‏سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه

‏سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه من الأمور الهامة التي يجب على كل أم معرفتها، تلك الإشارات الهامة التي يمكن أن تصيب الطفل الصغير بالعديد من الأضرار التي يمكن تفاديها من خلال اهتمام الأم برضيعها.

ويوجد هناك العديد من الأسباب التي سوف نذكرها من خلال السطور التالية لمعرفتها جيدًا عبر موقع جربها وأيضًا سوف ‏نقدم لكم العلاج السليم لسلامة الأطفال.

اقرأ أيضًا: علاج الإمساك عند الأطفال الرضع

‏سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه

‏سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه

‏تشير بعض الدراسات العلمية إن نوم الطفل على بطنه من الأمور التي تدل على سرعة نموه بشكل سليم في تلك الفترة، ‏حيث تسمى تلك الحالة لدى الأطباء باسم الاستمناء وهي دليل على أن الطفل بدأ باكتشاف جسمه.

‏يبدأ الأطفال في عمر السنتين بالاستلقاء على البطن وممارسة تلك الحركات الغريبة ويعد ذلك من الأمور الطبيعية التي تمنحه الراحة اللازمة لجسمه في ذلك السن.

‏يوجد بعض الأمهات اللاتي يقلقن بسبب نوم الطفل على بطنه في ذلك العمر، مما يدفعهن ذلك الأمر إلى محاولة التخلص من تلك الحركات وهنا ينصح الأطباء الأمهات بعدم استخدام العنف ‏مع الأطفال بسبب تلك الطرق في النوم ويجب تركهم على راحتهم مع الملاحظة المستمرة لهم لضمان عدم حدوث أي ضرر عليهم.

‏يقول بعض الأطباء أن نوم الأطفال على البطن لا يوجد أي ضرر منه بل بالعكس فهو مفيد للصحة والجسم، حيث عند بدأ الطفل بممارسة تلك العادات الغريبة مثل: تحريك الرأس أو محاولة رفعها للأعلى باستخدام يديه يُمكنه ذلك من التحكم بجسمه بسهولة.

‏وكذلك التحكم بكافة أطرافه بشكل ملحوظ للغاية، ذلك الأمر الذي يدل على بداية استيعابه للأشياء التي توجد حوله.

‏عند بدأ الطفل بممارسة تلك الحركات الغريبة في ذلك العمر والاسترخاء على بطنه، فإن ذلك يدل على تقوية العضلات لديه وخاصةً عضلات الجزء العلوي من الجسم للذراع والأكتاف وأيًضا الرقبة.

‏يتمكن الطفل في عمر سنتين عند الاستلقاء على البطن واستخدام بعض الحركات الغريبة، العمل على تنمية الحركات ‏لديه بشكل عام فيحاول الحركة من خلال الزحف على بطنه والإمساك بالأشياء التي تحيط به للعمل على اكتشافها.

اقرأ أيضًا: أعراض التشنج العصبي عند الأطفال وحديثي الولادة

‏أسباب نوم الطفل على بطنه

‏سوف نتعرف معًا على سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه حيث يوجد هناك العديد من الأسباب التي تدفعه لذلك ومنها:

  • ‏من أبرز الأسباب التي تدفع الطفل للقيام بذلك هو استيعابه للأشياء المحيطة به ورغبته الشديدة في التعرف على الحركات الغريبة، وأيضًا التعرف على نفسه من خلال استكشاف جسمه ‏فيعد ذلك الأمر من الأمور الطبيعية التي لا يجب القلق منها.
  • ‏رغبة الطفل الشديدة في التعرف على والديه واللعب معهم من خلال النوم على بطنه، وأيضًا التدحرج حيث أن تلك الحركات تشعره بالسعادة الشديدة.

اقرأ أيضًا: علاج الغازات عند الرضع بالأعشاب

‏علاج نوم الطفل على بطنه

‏تبحث العديدات من النساء عن العلاج والحلول السليمة التي تساعد أطفالهن على التخلص من تلك الحركات الغريبة، حيث تقلق الأم من نوم الطفل على بطنه ويمكن التخلص من تلك العادات من خلال ما يلي:

  • ‏يمكن أن تتخلص الأم من تلك الحركات التي تزعجها من طفلها كالنوم على البطن أو القيام ببعض الحركات الغريبة أن تعمل على اللعب معه وإعطائه بعض الألعاب التي يمكن أن يستخدمها وأن ينشغل بها، بالإضافة إلى افتعال بعض الحركات المضحكة التي تسعد الطفل.
  • ‏كما يمكن التخلص من استلقاء الطفل على بطنه من خلال إزالة كافة الأغراض التي توجد على سرير الطفل من ألعاب، وأيًضا وسائد يمكن أن تعمل على جذبه.
  • ‏الاستعانة بمرتبة ناعمة ومريحة وأيضًا ثابته على تخت الطفل تساعده على النوم العميق والدخول في حالة استرخاء للجسم، ‏مما يساعد ذلك على منع الطفل من النوم على بطنه عند الحصول على قسط كافي من النوم والراحة.
  • ‏من الأمور الضرورية التي يجب أن تقوم بها الأم عدم ترك طفلها ينام بمفرده في غرفة خاصة في فترة 6 شهور الأولى، فيجب أن تكون جانبه دائمًا ترعاه وتلاحظه حتى تتمكن من علاجه من كافة الأساليب السيئة التي يقوم باستخدامها لعدم الضرر بنفسه.

‏فوائد نوم الطفل على بطنه

‏ما زلنا نتحدث عن سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه بالطريقة الصحيحة، ومن الجدير بالذكر أن الدراسات العلمية أثبتت إن تلك الوضعيات الغريبة يوجد لها العديد من الفوائد التي تعود على صحة الطفل ‏على الرغم من المخاطر التي قد يتعرض لها، فهنا يمكن حلها بمراقبة الأم للطفل باستمرار فإليكم تلك الفوائد:

  • ‏إن الاسترخاء والنوم على البطن يساعد الطفل في الحصول على الراحة المطلوبة، فالكثير من الأطفال يجدون راحتهم في تلك الوضعيات.
  • ‏من الفوائد الرائعة لوضعية النوم على البطن للطفل من عمر سنتين أنها تساعد على تقوية عضلات الذراع والساق والتحكم بالجسم بالكامل، فيصبح قادرًا على الزحف الذي يترتب عليه قدرته على المشي فيما بعد.
  • ‏أكد بعض الأطباء إن وضعية النوم والاسترخاء على البطن تساعد الطفل على التخلص من الغازات الموجودة في البطن، والتي تتسبب له في الألم والشعور بالتقلصات الشديدة.
  • ‏من خلال استخدام الطفل لوضعية الاستلقاء على البطن يُمكنه ذلك من تقوية عضلات الرقبة الخلفية والأمامية، وذلك من خلال تحريك رأسه يمينًا وشمالًا ‏لفترات طويلة للحصول على الوضع الجيد له.
  • ‏تساعد تلك الوضعية الأطفال عند استخدامها باستمرار على التخلص من وضعية ‏الرأس المسطح التي تقلق العديد من السيدات عند ملاحظاتها بالأطفال، بالإضافة إلى منعها لعدم اصطدام الطفل بشيء حاد وقوي عند نومه على ظهره والاستيقاظ فجأةً.

اقرأ أيضًا: نوم الرضيع على بطنه لطرد الغازات

‏أضرار نوم الطفل على بطنه

‏على الرغم من الفوائد العديدة للنوم على البطن التي تعود على الطفل وتقوية عضلاته إلى أن هناك بعض الأضرار التي يمكن أن يتعرض لها، والتي تدفع الأم لضرورة ملاحظته دائمًا لتفاديها ومنها:

‏الإصابة بارتجاع المريء

‏عند نوم الطفل على بطنه لفترات طويلة دون تغيير تلك الوضعية، فيمكن أن يتسبب له ذلك بوجود خلل في المعدة وحدوث بعض الاضطرابات التي تؤدي إلى ارتجاع المريء.

‏ارتفاع درجة حرارة الطفل

‏عندما يقوم الطفل باستخدام تلك الحركات الكثيرة والغريبة والنوم على البطن وخاصةً في فصل الصيف، يسبب له ذلك ارتفاع درجة الحرارة بشكل ملحوظ نتيجة لكثرة الحركة والإفراط بها.

‏كما أكد الأطباء إن استرخاء الطفل لفترة طويلة على البطن يزيد من درجة حرارة الجسم ومن الممكن إصابته بالحمى الشديدة التي تحتاج للمعالجة على الفور.

‏الموت المفاجئ للطفل

‏من أخطر الأضرار التي قد يتعرض إليها الطفل عند الاسترخاء على بطنه هو الموت المفاجئ وخاصةً إن كان في عمر السنتين، حيث تتسبب تلك الوضعية باختناق الطفل وعدم قدرته على التنفس بشكل طبيعي.

‏وهنا ينصح بضرورة ملاحظة الطفل والتأكد من تغيير وضعيتها بين فترة وأخرى، لتجنب تلك الأضرار الخطيرة للغاية.

‏من المتعارف عليه إن الطفل الرضيع يفضل دائمًا الاستلقاء على البطن، ذلك الأمر الذي يستدعي على الأم وجودها بجانب الطفل لأطول فترة ممكنة، للتأكد من سلامته وعدم تعرضه لأي خطر.

‏عدم انتظام ضربات القلب لدى الطفل

‏قد يعرض الطفل نفسه للخطر الشديد عند الإفراط بالحركة والاستلقاء على البطن لفترة طويلة، حيث إن تلك الوضعية قد تعمل على ضغط الأعضاء الداخلية له مما يسبب ذلك زيادة نبضات القلب بشكل سريع.

‏تلك الوضعية الخطيرة التي يجب الانتباه لها فهي تعرض حياة الطفل للخطر على عكس النوم على الظهر المريح، والذي يتمكن الطفل من خلاله التنفس بشكل طبيعي دون وجود أي مشاكل.

‏الطرق المستخدمة لمنع الطفلة من نومه على بطنه

‏الطرق المستخدمة لمنع الطفلة من نومه على بطنه

‏من خلال حديثنا عن سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه سوف نتعرف على الطرق المستخدمة لدى بعض السيدات لحماية الطفل من أي ضرر ومنها:

  • ‏من الممكن أن تسمح الأم لطفلها بالنوم على بطنه بالفترة التي تجلس بها بجانبه، حتى تتمكن من مراقبته وتفادي أي وضعية خطيرة يقوم بها تعرض حياته للخطر.
  • ‏كما يمكن للأم عند ملاحظة طفلها بالقيام ببعض الأمور الغريبة وكثرة الاستلقاء على بطنه بأن تشغله بالألعاب أو الخروج به للأماكن المفتوحة لانشغاله بما حوله.

اقرأ أيضًا: أسباب تقيؤ الرضيع بعد الرضاعة الطبيعية

 ‏أكد الأطباء أن سبب استلقاء الطفل على بطنه للقيام بحركات غريبة وعلاجه من الأمور الطبيعية التي لا يجب القلق منها وذلك ما قمنا بطرحه لكم من خلال موقعنا بوضوح للاطمئنان، كما قدمنا لكم بعض الحلول التي يمكن استخدامها للتخلص من تلك العادات التي تزعج الأمهات بشكل كبير.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.