الغشاء المطاطي وعدم نزول دم

الغشاء المطاطي وعدم نزول دم يختلف من امرأة لأخرى، فعلى الرغم من كون هذا الغشاء هو الرمز المؤكد للعذرية خاصة في المجتمع الشرقي، إلا أن البعض يختلط عليه الأمر ولا يعرف أن هناك أنواع منه، على الرغم من كونه أكثر العلامات المشيرة إلى أنها لم يسبق لها الزواج أو القيام باتصال جنسي مع شخص آخر، ومن هنا ومن خلال موقع جربها سنعرف ما يدور حول الغشاء المطاطي وعدم نزول دم.

الغشاء المطاطي وعدم نزول دم

يعد موضوع غشاء البكارة حساس جدًا، لكن ورغم هذا الحساسية فهذا لا يمنع ضرورة الخوض في بعض الأمور التي قد تسبب الخوض في شرف بعض الفتيات، فلمن لا يعرف فإن هناك بعض الحالات لا يحدث فيها نزول للدم، والتي هي ناتجة عن نوع الغشاء وهو النوع المطاطي، حيث إن هذا النوع صعب في فضه.

الغشاء المطاطي لا يتم تفريغه بواسطة العضو الذكري فهو يتمدد عند ولوج العضو بفرج الأنثى، ويعود إلى طبيعته مرة أخرى بعد الخروج، وهذا الأمر يسبب سوء فهم عند بعض الأشخاص مصورًا أن الفتاة ليست عذراء.

يحتاج الغشاء المطاطي إلى تدخل طبيبة لأنه لا يتم إفراغه إلا بتدخل جراحي، ولا يتم فض الغشاء تلقائيًا حتى بعد زيادة عدد مرات الجماع لأنه يعود لشكله المعتاد بعد العلاقة.

اقرأ أيضًا: هل تعود المرأة بكرًا إذا كان الغشاء ممزق جزئيًا

مواصفات الغشاء المطاطي

هناك بعض المواصفات التي تخص الغشاء المطاطي وتميزه عن غيره وفيما يلي بعض هذه الصفات.

1– الغشاء المطاطي ليس مغلق

بعض الأشخاص يترسخ في فكرهم أن غشاء البكارة يكون مغلق تمامًا، ولكن هذا النوع من الغشاء يتمتع بالشكل الدائري المتمدد.

2- تمدد الغشاء في العلاقة

يتعذر فض الغشاء في هذا النوع بسبب تمدده مع العضو الذكري في الجماع، فيتم الولوج بصورة طبيعية وتتم العلاقة بين الرجل وزوجته بصورة طبيعية وعند الانتهاء يعود الوضع طبيعيًا وتظل الفتاة عذراء وهذا من أهم صفات الغشاء المطاطي وعدم نزول دم.

3- عدم تمزقه

بسبب أن هذا النوع من الأغشية يكون مرن ويتمتع بالتمدد فيصعب تمزقه، حتة وإن تم ولوج أحد الأدوات الصلبة بداخله ويظل الوضع كما هو عليه حتى يتم التدخل الطبي لفضه.

4– سمك الغشاء

غشاء البكارة من النوع المطاطي يكون النسيج الخاص به سميك للغاية ومرن ويغطي فتحة المهبل بشكل كامل من الداخل.

5- عدم نزول دم أثناء العلاقة

من الطبيعي في هذا الأمر عند نزول الدم عند قيام الفتاة بأول علاقة جنسية بسبب تمزق الأغشية الخاصة بالعذرية، ولكن في النوع المطاطي لا يمكن نزول دم حتى وإن استمرت في إقامة العلاقة الزوجية أكثر من مرة.

6– تمزق الغشاء عند الولادة

يتمزق الغشاء المطاطي خلال الولادة الطبيعية فقط، حيث إن الحجم الطبيعي للمولود يؤدي لذلك، أما إذا تمت الولادة بالطريقة القيصرية فلا يتسبب بأي فض للغشاء.

7– وجود الغشاء المطاطي مدى الحياة

إذا لم يتم فض الغشاء بتدخل جراحي أو عملية ولادة طبيعية يظل موجود حول فتحة المهبل طوال العمر حتى مع إقامة العلاقة الزوجية بصورة دائمة.

اقرأ أيضًا: هل ممكن يحصل حمل دون فض الغشاء

أضرار الغشاء المطاطي

يتسبب الغشاء المطاطي في بعض الأضرار للفتاة صاحبة هذا النوع ومن أهم هذه المشاكل ما يلي:

1- وضع الشبهة

من المتعارف عليه في المجتمع الشرقي أن يوم الزفاف يجب نزول دم من الفتاة لتثبت عفتها للزوج والأهل، وبسبب عدم الثقافة الجنسية في هذه الحالة قد يشك الزوج في عذرية زوجته ويتم اتهامها بأفعال باطلة لم تحدث قط.

2– ألم الجماع

تتسبب سماكة الغشاء ومرونته أثناء ولوج العضو الذكري داخل المهبل بألم شديد بسبب ضيق الغشاء في بعض الحالات وليس كلها.

3– عدم تمزقه إلا بجراحة

من المشاكل المواجهة لهذا النوع من الأغشية ألا يتم تفريغه إلا بواسطة الطبيبة النسائية أو عند حدوث ولادة طبيعية، وهذا يتسبب في بعض القلق للفتاة بجانب أن التدخل الجراحي قد يشعرها بالألم.

4– صعوبة الولوج

بعض الأغشية من النوع المطاطي تكون ضيقة تمامًا وهذا يتسبب في صعوبة دخول العضو الذكري من خلاله وتعوق عملية الجماع.

5– النزيف

المحاولات المتكررة لولوج العضو الذكري قد تتسبب في حدوث نزيف بسبب الضرر الذي حدث للمهبل بسبب تكرار المحاولة لفض الغشاء.

علاج ألم الغشاء المطاطي

من الطبيعي أن يتسبب الغشاء المطاطي من حدوث ألم أثناء الجماع، وهذا بسبب سمكه وضيقه وفيما يلي بعض العلاجات المفيدة لتفادي هذا الألم.

1– المخدر الموضعي

يمكنك الاستعانة بالكريمات الطبية ذات تأثير المخدر ووضعها على فتحة المهبل قبل العلاقة الحميمة لتفادي مرحلة الألم.

2– المزلقات الطبية

في هذه الحالة من الغشاء المطاطي يفضل استخدام ما يسمى بالمزلقات الطبية ووضعها على العضو الذكري وأيضًا داخل المهبل، وهذه المزلقات تقلل من احتكاك العضو بالغشاء الضيق وتقلل الألم.

 3- الجنس الهادئ

الابتعاد عن الجنس العنيف في هذه الحالة بسبب ضيق الغشاء، حتى يتم تفادى التشنجات المهبلية والتقلصات في عضلات الرحم الناتجة عن العنف.

4– اللجوء للجراحة

في حالة الغشاء المطاطي وحدوث ألم شديد أثناء الجماع يفضل الذهاب إلى الطبيبة للقيام بعملية جراحية صغيرة لفض الغشاء أو حدوث بعض الفتحات بداخله لتسهل عملية الجماع وتمنع الألم.

5– الولادة الطبيعية

بعض الأشخاص لا يفضلون الذهاب إلى الطبيبة لإتمام عملية فض الغشاء، ففي هذه الحالة يتم الانتظار حتى تتم الولادة الطبيعية فمن الطبيعي أن يتم تمزق الغشاء أثناء الولادة الطبيعية.

في حال أن استمر الألم أثناء الجماع بعد الولادة الطبيعية فيجب الذهاب فورًا لأحد المختصين فهذا الألم لم يكن سببه الغشاء المطاطي ولكن هناك أسباب أخرى يجب مراجعتها مع الطبيب.

اقرأ أيضًا: هل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا

نصائح الغشاء المطاطي وعدم نزول دم

بسبب قلة الوعي الثقافي في هذا الأمر وحتى لا تتعرض الفتاة لوضع شبهة بسبب هذا الأمر فهناك بعض النصائح لتفادي ذلك وهي تتمثل فيما يلي:

1– مراجعة الطبيب قبل الزواج

من الأفضل المتابعة مع الطبيب قبل الزواج لأنه في حال كان غشائك مطاطي يجب إخبار الزوج بذلك لتفهم الأمر.

2– استشارة الطبيبة في حال عدم نزول دم

إذا كنتي لم تذهبي للطبيبة قبل الزفاف وتم عقد القران والخلوة الشرعية ولاحظتي عدم نزول الدم الخاص بالعذرية في هذا اليوم، فيجب الذهاب للمتخصصة لأن حتمًا غشائك مطاطي ويحتاج للتدخل الجراحي.

3– عدم تمزيقه عمدًا

إذا كنتي أحد صاحبات النوع المطاطي ولم يتم تفريغه أثناء الجماع، فتجنبي أن تمزيقه عمدًا بالرياضة العنيفة أو باستخدام أداه حادة حتى لا تتعرضي للنزيف ومضاعفاته.

4– ترك الأمر للولادة الطبيعية

في حال أن زوجك قد تفهم الأمر وقبل بذلك الوضع، ولا تشعري بألم أثناء الجماع فلا داعي للذهاب إلى الطبيبة وترك الأمر طبيعيًا حتى تتم الولادة.

5- توعية الأهل

يجب إعلام الأهل وتوعيتهم حول الثقافة الجنسية والجسدية للفتاة بأن الغشاء ليس دليلاً على عذريتها فهناك بعض الفتيات تمت ولادتهم بدون غشاء بكارة ويكون عيب خلقي، فالعفة والعذرية ليست بنقاط الدم.

اقرأ أيضًا: هل نزول الدم ضروري لمعرفة العذرية من عدمها

تعريف غشاء البكارة بشكل عام

يتكون غشاء البكارة من نسيج مرن ورقيق، ويكون موقعه في فتحة المهبل الخاصة بالأنثى، وحول هذا الغشاء مكان دقيق لخروج دم الحيض منه ولا يتسبب هذا المكان في أي ضرر.

هذا الغشاء أمر طبيعي في كل فتاة فهي تولد به، ويتم إفراغه بعد أول علاقة جنسية لها وفى بعض الأحيان قد تفقد العذرية بسبب حادث ما أو نوع عنيف من الرياضة يؤثر عليه.

يجب عليك قبل إقدامك على الزواج الذهاب إلى الطبيبة النسائية لتقوم بفحصك جيدًا لمعرفة نوع الغشاء الخاص بك حتى لا يتسبب لك في حرج مع زوجك المستقبلي وللبعد عن سوء الظن الذي يمكن أن يحدث في ذلك الوقت.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.