علامات قرب موت العارض

علامات قرب موت العارض كثيرة، هذا العارض الذي يصيب الإنسان بسبب المس الشيطاني أو بسبب السحر أو لبعد الإنسان عن عبادة الله عز وجل، وهذا العارض يذهب عن الإنسان بزوال الأسباب وهناك علامات لزواله، ومن خلال موقع جربها سوف نقدم لكم علامات قرب موت العارض.

علامات قرب موت العارض

في البداية العارض هو نوع من أنواع الجان الذي يتعرض إلى الإنسان في حالات بعده عن الله وفعله للمعاصي، كما أنه من الممكن أن يتعرض للإنسان بسبب أذية الأخرين له بسحر أو عن طريق المس الشيطاني.

كثير ما يأتي للإنسان وهو نائم ويصعد على رأسه، فيؤدي إلى حلم الإنسان بالأحلام المخيفة ومزعجة، وهناك الكثير من الأمور التي تقي المرء من شرور هذا الجان، على سبيل المثال: الوضوء قبل النوم، قراءة المعوذتين والإخلاص ثلاث مرات في الكفين والنفس ثم مسح ما يستطيع من الجسد والوجه.

بالإضافة إلى صلاة الوتر قبل النوم وقراءة آخر آيتين من سورة البقرة وآية الكرسي، والتسبيح 33 مرة والحمد 33 مرة والتكبير 34 مرة، والنوم على الجانب الأيمن، ووضع اليد اليمنى على الخد الأيمن، وقراءة دعاء ما قبل النوم (باسمك اللهم ربي وضعت جنبي وبك أرفعه فإذا أمسكت نفسي فارحمها وإذا أرسلتها فأحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين يا رب العالمين).

مع الحفاظ على قراءة وسماع سورة البقرة كل جمعة، وهذه من السنن النبوية التي تحفظ الإنسان من شرور الإنس والجن، ومع محاولات الإنسان من التخلص من الجن العارض تظهر علامات قرب موت العارض، وهذه العلامات هي:

  • ظهور آثار كدمات واحمرار وانتفاخات على جسد الإنسان الممسوس.
  • وجود بثور زرقاء وسوداء على الجسد عند قراءة القرآن والاستمرار فيها وعند التقرب إلى الله.
  • شعور الإنسان بالألم في البطن والقدمين والظهر بصورة دائمة.
  • الأرق وقلة النوم خاصة عند الشفاء.
  • الرغبة في التقيؤ عند شرب المياه المقروء عليها.
  • البكاء الهستيري عند الاستماع إلى سورة البقرة والآيات القرآنية الخاصة بالرقية الشرعية.
  • سرعة النطق عن قراءة القرآن.
  • الإقبال على الطاعة براحة أكثر من قبل.
  • إصدار أصوات أنين أثناء النوم.
  • الراحة في النوم مع مرور الوقت.

كانت هذه علامات قرب موت العارض، وهناك علامات أيضا على ضعفه في الجسم، وهذا ما سنعرضه من خلال الفقرة التالية.

اقرأ أيضًا: أعراض المس العاشق الخارجي

علامات ضعف الجن العارض في الجسم

في إطار الحديث عن علامات قرب موت العارض فإن هناك مجموعة من العلامات التي تدل على ضعف الجن العارض في جسد الإنسان، ومن خلال النقاط التالية سوف نقدم لكم هذه العلامات:

  • حلم الممسوس أنه شفيَّ من الشعوذة والسحر، فإن هذا الأمر يدل على توبت الإنسان من جميع الذنوب والآثام التي ارتكبها وتسببت في مسه بهذا العارض.
  • عدم اتزان الجسم ووجود مشاكل نفسية وجسدية وتغير سلوك الإنسان المصاب.
  • العارض لا يأتي للإنسان بصورة مباشرة، بل يزين له المعاصي والذنوب بالتدريج وكثير ما يدخل للإنسان الضعيف الذي لا يحصن نفسه بالتقرب إلى الله، ومن علامات ضعفه قدرة الإنسان على الإقدام على الطاعة حتى ولو قليلا.
  • الصراخ والخوف بدون مبرر.
  • الإكثار من قول السباب والشتائم عند الذهاب إلى الشيخ أو المعالج.
  • عقد قدمي الممسوس عند الذهاب إلى المعالج لكراهية الجن العارض في الخروج من جسد الشخص مما يدل على ضعفه.
  • عند الاقتراب من الشيخ يتعب جسد الممسوس وتتعقد رجليه، تأبى الدخول إلى مكان الشيخ والأماكن التي يتواجد بها رجال صالحين.

اقرأ أيضًا: أعراض المس الشيطاني في الرأس

التحصين من شرور الجن والشياطين

هناك العديد من الأمور التي يستطيع الإنسان أن يفعلها من أجل تحصين نفسه من شرور الإنسان والجن، وهذه الأمور هي:

  • الاستغفار والاستعاذة بالله من شرور الإنس والجان والإكثار منه.
  • التهليل والتسبيح والتحميد والإكثار من ذكر الله.
  • الإكثار من الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • الحفاظ على قول أذكار الصباح والمساء.
  • الحرص على قول أذكار ما قول النوم.
  • الحفاظ على تأدية الصلوات في وقتها.
  • فعل الخيرات والصالحات، والإكثار منها لوجه الله.
  • الإكثار من النوافل والسنن.
  • التقرب من الصالحين والبعد عن الطالحين.
  • ترك المعاصي والذنوب، والخوف والخشية من الله.
  • قراءة القرآن والوضوء قبل النوم.
  • بر الوالدين ومعاملة الخلق معاملة حسنة.

اقرأ أيضًا: تأثير المس العاشق على الحياة الزوجية

الكثير من الناس يخلط بين القرين والعارض، لكن لا يوجد أي شبه بينهما، حيث إن القرين لا يفارق المرء وتكون وظيفته هي الوسوسة والغواية للإنسان، لكن يمكن للإنسان التغلب على كلا منهما بالتقرب إلى الله وفعل ما يرضيه والابتعاد عما نهى الله عنه.

قد يعجبك أيضًا