بحث عن المهارات الرقمية

بحث عن المهارات الرقمية يشمل كل التفاصيل التي تريد معرفتها عن تلك المهارات، والتي يمكن أن تستعين بها أثناء قيامك بعمل بحث علمي عن تطور تكنولوجيا المعلومات أو عن التقنيات الحديثة أو حتى أثناء الأبحاث العلمية التي تتحدث عن المهارات الشخصية المهمة لسوق العمل لذا سنقوم من خلال موضوعنا عبر موقع جربها بإجراء بحث علمي مختصر عن المهارات الرقمية.

بحث عن المهارات الرقمية

قبل القيام بعمل بحث علمي عن أي أمر من الأمور يجب أن نشير إلى أن هيكل البحث العلمي يتكون من ثلاثة أجزاء أساسية؛ الأول هو المقدمة وهي ما نقوم بالتعريف من خلالها عن عناصر الموضوع الذي سنتحدث فيه خلال بحثنا، والجزء الثاني هو هيكل موضوع البحث ويتم تقسيم هذا الهيكل إلى عناصر مترابطة ومتعلقة كلها بأساس الموضوع الذي نتحدث فيه، الجزء الثالث والأخير هو خاتمة البحث ويتم شمل الفكرة الأساسية التي جعلتنا نقوم بالبحث عن هذا الموضوع.

موضوع البحث العلمي الذي سنقوم بالتحدث عنه اليوم هو المهارات الرقمية حيث إن التحدث عن المهارات الرقمية أصبح دارجًا على لسان الكثير من الموظفين في الشركات الكبيرة وأيضًا على لسان الطلاب في كافة المجالات بمختلف الجامعات وذلك لتكرار طلب القائمين على التدريس من طلابهم بإجراء بحث عن المهارات الرقمية لذا سنذكر نموذج لهذا البحث العلمي كي نساعدهم به.

عناصر البحث

  1. مقدمة البحث.
  2. ما المقصود بالمهارات الرقمية؟
  3. ما هي المهارات الرقمية العامة؟
  4. المهارات الرقمية المطلوبة من الطلاب.
  5. ما هي مستويات المهارات الرقمية؟
  6. كيف أقوم بتنمية المهارات الرقمية التي امتلاكها؟
  7. أهمية استخدام المهارات الرقمية في الحياة اليومية.
  8. خاتمة البحث.

اقرأ أيضًا: كيف اطور من نفسي وأنا بالبيت

مقدمة بحث عن المهارات الرقمية

في القرن الواحد والعشرين أصبح من الصعب الاستغناء عن التكنولوجيا ولا نبالغ إذا قلنا إنه لا يوجد مجال واحد من مجالات العمل أو مجالات الدراسة لم تتدخل فيه التكنولوجيا حيث إنها قامت بالاستيلاء على اهتمام الأشخاص بمختلف مجالاتهم ومختلف أعمارهم فأصبح الكبير والصغير، الرجل والمرأة، العامل والطالب، كلٍ منهم يهتم بالتكنولوجيا بطريقته الخاصة سواء كان اهتمامًا منصب على الهاتف الذكي أو على أجهزة الكمبيوتر وشبكات الإنترنت.

كما أن المهارات الرقمية مهمة للغاية لمن يهتمون بالتكنولوجيا والتقنيات الحديثة ويقومون باستخدامها في حياتهم اليومية، فأن يمتلك الفرد بعضٍ من المهارات الرقمية يعني أنه سيتمكن من تحقيق أقصى استفادة من تكنولوجيا المعلومات في المجال الذي يتخصصون فيه، وسنقوم بإجراء بحث عن المهارات الرقمية ومن خلاله سنقوم بذكر أكثر الأسئلة الشائعة التي يقوم الناس بطرحها عن المهارات الرقمية والإجابة عليها بأسلوب واضح وبسيط.

أولًا: ما المقصود بالمهارات الرقمية؟

بعد إجراء بحث عن المهارات الرقمية أصبح يمكن تعريف المهارات الرقمية بأنها أحد مهارات التكنولوجيا الحديثة الواجب توافرها لدى الشخص كي يتمكن من التعامل مع أجهزة الكمبيوتر المحمولة والعادية وكي يتمكن من التعامل مع الهواتف الذكية بكافة أنظمتها، كان يتم الاقتصار في التعامل مع تلك الأجهزة على التعاملات الخارجية فقط وكان المستخدم يحتاج دائمًا إلى متخصص إذا أراد تغيير نظام الهاتف أو جهاز الكمبيوتر خوفًا من أن يقوم بالأمر بنفسه فيتعطل الجهاز.

أما بعد ظهور المهارات الرقمية فقد ساعدت المستخدم في التعامل مع الأوامر والعمليات الصعبة الخاصة بأجهزة التكنولوجيا دون الحاجة إلى متخصص في تكنولوجيا المعلومات ليقوم بها، ليس هذا فقط بل أن المهارات الرقمية هي من أكثر المهارات الشخصية التي يتم طلبها في معظم الوظائف في الآونة الأخيرة حيث إن العمل الورقي والمكتبي قد بدأ في الانقراض وحلت محله العمل باستخدام أجهزة الكمبيوتر سواء في المؤسسات الخاصة أو حتى في المؤسسات العامة.

ثانيًا: ما هي المهارات الرقمية العامة؟

إن المهارات الرقمية هي عبارة عن مجموعة كبيرة من المهارات المتنوعة ومن خلال البحث عن المهارات الرقمية الذي أجريناه فإننا قد توصلنا إلى معرفة بعضٍ من المهارات العامة التي يجب أن تكون لدى كل الأشخاص في هذا العصر وسوف نذكرها من خلال السطور التالية:

  • مهارة التعامل مع البيئة الافتراضية.
  • القدرة على التواصل مع الآخرين باستخدام التكنولوجيا عن طريق الرسائل على التطبيقات المختلفة مثل البريد الإلكتروني الذي يكون أصعب طريقة للتواصل.
  • مهارات البحث عن المعلومات المراد التعرف عليها عبر الإنترنت والتوصل إليها بسهولة وسرعة مع ضمان صحتها.
  • من أبرز المهارات الرقمية هي المهارات المتعلقة بالهواتف الذكية وطريقة تحميل البرامج المتنوعة دون السماح لأحد باختراق الهاتف ومهارة تبادل المعلومات والملفات مع الآخرين.
  • إن التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي من أكثر المهارات الرقمية طلبًا في سوق العمل.
  • كذلك التعامل بشكلٍ جيد مع برامج الكمبيوتر وبرامج المايكروسوفت أوفيس.
  • كما أن مهارات التعامل مع الإنترنت وشبكات الهاتف من المهارات الرقمية المهم اكتسابها من قِبل الطلاب والموظفين كذلك.

ثالثًا: المهارات الرقمية المطلوبة من الطلاب

عندما قمنا بإجراء بحث عن المهارات الرقمية تم ملاحظة أن هناك بعض المهارات الرقمية الأخرى غير المهارات الرقمية المذكورة سابقًا والتي يجب على الطلاب معرفتها حتى يتمكنوا من ملاحقة التطور التكنولوجي الذي يحدث حاليًا والذي سيكبر أكثر وأكثر خلال السنوات القليلة القادمة، ومن تلك المهارات ما يلي:

  • مهارة تصوير البيانات.
  • مهارات التسويق الرقمي.
  • البرمجة وتطوير المواقع الإلكترونية.
  • مهارات التصميم الرقمي.
  • القدرة على إدارة المشاريع الرقمية.
  • مهارة تحليل البيانات والمعلومات.
  • بالإضافة إلى مهارة تحليل الأعمال الرقمية.

اقرأ أيضًا: هل تخصص التسويق مطلوب

رابعًا: ما هي مستويات المهارات الرقمية؟

إن المهارات الرقمية يتم اكتسابها خلال الحياة اليومية أو خلال الحياة التعليمية أو الحياة العملية لذا ليس كل من يملك أحد المهارات الرقمية يتساوى مع من يملك نفس المهارة حيث إن البيئة التي تم اكتساب منها تلك المهارة تكون عاملًا اساسيًا في اختلاف مستوى الإلمام والمعرفة بتلك المهارة ينقسم مستويات المهارات إلى ثلاثة مستويات أساسية سنقوم بتعريفها عبر النقاط التالية:

  • المستوى الأساسي من المهارات: وهي أدنى مستوى يمكن اعتماده لوجود المهارات الرقمية عند الأشخاص، ويتمثل هذا المستوى في الأساسيات في التعامل مع التكنولوجيا وهو المستوى الذي يقتصر فيه التعامل مع الهواتف وأجهزة الكمبيوتر على التعامل الظاهري فقط مثل لمس الشاشة والتقليب بين التطبيقات وفقط.
  • المستوى المتوسط للمهارات: ويتمكن الأشخاص الموجودين في هذا المستوى من التعامل مع البرامج بنوع من التفصيل، ويمتلكون من استعمال المهارات الرقمية نوعًا ما أفضل من المستوى الأساسي، كما أنهم مؤهلين للتطوير وتنمية مهاراتهم أسرع من أصحاب المستوى الأساسي.
  • المستوى المتقدم أو المحترفين: بعد إجراء بحث عن المهارات الرقمية تمكنا من معرفة أن المهارات الرقمية الخاصة بالمحترفين تتمثل في إدارة المواقع الإلكترونية وتطوير البرامج وإدارة شبكات الإنترنت وكذلك البرمجة، على الرغم من أن الأشخاص ذوي المهارات المتقدمة يكونون أكثر إلمام بالمهارات الإلكترونية إلا أنهم لا يزالون يتعلمون ويطورون من أنفسهم طامحين في الوصول إلى أعلى مستويات من المهارات الرقمية.

خامسًا: كيف أقوم بتنمية المهارات الرقمية التي امتلكها؟

في سياق البحث عن المهارات الرقمية الذي قمنا بإجرائه وبعد ان تعرفنا على المهارات الرقمية وأنواعها ومجالات استخدامها لابد وأن رغبتك في اكتساب أحد المهارات الرقمية أصبحت أكبر، أم أنك بالفعل تمتلك بعضًا من المهارات الرقمية الأساسية وتريد تنميتها لتتمكن من تلبية متطلبات سوق العمل ولكي تتمكن من الحصول على وظيفة مرموقة ومستقرة، لذا سنقوم بذكر أفضل الطرق التي يمكن أن تقوم بإتباعها لتنمية مهاراتك الرقمية أو لتعلم مهارات رقمية جديدة فيما يلي:

 1- تعلم التقنيات الحديثة والمهارات

يمكن أن تقوم بتنمية مهاراتك إذا كنت طالب في أي مجال علمي أو موظف في أي وظيفة كانت، عن طريق محاولة تعلم التقنيات الحديثة من خلال بضعة أمور سنذكرها من خلال النقاط التالية:

  • حضور دورات تدريبية وبرامج تعليمية في مجال البرمجة وتكنولوجيا المعلومات.
  • قم بتطوير المهارات الأساسية عن طريق الخضوع في تجارب تطبيقات جديدة ومحاولة التعرف على تفاصيلها.
  • دراسة أحد مجالات التكنولوجيا والبرمجة من أجل الحصول على شهادة معتمدة تؤهلك للعمل في نفس المجال.
  • محاولة الدخول إلى البرامج المعقدة والمنصات الإلكترونية الحديثة من أجل تعلم مهارات جديدة منها.
  • مشاهدة فيديوهات لكبار الخبراء والقادة في المجالات الرقمية من أجل الاستفادة من خبراتهم وتجاربهم السابقة.
  • أفضل طريقة لتطوير المهارات هو البحث فيها وفي كل جوانبها حتى تصل إلى مستوى الاحتراف.

2- قم بتغيير أسلوب تفكيرك

كي تتمكن من الارتقاء بمستوى مهاراتك قم بالارتقاء بمستوى تفكيرك وذلك عن طريق التفكير خارج الصندوق أي بدلًا من أن تقوم بالتفكير في الحلول المعتادة للمشاكل قم بالبحث عن حلول جديدة باستخدام التكنولوجيا قم بوضع أهداف جديدة لحياتك بشرط ألا تحاول الوصول لها إلا باستخدام التكنولوجيا أو أحد التقنيات الحديثة حينها سيبدأ مخك في إخراج المهارات الرقمية التي يمتلكها في سبيل حل المشاكل.

يجب أن تُذكِّر مخك دائمًا بأن التكنولوجيا لا تزيد من تعقيد الأمور بل إنها تجعل الحياة أسهل وأبسط وأيضًا أكثر كفاءة وجودة، فإذا كنت تريد وضع جدول بالمواعيد التي تملكها خلال السبوع القادم استخدم الجداول الرقمية على الهاتف المحمول أو الجهاز اللوحي (التابلت) بدلًا من الأوراق والأقلام، وإذا كنت تريد التواصل مع الأصدقاء والأهل استخدم البريد الإلكتروني أو تطبيقات المراسلة الأخرى بلدًا من الاتصالات الهاتفية، مما سيحسن من جودة المهارات الرقمية التي تمتلكها.

سادسًا: أهمية استخدام المهارات الرقمية في الحياة اليومية

إن أهمية المهارات الرقمية تزداد كل يوم أكثر من الذي سبقه سواء في سوق العمل أو حتى في الحياة اليومية العادية سواء لطلاب العلم أو المتخرجين الذين يبحثون عن الوظائف أو حتى الموظفين المسؤولين عن مناصب عالية في الشركات والمؤسسات وسنقوم بذكر الأهمية التي اكتشفناها أثناء إجراء بحث عن المهارات الرقمية في السطور القادمة:

1- الأهمية العامة للمهارات الرقمية

إن المهارات الرقمية مهمة للحياة اليومية الخاصة بالأشخاص في مختلف بلدان العالم ومختلف المجتمعات حيث إنها تساعدهم على ما يلي:

  • التعايش مع التغيرات الجديدة التي تحدث كل يوم.
  • تساعدهم على تهم الأنظمة الحديثة التي يتم استعمالها في الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر الحديثة.
  • تزيد من قدرتهم على فهم الحياة بشكلٍ أفضل.
  • تساعدهم على اكتساب مهارات شخصية جديدة تيسر لهم التعامل مع الإنترنت وشبكات الهاتف المحمول.
  • تساهم في زيادة الترابط الأسري وتحسين العلاقات الاجتماعية عن طريق توفير إمكانية التواصل مع الأقارب والأصدقاء في أي مكان وفي أي وقتٍ تريد.

2- أهمية المهارات الرقمية في سوق العمل

غير الاستفادة التي يحققها الفرد من المهارات الرقمية والتي ذكرناها في السطور السابقة هناك استفادة أخرى يحققها الأشخاص الذين يستخدمون المهارات الرقمية في مجال عملهم أو من خلال وظيفتهم في أي مجال من مجالات الحياة وتقتصر تلك الأهمية على ما يلي:

  • إن المهارات الرقمية والتكنولوجيا الحديثة تساهم في تقليل التكلفة والوقت المبذول في القيام بمهام الإدارة مثل التخطيط والتنظيم والرقابة وغيرها من المهام.
  • تمكِّن المؤسسات من تسديد الفواتير من خلال الإنترنت مما يزيد من مرونة التسديد.
  • كذلك تساعد المؤسسات في التسويق عبر الإنترنت مما يخفض من ميزانية التسويق والجهد المبذول في ذلك.
  • توفر إمكانية الحصول على الخدمات المحلية والدولية المتاحة.
  • تزيد من احتمالية الحصول على صفقات جديدة حيث يتم البحث عن العملاء وإبرام الصفقات معهم عبر الإنترنت.
  • تساعد المؤسسات في مواكبة التطور التكنولوجي يومًا بيوم.
  • كما تساعد في معرفة أخبار الاقتصاد الدولي والعالمي كذلك مما يؤدي إلى مواكبة الشركة لكل جديد.
  • كذلك فإنها تؤهلهم لفهم مجالات التكنولوجيا الحديثة مما يساعدهم على استخدامها للعمل في أيٍ من المجالات العامة

اقرأ أيضًا: ما هي التجارة الإلكترونية؟

خاتمة بحث عن المهارات الرقمية

في نهاية بحثنا نريد أن نشير إلى أن المهارات الرقمية أصبح لا غنى عنها في حياتنا اليومية، لذا من المهم للغاية اكتسابها في العصر الذي نعيش فيه على الأقل المهارات الأساسية منها وسوف تتمكن من ملاحظة الفرق في تسيير أمور حياتك فور البدء في استخدامها حتى مع أبسط الأمور مثل: الاستخدامات اليومية لتطبيقات الهاتف الذكي والاستخدامات الخاصة بمجال عملك أو مجال دراستك.

المهارات الرقمية هي إحدى المهارات الشخصية المهمة لمواكبة التطور التكنولوجي، كما أنه لا نهاية لتطور التقنيات الحديثة وبالتالي لا نهاية للمهارات التي يمكن أن تتعلمها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.