشتمال الدم على معدل زائد من مادة البيليروبين التي تكون على هيئة تصبغات صفراء في كرات الدم الحمراء.

وفي الغالب ما تذهب مثل هذه الحالات دون أي خطورة وفي هذا المقال عبر موقع جربها سنقوم بتقديم علامات الشفاء من اليرقان عند الرضع بالتفصيل.

اقرأ أيضا: هل يمكن الشفاء من مرض ثنائي القطب أم لا

علامات الشفاء من اليرقان عند الرضع

علامات الشفاء من اليرقان عند الرضع

هناك العديد من علامات الشفاء من اليرقان عند الرضع والتي في حالة وجودها تشير إلى الشفاء من حالة اليرقان عند الأطفال الرضع حديثي الولادة، ومن أهم هذه العلامات ما يلي:

  • ظهور لون بشرة الرضيع باللون الطبيعي واختفاء اللون الأصفر هي أول أول علامات الشفاء من اليرقان عند الرضع والتي تشير إلى الوضع الطبيعي.
  • اختفاء اللون الأصفر من العين أيضا وظهور اللون الأبيض للعين.
  • درجات حرارة الرضيع تثبت وتستقر شيء فشيء إلى أن تصير في وضعها الطبيعي.
  • عدم وجود حكة في الجلد.
  • زيادة نشاط الطفل الرضيع، واختفاء الإرهاق والخمول.
  • ملاحظة ثبوت وزن الرضيع بعد أن كان يخسر وزنه بشكل سريع.
  • عدم الشعور بوجود آلام في المفاصل، وعدم الإصابة بالمغص.
  • إن علامات الشفاء من اليرقان عند الرضع تظهر بمرور أيام قليلة من ولادة الطفل، ولا تكون بحاجة إلى استشارة الطبيب إلا عند الإحساس بخطورة حالة الرضيع.
  • وتتضح علامات الشفاء من هذه الحالة بزوال اللون الأصفر من الجلد ورجوعه مرة أخرى إلى لونه المعتاد، واختفاء الإعياء وزيادة الوزن للرضيع.
  • ومن خلال هذه العلامات تستطيع الأم أن تطمئن على صحة رضيعها.

اقرأ أيضا: 9 طرق طبيعية لعلاج انسداد الأنف المزمن

كيفية حدوث اليرقان عند الرضع

كيفية حدوث اليرقان عند الرضع

  • يتعرض الطفل الرضيع حديث الولادة في بعض الأحيان للإصابة بحالة اليرقان بدرجة كبيرة بعد ولادته.
  • وهذه الحالة لها الكثير من التفسيرات والتي تتكون نتيجة إفراز الرضيع لقدر كبير من مادة البيليروبين، ويرجع ذلك إلى زيادة الإنتاج وكذلك سرعة التكسير لخلايا الدم الحمراء في أول أيام حياة المولود.
  • وفي العادة يتخصص الكبد في مواجهة مثل هذه الحالات في جسم الإنسان، وفي هذه الحالة يعمل الكبد على تنظيف مجرى الدم وتخليصه من البيليروبين وإفرازها في الأمعاء.
  • ولأن المولود في أول أيام حياته تكون فاعلية الكبد لديه ليست بالقوة المطلوبة ولا يكون قادر على مواجهة البيليروبين بدرجة كافية.
  • فترتفع معدلاته في الدم وتتسبب في حدوث الاصفرار للطفل، حيث يطلق عليها مصطلح الصفراء الفسيولوجية أي أنها وضع طبيعي ليس بالمرضي.

اقرأ أيضا: أعراض حساسية لبن الأم عند الرضع

أسباب اليرقان عند الرضع

هناك العديد من الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى ظهور حالة اليرقان عن الأطفال الرضع حديثي الولادة، وتتمثل هذه الأسباب في ما يلي:

أسباب شائعة لحدوث اليرقان لدى الرضع

  • قد يتواجد اليرقان بسبب الرضاعة الطبيعية، حيث يكون ظهوره في أول أيام ولادة الطفل ويذهب بمرور الأسبوع الأول على الولادة.
  • وذلك نتيجة عدم أخذ الرضيع حديث الولادة قدر كافي من حليب أمه، كما يظهر في حالة عدم إنتاج الأم لمعدلات كافية من اللبن ويكون التبرز عند الطفل قليل.
  • ويختفي هذا اليرقان بصورة تدريجية مع المداومة على الرضاعة وأخذ كميات أكثر من الحليب.
  • يعتبر يرقان حليب الثدي أحد أكثر الأسباب شيوعا والتي تؤدي إلى تعرض الأطفال الرضع حديثي الولادة للإصابة باليرقان، فيظهر نتيجة المواد التي تتواجد في لبن الأم والتي تقف ضد الكبد في إخراج البيليروبين من الجسم، وهناك تباين بينه وبين اليرقان الذي ينتج عن الرضاعة الطبيعية ويتواجد من أول أسبوع من ولادة الطفل.
  • ويذهب دون أي تدخل بعد مرور حوالى أسبوعين من حياة الطفل الرضيع ومن الممكن أن تبقى مع الطفل لمدة أشهر.
  • التفكك الزائد عن الحد لكرات الدم الحمراء من الأسباب الشائعة لظهور اليرقان عند الاطفال الرضع من حديثي الولادة.
  • حيث يعمل ذلك الأمر على زيادة إرهاق كبد الرضيع وعدم قدرته وعجزه على أداء وظيفته في مواجهة الكميات الغزيرة من البيليروبين.
  • وتوجد مجموعة من العوامل التي تتسبب في هذا التفكك الزائد عن الحد لكرات الدم الحمراء ومن أمثلتها اضطراب المناعة، والاضطراب الغير مناعي.
  • ويصل أعلى معدل للإصابة باليرقان في ثالث ورابع أيام حياة المولود ومن الممكن أن تبقي موجودة لمدة أسبوع كامل.

الأسباب الأقل شيوعا لليرقان

هناك العديد من الأسباب الأخرى والتي تحدث بدرجة أقل عند الأطفال حديثي الولادة وتعرضهم للإصابة بحالة اليرقان، وتشتمل الحالات والأسباب الأقل ظهورا التي من شأنها أن تؤدي إلى الإصابة باليرقان على الآتي:

  • تعرض الطفل للإصابة بالنزيف الداخلي.
  • تعرض الطفل للإصابة بعدوى الدم أو التي يطلق عليه اسم الانتان، فهي عبارة عن أحد أنواع العدوى الجرثومية التي تؤدى إلى حدوث صعوبة كبيرة جدا في عملية التنفس، ظهور الحمى وضعف الدورة الدموية، وتغير اللون وظهور الاصفرار، وزيادة القيء والإسهال.
  • التعرض للإصابة بأنواع أخري من العدوى الفيروسية أو البكتيرية.
  • حدوث خلل في مهام الكبد للطفل الرضيع.
  • حدوث خلل في كرات الدم الحمراء لدى الرضيع، ذلك الأمر الذي من شأنه ان يؤدي سرعة تكسيرها.
  • قلة الأنزيمات في جسم الطفل الرضيع.
  • لا يوجد تماثل بين دم الأم ودم الرضيع.
  • تعرض القنوات الصفراوية في جسم الرضيع للانسداد أو الندوب، مما يؤثر على نقل البيليروبين إلى الأمعاء وإخراجه إلى خارج الجسم.

أعراض اليرقان عند الرضع والأعراض الأشد خطورة

هناك العديد من الأعراض الظاهرة والعلامات التي تشير إلى إلى إصابة الطفل الرضيع باليرقان، ومن أهم هذه الأعراض والعلامات ما يلي:

  • ظهور اللون الأصفر على جلد الطفل بصورة واضحة، ويتغير اللون الأبيض في عين الطفل إلى اللون الأصفر.
  • زيادة اصفرار جلد الطفل الرضيع بشكل أقوى وأقوى.
  • تغير لون بشرة الطفل في مناطق كثيرة من جسمه مثل الساقين والبطن والذراعين إلى اللون الأصفر بدرجة أكبر وأشد.
  • زيادة الاصفرار في عين الطفل الرضيع بدرجة أكبر وأقوى.
  • وفي حالة ما إذا كان الطفل الرضيع تظهر عليه بوادر الإعياء والكسل، ويصعب إيقاظه من النوم.
  • أن يبكي الطفل بشدة وبصوت عالي.
  • لا يتقدم وزن الطفل الرضيع وإيجاد صعوبة في تغذيته.

اقرأ أيضا: علاج الكحة عند الرضع 6 شهور

علاج اليرقان عند الرضع

تتمثل طرق علاج حالة اليرقان عند الأطفال الرضع من حديثي الولادة في ما يلي:

  • الإكثار من معدلات التغذية للطفل الرضيع من خلال المداومة على الرضاعة، ووضع بدائل أخري للبن الأم.
  • استعمال الضوء في علاج حالة اليرقان عند الطفل الرضيع، ويكون ذلك من خلال تعريض الرضيع لضوء أخضر أو أزرق، وذلك لأن الضوء له تأثير فعال في معالجة البيليروبين حتى يقوم الرضيع بالتخلص منه مرة واحدة عن طريق البراز أو البول.
  • الأدوية التي لا يتم إعطائها للطفل الرضيع إلا من خلال استشارة الطبيب المختص، حيث أنها تساهم في تقليل معدلات المادة الصفراء في دم الطفل.
  • تبادل نقل الدم، ويتم اللجوء إلى هذه الطريقة في حالة عدم استجابة الطفل حديث الولادة لأي وسيلة علاج أخري.
  • ويحدث هذا عن طريق أخذ عينات صغيرة من دم الرضيع بصورة مستمرة، ذلك الأمر الذي يعمل على تقليل معدلات البيليروبين والأجسام المضادة في دم الرضيع، ومن الممكن أن تحدث هذه العملية في المكان المخصص لذلك ألا وهو وحدة العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة.
  • وفي أغلب الحالات يذهب اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة ويزول بصورة تدريجية بعد مرور عدة أيام دون أن يبقى أضرار ومضاعفات تذكر.
  • لكن على الأم الاهتمام بالطفل في هذه الفترة حتى لا يتعرض لأي مضاعفات من شأنها تزيد من حالته.

اقرأ أيضا: علاج الإمساك عند الأطفال الرضع

في نهاية مقالنا عن علامات الشفاء من اليرقان عند الرضع، نكون قد قمنا بسرد أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة به، و تطرقنا أيضا للحديث عن أعراض الإصابة بهذه الحالة، و تحدثنا كذلك عن كيفية علاج هذه الحالة، والعلامات والإشارات التي تبين اختفاء اليرقان والشفاء منه بإذن الله، ونتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.