خافض للحرارة للاطفال كل كم ساعة

خافض للحرارة للأطفال كل كام ساعة، ارتفاع الحرارة عند الأطفال من الأمور التي تصيب الأمهات بالذعر والقلق خاصة في السنوات الأولى من عمرهدرجة الحرارة الطبيعية للأطفال تكون 38 درجة مئوية، ويعدها الأطباء علامة من علامات مرض الأطفال لكنها ليست مرضًا بحد ذاتها من خلال موقع جربها 

أسباب ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

خافض للحرارة للاطفال كل كم ساعة
خافض للحرارة للاطفال كل كم ساعة

هناك العديد من الأسباب التي تسبب ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال منها: التسنين والالتهابات الخاصة بالحلق واللوزتين، قبل معرفة خافض للحرارة للأطفال كل كام ساعة، على الأمر معرفة الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهور الحمى، وهي:

  • نزلات البرد والانفلونزا
  • التهابات الجهاز التنفسي.
  • ظهور بعض الأمراض المعدية كالجدري.
  • التهابات الأذن والحلق والحنجزة.
  • التعرض للالتهاب الرئوي.
  • التهابات المسالك البولية.
  • حدوث التهابات الدم والسحايا.
  • حساسية الأدوية.
  • حساسية اللقاح والتطعيم.
  • التهابات المعدة والأمعاء.

شاهد أيضا: علاج الحمى عند الأطفال بطرق منزلية وأسبابها

خافض للحرارة للأطفال كل كام ساعة

  • مع التقدم الطبي، ظهرت العديد من الأدوية التي تقوم بعملية خفض الحرارة للأطفال، ولكن من المهم أن تنتبه الأم للأطفال وعدم إعطائهم أي عقاقير طبية دون الرجوع للطبيب المعالج، مع الالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب، والأدوية التي تقوم بذلك الآتية:

الايبوبروفين

  • أحد أسرع الأدوية المستخدمة كخافض للحرارة للأطفال، ويمكن للأطفال من سن الستة أشهر أن يتناوله ولكن عندما تتعدى درجة الحرارة 38.5
  • تكون جرعاته كالتالي:
  • 2.5 مللي من ثلاث لأربع مرات يوميًا للأطفال من ستة أشهر وحتى أحد عشر شهرًا.
  • 5 مللي ثلاث مرات بشكل يومي، للأطفال من سن عام وحتى الثلاث أعوام.
  • 7.5 مللي ثلاث مرات بشكل يومي، للأطفال من سن الأربع سنوات وحتى التسع أعوام.
  • 10 مللي ثلاث مرات يوميًا، للأطفال من سن العشر سنوات وحتى الأحد عشر عامًا.

الباراسيتامول

  • أحد أشهر العلاجات الموصوفة من أجل خفض الحرارة.
  • جرعاته:
  • في حالة أن الدواء كان شراب
  • فإنه يتطلب خمسة عشر مليجرام لكل كيلوجرام فمثلًا إن كان وزن الطفل 12 كيلوجرام فإن الطفل يحتاج إلى ما يعادل مئة وثمانين مليجرام.
  • في حالة كان قطرات:
  • ستحتاج الأم إلى إعطاء طفلها خمسة عشر مليجرام لكل كيلوجرام، أي أنه إذا كان وزن الرضيع سبع كيلوجرام ستكون الجرعة مئة وخمس مليجرامات.

بنادول للأطفال

  • يعد أحد العقاقير الآمنة من أجل الأطفال، ويمكن استخدامها من عمر الشهرين.
  • جرعاته:
  • 2.5 مللي من ثلاث لأربع مرات يوميًا للأطفال من شهرين  وحتى ثلاثة أشهر.
  • 3.5 مللي من ثلاث لأربع مرات يوميًا للأطفال من ثلاثة أشهر  وحتى أربعة أشهر.
  • 4 مللي من ثلاث لأربع مرات يوميًا للأطفال من أربعة أشهر  وحتى الستة أشهر.
  • 5 مللي من ثلاث لأربع مرات يوميًا للأطفال من ستة أشهر  وحتى ثمان  أشهر.
  • 5.5 مللي من ثلاث لأربع مرات يوميًا للأطفال من ثمان أشهر  وحتى اثنى عشر شهرًا.
  • 6 مللي من ثلاث لأربع مرات يوميًا للأطفال من عام وحتى سنتين.
  • 7.5 مللي من ثلاث لأربع مرات يوميًا للأطفال من سنتين  وحتى ثلاث سنوات.
  • 8.5 مللي من ثلاث لأربع مرات يوميًا للأطفال من ثلاث  وحتى أربع سنوات.
  • 10 مللي من ثلاث لأربع مرات يوميًا للأطفال من خمس  وحتى ست سنوات.

بروفين

  • يعد من العقاقير القوية التي تؤدي إلى خفض الحرارة، وينصح به العديد من أطباء الأطفال لخخفض درجة حرارة الأطفال.
  • جرعاته:
  • يتناوله الطفل ثلاث مرات يوميًا بمعدل معلقة كل ثمان ساعات، ولكن يختلف على حسب العمر.
  • 2.5 مللي من ثلاث لأربع مرات يوميًا للأطفال من ستة أشهر وحتى أحد عشر شهرًا.
  • 5 مللي ثلاث مرات بشكل يومي، للأطفال من سن عام وحتى الثلاث أعوام.
  • 7.5 مللي ثلاث مرات بشكل يومي، للأطفال من سن الأربع سنوات وحتى التسع أعوام.
  • 10 مللي ثلاث مرات يوميًا، للأطفال من سن العشر سنوات وحتى الأحد عشر عامًا.

أقماع دولفين

  • تعد الأقماع أسرع الطرق في خفض درجة حرارة الأطفال، وينصح العديد من الأطباء باستخدام أقماع دولفين، للتخلص من الحمى عند الأطفال.
  • جرعاته كالتالي:
  • أخذ القمع كل ثمان ساعات ثلاث مرات يوميًا.

أقماع سيتال

  • تعد أكثر الأقماع شهرة وتساعد بشكل كبير، في خفض درجات الحرارة عند الأطفال ويستخدم كعلاج لجميع الأطفال حتى المصابون بالحساسية.
  • جرعاته:
  • أخذ القمع كل ثمان ساعات بمعدل ثلاث مرات يوميًا.

شاهد أيضا: طريقة خفض حرارة الطفل بالبصل وبعض الطرق الطبيعية

خطوات عند ارتفاع درجة حرارة الأطفال

في البداية على الأم مراعاة عدد من الإرشادات والخطوات لتستطيع أن تخفض درجة حرارة طفلها ليس فقط سؤالها عن خافض للحرارة للأطفال كل كام ساعة، بل عليها إتباع هذه الخطوات الآتية:

  • إذا كان رضيعك لم يتجاوز الثلاث أشهر وشعرتي بإصابته بالحمى فعليكِ أخذه فورًا إلى أقرب مركز طبي، ويظل تحت الإشراف الطبي حتى عودة الحرارة لطبيعتها.
  • على الأم استخدام ميزان الحرارة لتأكد من إصابة الطفل بالحمى، ولا تعتمد على راحة الكف، مع الحرص على تعقيم الميزان قبل استخدامه بالكحول.
  • عمل كمادات للطفل من المياه الباردة ووضعها في مناطق محددة كالبطن والذراعين والفخذين.
  • أن ينقل الطفل إلى الغرفة ذات التهوية الجيدة.
  • تخفيف ملابس الطفل والاكتفاء بقطعة ملابس واحدة، والحرص على أن تكون قطنية.
  • في حالة عدم خفض الحرارة، يمكن أن تقوم الأم بوضع لاطفل في إناء أو في حوض الاستحمام بعد ملئه بالمياه الفاترة فهي تساعد على سحب الحرارة.
  • إذا كان الطفل يعاني من الإسهال فيجب أن يتم الامتناع تمامًا عن إعطائه الأقماع والاكتفاء بالشراب الخافض للحرارة.
  • حتى إن انتهى الأمر وخفضت درجة حرارة الطفل، على الأم التوجه إلى الطبيب المختص في كل الأحوال فارتفاع درجة الحرارة يكون علامة على إصابة الجسم بفيروس ما أو المرض.
  • إذا استمرت الحرارة بالتدرج بين الارتفاع والهبوط لمدة تتراوح من ثلاث أيام وتستمر حتى خمسة أيام، فعلى الأم التوجه إلى الطبيب المختص لمعرفة السبب.
  • على الأم توخي الحذر عند إعطاء الطفل الأسبرين حتى وإن كان مخصص للأطفال، حيث ثبتت الدراسات الأخيرة وجود بعض الأخطار والآثار الجانبية عند تناول الأطفال للأسبرين.
  • أن لا تستخدم الأم المياه البارد حتى لا تسبب لجسد طفلها أي صدمة.
  • أن تقدم الأم لطفلها السوائل بشكل مستمر.
  • متابعة الأعراض الأخرى التي قد تصيب الطفل كالكحة والسعال.
  • إذا كانت العدوى بكتيرية فسيصف الطبيب للطفل المضاد الحيوي المناسب، أما إذا كان العدوى فيروسية فلن تصلح المضادات الحيوية مع حالة الطفل.

شاهد أيضا: ارتفاع حرارة الرضيع بدون سبب لماذا يحدث؟ وطريقة خفضها

خفض الحرارة عند الأطفال باستخدام الخل

  • العديم من الأمهات لا بؤمن بفكر إعطاء العقاقير لأطفالهم في مرحلة مبكرة، لذلك يلجأن إلى الطرق التقليدية المنزلية ومنها الخل إذا كيف يستخدمهن:
  • مكونات الخل الرئيسية تساعد في خفض الحرارة عند إضافته للمياه الفاترة فقط عن طريق:
  • استخدام القطنة المبللة بمياه المضاف إليه الخل ويتم مسح مناطق معينة كتحت الإبط وباطن الفخذين، وخلف الأذنين والبطن
  • لكن وجب التنويه أنها مجرد حلول مؤقتة ويجب التوجه إلى أقرب طبيب مختص.

في النهاية، فإن تناول الأطفال خافض للحرارة للأطفال كل كام ساعة، أمر لا يجب أن يتم بطريقة عشوائية بل يجب أن يتم تحت إشراف الأطباء وبإتباع الجرعات الموصى بها من قبله.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.