أحكام النون الساكنة والتنوين مع الأمثلة لكل نوع

أحكام النون الساكنة والتنوين مع الأمثلة لكل نوع من أحكام القرآن الكريم التي يجب معرفتها عند الشروع في تعلُّم القرآن الكريم وحفظه حتى يتمكن الشخص من القراءة بالأحكام والنطق الصحيح والتجويد المٌتقن، والنون الساكنة والتنوين ينقسم كل منهما إلى عدة أقسام سنوضحها من خلال موقع جرّبها.

أحكام النون الساكنة والتنوين مع الأمثلة لكل نوع

يبحث طلاب العلم الشرعي وحفظة القرآن الكريم عن أحكام النون الساكنة والتنوين والتي تعتبر من أهم الأحكام وأكثرها استخدامًا في التجويد عند قراءته ونظرًا لهذا سنستفيض في توضيح أحكام النون الساكنة والتنوين التي تنقسم إلى أربعة أنواع سيتم شرحها، وهي:

أولًا: الإظهار

حكم الإظهار هو أن تظهر النون الساكنة والتنوين عند النطق في حالة وجودهما بعد أي حرف من حروف الحلق، حيث أحرف الحلق عددهم ستة أحرف يظهرون في أوائل الحروف من كل كلمة في الجملة: “أخي هاك علمًا حازه غير خاسر” وهم: الهمزة، والهاء، والعين، والحاء، والغين، والخاء، والأمثلة:

  • لم تظهر النون الساكنة بعد النون في كلمة واحدة إلا في موضع واحد في القرآن الكريم وهو قول الله تعالى في سورة الفاتحة: “أَنْعَمْتَ”.
  • الإظهار بعد النون في كلمتين مثل قول الله تعالى: “مِن هادٍ”.
  • بينما لا يتحقق الإظهار في التنوين إلا في حالة وجود كلمتين مثل قوله سبحانه وتعالى: “عَذَابٌ عَظِيمٌ”.
  • قال الله -تعالى-: “فِيها أَنْهارٌ مِنْ ماءٍ غَيْرِ آسِنٍ”، حيق ظهرت النون الساكنة في كلمة “أنهار”.
  • قال الله تعالى: “مَنْ عَمِلَ صالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثى وَهُوَ مُؤْمِنٌ، فظهر حكم الإظهار في كلمتي: “مَنْ عَمِلَ”.

اقرأ أيضًا: لماذا سمي الإدغام الصغير بهذا الاسم

ثانيًا: الإدغام

في سياق التحدث عن أحكام النون الساكنة والتنوين مع الأمثلة لكل نوع فإن الإدغام في اللغة هو إدخال شيء بداخل شيء آخر، بينما اصطلاحًا يكون بمعنى إدخال حرفًا ساكنًا في حرفٍ آخر متحرك من أجل أن يصبحا حرفًا واحدًا مشددًا في النطق، هناك ستة أحرف في الإدغام يجتمعون في كلمة “يرملون” وهم: الياء، والراء، والميم، واللام، والواو، والنون، وهناك نوعين من الإدغام هما الإدغام بغنة أو بدون غنة وسيتم توضيحهم فيما يأتي:

1- الإدغام بغنة

تتمثل حروف الإدغام بغنة في أربعة أحرف تظهر في كلمة “ينمو” وهي: الياء، والنون، والميم، والواو، ويشترط لحدوثه أن يأتي على كلمتين، أما في حالة أن يأتي حرف الإدغام مع النون الساكنة أو التنوين في نفس الكلمة فسيكون الحكم هو الإظهار وليس الإدغام، وقد جاء هذا في أربع كلمات فقط في القرآن الكريم وهي: صنوان، قنوان، الدنيا، بنيان.

تأتي النون الساكنة أو التنوين في نهاية الكلمة الأولى، ويأتي حرف الإدغام بغنة في بداية الكلمة الثانية، والأمثلة:

  • مثل قول الله تعالى في سورة الزلزلة: ” وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ” حيث حرف الإدغام بغنة هو الياء في كلمة “يعمل”.
  • قوله الله تعالى: “ وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ”.
  • قال الله تعالى: “ ذلِكَ الْكِتابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ، ظهر الإدغام بغنة في هُدىً لِلْمُتَّقِين.
  • قال الله تعالى: “ أُولئِكَ عَلى هُدىً مِنْ رَبِّهِمْ“، فجاء الإدغام في الكلمتين “من ربهم”.

2- الإدغام بغير غنة

هناك حرفين فقط للإدغام بغير غنة وهما اللام والراء، وتم حذف الغنة بهدف المبالغة في التخفيف لأن وجود الغنة ونطقها يُسبب ثقلًا كبيرًا في النطق، ومثل ذلك:

  • قال الله تعالى: وَيْلٌ لِّلْمُطَفِّفِينَ”.
  • قوله تعالى: “أن لَّن يَنقَلِبَ”.

ثالثًا: الإقلاب وأمثلة عليه

يأتي معنى الإقلاب في اللغة بأن يتم تحويل الشيء عن أصله إلى شيء آخر، أما اصطلاحًا فهو قلب النون الساكنة أو التنوين إذا جاء بعدها حرف الباء في القرآن الكريم إلى ميمٍ مُخفاةٍ مع غُنَّة، إن حرف الإقلاب هو حرف الباء فقط، ويتم رسم حرف الميم العُكَّازِيَّة “م” في رسم المصحف الشريف على النون في حالة الإقلاب، ومن خلال شرح موضوع أحكام النون الساكنة والتنوين مع الأمثلة لكل نوع فهذه بعض الأمثلة من القرآن الكريم على حكم الإقلاب:

  • قال الله تعالى: “قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ“.
  • قال الله تعالى: فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا“.
  • قال الله تعالى: لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ”.

اقرأ أيضًا: متى تكتب الهمزة على السطر

رابعًا: الإخفاء وأمثلة عليه

إن الإخفاء معناه في اللغة هو الستر، أما المعنى الاصطلاحي له هو النطق بالحرف نطقًا بين الإظهار والإدغام، توجد الغنة في الإدغام ولا يوجد التشديد أبدًا، وحروف الإدغام هي خمسة عشر حرفًا يتنوعون في مراتب الإخفاء، بحيث:

  • أعلى مراتب الإخفاء: وتحدث مع الحروف الصاد، والدال، والتاء، وهي المرتبة التي يظهر فيها الإخفاء أقرب للإدغام، مثل قول الله تعالى: “أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ.
  • المرتبة الثانية المتوسطة: تأتي مع باقي حروف الإخفاء وهي الجيم، والشين، والسين، والذال، والطاء، والزاي، والفاء، والثاء، والضاد، والظاء، وتكون مرحلة متوسطة بين المرتبتين الأعلى والأقل، مثل قول الله تعالى: “ إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا”.
  • أدنى مراتب الإخفاء: تحدث مع الكاف والقاف بحيث يكون الإخفاء أقرف إلى الإظهار.

الفرق بين الإخفاء والإدغام

بعد أن عرفنا أحكام النون الساكنة والتنوين مع الأمثلة لكل نوع نحتاج لمعرفة الفرق بين الحكمين الإدغام والإخفاء حيث يتمثل الفرق بين الإدغام والإخفاء أن الإخفاء لا يكون معه أي تشديد في النطق، ويحدث هذا الإخفاء عند غيره وليس في غيره فيُقال: أُخفيت النون عند السين لا في السين، أما في حالة الإدغام فيُقال: أُدغمت النون في اللام وليس عند اللام، حيث عند إدغام الحرف فإنه يُدغم في غيره وليس عند غيره.

اقرأ أيضًا: احكام الميم الساكنة والتنوين

الفرق بين النون الساكنة والتنوين

تختلف النون الساكنة عن التنوين من حيث الموضع والأصل والنطق، حيث يمكن المقارنة بينهم من حيث عدة صفات مميزة يمكن توضيحها كما يلي:

  • تأتي النون الساكنة في وسط الكلمة أو آخرها بينما تظهر التنوين في آخر الكلمة فقط في شكل فتحتين أو كسرتين أو ضمتين.
  • النون الساكنة هي حرف أصلي في الكلمة بينما التنوين عبارة عن نون زائدة عن الكلمة.
  • تثبت النون الساكنة لفظًا وخطًا وهي ساكنة دائمًا في حالات الوصل والوقف، أما التنوين فإنه يثبت لفظًا فقط ولا يظهر خطًا وهو ثابت في الوصل فقط ولا يظهر عن الوقف.
  • توجد النون الساكنة والتنوين في مختلف الكلمات مثل الأسماء والأفعال والحروف، أما التنوين فهو يوجد في الأسماء فقط، وقد جاء التنوين مع الفعل في حالتين فقط هما كلمتي: ” لَيَكُونًا” و ” لَنَسْفَعًا”.

إن أحكام النون الساكنة والتنوين مع الأمثلة لكل نوع يهتم بمعرفتها طلاب العلم الشرعي وحفظةِ القرآن الكريم، وقد تبيّن لنا أن كل حكم له مخرج واحد لأن لكلٍ منهم أحرف خاصة به.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.