حكم خروج الزوجة بدون إذن زوجها

حكم خروج الزوجة بدون إذن زوجها ما هو؟ حيث أن هناك العديد من التساؤلات حول حكم خروج الزوجة بدون إذن زوجها، والكثير من الحيرة بين النساء المتزوجات حيث لا يعرفن حكم خروج الزوجة بدون إذن زوجها يكون في المسافات البعيدة فقط أم القريبة أيضا، ولذلك نقدم موضوعنا اليوم عبر موقع جربها .

اقرأ أيضًا: هل يحق لأبي الزوجة أخذ ابنته من بيت زوجها

حكم خروج الزوجة بدون إذن زوجها

حكم خروج الزوجة بدون إذن زوجها

  • في طبيعة الحال، ومن الذوق والأخلاق الحميدة أن تستأذن الزوجة زوجها قبل الخروج من المنزل، حتى إذا كانت ستذهب إلى والدها، أو حتى قام والدها بطلبها، يجب على الزوج أن يكون له علم، ولا يأتي له الخبر من الخارج أو أن يعرف بالصدفة.
  • حتى الوالد يجب عليه أن يطلب من ابنته أن تستأذن زوجها قبل الخروج من المنزل، وهذا يدل على أهمية أن تستأذن الزوجة من زوجها قبل خروجها من المنزل، وهو رغم كل شيء دلالة على حسن التربية والأخلاق الجيدة.
  • وفي ظل التطور التكنولوجي الذي نحن فيه أصبح من السهل جدا التواصل وفلا يوجد لدى الزوجة أية حجج حتى تستأذن زوجها.
  • أيضا من حق الزوج معرفة كل ما يخص زوجته وأين تذهب وإلى أين ستذهب وأين هي الآن؟، حتى يكون على علم ولا يصيبه القلق من غياب زوجته، فبعض الرجال يقلقون على زوجاتهم، أو ربما حتى يستطيعون أن يوصلهن أو يأخذوهن عندما ينتهون من غرضهن.
  • وعلى حد سواء رأي علماء الفقه وديننا الإسلامي يمنع منعاً تاماً خروج الزوجة بدون إذن زوجها، وهذا لا يدل إطلاقاً على تقييد المرأة لحريتها بل على العكس تماماً، فديننا الإسلامي هدفه من ذلك الأول والأخير هو حماية المرأة من أي شيء قد يسبب لها الضرر.
  • من حديثنا السابق نكون قد تكهنا بأن خروج الزوجة من المنزل دون علم زوجها يجعلها عاصية أمام الله وأمام رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتستحق العقاب والجزاء من فعلتها هذه، خصوصا في عصرنا الحالي الذي أصبح فيه البعيد قريب جدا، فلا يوجد ما يمنع الزوجة من أن تستأذن زوجها قبل خروجها من المنزل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الزوجة الثانية

حكم خروج الزوجة بدون إذن زوجها حسب دار الإفتاء المصرية

  • وحسب رأي دار الإفتاء المصرية في حكم خروج الزوجة بدون إذن زوجها، فقال علماء الفقه في دار الإفتاء المصرية أن الحكم الإسلامي كما أمر بواجبات الزوج على زوجته من ناحية النفقة عليها وعلى البيت فهناك واجبات للزوجة أيضا.
  • فلا يتحقق الاستقرار بدون التوازن بين الحقوق والواجبات من الطرفين، فعلى الزوج والزوجة واجبات كما لهم الحقوق.
  • والزوجة من واجباتها أن تكون حاضرة في بيت زوجها ولا تخرج من دون علمه، بالطبع هذا لا يمنع أبدا ذهاب الزوجة لزيارة والديها مرة كل أسبوع. ولكن، إعلام الزوج أمر مهم لا نقاش فيه.
  • والمرأة التي تخرج لبيت والدها أو أي مكان آخر وتنقطع عن الذهاب لبيت زوجها فهي عندئذ تصنف بالناشز ولا يتم النفقة عليها من اليوم الذي انقطعت فيه عن العودة.

اقرأ أيضا: أسباب تحريم النكاح من الدبر

ضرورة خروج الزوجة من منزلها

  • بالطبع للضرورة أحكام وهناك ظروف قد تمر بها الزوجة يرغمها على الخروج، ولكن رغم ذلك يجب عليها أن تأخذ الإذن من زوجها.
  • رغم ذلك في حالة عدم ممانعة الزوج خروج زوجته من المنزل، عندها يصبح هناك استثناء، وتستطيع الزوجة الخروج من المنزل دون علم زوجها وهذا في الضروريات فقط كالذهاب لشراء بعض الأشياء الخاصة والذهاب للطبيب، ورغم ذلك يستحسن أن يكون لدى الزوج علم بمكان زوجته وإلى أين ستذهب.

حق الزوجة بإعطاء لها الأذن إذا استأذنت

  • وإذا استأذنت الزوجة من زوجها قبل خروجها من المنزل لأمر ضروري، فيجب على الزوج أن يعطي لها الحق في الذهاب، مع مراعاة عدم إطالة الوقت خارج المنزل.
  • فلا يحق للزوج أن يمنع الزوجة من الخروج طالما كانت الزوجة محافظة على نفسها من الفتنة في الخارج، كأن تكون غير متبرجة ولا ترتدي ثياباً ملفتة ضيقة تظهر تفاصيل جسدها وتجلب لها الفتنة.

اقرأ أيضا: طريقة حساب نصيب الزوجة من الميراث

من هي الناشز؟

  • الناشز هي تلك المرأة التي تخرج دوم علم زوجها وتنقطع عن العودة لمنزل زوجها مرة أخرى، وهذه المرأة تكون عاصية ومذنبة أمام الله وأمام رسول الله، ولا يكون لها نفقة من ناحية الزوج من وقت الانقطاع، وحتى تعود للمنزل ويرضى زوجها عنها.
  • في عصر كثرت فيه المعاصي وأصبح الطلاق منتشر لدرجة أن تجد المرأة من الممكن أن تكون قد تزوجت العديد من المرات، أصبح في عصرنا الحالي الزواج مجرد لعبة لكلا الطرفين، والأسوأ أن يكون هناك أطفال فيصبحون هم من يتحملون نتيجة هذا الإهمال.

نصيحة للمقبلين على الزواج

  • أخواني وأخواتي في الله، حافظوا على قدسية الزواج أنها ليست لعبة أو شيء يفعله الناس للتجربة فحسب، إن الزواج حياة كاملة سوف تعيشونها مع شريك الحياة، حافظوا على التوازن في الحقوق والواجبات بين كلا الطرفين، ولا يستطيع أحد أن يتحمل أن يكون هو المعطي فقط عليه أن يجد مقابل أيضا.
  • اتقوا الله ليوم لا ينفع فيه مال ولا بنون، وهذه الدنيا فانية لا دوام لها، تعاملوا بالحسنى والود، وخلق الله لكم أزواجاُ لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة.
  • في النهاية حتى لا تظلموا أنفسكم وتظلموا أطفالاً لا ذنب لها وتتألم لمجرد رؤية والديهم يتشاجرون، ويتولد لديهم الكراهية اتجاه أنفسهم وقد يصبحون مضطربين نفسياً.

اقرأ أيضا: حكم شم رائحة دبر الزوجة

تحدثنا اليوم عن حكم خروج الزوجة بدون إذن زوجها، وما هو رأي علماء الفقه حول ذلك الأمر، أشرنا إلى معنى الناشز والكثير من المعلومات الأخرى حول هذا الموضوع، نرجو أن نكون قد قدمنا الاستفادة المرجوة وأن نكون قد أجبنا على تساؤلاتكم وأذهبنا حيرتكم.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.