علامات خروج الحصى من الكلى

علامات خروج الحصى من الكلى يمكن أن تكون خطيرة في بعض الأحيان، حيث يعتبر حصى الكلى هو عبارة عن مواد تتكون من الأملاح والمعادن وتكون مختلفة في الأحجام، فهي يمكن أن تظهر بصورة حبيبات رملية أو تكون كبيرة الحجم نسبيًا وفي بعض الأحيان يكون خروجها من الجسم مسبب للألم، وهذا ما سنعرضه عبر موقع جربها.

علامات خروج الحصى من الكلى

الجهاز البولي المسؤول عن إنتاج البول والعمل على إخراجه من الجسم والذي يتكون من الحالب والمثانة والكليتين والإحليل، يعتبر من أكثر أجهزة الجسم التي تُصاب بالحصى، والتي تعتبر أجسام صغيرة تنتج عن تراكم الأملاح والمعادن، كما يوجد عدد من العلامات التي تظهر على الشخص عند خروج هذه الحصوات، والتي يمكن أن تختلف وفقًا لبعض الركائز الأساسية والتي تتلخص في الآتي:

1- العلامات الدالة على خروج الحصوات في الحالبين

توجد بعض الأعراض التي تظهر على الشخص نتيجة خروج الحصى من الكلى بسبب توجهها من الحالبين إلى خارج الجسم، وترتكز هذه العلامات في الآتي:

  • الشعور بألم شديد تحت الأضلاع وعند الجانبين.
  • حرقة خلال التبول.
  • وجود ألم في منطقة أسفل البطن ويمكن أن تختلف شدته من وقت لآخر.

اقرأ أيضًا: هل خروج الحصى من الكلى يسبب ألم

2- علامات خروج الحصى من الكلى المختلفة

توجد بعض الأخرى التي يمكن أن تظهر خلال خروج الحصى من الكلى، والتي يمكن أن تتضمن الآتي:

  • تغير لون البول فيظهر باللون الأحمر أو البني.
  • الشعور بالرغبة في التبول بصورة أكثر من المعتاد.
  • خروج رائحة كريهة عن البول.
  • عدم القدرة على إفراغ المثانة بصورة كاملة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • القشعريرة.

3- الأعراض التي تحتاج إلى استشارة الطبيب

هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تظهر على الشخص أثناء خروج حصى الكلى ويجب فيها استشارة الطبيب على الفور، وتتمثل هذه الأعراض في الآتي:

  • الشعور بألم حاد يجعل الشخص المصاب غير قادر على أداء مهامه الطبيعية.
  • خروج نقاط دم في البول.
  • الشعور بالغثيان والرغبة الشديدة في القيء.
  • وجود بعض علامات الإصابة بالالتهابات مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بالقشعريرة.
  • الشعورة بصعوبة عند التبول.

المراحل التي تخرج بها الحصى من الكلى

في سياق الحديث عن علامات خروج الحصى من الكلى يجدر بنا الحديث عن المراحل التي تخرج بها الحصى من الكلى، حيث إن خروج الحصوات يظل مستمرًا لبضعة أسابيع عن طريق مجموعة من المراحل التي ترتكز في الآتي:

1- بداية الشعور بالألم

عادةً ما تتكون الحصوات بسبب تواجد كمية كبيرة من المعادن في الجسم، بالإضافة إلى عدم الحصول على كمية كافية من السوائل، مما يتسبب في قلة حجم السوائل التي تتراكم بالجسم، وفي هذه المرحلة يصاب الشخص بتشنجات في البطن، وهذا بسبب محاولة الكلى لإزالة الحصى منها.

وتظهر هذه التشنجات بصورة متقطعة، كما أن هذه المرحلة يختلف الشعور بالألم فيها عند بداية التحرك، ولكن يجب أن ننوه أن هذا الألم من الممكن أن يتسبب في طرح المريض أرضًا.

اقرأ أيضًا: مكان الكلى في جسم الانسان

2- مرحلة الانتقال إلى الحالب

بعد أن قامت الحصى بالتحرك في المرحلة الأولى تنتقل إلى المثانة من خلال قنوات نقل البول أو الحالب إلى المثانة، ولا تظهر الآلام بنفس درجة الشدة مثل المرحلة الأولى، وينتج عنها الشعور بضغط موضعي واقع في مكان الحصى بعد الوصول إلى المثانة.

ووصف المصابون هذا الشعور بأنه كتمزق للحصوات أثناء التنقل من الكلى إلى المثانة، وعادةً ما يكون السبب وراء هذا الشعور وهو كون الحصوات أكبر من 2 ملليمتر حيث يصل قدر الحالب إلى 3.1 مم ولهذا يمكن الشعور بوجود الحصوات بسهولة.

3- مرحلة استقرار الحصى

تعتبر هذه المرحلة هي مرحلة سكون الحصى بداخل المثانة قبل أن تصل إلى مجرى البول، حيث لا تظهر أي أعراض مؤرقة بها على المريض سوى الرغبة المتكررة في التبول، حيث يشعر المصاب برغبته الملحة في التبول بمعدل بعد مرور 5 دقائق على المرة الأولى.

هذا بالإضافة إلى أن هذا يعتبر من الأمور الطبيعية التي يعمل من خلالها الجسم على طرد الحصوات لفتحة مجرى البول حتى يتخلص منها نهائيًا.

4- النجاح في التخلص من الحصوات

عندما يصل الجسم إلى هذه المرحلة يكون قد تمكن من النجاح في التخلص من تحريك الحصى والتخلص من علامات خروج الحصى من الكلى، وهنا يكون على المصاب الدور حتى يتخلص من الحصى، وهذا من خلال الحرص على الاستجابة لرغبة التبول والضغط حتى يزيد من خروج البول والتدفق حتى النهاية.

كما يتمكن في هذه المرحلة من سماع رنين الحصوات عقب خروجها من الجسم ويكون هذا له تأثير كبير على المصاب.

اقرأ أيضًا: كم مدة خروج الحصى من الكلى

طرق تفتيت حصى الكلى

استكمالًا لذكر علامات خروج الحصى من الكلى يمكن أن نذكر طرق تفتيت حصى الكلى، وتتنوع هذه الطرق وفقًا لرغبة الشخص، فيمكن أن يستخدم الطرق الطبيعية أو الطبية للتخلص منها، ويمكن أن نعرض هذه الطرق في الآتي:

1- استخدام موجة الصدمة

تستخدم هذه الطريقة حتى يتم تفجير حصوات الكلى إلى قطع أصغر حجمًا ثم تمر هذه الأجزاء من خلال المسالك البولية.

2- عملية تنظير المثانة والحالب

في هذه العملية يعمل الطبيب على إدخال منظار المثانة من خلال مجرى البول حتى يرى باقي المسالك البولية، وعندما يجد الحصوات يعمل على إزالتها أو تقسيمها إلى قطع أقل حجمًا، وتكون هذه العملية تحت تأثير المخدر، ويمكن للمصاب العودة إلى المنزل بعد الانتهاء منها وبنفس اليوم.

3- استئصال حصوة الكلى عبر الجلد

في هذا الإجراء يستخدم الطبيب أداة رفيعة تعرف باسم منظار الكلية وهي أداة تعمل على معرفة مكان الحصوات حتى يتمكن الطبيب من إزالتها، ويقوم الطبيب بإدخالها بشكل مباشر عبر صنع شق صغير في الظهر.

ولكن يمكن أن يلجأ الطبيب إلى استخدام الليزر حتى يفتت الحصوات كبيرة الحجم حتى يتمكن من إزالتها، ويمكن أن يضطر المصاب إلى البقاء في المستشفى لبضعة أيام بعد هذه العملية.

4- العلاج الطبيعي

هناك بعض المواد الطبيعية التي يمكن أن يستخدمها الشخص المصاب بحصى الكلى حتى يتخلص منها سريعًا، ومن أهم هذه الطرق الآتي:

1- تناول كمية وفيرة من الماء

حيث يعتبر الجفاف هو أحد أهم أسباب الإصابة بالجفاف، ومن المؤكد أن تناول كميات كبيرة من الماء قادر على الحماية من خطر التعرض لها، بالإضافة إلى أنه يخلصك من حصى الكلى عند تراكمها، ويجب تناول ما لا يقل عن 12 كوب يوميًا لتحريك الحصى.

2- زيت الزيتون البكر

يُعرف زيت الزيتون بفوائده المتعددة وخاصةً التخلص من حصى الكلى، فهو يعمل على تشحيم المسالك البولية حتى يساهم في انتقال الحصوات حتى تخرج من الجسم، فيمكن تناول ملعقة من الزيت على الريق وقبل الخلود للنوم حتى تخفف من الأعراض المصاحبة لحصوات الكلى.

3- الريحان

يعتبر الريحان من الأعشاب المميزة بسبب احتوائه على مواد نباتية تساهم في توازن حمض اليوريك مما يجعل تكون الحصوات أمر صعب، هذا بجانب أنه من أهم الطرق الطبيعية المستخدمة في علاج حصوات الكلى بسبب كونه يحتوي على حمض الخليك الذي يعمل على تفتيت حصى الكلى، ويتم استخدامه من خلال على ملعقة كبيرة منه وتناوله.

اقرأ أيضًا: أضرار البرتقال على الكلى

4- عصير الليمون

يمتاز الليمون بأنه يحتوي على مادة السترات التي تعمل على تحليل الكالسيوم الذي يتراكم في الجسم، وهذا ما يؤدي إلى تفتيت حصى الكلى بسهولة، ويمكنك تناوله مرة على الريق في الصباح ومرة أخرى قبل تناول العشاء ببضعة ساعات، ويفضل الحصول عليه منزليًا للاستفادة القصوى.

حصى الكلى هي إحدى المشكلات المزعجة التي ينتج عنها أعراض مختلفة وتسبب الشعور بالألم، ولكن التخلص منها لا يعتبر أمرًا صعبًا كل ما يجب فعله هو اختيار الأنسب.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.