حكم دفع زكاة المال للموظفين ذوي الدخل المحدود

حكم دفع زكاة المال للموظفين ذوي الدخل المحدود في باب مستحق الزكاة، حيث تعد هذه المسألة من الأمور التي تُحيّر البعض ممن لديهم رغبة في إعطاء زكاة المال لأهلها، وقد يجدون صعوبة في تحديد الأكثر احتياجًا وأولوية عن غيرهم، وسوف نوضح لكم فيما يلي عبر موقع جربها حكم الدين في هذا الأمر، ومن تجوز لهم الزكاة، وفضل زكاة المال، وغيرها من التفاصيل الهامّة فلا يفوتكم قراءة هذا الموضوع.

اقرأ أيضًا: من هم الفقراء والمساكين المستحقين للزكاة

حكم دفع زكاة المال للموظفين ذوي الدخل المحدود

حكم دفع زكاة المال للموظفين ذوي الدخل المحدود

تُعد زكاة المال هي ما يتم دفعه من القادرين إلى الفقراء والمساكين وغيرهم، فهذه فريضة أقرها الله تعالى في آيات القرآن الكريم، بالإضافة إلى تأكيدها في أحاديث الرسول صل الله عليه وسلم، وبما أن لزكاة المال مصارف عديدة كما جاء في آيات الذكر الحكيم في قوله تعالى:

“إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلفُقَرَاءِ وَالمَسَاكِينِ وَالعَامِلينَ عَلَيْهَا وَالمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرَّقَابِ وَ الغَارِمينَ وَفِي سَبيلِ اللهِ وَابْنِ السَّبيلِ فَرِيضةٌ مِنَ اللهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ” (التوبة: 60).

لذلك فإن جاء هؤلاء الموظفين في هذا التقسيم المذكور في الآية الكريمة أعلاه أُجيز دفع الزكاة إليهم، حيث أن كل ما يدخل لهم من راتب لا يكفي حاجاتهم الأساسية من مأكل ومشرب وملبس وعلاج وغير ذلك، أو أن منهم من عليه دين لا يستطيع سداده، فيجوز دفع زكاة المال للموظفين ذوي الدخل المحدود، والله تعالى أعلى وأعلم.

اقرأ أيضًا: شروط الزكاة وعلى من تجب

الأصناف التي يجوز دفع زكاة المال لهم

هناك أصناف من الناس يقعون تحت حكم دفع زكاة المال للموظفين ذوي الدخل المحدود ممن تنطبق عليهم شروط إخراج الزكاة لهم، نذكرها لكم فيما يلي:

  • يجوز دفع زكاة المال للأقرباء المحتاجين والتي لا تجب نفقاتهم على الشخص القائم بدفع الزكاة، كما جاء في حديث رواه أحمد وغيره عن رسول الله صل الله عليه وسلم قال:

“إن الصدقة على المسكين صدقة، وعلى ذي الرحم اثنتان: صدقة وصلة”.

  • كما جاء في حديث رسول الله صل الله عليه وسلم:

“صدقةُ ذي الرحم على ذي الرحم صدقةٌ وصلةٌ”.

  • وتجوز زكاة المال أيضًا إلى العمّة والخالة والعمّ والخال، فهم ممن لا نفقة لهم على القائم بدفع زكاة المال إن كانوا في حاجة قصوى لها.
  • تُعطىَ أيضًا إلى الأخت المتزوجة إذا كانت تعاني الفقر والحاجة، ولا تملك تأمين حاجاتها الأساسية من الطعام والشراب والملبس والدواء.
  • كما تُعطىَ زكاة المال للعاملين الأقارب الغير قادرين علي العمل والكسب لمرض أو لعاهة جسدية أو لأي سببٍ يمنع من عمل الشخص وسد احتياجاته الأساسية.
  • تجوز زكاة المال للمطلقات والأرامل الغير قادرات على تلبية احتياجاتهن الأساسية، أو ليس لديهن عائل يتولى الإنفاق عليهن.

اقرأ أيضًا: كم مقدار زكاة الفطر للفرد الواحد

الفئات التي لا يجوز أن تدفع لهم زكاة المال

الفئات التي لا يجوز أن تدفع لهم زكاة المال

فيما ورد عن حكم دفع زكاة المال للموظفين ذوي الدخل المحدود وأن الأمر جائز بالنسبة لهم، كما جاء في الآية القرآنية من سورة التوبة السابق ذِكرها، توجد فئات أخرى من الناس لا يجوز دفع زكاة المال لهم تحقيقًا للعدل فليس كل من طلب زكاة مال يتم إعطاءه إذا لم يكن أهلٌ لها، لذا فقد تم تحديد أصناف لا يجب أن تُعطى زكاة المال لهم وبأن مصرفها غير صحيح، ومن بين هؤلاء نذكر ما يلي:

الفاسق العاصي

لا يُجاز إعطاء زكاة المال للشخص الفاسق الذي يقوم بأفعال محرّمة وفي معصية الله عز وجل، مثل أن يقوم بشراء الخمور أو السجائر أو أي شيء ليس في مرضاةً الله تعالى، إلا في حالة أن كان له أبناء وزوجة ولا يجدون ما يعينهم على أمور الحياة الصعبة فلا ذنب عليهم والله أعلم.

غير المسلمين

اتفق جمهور العلماء بأنه لا يجب إعطاء زكاة المال لمن هم على غير دين الإسلام، مثل الملحدين والمرتدين أو محارب الدين الإسلامي، ولكن أهل الكتاب الذين ارتضوا العيش تحت حكم الإسلام وخضعوا لدولة الدين الإسلامي وقبلوا أحكامها فيتم أخذها من أغنيائهم إلى فقرائهم.

ويمكن التصدق علي أهل الذمّة تحبيبًا في الإسلام إليهم ما داموا يعشيون مسالمين مع المسلمين كما جاء في قول الله تعالى:

“لاَ يَنْهاكُمُ الله عَنْ الذْيِ لمْ يُقَاتلُكُمْ فِي الْدِينْ وَلَمْ يُخرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمٍ أَنْ تَبَرّوهُمْ وَتُقسِطْوُا إِلَيْهِمْ إنَّ الله يَحِبُ المُقسِطِينِ” (الممتحنة: 8).

أصحاب القوة والشدة

قال رسول الله صل الله عليه وسلم: “لا تحل الصدقة لغني ولا لذي مرة سوي” رواه الترمذي، والمقصود بكلمة المرة أي الشدة والقوة.

وهذا يوضح عدم جواز دفع زكاة المال لأهل القوة واستواء الجسد أي أنه غير عاجز أو به عاهة تمنع من العمل والكسب ودفع زكاة ماله، أمّا إذا كان قويًا صحيح البُنيان ولا يجد عمل فيجوز أن يُعان من زكاة المال حتى يجد سبيلًا لعمل صالح.

الأشخاص الأغنياء

ذهب جمهور المالكية والشافعية والحنابلة إلى أن الزكاة لا تدفع إلى الغني، بل يؤخذ منهم إلى الفقراء والمساكين، ومن يدخلون في أصناف الجائز دفع زكاة المال لهم، والله تعالى أعلى وأعلم.

اقرأ أيضًا: ما هي شروط وجوب الزكاة

مقدار زكاة المال وعقوبة من لا يقوم بإخراجها في الدنيا والآخرة

عند بلوغ زكاة المال نصابها أي ما يعادل 85 جرام من الذهب عيار 21 وحلَّ عليه سنة كاملة، فيجب إخراج الزكاة بقيمة تصل إلى 2.5%.

ففي حالة أن كان الشخص ممتنعًا عن إخراج زكاة المال بعد بلوغ النِصاب، فإنه سيأتي يوم القيامة ويرى ماله قد تحول إلى حيّة تدعى الشجاع الأقرع، لها زبيبتان وشكل مفزع، تقوم بتطويقه وتقول له “أنا مالك وعزك في الدنيا”.

روي عن أبي هريرة رضي الله عنه- عن رسول الله صل الله عليه وسلم قال: “من ءاتاه الله مالًا فلم يؤد زكاته مُثَّلَ له يوم القيامة شُجاعًا أقرع له زبيبتان يُطوقه يوم القيامة ثم يأخذ بِلهزِمَتَيهِ أي شِدْقَيهِ، ثم يقول أنا مالك أنا كنزك، ثم تلا “ولاَ يَحْسَبَنَّ الَذينَ يَبخَلُونَ بِمَا ءَاتَاهُمُ الله منْ فَضْلهِ هوَ خَيرًا لَهُمْ بَلْ هوَ شَرٌ لَّهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُوا بِهِ يَوْمَ القِيَامَةِ” (آل عمران: 180).

أمّا حكم من امتنع عن دفع زكاة المال في الدنيا وعقوبتها، فإن الله سوف يعذبه بأمور الدنيا من عدم راحة وبركة في ماله وقد يسلط عليه الفقر والأمراض، كما جاء في حديث رسول الله صل الله عليه وسلم:

“وما منع قوم زكاة أموالهم إلّا مُنِعوا القَطْرْ من السماء، ولولا البهائم لم يُمطَروا”.

ما هو فضل المال في الدنيا والآخرة؟

إنَّ ببلوغ النِصاب لزكاة المال بالنسبة للشخص القادر على إخراجها خاصة بعد أن علمنا حكم دفع زكاة المال للموظفين ذوي الدخل المحدود وغيرهم من الأصناف الواجب إخراج زكاة المال لهم، سيكون هناك فضل عظيم إلى جانب الثواب والحسنات والبركة في المال والصحة والرزق، ومن فضل إخراج زكاة المال على الشخص نذكر ما يلي:

  • نجاة لصاحبها من حرِّ يوم القيامة.
  • تعد زكاة المال سببًا في دخول الجنّة.
  • تعمل على تماسك المجتمع وتراحمه بينه وبين بعضه.
  • زيادة البركة والسعادة وتيسير الأمور.
  • تقي النفس من الشَحِ والبُخل كما جاء في قوله تعالى:

“وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ”.

  • تربية الشخص المسلم على أن يجود بماله ويعطف على الفقير والمسكين والمحتاج.
  • تطهير النفس من الذنوب والمعاصي والابتعاد عن البُخل في مساعدة الآخرين المحتاجين.
  • طاعة الله وتنفيذ ما أمر به من فرائض رغبة في إرضائه ورهبة من عقابه.
  • تعد الزكاة رُكن من أركان الإسلام الخمسة الواجبة على كل مسلم بالغ عاقل قادر على دفعها حسب الأصناف المذكورة.

اقرأ أيضًا: كم نصاب المال الواجب فيه الزكاة

إلى هنا نصل لنهاية موضوعنا حول حكم دفع زكاة المال للموظفين ذوي الدخل المحدود بأنه جائزٌ بالنسبة لهم، كما تعرفنا أيضًا على الفئات الأخرى التي يجوز دفع زكاة المال لهم بالإضافة إلى الفئات الغير مستحقة لزكاة المال، خاصة لمن بهم قوة وشدة وبنية جسدية صحيحة، ولا ننسى فضل إخراج زكاة المال في الدنيا والآخرة وجزاءها العظيم من الله تعالى على عكس عقوبة الممتنع عن أدائها بعد أن علِم بلوغ المقدار الواجب إخراجها للمحتاجين.

قد يعجبك أيضًا