رمي الجلة في الوسط المدرسي

ما طبيعة رمي الجلة في الوسط المدرسي؟ حيث تشغل الرياضات المدرسة بال العديد من الطلاب لأنها تساعدهم على تفريغ طاقاتهم والخروج من ضغط التحصيل الدراسي كما أن للعبة العديد من الفوائد الصحية للجسم مثلها مثل كل الرياضات البدنية الأخرى التي يجب أن نشجع الأطفال على ممارستها وهذا ما سنتحدث عنه من خلال موقع جربها.

رمي الجلة في الوسط المدرسي

رياضة رمي الجلة من أفضل ألعاب القوى، وتعرف بدفع الجلة وهي من الرياضات المشهورة في الوسط المدرسي وتم إدخالها في قائمة الألعاب الأوليمبية الصيفية، وهي تضم عدة أنشطة بدنية منها القفز الرمي والجري، وإلى حد ما تشبه تمرين باي المضغوط، كما أنه يعلم الأطفال الكثير من القيم ويمنحهم جسم صحي وقوي.

اقرأ أيضًا: تمارين رياضية للأطفال في المدرسة

طريقة لعب الجلة

طريقة لعب الجلة

تلعب رمي الجلة في الوسط المدرسي من خلال بأن يثني اللاعب جسمه وظهره ناحية المرمى وبعد ذلك يقوم بالدوران حول نفسه ثم يعيد وضعية جسمه ثم يقوم بالاسترخاء ليبدأ بالاستعداد لإطلاق الطاقة ويكون اللاعب داخل دائرة تكون قطرها 213 سم ويكون رمي الكرة من أمام الكتف

الفئة الرجال النساء
براعم 3 kg 2 kg
صغار 4 kg 3 kg
ناشئين 5 kg 3 kg
فتيان 6 kg 4  kg
كبار 7.26 kg 4 kg

 

مكونات رياضة رمي الجلة

الكرة: تتكون من الحديد الصلب أو من النحاس ووزنها لمباريات الرجال يبلغ 7.257 كيلو جرام ووزنها لمباريات النساء يصل إلى 4 كيلو جرام

 

دائرة الرمي: تبني أرض الدائرة بالمعلب من الاسمنت أو أي مادة لا تسمح بالانزلاق طول قطرها من الداخل 2.135 م

ما هي خطوات لعب الجلة؟

يقوم مدرس التربية الرياضية بتعليم رمي الجلة في الوسط المدرسي من خلال شرح نظري عن تاريخ اللعبة وشروطها وطريقة لعبها وهي كالاتي:

1- التقاط الجلة وحملها

هناك 3 وسائل لالتقاط الجلة تناسب جميعها أشكال اليد والأصابع المختلفة ويقوم التلميذ بممارسة كل هذه الطرق حتى يستقر على طريقة تناسبه:

  • الطريقة الأولى: لمسك الجلة من خلال الثلاث الأصابع الوسطي خلف الجلة تمامًا للقيام بالدفع أما الإبهام والبنصر المثنى يساهمان في سند الجلة من الجانبين.
  • الطريقة الثانية: نفس حركات القبضة الأولى ولكن الإصبع البنصر صغير لا يقوم فقد بسند بل يساعد في الدفع ولذلك يكون ممتد أكثر.
  • الطريقة الثلاثة: تتفرق الأصابع لمسك السطح الخلفي للجلة بحركة متزنة ومتعاونة في الدفع وهي طريقة واهية حيث تسمح للتلميذ بفقد القدرة على استخدام قوة مفاصل الأصابع بكفاءة عالية ويتم وضع الجلة في المنطقة بين الفك السفلي والترقوة بحيث يكون الفك من الأعلى والترقوة والإبهام من الأسفل والأصابع من الخلفة والذراع الحاملة للجلة تكون خلفها.

2- وقفة الاستعداد

يقف التلميذ داخل الدائرة وظهره يواجه مقطع الرمي مقدم مشط القدم اليمنى على يمين خط المرمى وملاصقة للحافة الخلفية للدائرة، ويكون الكعب مرتفع قليلًا عن الأرض والقدم اليسرى ترتكز على الأرض وبخفة إلى يسار خط الرمي وعلى بعد مناسب من القدم اليمني لتحقيق التوازن.

لا يجب أن يتصلب الجسم ويكون حمل الوزن على الرجل اليمنى وهي ممتدة أما الجلة في وضعها الطبيعي في اليد اليمني وبالنسبة للذراع الأيسر يرتفع للأعلى ويرتخي من منطقة الرسغ، يتم التنفس بشكل طبيعي حتى يبدأ التلميذ في التحفز للرمي فيتنفس بعمق ليدخل كم كبير من الأكسجين فيستمر لفترة طويلة، ويحبس نفسه لتثبيت القفص الصدري مكونًا العضلات التي تبدأ منها الحركة.

اقرأ أيضًا: أسئلة وأجوبه مضحكه عن المدرسة

3- الاستعداد

يبدأ التلميذ بتميل جسمه للأمام ويخرج بالجزء العلوي من جسمه خارج الدائرة من المؤخرة، وتكون رجل اللاعب حرة لحفظ التوازن وخط الكتفين مواز للأرض والرجل اليمنى ممتدة.

يثني اللاعب ركبة الرجل اليمني ويسحب الرجل اليسرى للأمام وهي مثنية بحيث لا تتخطى ركبتها مستوي القدم اليمني، ينحني الجذع على الفخذ الأيمن وبهذا يتم وضع التحفز لاستعداد على الانطلاق بزحف.

4- الزحف

بعد الوصول لمرحلة الاستعداد يبدأ التلميذ بالقيام بمد قدمه اليمنى لأعلى وللخلف والحركة تكون على كعب القدم ويرتفع المشط عن الأرض، تتأرجح القدم اليسرى وهي ممتدة بقوة للخلف وأسفل بحيث يكون مشطها للأسفل ويتحرك في اتجاه خط الرمي.

يندفع التلميذ في خط الرمي وينتج عن هذا الاندفاع السرعة اللازمة لخلق القوة الأولى لسلسلة قوى تستخدم في عملية الدفع، تبدأ القدم اليمنى بعد أن يزحف التلميذ إلى منتصف الدائر ويدور حول مشطها للداخل من جهة اليسار وتستقر القدم كلها على الأرض وثنى الركبة ويكون كل الوزن الجسم محمل عليها بالكامل.

القدم اليسرى تدفع في هذه اللحظة بسرعة للخلف لتقوم بالاستقرار عند لوحة الإيقاف والالتصاق بها، وخلال حركة الزحف تسير الجلة في خط مستقيم لتوفير الجهد الذي قد يفقده التلميذ.

5- الدفع

يظل الجسم مستمرًا في الحركة ويستمد القوة الدافعة من الزحف، يلف التلميذ جذعه ليواجه المقطع الرمي ويحدث ذلك من خلال إدخال الحوض أسفل الكتف وفوق القدم التي تدور على المشط للارتكاز.

على هذا الحال يصبح وزن الجسم محمول على القدمين بالقدر نفسه وتكون كلتا القدمين مثنيتين بقدر بسيط، ويدوم الدوران حول الجسم على مشط القدم اليمنى للحصول على مواجهة كاملة.

يستمر الجسم في الدوران من خلال القدم وينتقل في هذا الوقت مركز الحمل من القدم اليمنى إلى فوق القدمين التي تقوم بالدفع، وحين ينتقل وزن الجسم للقدم الأمامية يكون التلميذ قد واجه مقطع الرمي بالكامل والقدم اليمنى تمتد إلى اقصى امتداد وترتكز على مشطها ويكون وزن الجسم على القدم الأمامية إلى أن تستمر في الامتداد حيث يكون ذراع الرمي قد دفع الجلة.

6- الاتزان

يتم نقل القدم اليمنى إلى الأمام وترجع القدم اليسرى للخلف ويخفف ثقل الجسم بثني الركبة اليمنى الأمامية، بعد رمي الجلة يتوجه الذراع الأيمن الدافع خلال أرجحه الجسم لأسفل ثم يبدأ التلميذ بأداء قفزات في المكان ليستطيع الاحتفاظ بتوازنه وسرعته، يتابع الجلة بعينه ويشاهدها حتى تسقط على الأرض ويخرج من النصف الخلفي لمقطع الرمي

 اقرأ أيضًا: آداب التعامل مع الآخرين في المدرسة

قوانين رمي الجلة

رمي الجلة في الوسط المدرسي ككل الألعاب الرياضية لها قوانين وأحكام لتوضح للمنافسين من الرابح وكيف يربح ومن الخاسر وما المحاذير في اللعبة ومن قوانين رمي الجلة:

  • يتم ترتيب اللاعبين المتنافسين بالقرعة.
  • لكل لاعب ثلاث محاولات في حال كان عدد المنافسين أكثر من 8 ويتم عمل تصفيات للوصول للمركز الثامن.
  • يسمح للمتنافسين الذين يكون هناك اختلاف بين لجنة التحكيم على تقييم رميهم بالقيام ب 3 رميات إضافية للتصفية حتى يكون عدد المنافسين أقل من 8 فيتم السماح لهم ب 6 محاولات.
  • يمنع على اللاعبين ارتداء قفازات.
  • لا يسمح بلمس كرة الجلة للذقن ولا أن تنزل اليد أسف الكتف فتبتعد عن أعلى الترقوة أثناء القيام بدفع الكرة.
  • يجب عدم العودة بالكرة خلف خط الكتفين.
  • يمكن للاعب لمس لوحة الإيقاف والإطار الحديدي من الداخل.
  • يحسب لكل لاعب أفضل رمية قام بها من مجموع الرميات.

رمى الجلة في الوسط المدرسي من الأنشطة الرياضية المناسبة للأولاد والبنات وتناسب جميع الأعمار مما يجعلها الخيار المفضل للكثير من الرياضيين.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.