حالات شفيت من سرطان الثدي المرحلة الرابعة

هل يوجد حالات شفيت من سرطان الثدي المرحلة الرابعة؟ وماهي المرحلة الرابعة منه؟ نظرًا إلى أن سرطان الثدي من الأمراض الخبيثة التي تهاجم المرأة، وهو واحد من أخطر الأمراض بشكل عام خاصة عند وصوله للمرحلة الرابعة، فيحرص العلماء على إيجاد علاج له، وتطوير والوسائل المُتاحة له بصفة مستمرة، فسنهتم اليوم من خلال موقع جربها بعرض الحالات التي تمكنت من التغلب على المرض وشُفيت منه.

حالات شفيت من سرطان الثدي المرحلة الرابعة

المرحلة الرابعة هي أخطر مرحلة من مراحل سرطان الثدي لأنها تعتبر علامة على انتشار المرض في سائر أعضاء الجسم، ولم يعد مقتصر على الثدي فقط، ونظرًا لخطورة الحالة تبحث السيدات عن حالات شفيت من سرطان الثدي المرحلة الرابعة، وذلك من أجل الاطمئنان لوجود نسبة شفاء.

بالطبع هناك حالات تمكنت من الشفاء من سرطان الثدي في المرحلة الرابعة، ومن أبرز الحالات التي شُفيت منه وفقًا للإحصائيات الخاصة بالولايات المُتحدة الأمريكية ما يلي:

1- حالة كيت واتسون

تروي كيت واتسون قصتها، فتقول إنها كانت في عمر الـ 35 واكتشفت أنها مصابة بمرض سرطان الثدي، وكان في مرحلته الرابعة، وتمكن المرض من الانتشار في الجسد ومن ضمن هذه المناطق الغدد الليمفاوية في الصدر علاوة على بعض البؤر السرطانية في العمود الفقري والحوض وأخذ الفخذين.

فتستكمل حديثها قائلةً إنه بالتأكيد كان الأمر مروعًا عند سماعها لكل هذه الإصابات ومدى انتشار السرطان، فهي لا تتمكن من تصديق ما وصلت له فهي تقوم بممارسة الرياضة بصفة مستمرة، ولا تدخن ولم يكن لها أي تاريخ وراثي للإصابة بهذا المرض.

كما كانت تسمع أن المرحلة الرابعة من المرض تدل على الموت، فالأمر يحتاج بعض الوقت فقط، ولكن في حقيقة الأمر أن العلاج أصبح متطورًا الآن، ولذا خضعت كيت واتسون للدورات المكيفة من العلاج الكيميائي.

الذي استغرق بدوره منها مدة 3 أشهر، ولم تخضع إلى أي عملية جراحية خلال هذه الفترة، وقامت بعد ذلك بإجراء الفحوصات اللازمة، والتي أكدت أنه لا يوجد أي إشارة إلى نشاط للمرض في الجسد.

ظلت المريضة تتلقى العلاج بشكل منتظم، علاوة على أنها كانت تأخذ بعض الأدوية التي كان الطبيب يوصي بها وذلك من خلال منفذ وريدي في الصدر، واستمرت على فعل ذلك كل شهر، حتى تمكن من الشفاء من المرض تمامًا، ومن وقتها وهي تخضع لمتابعة دورية مع الطبيب كل فترة.

اقرأ أيضًا: علامات الشفاء من سرطان الثدي

2- حالة هيذر جوزيه

هي حالة من الحالات التي أصيبت بمرض سرطان الثدي في مرحلته الرابعة وتمكنت من العيش مع المرض حوالي 19 عام، وكانت تخضع للكثير من العلاج، وهو ما كان يتسبب لها بالخوف من عدم القُدرة على تحقيق حلمها، فكانت تحلم برؤية ابنتها تكبر نصب أعينها تذهب للجامعة وتزوجها.

في حقيقة الأمر تمكنت هيذر من فعل ذلك، كما أنها تمكنت من الشفاء من المرض بعد صراع دام 19 عام، فتروي السيدة جوزيه الأمر الذي جعلها تشفى من المرض بعد كل هذه الأعوام قائلةً إنها خضعت لخطة علاجية عبارة عن أربع مستويات من العلاجات الكيميائي.

هذا ما عمل على الحد من حجم الورم ليصل إلى 5 سم، كما أنها خضعت لعملية جراحية تم فيها استئصال الثدي المزدوج، وتلقت علاج إشعاعي، علاوة على أنها خضعت لزراعة الخلايا الجذعية.

حرصت أيضًا على تكرار خطة العلاج نفسها -باستثناء العملية الجراحية- على مر الـ 19 عام، وهذا حتى استجابت تمامًا للعلاج، وتمكنت من استعادة صحتها مجددًا، والجدير بالذكر أنه بجانب كل هذه العلاجات الصحية كان هناك عامل قوي ساعد على شفائها من المرض وهو الإرادة، وعدم التسليم للمرض، أو السماح لأي أفكار سلبية بالسيطرة عليها.

فأمر الشفاء من عدمه هو أمر نسبي يختلف من امرأة لأخرى، وذلك بسبب وجود الكثير من العوامل المساهمة في نسبة الشفاء من أبرزها: طريقة وأسلوب الحياة، الحالة النفسية للمرأة، ومدى وموقع الورم نفسه بالإضافة إلى السن والحالة الصحية بكُل تأكيد.

من الممكن أن يساهم العلاج الفوري الكيميائي أو العلاج الهرموني والجراحة في إتمام الشفاء سريعًا، كما أن اتباع النظام الصحي يكون سبب في زيادة فرص الشفاء والبقاء على قيد الحياة فترة أطول، وأولًا وأخيرًا مسألة الحياة والموت هي أمر من الله فتفاءلي بالشفاء، وابتعدي عن الطاقة السلبية، هذا لأن الحالة النفسية لها دور كبير في الشفاء من المرض.

أعراض انتشار سرطان الثدي

في إطار التعرف إلى حالات شفيت من سرطان الثدي المرحلة الرابعة سنوضح الأعراض التي تشير إلى انتشار سرطان الثدي في مرحلته الرابعة، وهذه الأعراض هي:

  • وجود كتلة في الثدي.
  • التغير في شكل حلمة الثدي.
  • الضعف العام الذي تشعر به المرأة.
  • الشعور بالغثيان المستمر.

اقرأ أيضًا: نسبة الشفاء من سرطان الثدي الخبيث

طرق علاج المرحلة الرابعة من سرطان الثدي

في سياق عرض حالات شفيت من سرطان الثدي المرحلة الرابعة نجد أن هناك بعض الطرق التي يتم اتباعها من أجل علاج سرطان الثدي، وهذه الطرق تتمثل فيما يلي:

1- العلاج الهرموني

يكون العامل الأول في استخدام العلاج الهرموني هو الاعتماد على حساسية الثدي نفسها للهرمونات، فإما أن يكون تأثير العلاج إيجابي أو سلبي.

ففي الحالة الأولى يتم المواظبة على استخدام العلاج ومن الممكن أن يحرص الطبيب على إدخال بعض طرق العلاج الأخرى كالعلاج الكيميائي، وهذا تبعًا لما يراه الطبيب، والجدير بالذكر أن أمر بدء فعالية العلاج بالظهور ومواجهة المرض تستغرق من 3 إلى 9 أشهر.

2- العلاج المستهدف

هذا النوع من العلاج يتم فيه استخدام المواد التي تعمل على تثبيط انتشار المرض في الجسم، فيتم استخدام الأدوية المثبطة التي تتبع للبروتينات، والتي تعزز النمو، ومن الوارد أن ينصح الطبيب باستخدام العلاج الكيميائي والهرموني مع هذا العلاج.

3- العلاج الكيميائي

هذا النوع من العلاج يتم استخدامه كواحد من العلاجات الرئيسية لمرض سرطان الثدي في حال إذا كان الثدي حساس للعلاج الهرموني، ومن الممكن أن يتم استخدام العلاج الكيميائي أيضًا كأحد العلاجات المساعدة مع أنواع العلاجات الأخرى.

4- العلاج الموضعي

هو واحد من العلاجات التي تعمل على استهداف منطقة محددة للسرطان، ويكون من ضمن هذا العلاج الشكل الإشعاعي أو الجراحي، والجدير بالذكر أن هذا النوع من العلاج لا يتم اللجوء له بكثرة في المرحلة الرابعة من سرطان الثدي.

هذا لأن في هذه المرحلة المرض يكون تمكن من السيطرة على مناطق كثيرة من الثدي ولا يرتكز في مكان محدد، ولكن يشيع استعمال الشكل الموضعي من العلاج فيما يلي من حالات:

  • الورم المنتشر في الجسم والذي يسبب ضغط كبير على العمود الفقري.
  • الأورام التي تنتشر في مناطق معينة كالدماغ.
  • الأورام التي تتسبب في جروح مفتوحة في منطقة الثدي.
  • مجموعة من الأورام الأخرى المنتشرة في الجسم، والتي يتم استخدام العلاج الموضعي لها للحد من الألم.

اقرأ أيضًا: هل يمكن الشفاء من سرطان الثدي المنتشر

معلومات حول المرحلة الرابعة من سرطان الثدي

بعد أن عرضنا حالات شفيت من سرطان الثدي المرحلة الرابعة نجد أن هناك بعض المعلومات الهامة التي يجب على كل مريض معرفتها فيما يخص المرحلة الرابعة من سرطان الثدي، وهي:

  • الإصابة بأي مرحلة من سرطان الثدي لا يعني أنه تم التدرج في مراحل المرض حتى تم الوصول لها، حيث إنه في كثير من الأوقات ينتشر المرض سريعًا، فتجد أنه تم تشخيص المريض على أنه في المرحلة الرابعة دون الشعور بأي عرض من أعراض المرحلة الأولى.
  • يوجد بعض الاحتمالات التي تشير إلى أن المريض من الممكن أن يصاب بالمرحلة الرابعة من سرطان الثدي بعد مرور عدة سنوات أو أشهر من الشفاء من المراحل المبكرة، وفي حقيقة الأمر أن العلم لم يتوصل حتى الآن إلى السبب وراء هذه الانتشار حتى عن فشل العلاج للمراحل الأول لا يعد سببًا.

سرطان الثدي واحد من أخطر الأمراض التي تتعرض لها المرأة، وذلك بسبب احتمالية انتشاره سريعًا ووصوله إلى المرحلة الرابعة وهي مرحلة شرسة، ولكن عليكِ إدراك أن هناك بعض الحالات التي تمكنت من الشفاء في هذه المرحلة فسلمي أمرك كله لله وتفاءلي بالشفاء.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.