أضرار اليود المشع على المحيطين

أضرار اليود المشع على المحيطين تعد أضرارًا خطيرة، ومن الجدير بالذكر أن اليود يستخدم في علاج بعض الأمراض، مثل سرطان الغدة الدرقية، لذلك لا ينصح الأطباء بالاقتراب من أي شخص يتبع العلاج الإشعاعي لمدة لا تقل عن 48 ساعة، ففي موقع جربها سوف نتعرف إلى الأضرار التي تنتج عن اليود المشع على الآخرين.

أضرار اليود المشع على المحيطين

إن اليود المشع أحد العلاجات التي تستخدم لعلاج الأورام السرطانية، وخاصة سرطان الغدة الدرقية، ويكون العلاج على هيئة حبوب يتناولها المريض، وبعدها يتم تدمير الخلايا السرطانية.

من الجدير بالذكر أن الجسم يحتفظ بالإشعاع الذي ينتج عن اليود المشع، لذلك لا يجب الاتصال بالآخرين بشكل مباشر بعد تناول اليود المشع، وذلك للحفاظ على سلامة الأشخاص المحيطين.

فلا بد من ترك مسافة كافية بين المريض وبين أي شخص آخر حتى لا يتأثر باليود المشع، حيث إنه يعمل على التأثير بشكل سلبي على سلامة وصحة الآخرين، وتتمثل الأضرار التي يحدثها اليود المشع على الآخرين في النقاط التالية:

  • يؤثر على الغدة الدرقية للأشخاص المحيطين بالمريض، مما قد يؤدي إلى توقف الغدة عن إفراز هرموناتها، وذلك على حالة التعرض لكمية كبيرة من اليود المشع.
  • من الممكن أن يؤثر الكثير من اليود المشع الذي يتعرض له الآخرين في الإصابة بسرطان الغدة الدرقية.

لكن تم إجراء دراسة في عام 2016 من أجل التعرف إلى كمية اليود المشع الذي يتلقاها الأشخاص الذين يعتنون بالمرضى بعد تناول العلاج، وبعد أن تم اتخاذ الاحتياطات الضرورية، تم قياس الجرعة التي تلقاها مقدمي الرعاية الطبية بعد مرور 3 أيام، ووجد أنها غير كافية من أجل إحداث أي ضرر على الصحة.

اقرأ أيضًا: أعراض الغدة الدرقية عند الرجال

تعليمات بعد أخذ العلاج باليود المشع

استنادًا إلى أضرار اليود المشع على المحيطين، هناك بعض التعليمات التي لا بد من اتباعها بعد اتباع العلاج باليود المشع حتى لا يؤثر بشكل سلبي على الأشخاص المحيطين، وتتمثل تلك التعليمات في الفقرات التالية:

1- وجود مسافة بين المريض ومن حوله

من الجدير بالذكر أن الشخص الذي يتناول العلاج باليود المشع لا بد أن يترك مسافة بينه وبين أي شخص آخر، وذلك حتى لا يلحق بهم الضرر نتيجة تعرضهم إلى اليود المشع من خلال جسم المريض.

كما يجب أن ينام المريض في سرير بمفرده، في الأيام التي تلي تناول اليود المشع، ولا بد من الابتعاد عن ممارسة الجماع، أو أي اتصال جسدي مع الآخرين خصوصًا الأطفال، أو المرأة الحامل.

من الممكن أن يستشير الأب أو الأم الطبيب من أجل التعرف إلى كيفية رعاية الأطفال في تلك الأحيان، ولكن من الأفضل عدم الاقتراب منهم تمامًا، على الأقل أول يومين بعد العلاج.

2- صغر وقت مقابلة المريض للآخرين

لا بد من تقليل المدة التي يتعرض لها الأشخاص المحيطين بالمريض، ولا بد أن يتناول المريض الكثير من الماء والسوائل حتى يتم التخلص من اليود المشع عن طريق البول.

3- الاهتمام بالنظافة

من الجدير بالذكر أن اهتمام المريض بنظافته تتعلق بوقاية المريض للأشخاص الذين يحيطون به من خطر اليود المشع، لذلك لا بد من غسل اليدين جيدًا بعد استخدام الحمام، وكذلك يجب تنظيف الحمام أكثر من مرة في اليوم.

كما يجب استعمال الأدوات المنفصلة أثناء تناول الطعام، ولا بد من غسلها منفصلة عن باقي الأدوات التي يستخدمها الآخرون.

4- تجنب استخدام اليود للحوامل

من الضروري معرفة أن السيدات الحوامل والمرضعات لا يجب أن يتعرضوا إلى اليود المشع، ففي حالة الرغبة في الإنجاب لا بد من استشارة الطبيب حول الموعد الذي يمكن البدء فيه التخطيط للحمل.

كذلك الحال إذا كانت المرأة مرضعة لا يجب أن تتناول اليود المشع، حيث إنه يتسرب مع حليب الثدي، مما يؤدي إلى الإضرار بصحة الطفل.

ففي حالة الضرورة للتعرض للعلاج باليود المشع، لا بد من التوقف عن الرضاعة الطبيعية لمدة لا تقل عن أسبوعين.

استخدام العلاج باليود المشع

انطلاقًا من التعرف إلى أضرار اليود المشع على المحيطين، ومعرفة الاحتياطات التي لا بد من اتباعها بعد اليود المشع، فمن الجدير بالذكر أن اليود المشع يستخدم لعلاج الكثير من أمراض الغدة الدرقية، وتتمثل استخدامات اليود المشع في النقاط التالية:

  • يستخدم اليود المشع بعد عملية استئصال الغدة الدرقية، وذلك من أجل إزالة الأجزاء التي لا يتم التخلص منها من أنسجة الغدة الدرقية.
  • كما أنه يستخدم من أجل علاج فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • كذلك يتم اللجوء إلى اليود المشع في حالة الإصابة بسرطان الغدة الدرقية الجريبي، والحليمي.
  • كما أنه يتم استخدامه في تصوير الغدة الدرقية، وكذلك بعض الأعضاء في الجسم، من خلال جرعة منخفضة منه، من أجل التعرف إلى أي مشكلة فيها، والتعرف إلى ما إذا كان المريض يستجيب إلى العلاج أم لا.

اقرأ أيضًا: وقت تناول حبوب الغدة الدرقية

كيفية الاستعداد للعلاج باليود المشع

من الجدير بالذكر أن العلاج باليود المشع يتطلب اتباع بعض الإجراءات، ففي حالة الاضطرار إلى العلاج باليود المشع لعلاج الغدة الدرقية، لا بد من اتباع الإرشادات التالية:

  • لا بد من عدم تناول الأدوية التي تعالج الغدة الدرقية قبل بضعة أسابيع من تناول اليود المشع.
  • من المهم التوقف عن أخذ حقن الأدوية التي تعمل على رفع هرمون الغدة الدرقية.
  • من الضروري اتباع الأنظمة الغذائية التي لا تحتوي على اليود، وذلك لمدة لا تقل عن أسبوع، قبل البدء في تناول اليود المشع.
  • يلزم اتباع تعليمات الطبيب وكل الخطوات التي يرشدكم إليها، بما في ذلك عدم تناول الطعام أو الشراب قبل الخضوع للعلاج الإشعاعي بيوم واحد.

الآثار الجانبية لليود المشع

بالرغم من أن اليود المشع له فائدة كبيرة في علاج الكثير من الأمراض التي تتعلق بالغدة الدرقية، والأورام السرطانية، إلا أنه ينتج عنه الكثير من الأضرار على المريض، فضلًا عن أضرار اليود المشع على المحيطين، وتتمثل تلك الأضرار فيما يلي:

  • يتسبب اليود المشع في تورم الرقبة والشعور بألم فيها.
  • كما أنه يمكن أن يتسبب في الشعور بالغثيان، وكذلك القيء في الكثير من الأحيان.
  • يؤدي إلى الشعور بأن الفم جاف.
  • يغير اليود من حاسة التذوق لدى المريض.
  • يعمل على تورم الغدد التي تفرز اللعاب، ويتم التخلص من تلك المشكلة من خلال مضغ العلكة.
  • كما أنه يتسبب في جفاف العين.

اقرأ أيضًا: هل يمكن الشفاء من الغدة للمواليد منتدى فتكات

الآثار الجانبية طويلة المدى

إلى جانب تلك الآثار الجانبية التي من الممكن أن تزول في غضون بضعة أيام، دعونا نقول إن هناك بعض الآثار الجانبية التي تظهر على المدى البعيد للمرضى، وتتمثل تلك الآثار في النقاط التالية:

  • من الممكن أن يتسبب في قلة الحيوانات المنوية لدى الرجل، وذلك في حالة التعرض إلى اليود المشع بكميات كبيرة.
  • كما أنه يتسبب في اضطراب في الدورة الشهرية.
  • كذلك يمكن أن يعمل على زيادة احتمالية الإصابة بسرطان الدم، أو سرطان الغدة اللعابية، أو سرطان المعدة.

إن اليود المشع له الكثير من الأضرار على المريض، ذلك بالإضافة إلى الأضرار على الأشخاص المحيطين به، ففي حالة إن كان هناك شخص ما تعرفه يتناول علاج اليود المشع، لا يجب التقرب منه ولا بد من الحفاظ على مسافة مناسبة بينك وبينه.

قد يعجبك أيضًا