مدة الشفاء من نوبات الهلع

مدة الشفاء من نوبات الهلع ما هي؟، حيث أن الشعور بالهلع يعد أمر صعب للغاية، فيتسبب في عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، وزيادة ضربات القلب، والتعرق الزائد، وقد يعتقد المريض أنه على مشارف ذبحة صدرية، ولكن عند الفحص لا تظهر أي أعراض منها.

اقرأ أيضًا: هل نوبات الهلع تؤثر على القلب

مدة الشفاء من نوبات الهلع

لا نستطيع تحديد مدة زمنية معينة للشفاء من الهلع، وذلك لأنه يعتمد على مدى استجابة مريض الهلع وسيطرته على النوبات التي تأتي له، وفي الغالب يستمر العلاج من 3 شهور إلى سنة.

ولكن ينصح الأطباء بالاستمرار لمدة عام كامل أو حتى يشفي تماماً، لكي يتم التأكد من عدم عودة النوبات مرة أخرى.

ولهذا يجب استشارة طبيب أمراض نفسية للمتابعة الدورية خاصة في حالة ظهور أعراض ونوبات الهلع مرة أخرى لكي يستطيع تحديد ومعرفة الأسباب المؤدية لذلك وعلاجها.

اقرأ أيضًا: ‏تجارب الناس مع نوبات الهلع

نوبات الهلع والذعر

يعاني الكثير من الناس من الهلع ولكن من نوبة أو اثنين فقط لا غير، وتنتهي بمجرد انتهاء الموقف المسبب للشعور بالهلع، ولكن بعض المرضي الذين يعانون من نوبات هلع متكررة وباستمرار قهم لديهم ما يسمى (اضطراب الهلع).

فإذا كنت تعاني من نوبات هلع مستمرة وتأتي لك فجأة وبشكل غير متوقع فيجب التوجه لطبيب نفسي على الفور لتشخيص الحالة والعلاج.

أعراض نوبات الهلع

بعد أن تعرفنا على مدة الشفاء من نوبات الهلع، وهي قد تحدث بشكل فجائي بلا سابق إنذار، وللأسف الشديد فهي قد تحدث في أي وقت سواء كنت تتسوق، أو في اجتماع عمل، أو تقود سيارتك، أو حتى أثناء النوم.

وتحدث بشكل متكرر وتصل إلى ذروتها في دقائق ولحظات معدودة وتترك الجسم في حالة من التعب والإرهاق فور انتهائها وهدوئها، ومن أعراض نوبات الهلع ما يلي:

  • الشعور بالخطر القريب جدا والوشيك.
  • الخوف من الموت أو فقد السيطرة على النفس.
  • زيادة في معدل نبضات القلب.
  • الشعور بضيق في الحلق.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • ارتجاف.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • مغص.
  • غثيان.
  • هبات ساخنة.
  • صداع في الرأس.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • وخز.
  • إغماء ودوار.
  • الشعور بالعزلة وعدم الواقعية.
  • الخوف الشديد من التعرض لنوبة هلع أخرى وهو من أسوء الأعراض التي يشعر بها مريض الهلع.

اقرأ أيضًا: هل نوبات الهلع خطيرة

علاج نوبات الهلع

يساعد علاج نوبات الهلع في التخفيف من حدتها وتحسين حياة مريض الهلع اليومية، ويمكن علاج نوبات الهلع بالطرق الآتية.

1- العلاج النفسي

العلاج النفسي والعلاج بالتخاطب واحد من العلاجات الفعالة في نوبات الهلع، وذلك عن طريق ما يلي:

  • يساهم في التعرف على نوبات الهلع وطرق التعامل معها.
  • فهم واستيعاب المشاعر والأفكار والمواقف المسببة لنوبات الهلع، مما يجعلها أقل حدة في تحفيز نوبات الهلع.
  • العلاج المعرفي السلوكي يقوم بالتركيز على الأسباب التي تؤدي إلى حدوث نوبات الهلع مما يساهم في التخلص والسيطرة على نوبات الهلع.
  • مدة الشفاء من نوبات الهلع في العلاج النفسي تأخذ وقت طويل بعض الشيء لكي تنتهي تماماً، فهي تستغرق أسابيع لكي تخف وتصل إلى عدة أشهر لكي تنتهي تماماً.

2- العلاج الدوائي

قد يقوم الطبيب بكتابة بعض الأدوية التي تساهم في التخفيف من حدة نوبات الهلع، ومن أمثلة هذه الأدوية ما يلي:

  • مضادات الاكتئاب Antidepressant، هذه الأدوية تساعد في منع التعرض لنوبات هلع في المستقبل ولكنها تستغرق عدة أسابيع لكى تأتي بمفعولها، كما يجب الاستمرار عليها بانتظام.
  • ومن أمثلة هذه الأدوية : باروكسوتين، وفلوكسوتين، وفلوفوكسامين، ومثبطات استرجاع النورابينفرين والسيروتونين، والدولوكستين، والفينلافكسين.
  • البينودايزبينات Benzodiazepine، من المهدئات التي تعمل على تثبيط الجهاز العصبي المركزي، ولكن لا يجب الاستمرار عليها لفترات طويلة حيث إنها تسبب في إدمانها.
  • لذا فهي تستعمل تحت إشراف طبي ولفترات قصيرة جداً، كما إنها لا يتم صرفها للأشخاص اللذين يتناولون الكحوليات، وله الكثير من الأعراض الجانبية لذا يجب أخذه تحت إشراف طبي.

اقرأ أيضًا: الهلع عند الاستيقاظ من النوم

علامات الشفاء من نوبات الهلع

علامات الشفاء من نوبات الهلع

بعد ان تعرفنا على مدة الشفاء من نوبات الهلع، هناك علامات تدل على الشفاء منها، ومن أبرزها ما يلي:

  • الشعور بالتحسن وأن المريض أصبح في حال أفضل.
  • الشعور باللوم الدائم للنفس وجلد الذات.
  • محاولة الوصول دائما لحال أفضل، ويلتمس لنفسه العذر عما سبق.
  • يتيقن من داخل ذاته أن القلق لا يفيد ولا جدوى منه، فلا يجب أن يستسلم للقلق.
  • يستطيع السيطرة على مشاعره، وإخراجها بطرق صحيحة.

اقرأ أيضًا: علاج نوبات الهلع والخوف من الموت

تعرفنا على مدة الشفاء من نوبات الهلع، وهي لا يمكن تحديدها لفترة زمنية معينة فهي تختلف من مريض لآخر، فقد يشفي منها مريض بعد الزيارة الأولى للطبيب، وتستمر عند البعض لعدة أسابيع أو شهور وقد تمتد إلى سنة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.