أسباب الحالة النفسية عند البنات

أسباب الحالة النفسية عند البنات عديدة، حيث تُشعر الكثير من الفتيات بتقلب الحالة النفسية وعدم الرغبة في استكمال الحياة والشعور الدائم بالاكتئاب، الأمر الذي قد يؤدي إلى الرغبة في الانتحار الفعلي، وهناك العديد من الأسباب المؤدية إلى الشعور بهذا الإحساس، وتسعى الكثير من الأمهات معرفة تلك الأسباب لتجنبها وحماية ابنتها من المخاطر، لذا ومن خلال موقع جربها سوف نوضح أسباب الحالة النفسية عند البنات.

أسباب الحالة النفسية عند البنات

هناك بعض المشكلات التي تتعرض لها الفتاة في مرحلة المراهقة مما يسبب لها بعض الشعور بالحزن، وتكون في هذه الفترة غير قادرة على التعامل مع هذه المشكلات بمفردها وذلك يرجع لكثير من التغيرات الهرمونية التي تنتابها بشكل مفاجئ، ومن ضمن أسباب الحالة النفسية عند البنات:

  • التوترات الهرمونية أثناء البلوغ لأول مرة أو ما بعد ذلك، لذا يجب مراعاة هذه الفترة والتعامل معها بحكمة.
  • المشاكل الأسرية بين والديها من الممكن أن تؤثر عليها بشكل سلبي للغاية.
  • يوجد فترة لا تستطيع الفتاة أن تتعامل مع المشكلات الحياتية بمفردها لذا يجب على الآباء التدخل في هذه المرحلة من أجل إعطاء النصيحة والتخلص من التوتر الناتج عن قلة الخبرة.
  • بعض المشكلات العاطفية التي قد تُدامها بسبب قلة الخبرة الحياتية مما ينتج عنها بعض المشاعر السلبية.
  • عدم التكلم عما تتعرض له من مشاكل نفسية في حياتها وفي المدرسة، وبسبب أنها لم تبوح به قد يؤثر عليها بعض الاكتئاب والمضايقات النفسية.
  • الاكتئاب بسبب التحصيل الدراسي، حيث إنها تشعر أنها غير قادرة على تحقيق أحلامها وطموحاتها.
  • إذا تعرضت لأي شكل من أشكال التنمر سواء في الحياة أو في المدرسة ولم تبوح به لأحد لإنقاذ المشكلة من الممكن أن يسبب لها الاكتئاب الشديد ومن ثم انعدام الثقة بالنفس.
  • التغيير في شكل الجسم المفاجئ من الممكن أن يسبب بعض الاكتئاب بسبب عدم رضاها عن شكلها الحالي.
  • الوحدة وعدم استطاعتها على تكوين العلاقات الاجتماعية.
  • من الممكن أن يحدث الاكتئاب نتيجة أسباب وراثية من الآباء أو الجدود كان يعاني من نفس المرض.
  • الصدمات النفسية من الصغر مثل التعدي البدني أو اللفظي أو سوء المعاملة من الآخرين يترك أثرًا واضحًا في نفسية البنت.
  • الإحساس الدائم بشعور العجز وعدم القدرة على تولي الأمور.

اقرأ أيضًا: أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية للمتزوجات

أعراض الحالة النفسية عند البنات

هناك بعض الأعراض والتي نتبين من خلالها وجود الحالة النفسية، والتي قمنا بتوضيح أهم الأسباب التي تدفعها للشعور بالأمر، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالخوف وعدم الأمان المستمر بدون سبب واضح.
  • كثرة التقلبات المزاجية ما بين الضحك والبكاء والحزن والسعادة بين فترات قصيرة للغاية دون مبرر واضح.
  • إهمال البنت بنظافتها الشخصية وشعرها وكأنها غير مبالية بهذه الأمور.
  • التعرض لبعض الأمراض الجسمانية مثل القولون العصبي، الحبوب، الأنيميا، آلام المعدة، الإسهال، الصداع المستمر كل ذلك قد يكون ناتج عن حالات الاكتئاب التي تتعرض لها من حين إلى آخر.
  • الإهمال في التحصيل الدراسي فقد ترغب البنت في عدم المذاكرة بسبب شعورها بالتشتت وقلة التركيز المستمر.
  • العصبية المفرطة يعد من أهم الحالات التي تصيبها فمن الممكن ألا تستطيع السيطرة على حالتها النفسية فيؤدي بها الأمر للانهيار.
  • العزلة والوحدة ومن أكثر الأعراض شيوعًا أن الفتاة ترغب في البعد عن الأجواء الاجتماعية والجلوس بمفردها لفترة طويلة.
  • التعرض للإصابة بالشيزوفرينيا، من المحتمل أن كثرة الرغبة في جلوسها بمفردها قد تودي بها لخلق عالم خاص بها من وحي خيالها وتكون منطقة الأمان بالنسبة لها.
  • الإفراط في تناول الطعام أو المنع عنه إطلاقًا، على حسب طبيعة كل بنت وسلوك حياتها.
  • احتمالية الإصابة بالوسواس القهري، حيث تظهر الفتاة فجأة الموقف العدواني ضد الآخرين والتصرف كشخص آخر يدفعها للجنون.
  • الاكتئاب المستمر والحزن الشديد فمن الممكن أن تفقد الفتاة الثقة في نفسها ومن ثم تتعرض لنوبات كثيرة من الاكتئاب ورفض الذات.
  • إظهار العصبية الزائدة حتى في المواقف البسيطة كمحاولة منها لتخفيف الشعور السلبي الذي يسيطر عليها.
  • اندفاعها لتجربة الأشياء الغير مألوفة كالكحوليات وإدمان المخدرات.
  • الحركة المفرطة فمن الممكن إن تقوم بحركات غير إرادية أو عدم الاستطاعة في الجلوس ساكنة.
  • التباطؤ في التفكير وحركات الجسم والكلام.
  • محاولة إيذاء نفسها بصور مختلفة للتخلص من كل الغير مرغوب فيه.
  • محاولة الانتحار بسبب فقد القدرة على المعيشة.

مضاعفات الحالة النفسية عند البنات

إذا ما لم يتم ملاحقة الاكتئاب والعمل على التخلص من أسباب الحالة النفسية عند البنات، فإن الأمر من الممكن أن يسوء ويعرض الفتاة لكثير من الضغوط، ومن ضمن هذه المضاعفات:

  • الإهمال التام للتحصيل الدراسي مما يؤدي لكثير من المشاكل.
  • عدم التوافق الأسري بشكل كبير فلا يستطيعون التعامل سويًا.
  • التعرض لحالات الاكتئاب الشديد ونوبات الهوس.
  • الإصابة بعدة أمراض اكتئابيه كالشيزوفرينيا.
  • التفكير في الانتحار أو محاولة الانتحار بالفعل.
  • إدمان المخدرات والكحوليات.
  • التورط في مشكلات اجتماعية كبيرة ولا يمكن السيطرة عليها.
  • العزل الاجتماعي التام.
  • التشرد والفقر.
  • أمراض القلب أو التعب الجسدي المفرط.
  • ضعف الجهاز المناعي بشكل كبير.
  • إيذاء الآخرين دون وعي.
  • مشاكل قانونية.

اقرأ أيضًا: لخبطة الدورة وقت البلوغ

علاج الحالة النفسية عند البنات

هناك العديد من الأسر التي تعاني مع الأمراض النفسية التي تواجه بناتهم وقد قمنا بتوضيح بعض النقاط المهمة حول أسباب الحالة النفسية عند البنات وأعراضها، ولتجنب التعرض إلى مضاعفات الحالة ووصول البنت إلى آخر مراحل الحالة النفسية لابُد من اتباع الخطة العلاجية المناسبة المتمثلة في النقاط التالية:

  • أول الأمر يجب على البنت الاعتراف بالمشكلة حتى تستطيع التخلص منها ومعالجتها بشكل سهل وبسيط.
  • معرفة الأسباب المؤدية لذلك منذ البداية للعمل على التخلص منها وعدم تكرارها مجددًا.
  • من أهم نقاط العلاج هو أن تقوم البنت بالاعتراف بالمشكلة والعمل على تقبلها حتى تقدر على مواجهتها والتخلص منها بكل شجاعة وسيساعد هذا في إنجاز مرحلة العلاج بكل سهولة.
  • الابتعاد عن الإحساس بالروتين، فيعتبر من أولى الأسباب التي تدفع الملل والاكتئاب هي الروتين لذا يجب على البنت إيجاد ما هو مسلي وممتع لها من الهوايات والقيام به.
  • الخروج من دائرة العلاقات المغلقة والعمل على تكوين علاقات جديدة من أجل المساندة في المشاكل وتغيير الروتين اليومي ولا تظل البنت تفكر فيما لا يفيد بمفردها.
  • العمل على الاسترخاء والتخلص من التوتر اليومي عن طريق النوم وإعطاء العقل القدرة الكافية من الراحة ليستطيع إكمال المهام بشكل صحيح.
  • من الضروري القيام بالأنشطة الرياضية من أجل التخلص من الشحنات السلبية والعمل على إعادة الدورة الدموية للتخلص من الأمراض.

نصائح للأهل لمواجهة أسباب الحالة النفسية عند البنات

هناك بعض النصائح التي يتم توجيهها للآباء من أجل تدريبهم على كيفية التعامل مع الحالة التي تتعرض لها ابنتهم من حين إلى آخر، ويجب عليهم الالتزام ببعض المعايير من أجل مساعدتها على تخطي الأمر وهي:

  • إظهار الحب والاهتمام الزائد لها، كما يجب توجيه المدح الدائم لها عن كل ما تفعله، وذلك من أجل الرفع من روحها المعنوية بشكل كبير وزيادة الثقة بنفسها.
  • من الضروري التركيز مع الحالات التي تنتابها من حين إلى حين حتى يتم ملاحظة التغيرات التي تطرأ لها ومن ثم التدخل وإعطاء العلاج المناسب.
  • المدح الدائم عن شكلها وسلوكها وإعطاء دفعة من الثقة بالنفس من أجل تقدير الذات.
  • دفعها للعمل بالأنشطة المختلفة في جميع الجوانب سواء في المنزل أو خارجه.
  • إذا كانت تتبنى إحدى الهوايات المميزة كالرسم والموسيقى، فيجب عليهم تشجيعها من أجل تنمية هذه المهارة وانشغال وقتها فيما يفيد.
  • العمل على تشجيعها لممارسة بعض الرياضات والتي تسمح لها بفرصة التخلص من الشحنات السلبية التي تشعر بها.
  • التقرب منها والعمل على التسلل لأغوارها لمعرفة كيف تفكر وما المشاكل التي تواجهها وغالبًا ما تحتاج البنت الأم في أداء هذه المهمة.
  • العمل على توفير جو ملائم من الراحة النفسية والبعد عن الجوانب التي من الممكن أن تؤذيها نفسيًا.

نصائح للفتاة لتخطي أسباب الحالة النفسية عند البنات

بعد العلم بكافة أسباب الحالة النفسية عند البنات، سنذكر من خلال هذه الفقرة بعض الإرشادات التي يُمكن اتباعها من قِبل الفتاة لتخطي هذه المرحلة دون تفاقم الأعراض، ومنها:

  • يجب عليكِ السعي وراء تحقيق أهدافك مهما كانت درجة العقبات.
  • استجمعي قواكِ وأعملي على تقبل العيوب وتغييرها للأحسن.
  • إذا واجهك بعض الأمور التي تتطلب الخبرة في الحياة لحلها يجب اللجوء لوالديكِ وليس شخص آخر فهم الأفضل والأجدر.
  • تقبل انتقادات الآخرين واستغلالها للتغير من طباعك وعدم الاكتراث بهم.
  • يجب عليكِ العمل للتخلص من الشحنات السلبية التي تداهمك من وقت إلى آخر وعدم تركها تتراكم.
  • البعد عن الأشخاص الذين يسببون التعب النفسي كالتنمر.
  • لا تنصتي للنصائح سوى من الأهل حتى لا تتعرضي للمكيدة من قِبل الآخرين.

اقرأ أيضًا: هل يحب الرجل الزوجة الثانية

دواعي زيارة الطبيب

بعد أن ذكرنا أسباب الحالة النفسية عند البنات وكيفية التخلص من تلك الأسباب، هناك بعض الحالات التي تستدعي تدخل الطبيب المتخصص لعلاج الأمر وتجنب تفاقم الأعراض، وتتمثل هذه الحالات في النقاط الآتية:

  • عندما يلاحظ من حولها تدهور الحالة بشكل كبير ولا يمكن السيطرة عليها.
  • يكون الطبيب واجبًا، حينما يرفض المريض الخروج من حالته تلك والاستسلام لِما هو فيه.
  • عند ملاحظة أن الأمر يحتاج لشخص مساعد ليتحكم في الأمور الجارية ومنعها من التفاقم.
  • إذا لوحظ أن المرض يتدهور بسرعة كبيرة ولا يمكن التحكم به.

تعتبر الحالات النفسية التي تتعرض لها الإناث من أخطر الأمراض التي من الممكن أن تداهمها، الجدير بالذكر أن الآباء عليهم الجانب الأكبر في تولي هذه المسؤولية من أجل حمايتها من الخطر.