علاج الأملاح من الصيدلية

 علاج الأملاح من الصيدلية من شأنه التخلص من آلام تلك الأملاح؛ ذلك نتيجة لارتفاع معدلات إصابة الناس بزيادة نسبة الأملاح في الجسم والتي يترتب عليها فيما بعد كثير من الأمراض التي تصيب الجهاز الدوري خاصةً القلب والشرايين، لعل أشهر تلك الأمراض الناتجة عن زيادة نسبة الأملاح في الدم ارتفاع ضغط الدم، ويمكننا أن نتعرف عليها عن طريق موقع جربها.

علاج الأملاح من الصيدلية

نتيجة لزيادة معدلات ارتفاع نسبة الأملاح عند الناس بدأ علماء الكيمياء يبتكرون أدوية وعقاقير مختلفة لتساعد المرضى بارتفاع نسبة الأملاح على خفض تلك النسبة في أجسامهم والتعافي منها، ونجمل أهم تلك العقاقير في الآتي:

1- فوار إبيماج  

علاج الأملاح من الصيدلية

يحتوي إبيماج على مادة سترات الماغنسيوم التي تؤدي دورًا فعالًا في علاج نسبة الأملاح في البول، ويتواجد ذلك الدواء في الصيدليات على شكل فوار وينصح الصيدلي المريض بتناوله مرة قبل الإفطار ومرة قبل العشاء بنصف ساعة، لكن يمنع استعماله من قبل مرضى الحساسية المفرطة تجاه مكوناته وفي حالة المعاناة من مشكلات معوية.

لكنه يتضمن عدة أعراض جانبية منها أنه يؤدي لحدوث تشنجات في البطن وينتج عنه الإسهال أحيانًا، بالإضافة إلى الشعور بغثيان أو قيء بعد تناوله مباشرةً، لذا يجب الحذر أثناء تناوله، وفي حالة الحمل أو الرضاعة يرجى استشارة الطبيب المختص قبل تناوله.

اقرأ ايضًا: علاج أملاح البول والصديد سارع به كي تتفادى المضاعفات

2- فوار سولفينال

علاج الأملاح من الصيدلية

يعتبر فوار سولفينال أفضل علاج الأملاح من الصيدلية حيث يعمل على علاج كثيرًا من الأمراض بجانب ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم، إذ يقوم بعلاج النقرس والتهابات المفاصل ويقوم بعلاج زيادة نسبة حمض البوليك، تعتبر الجرعة التي يمكن تناولها ما لم ينصح الطبيب بجرعة مختلفة هي كيس واحد 3 مرات يوميًا.

لا يمكن تناول الفوار في حالة الإصابة بمشكلات في الدم أو المعاناة من حساسية تجاه أي مكون من مكونات ذلك العقار، أو في حالة وجود مشاكل في ضغط الدم أو مشكلة في وظائف الكبد، بالإضافة إلى وجوب الرجوع إلى الطبيب في حالة الإصابة بأي من أمراض الجهاز الهضمي، بينما يمكن ملاحظة عدة آثار جانبية له ومن ضمنها الآتي:

  • ينتج عنه الشعور بالقيء والغثيان والإسهال.
  • حدوث جفاف في المعدة وصداع واحتباس في البول.
  • تشنجات في الجسم وطفح جلدي وسرعة في ضربات القلب.
  • الشعور بآلام في البلعوم والوهن.

3- فوار يوريفين

علاج الأملاح من الصيدلية

يقوم فوار يوريفين بإذابة حمض البوليك الذي يخرج من الجسم على هيئة البول، وأكثر من يصف ذلك العقار في سياق الحديث عن علاج الأملاح في الصيدلية أطباء الكلى، ويتناول المريض ذلك العقار قبل الوجبات الغذائية الثلاث بنصف ساعة، حيث يُمنع استخدام ذلك العقار للمرضى الذين يعانون من أي إضطرابات في الجهاز الهضمي والكبد والكلى والقلب والأوعية الدموية الخطيرة.

بالإضافة إلى عدم تناوله من قبل الحوامل والمرضعات وذلك لأن له آثار جانبية مثل حدوث صداع أو دوار، كما يمكن أن ينتج عنه التهاب في الأعصاب أو ضعف العضلات والغثيان والقيء والإسهال وفقدان الشهية.

4- دواء يوراليت

علاج الأملاح من الصيدلية

يساعد ذلك الدواء على تقليل نسبة الأملاح في الجسم، ويعمل على تفتيت الحصوات في الكلية، ومساندة المريض في حالة الإصابة بالنقرس، وجرعة استخدامه تؤخذ 4 ملاعق ملعقة واحدة صباحًا بعد وجبة الإفطار، ملعقة واحدة بعد وجبة الغداء، ملعقتين مساءً بعد وجبة العشاء، حيث يذاب في كوب ماء.

ثم يتناوله المريض أثناء الفوران ويمتنع استخدام ذلك العقار دون الرجوع لاستشارة الطبيب وفي بعض الحالات إذا كان المريض مصابًا بحساسية تجاه أي مكون من مكونات العقار، ويمتنع استخدامه لمريض الفشل الكلوي الحاد أو المزمن ويحظر استخدامه تمامًا على المصابين بداء أديسون.

له بعض الأعراض الجانبية فقد يؤدي إلى الإصابة بالإسهال والبراز الرخو، ونتيجة لتناوله قد يسبب الغثيان واضطراب المعدة، ويمتنع تناول هذا العقار خلال فترة الحمل؛ لأنه قد يؤدي إلى حدوث تشوهات خلقية للجنين ويمتنع تناوله في حالة الرضاعة الطبيعية؛ لأن المواد التي فيه تنتقل للرضيع وتؤثر عليه سلبًا.

اقرأ ايضًا: علاج انتفاخ القدمين بسبب الأملاح

5- يوروسولفين

علاج الأملاح من الصيدلية

يعتبر ذلك العقار أفضل علاج الأملاح من الصيدلية على خفض مستوى الأملاح في الجسم بالإضافة إلى أنه يستخدم في التعافي من مرض النقرس وحصوات البول المؤلمة، ويمكن استخدامه عن طريق تناوله ثلاث مرات قبل كل وجبة من وجبات الطعام الأساسية، وله العديد من الأعراض الجانبية، حيث يمكن الشعور بعد تناوله في ألم في المعدة، وقد يسبب الغثيان وقد ينتج عنه القيء والإسهال.

توجد بعض الحالات التي يمتنع فيها تناول ذلك العقار مثل إصابة المريض بحساسية تجاه أي مكون من مكونات العقار، وعند وجود بنية سيئة للدم، وفي حالة الجفاف وانقطاع البول وزيادة البوتاسيوم في الدم، ويمتنع استخدام ذلك العقار في حالة الحمل؛ لأنه قد يتسبب في حدوث تشوهات خلقية للرضيع، وكذلك يمتنع استخدامه في حالة الرضاعة الطبيعية لأنه قد يتسبب في ضرر للرضيع.

علاج الأملاح بطرق منزلية

توجد عدة أنواع مختلفة من الأعشاب يمكن أن تحل محل علاج الأملاح من الصيدلية، فهي تعمل على تقليل نسبة الأملاح في الدم وخفض نسبتها في البول وتحفيز الكليتين للتخلص منها، بالإضافة إلى أنها تعمل على إدرار البول بكميات أكبر من الكميات الطبيعية وذلك يؤدي إلى التخلص من قدر أكبر من الأملاح، وتتضمن تلك الأعشاب الآتي:

  • بذور الشمر: تتميز بذور الشمر بخصائصها العلاجية التي تساعد على امتصاص وتقليل نسبة الأملاح في الجسم، ويمكن استخدامها عن طريق وضع حوالي 45ملغم في كوب ماء للغليان وتصفيته ثم شربه دافئ.
  • البقدونس: يعد من أكثر النباتات العشبية التي تحتوي على أملاح الماغنسيوم والبوتاسيوم ويعتبر من النباتات المدرة للبول مما يعمل على تقليل نسبة الأملاح في الجسم.
  • الريحان: يحتوي نبات الريحان على كميات كبيرة من أملاح الصوديوم والبوتاسيوم وعناصره تجعله من ضمن النباتات المدرة للبول مما يساعد على تقليل نسبة الأملاح في الدم والبول، فيمكن الاستفادة منه عن طريق نقعه أو غليه وشربه دافئ أو عن طريق استنشاق الأبخرة، فكل ذلك يساعد في إدرار البول وخفض الأملاح.
  • الهندباء: تعد من أهم المصادر الطبيعية لعنصري البوتاسيوم والصوديوم والعديد من الأملاح التي تساعد على تحفيز الكلى وإدرار البول مما يساعد على تقليل نسبة الأملاح في الدم وتقليل نسبتها في البول وخفض مستوى الأملاح من الجسم بفعالية.

اقرأ ايضًا: أعراض الأملاح في الجسم وعلاجها

نصائح لمرضى الأملاح

تتسبب الأملاح الزائدة في الجسم في الشعور بآلام مبرحة تجعل المريض غير قادر على القيام بنشاطاته اليومية بشكل جيد، لذا يمكن محاولة الالتزام بعلاج الأملاح من الصيدلية بالإضافة إلى الالتزام ببعض الإرشادات التي تحد من تراكم الأملاح بذلك الشكل، كما تعمل على تقليل الالتهاب الناتج عن ذلك، وتلك الإرشادات تتضمن الآتي:

  • شرب الكثير من الماء مما يتراوح بين 6-8 كوب يوميًا.
  • تناول عصير الليمون الخالي من السكر.
  • تناول التوت البري الذي يساعد في حل مشكلات الجهاز البولي.
  • إنقاص الوزن؛ لأن أكثر المرضى المعرضين لزيادة الأملاح أولئك الذين يعانون من زيادة مفرطة في الوزن.
  • تناول خل التفاح الذي يعمل على إذابة ملح الكالسيوم ويمنع تكون حصوات الكلى.
  • التقليل من تناول السكريات والمشروبات الغازية والمعلبات.

أكثر الناس عرضة لأمراض القلب والسكتات القلبية المفاجئة هم الذين يعانون من زيادة نسبة الأملاح في الجسم، لذا يجب الخضوع لروتين خاص لخفض نسبة الأملاح للحد من الإصابة بالأمراض المختلفة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.