علامات نزول البويضة بعد الإبرة التفجيرية

ظهور علامات نزول البويضة بعد الإبرة التفجيرية يساعد المرأة في استهداف اليوم المناسب الذي ستمارس به الجماع لزيادة فرصة الإخصاب، والتي إن تمت بالشكل الجيد تظهر علامات تؤكد الحمل، وهذا يجعلها تقوم بالفحوصات اللازمة، وسنتعرف إلى تفاصيل أكثر من خلال موقع جربها.

علامات نزول البويضة بعد الإبرة التفجيرية

تعتبر إبرة التفجير من أحد الوسائل الطبية التي تستخدم في خروج البويضة من المبيض بعد أن يتم نضجها، حيث إنها تحتوي على هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية المسؤول عن الحمل وأخذها بالجرعات المحددة يعوض الجسم عن النسبة القليلة التي تتواجد منه.

تظل المرأة تنتظر علامات نزول البويضة بعد الإبرة التفجيرية لتقوم بممارسة الجماع لزيادة فرصة الحمل، حيث تتمثل تلك العلامات في الآتي:

  • ملاحظة أن الرغبة الجنسية تزداد لدى المرأة، وهذا بسبب ارتفاع هرمون الحمل الذي يزيد من شهوتها.
  • خروج مخاط من عنق الرحم له لزوجة عالية وقوام مختلف عن الطبيعي، حيث تكون تلك إشارة للمرأة بانتظار البويضة للحيوان المنوي الذي سيقوم بتلقيحها.
  • المعاناة من تقلصات أسفل البطن وانتفاخ في كثير من الأحيان.
  • ارتفاع مستوى هرمون البروجستيرون بالجسم، يؤدي إلى زيادة درجة الحرارة تحديدًا في الصباح.
  • الشعور بألم التبويض الذي تعاني منه المرأة عند نزول الدورة الشهرية، ولكن بشكل أكثر حدة دون ملاحظة طمث بعدها.
  • تعرض الثدي إلى الاحتقان والشعور بألم شديد بمجرد ملامسته، مع بروز الحلمات.
  • زيادة الرغبة في حكة المنطقة بسبب طرد المهبل للبكتيريا الضارة المتواجدة به.
  • ظهور تورم بالعيون وتحديدًا بمنطقة الجفن.

تفاصيل هامة عن إبرة التفجير والتبويض

لكي يتم ظهور علامات نزول البويضة بعد الإبرة التفجيرية، يجب على المرأة الاطلاع على بعض التفاصيل الهامة التي تخص تلك الإبرة، وهذا حتى تتمكن من تحديد اليوم المناسب للجماع حتى يتم تلقيح البويضة بعد نزولها والاستمتاع بتجربة الحمل، حيث تظهر تلك التفاصيل الهامة التي تخصها في الآتي:

  • هرمون الحمل المتواجد داخل الإبرة يقوم بتفجير الغشاء المتواجد حول البويضة، مما يزيد من فرصة الإخصاب إن كانت ناضجة.
  • يحدث التبويض بعد الخضوع إلى أخذ الإبرة بفترة تتراوح من 34 إلى 46 ساعة.
  • يجب الاطلاع إلى أن البويضة بعد التفجير تكون قادرة على التواجد في الرحم 24 ساعة فقط، ولكن الحيوانات المنوية قادرة على التواجد لمدة 5 أيام كحد أقصى، وهذا يوجب على المرأة ممارسة الجماع خلال وقت معين حتى تزداد فرص الحمل.
  • في حالة كانت ترغب المرأة بالتأكد من أن عملية التلقيح تمت بالشكل الجيد بعد إبرة التفجير، يمكن أن تقوم بإجراء فحص حمل منزلي بعد أسبوعين من آخر جرعة لإبرة التفجير، وإذا تم إثبات وجود حمل فيجب إجراء فحص دم للتأكد بشكل أدق.
  • يتم اللجوء إلى إبرة التفجير قبل الحقن المجهري، حتى يتم أخذ بويضة ناضجة بالشكل الكافي تخصب بالحيوان المنوي، وبعدها تتواجد في جو مناسب ليتكون جنين.
  • يجب الأخذ في الاعتبار أن مفعول إبر التفجير يختلف من امرأة لأخرى، وذلك لأنها عبارة عن هرمونات تتأثر بعوامل داخل الجسم.
  • مفعول إبرة التفجير يستمر من 10 إلى 14 يوم، ومن الممكن أن تأخذها المرأة تحت الجلد أو بالعضل.
  • في حالة نزل التبويض ولكن فشل التلقيح، فسوف تلاحظ المرأة أن دم الطمث ظهر بعد أسبوعين من آخر جرعة للإبرة.

اقرأ أيضًا: هل المغص الشديد من علامات الحمل

الفئات التي يسمح لها بالخضوع للإبرة التفجيرية

خضوع المرأة إلى إبر التفجير يوجب عليها إجراء بعض الفحوصات الطبية، والتي تؤكد عدم معاناتها من أحد أمراض القلب أو الكلى أو السرطانات التي تخص الأعضاء التناسلية، حيث إن تلك الحالات لا يسمح لها بأخذ ذلك النوع من الإبر لظهور نتائج سلبية، فإن الفئات التي أظهرت الإبرة معها نتائج إيجابية سريعة دون مضاعفات تمثلت في الآتي:

  • المصابة بورم ليفي داخل الرحم.
  • المرأة المصابة بعقم التبويض.
  • النساء التي تتعرض إلى متلازمة تكيسات المبيض.
  • المصابة ببطانة الرحم المهاجرة.
  • في حالة وجود اضطرابات بالغدة النخامية.
  • إن كان حجم البويضة أصغر من الطبيعي.

عوامل تؤثر على نتيجة إبرة التفجير

مقدار ملاحظة المرأة لعلامات نزول البويضة بعد الإبرة التفجيرية، يتأثر ببعض العوامل التي تختلف من جسم لآخر، مما يجعل النتائج غير ثابتة بين جميع الحالات، لذلك يفضل استشارة الطبيب بالجرعة التي تناسب حالتك، وتتمثل تلك العوامل في الآتي:

  • التاريخ المرضي للمرأة.
  • مدى جودة الحيوانات المنوية.
  • عمر المرأة الذي كلما اقترب من سن اليأس، فهذا يقلل من نسبة الحمل.
  • جرعات ونوع الدواء المحدد من الطبيب.

اقرأ أيضًا: علامات تلقيح البويضة قبل موعد الدورة

الآثار الجانبية لإبرة التفجير

بعد أن تخضع المرأة لإبرة التفجير تلاحظ بعد ساعات قليلة بعض الآثار الجانبية، وهذا لسرعة تأثيرها على الجسم الذي يشير إلى إظهار نتائج إيجابية، ولكن إذا استمرت الآثار لأكثر من 3 أيام وزادت في حدتها للدرجة التي يصعب تحملها، فيجب عليها استشارة الطبيب المتخصص لتقليل الجرعة، حيث تتمثل هذه الآثار في الآتي:

  • وجود صعوبة بالتنفس.
  • ملاحظة انتفاخ بأطراف الجسم.
  • المعاناة من انتفاخ وألم شديد بالمعدة.
  • الشعور بألم في الحوض.
  • الإصابة بالإسهال نتيجة اضطرابات الأمعاء.
  • التعرض إلى زيادة الوزن.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • قلة الحاجة إلى التبول على عكس السابق.
  • في حالة كانت المرأة مصابة بمشكلة بالأوعية الدموية، فهذا يزيد من احتمالية ظهور جلطة دموية.
  • الشعور بالاكتئاب والصداع الذي لا يتوقف.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن البويضة انفجرت

علامات نجاح التلقيح بعد الإبرة التفجيرية

بعد أن تظهر العلامات التي تؤكد نزول البويضة تنتظر المرأة حدوث الحمل، والذي يمكن الكشف عنه من خلال علامات نجاح التلقيح التي تظهر بعد أسبوعين من آخر جرعة لإبرة التفجير، لذلك يفضل إجراء فحص بول أو دم للتأكد من الحمل، حيث تتمثل تلك العلامات في الآتي:

  • ظهور نزيف الانغراس الناتج من التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم.
  • الشعور بتقلصات وتشنج خفيفة أسفل البطن.
  • ارتفاع درجة الحرارة تحديدًا في الصباح.
  • التعرض لتغيرات مزاجية.
  • تكرار الحاجة للتبول.

رغبة المرأة الشديدة في إنجاب طفل تجعلها تراقب علامات نزول البويضة بعد الإبرة التفجيرية، وهذا لتحديد اليوم الذي سيتم به الجماع لتزداد فرصة التخصيب.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.