الأميرة ريما بندر بن سلطان والمناصب الإدارية فقد شغلت عدة مناصب إدارية منها

الأميرة ريما بندر بن سلطان تعد الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود من أفراد العائلة الملكية السعودية، شغلت لأول مرة منصب سفير في تاريخ المملكة، كما أنها انتخبت عضوا في اللجنة الأولمبية الدولية، لذلك علينا التعرف بالتفصيل من هي الأميرة ريما بندر بن سلطان، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقع جربها .

الأميرة ريما بندر بن سلطان

  • ولدت الأميرة الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان في مدينة الرياض عام 1975 ميلادي، والدها بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود، وأمها الأميرة هيفاء الفيصل بن عبد العزيز آل سعود، حصلت الأميرة ريما على شهادة بكالوريوس في دراسات المتاحف مع التركيز الأكاديمي على المحافظة على الآثار التاريخية من جامعة واشنطن.
  • الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود كانت فتاة غير عادية، قد شغلت عدة مناصب إدارية كبيرة لسنوات عديدة في شركة ألفا، تعد هذه الشركة من الشركات العالمية في عالم الأزياء، فقد كانت الأميرة ريما بندر بن سلطان مختلفة دائما في مشوار حياتها.

زوج الأميرة ريما بنت بندر

  • تزوجت الأميرة ريما بندر بن سلطان الأمير فيصل بن تركي بن ناصر آل سعود، وقد أنجب منها الاميرة سارة لكن في بداية عام 2012 ميلادي حدث بين الزوجين مشاكل عديدة، وتصاعد هذا الخلاف يؤدي إلى الطلاق في النهاية.
  • ليتزوج بعد ذلك الأمير فيصل في عام 2013 ميلادي الأميرة عنود بنت مشعل بن محمد آل سعود وقد أنجب منها الأميرة نورة والأميرة لطيفة، ولد الأمير فيصل في عام 1973 ميلادي وكان الرئيس السابق لنادي النصر السعودي، كما أنه يعد من أكبر الشخصيات الرياضية في المملكة.
  • والدة الأمير فيصل بن تركي هي الأميرة نورة بنت سلطان بن عبد العزيز آل سعود، بينما جدته هي خالة الملك فهد وإخوته، شغل الأمير فيصل بن تركي عدة مناصب مهمة في المملكة العربية السعودية، من أهم هذه المناصب بعض المناصب الرياضية والتعليمية بالمملكة.

عندما تزوج الأمير فيصل بن تركي الأميرة ريما بندر بن سلطان شغل عدة مناصب فقد كانت له ميول رياضية وتعليمية أكثر من أي منصب آخر والمناصب هي:

  • قد شغل منصب نائب رئيس التعليم وملحق سفارة خادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • شغل منصب نائب رئيس الصحي ملحق سفارة خادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • كما شغل منصب عضو الشؤون السياسية سفارة الملك في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • شغل منصب مستشار الخاص لبندر بن سلطان بن عبد العزيز سفير السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • شغل منصب نائب رئيس الشؤون السياسية داخل سفارة السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • بينما في هذا الوقت قد حلت الأميرة ريما بندر بن سلطان منصب سفيرة خادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد كانت لها خبرة كبيرة في مناصب الإدارية ذلك لأنها كانت عضوة من أعضاء المجلس الاستشاري العالمي لشركة أوبر، وحاليا هي تشغل منصب سفيرة في مرتبة وزير السعودية.

حياة ريما بندر بن سلطان المهنية

  • قد شغلت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان عدة مناصب إدارية تنفيذية لعدة سنوات في شركة ألفا العالمية، فهذه الشركة واحدة من أكبر شركات العالم في قطاع التجزئة في مجال الأزياء، كما حققت نجاحا كبير في فترة إدارتها للشركة فقد قامت بتطبيق معايير الأداء العالمي للممارسات المهنية، فقد كانت الشركة سباقة في فتح المجال أمام النساء السعوديات.
  • ونتيجة لهذا المجهود الكبير تم اختيار الأميرة ريما في شهر سبتمبر لعام 2014 ميلادي في مجلة فوربس الشرق الأوسط بين أقوى 200 امرأة عربية، كما أنا قد شغلت منصب الرئيس التنفيذي لشركة ريمية، وشغلت أيضا منصب المؤسس والرئيس الإبداعي للعلامة التجارية للحقائب Baraboux.
  • كما أنها شغلت منصب مدير مؤسس شركة ألف خير الاجتماعية، وكانت مؤسس وشريك أول نادي السيدات والسبا في مدينة الرياض، وكانت أحد أعضاء المؤسسين لجمعية زهرة سرطان الثدي، وفي شهر أغسطس عام 2016 ميلادي صدر قرار من مجل الوزراء بتعيينها كرئيسة الهيئة العامة للرياضة النسائية.
  • وفي فبراير لعام 2019 ميلادي قد صدر أمر ملكي أن يتم تعيينها سفيرة لخادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان منصب السفيرة يعادل منصب ومرتبة الوزير.

النشاط الاجتماعي الأميرة ريما بندر بن سلطان

  • قامت الأميرة ريما بندر بن سلطان بعدة أنشطة اجتماعية مثل مبادرة (KSA10) هذه المبادرة تهدف إلى رفع الوعي الصحي الشامل للمواطنين، حيث تكللت في تنظيم عدة فعاليات ضخمة جدا شارك فيها أكثر من 10 آلاف امرأة كان ذلك في ديسمبر عام 2015 ميلادي بالرياض.
  • كان رمز المبادرة هو شريط وردي يرمز إلى شعار محاربة سرطان الثدي، كما تمكنت الأميرة ريما من الدخول في كتاب غينيس للأرقام القياسية لفوزها بعدة جوائز عالمية في مجال العلاقات العامة.
  • كما أنها أسست ألف خير وهي مؤسسة اجتماعية تعمل على تطوير منهج تدريبي واسع المجال ومتكامل، هذه المؤسسة تعمل على دعم جهود المبذولة لتنمية الرأسمال البشري في السعودية، كما تسعى في مساعدة مؤسسات القطاع الخاص والعام في معالجة الكثير من التحديات في المجال الإرشادي.
  • كما أنها كانت عضوة مؤسسة في جمعية زهرة لمكافحة سرطان الثدي، وهي جمعية خيرية لتوعية السيدات بسرطان الثدي هذه الجمعية يمتد نشاطها للقرى والمدن.

المناصب الإدارية فقد شغلت عدة مناصب إدارية منها

  • فقد شغلت منصب عضو في مجلس الاستشاري العالمي لشركة أوبر.
  • كما أنها كانت أحد أعضاء الستة في المجلس الاستشاري بمؤتمرات تيد إكس، الذي كان يسعى إلى تطوير آلية العمل الاستراتيجي.
  • كما صدر أمر ملكي بتعيينها سفيرة في الولايات المتحدة الأمريكية بمرتبة وزير، وكانت عضوة في اللجنة الأولمبية الدولية.
  • قد تم تكريمها في عدة فعاليات فقد تم اختيارها في منتدى الاقتصاد العالمي بمدينة دافوس السويسرية، لتنضم إلى برنامج القيادات العالمية الشابة وذلك لإنجازها في المجالات التنموية والسجل القيادي الخاص بها.

الأميرة ريما بندر بن سلطان أول سفيرة للسعودية في تاريخ المملكة

  • لقد قام الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بتعيين الأميرة ريما بندر بن سلطان سفيرة للمملكة العربية السعودية في واشنطن، وكانت خلفا للأمير خالد بن سلمان فقد عين نائب لوزير الدفاع، يعد الأمير خالد بن سلمان هو الشقيق الأصغر لولي العهد محمد بن سلمان الذي تولى منصب وزير الدفاع.
  • تعد الأميرة ريما هي أول سيدة تشغل منصب كهذا من قبل، فقد كان والدها يشغل هذا المنصب قديما، أتى تغير السعودية لمنصب السفير في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب توتر العلاقات بينهم، منذ مقتل الصحفي جمال خاشقجي عند تواجده في تركيا وبالتحديد في أسطنبول.
  • كما أن الأميرة ريما تسير على خطة والدها في شغل منصب سفير السعودية في واشنطن، فقد شغل هذا المنصب منذ عام 1983 حتى عام 2005 ميلادي، كما أنها عاشت فترة طفولتها في أمريكا وحصلت على شهادة جامعة جورج تاون تخصص دراسات المتاحف.
  • ومنذ عودتها إلى السعودية في عام 2005 ميلادي عملت في القطاع العام والخاص، ثم تولت عدة مناصب اقتصادية وتجارية، كما أنها تدافع كثيرا عن حقوق المرأة، من خلال عدة مبادرات تشجع النساء في الثقة بالنفس وتقويتهن لمواجهة هذه الحياة.
  • وقبل تعيينها كسفيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد عملت في الهيئة العامة الرياضية وذلك من أجل زيادة مشاركة المرأة في النشاطات الرياضية، كما أنها بذلت مجهود كبير في توعية النساء بأخطار سرطان الثدي.

الأميرة الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان أول سعودية في الأولمبية الدولية

  • فقد شغلت منصب الأميرة ريما بندر بن سلطان منصب الإدارة النسائية في الهيئة العامة بالمملكة، جاء ذلك قبل تحويلها إلى وزارة فعلت ذلك لتساهم في تطوير النظام الرياضي في البلاد، كما أنها بقرار مجلس الوزراء قد شغلت منصب وكيلة رئيس الهيئة للقسم النسائي للتطوير والتخطيط.
  • كما أنها في الوقت الحالي شغلت منصب عضوة للجنة الأولمبية السعودية، ذلك مع عضويتها في لجنة المرأة والرياضة، وأيضا منصب وكيل الاتحاد السعودي للأولمبياد الخاص.
  • كما أنها قد قامت بعدة نشاطات متنوعة في مجال الرياضة، فقد تولت الأميرة ريما بندر بن سلطان عدة مناصب عالمية وليست محلية فقط في عدة مجالات الاقتصاد والسياسة والرياضة وغيرها.
  • فهي تعمل في الوقت الحالي سفيرا للسعودية في الولايات المتحدة الأمريكية فقد صدر أمر ملكي بتعيينه في المنصب عام 2019 ميلادي بمرتبة وزير، كما أنها ساهمت وأسست عدة مؤسسات خيرية تساعد النساء في محاربة مرض السرطان اللعين من خلال جمعية ألف خير الاجتماعية.

واخيرا لقد تحدثنا بالتفصيل عن حياة الأميرة ريما بندر بن سلطان، كما تحدثنا عن حياتها الشخصية والعلمية والعملية، وهي من أوائل الفتيات التي تسعى لتحقيق أحلامها وأهدافها من خلال العمل في عدة مجالات بالمجتمع.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.