الحمل في الشهر الثامن والمشي

الحمل في الشهر الثامن والمشي؛ ثمة علاقة وطيدة ربطت بينهم، حيث إنه تُعطى السيدات الحوامل الكثير من النصائح بصدد هذا الموضوع لما له من فوائد عديدة لصحة المرأة والطفل أثناء الحمل وأثناء وبعد الولادة؛ فهل هذا صحيح وما هي فوائده إذا؟ وهل يوجد أضرار أو حالات يجب التوقف فيها عن ممارسة المشي أثناء الحمل؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال شرحنا لكل ما يخص الموضوع على موقع جربها.

الحمل في الشهر الثامن والمشي

إن الحمل من الأمور المجهدة والصعبة؛ حيث تمر المرأة بحالات عديدة تختلف وتتغير من شهور حملها الأولى مرورًا بالشهور الوسطى وحتى الشهور الأخيرة؛ ينتابها حالة عامة من الإجهاد والضعف والقلق على جنينها ومن موعد الولادة وخلال تلك الفترة تسمع الكثير من النصائح من النساء حولها والأمهات فتنتابها الحيرة عما يفترض عليها عمله وما عليها تجنبه.

من أهم ما يثير التساؤل لدى السيدات الحوامل ممارسة الرياضة الخفيفة وخصوصًا المشي فيتساءلن عن الحمل في الشهر الثامن والمشي؛ لما ارتبط في أذهانهن عن فوائد المشي بالشهر الثامن من الحمل على وجه الخصوص؛ فحقًا للمشي في الشهر الثامن فوائد عديدة.

حيث تشعر الحامل في الشهر الثامن بالألم بسبب زيادة حجم بطنها وزيادة وزن الجنين مما يضغط على المثانة والساق فيكون من الضروري لها أن تمارس بعض التمارين الرياضية الخفيفة والتي من أيسرها رياضة المشي لما لها من فوائد على الصحة عمومًا وللحامل خصوصًا.

حيث إن الجنين يكتمل نموه ويبدأ باتخاذ الوضعية النهائية استعدادًا للولادة فهو يمكنه العيش خارج الرحم من الشهر الثامن لذلك أشارت الدراسات إلى إن المشي في هذا الشهر يُسهل من عملية الولادة.

اقرأ أيضًا: المشي في الاسبوع 36 من الحمل

أهمية المشي لولادة طبيعية

يمكن للمشي أن يسهل من عملية الولادة الطبيعية وخصوصًا الولادة الأولى؛ وذلك لأنه يساعد على اتساع عظام الحوض وتقويتها وزيادة ليونتها مما يجعل الجنين يتخذ وضعية الولادة الطبيعية في اتجاه الحوض؛ لأن من أهم أسباب اللجوء للولادة القيصرية عدم نزول الجنين في الحوض؛ وبالتالي المشي يجعل الولادة الطبيعية أكثر سهولة وأمان حيث يقلل أيضًا من اللجوء لجرح منطقة العجان والخياطة بها.

 هل تبدأ الحامل المشي في الشهور الأولى أم الأخيرة فقط؟

الرياضة شيء مهم لصحة الجسم ولابد للإنسان أن يمارسها بانتظام للحفاظ على صحته ولياقته وتكون أكثر إفادة ونفعًا أثناء الحمل؛ فيمكن للمرأة الحامل أن تمارسها من بداية شهور الحمل إن كانت معتادة على ممارسة الرياضة من قبل؛ ولكن في بداية الحمل تشعر المرأة بالكسل والخمول والكآبة بسبب التغييرات الهرمونية في الجسم حيث يزداد هرمون الحمل تدريجيًا مما يجعل ممارسة الرياضة أمر صعب نسبيًا.

أما إن لم تكن رياضية فمن الأفضل ألا تمارس أي رياضة ولا المشي وأن تلجأ للراحة التامة حتى لا تتعرض للإجهاد بسبب الغثيان الذي يتسبب فيه شهور الحمل الأولى؛ لإن من المعروف إن الغثيان يسبب حرق السعرات الحرارية وكذلك قلة النوم والإرهاق فيجب أن تلزم الراحة ولا تزيد الإجهاد على نفسها بالمشي أو الرياضة.

في الأشهر المتوسطة للحمل تبدأ المرأة باستعادة بعض النشاط نتيجة قلة الإعياء والغثيان فمن الممكن تبدأ المرأة الحامل بالحركة البسيطة تمهيدًا للمشي بشكل أكبر خلال الفترة الأخيرة من الحمل؛ وذلك باستشارة الطبيب المختص بها، حيث إنه من المهم ألا تعاني الحامل من انقباضات أثناء المشي أو تكون لديها حالات مشيمة متقدمة.

أما عن الأشهر الثلاثة الأخيرة فيجب على الحامل ممارسة رياضة المشي بانتظام وبصورة أكبر لما لها من فوائد في تلك الفترة واستعدادًا للولادة؛ ولكن تبدأ بالتدريج حيث تقلل الحركة والمشي بالشهر السابع تحديدًا؛ حتى لا تتعرض للولادة المبكرة؛ ثم تبدأ بالمشي البسيط في بداية الشهر الثامن أو منتصفه وتزيد من المشي تدريجيًا حتى الشهر التاسع وحتى ميعاد الولادة.

المشي في الشهر الثامن من الحمل أم التاسع؟

يقول الأطباء “القليل من المشي أثناء الحمل في الشهر الثامن والمشي الكثير في الشهر التاسع” حيث إن المشي بالشهر التاسع هو الأهم والضروري ويجب الإكثار منه في حالة عدم وجود ما يمنع ذلك؛ ولكن يبدأ المشي من الشهر الثامن تمهيدًا للمشي في الشهر التاسع للتعود على الأمر حتى يصبح أيسر ولتهيئة الجنين لأخد الوضع الصحيح للولادة.

فوائد المشي في الشهر الثامن من الحمل

نعلم جميعًا أن للرياضة والمشي فوائد عديدة لصحة الإنسان؛ ولكن ما فوائد المشي لصحة المرأة الحامل؟

  • يقوي المشي من عضلات الجسم ككل وعضلات الحوض فيجعل الولادة أيسر؛ ويقلل من آلام الظهر التي تظهر بالشهور الأخيرة من الحمل.
  • يحافظ على صحة القلب ويقلل من الإصابة بارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل كذلك يساعد على تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • يعمل المشي أيضًا على حرق السعرات الحرارية الزائدة بالجسم فيقي الحامل من السمنة ومرض السكري الحملي ويحافظ على وزن الجنين الطبيعي حيث أثبتت الدراسات أن المشي ينقص الوزن الزائد للجنين أيضًا.
  • يحافظ كذلك على قوام رشيق للمرأة ويجعل الحفاظ على ممارسة الرياضة بعد الولادة أمرًا سهلًا.
  • يقلل من التوتر والاكتئاب الذي يصيب المرأة أثناء الحمل بسبب تغير الهرمونات والخوف من آلام الولادة.
  • يمكنه أيضًا التخفيف من الشعور بالغثيان ويعزز النوم السليم المريح.
  • يقلل من حالات الإمساء المصاحبة للحمل بسبب بطء حركة الأمعاء.

الوقت المناسب للمشي أثناء الحمل

تبدأ المرأة ممارسة المشي ببداية أو منتصف الشهر الثامن لمدة من 10-15 دقيقة يوميًا؛ وتزيد المدة 5 دقائق بالتدريج يوميًا حتى تصل لمدة 30 دقيقة باليوم وبمعدل 5 أيام بالأسبوع في الشهر التاسع لتسهيل الولادة ويكن أن يزيد إلى ساعة يوميًا ولكن في حالة لم تشعر الحامل بالتعب؛ فعليها أن تستريح فورًا إذا شعرت بالتعب أي وقت أثناء المشي.

اقرأ أيضًا: الاسبوع 36 من الحمل يعني اي شهر

كيفية المشي بشكل آمن أثناء الحمل

لممارسة المشي بشكل آمن أثناء الحمل يجب اتباع القواعد التالية:

  • لا يتم المشي بشكل سريع أو مفاجئ بل يجب الإحماء قبل ذلك بخمس دقائق بصورة بطيئة وهادئة ويجب تجنب المشي بسرعة وهرولة.
  • يتم المشي بعد تناول الطعام بساعتين كي لا يكون الطعام ثقيلًا وتكون نسبة الجلوكوز في الدم آمنة حتى لا تشعر بدوار أو هبوط في سكر الدم.
  • يتم رفع الرأس وتركيز العين والرؤية في الأفق مع دفع الكتفين إلى الخلف وارتخاء الذراعين.
  • ثني الذراعين بزاوية تصل إلى 90 درجة تقريبًا.
  • عدم المشي بأماكن وعرة وصعبة بل اختيار الأسطح الجيدة للمشي مثل النوادي أو المسارات المخصصة للمشي أو على جهاز المشي الرياضي حتى لا يتم التعثر وارتداء حذاء رياضي مناسب ومريح.
  • لا يتم المشي لفترات طويلة ومسافات بعيدة حتى لا تشعر الحامل بالتعب.
  • الابتعاد عن أشعة الشمس الضارة خصوصًا أوقات الظهيرة في فصل الصيف حتى لا ترتفع درجة حرارة جسم الحامل وبالتالي ترتفع درجة حرارة الطفل؛ ويُفضل أيضًا وضع واقي الشمس لحماية البشرة.
  • شرب كميات كبيرة من الماء قبل وبعد المشي تجنبًا للجفاف ولتبريد الجسم ومساعدته في توصيل الأكسجين جيدًا؛ ليس عن طريق شرب كمية كبيرة دفعة واحدة بل شرب كميات صغيرة على فترات متقاربة.
  • التوقف عن المشي عند بداية الشعور بالتعب أو الإجهاد أو الدوار واستشارة الطبيب.

موانع المشي في الشهر الثامن من الحمل

إذا كانت المرأة الحامل تعاني من أمراض مثل مرض القلب أو الضغط العالي أو أمراض الرئة فتمتنع عن ممارسة الرياضة أو المشي أما في حالة مرض السكر، فلا تمتنع مع الاهتمام بقياس السكر بشكل دوري وتناول الطعام والشراب إذا انخفض معدل سكرها أثناء المشي.

  • أيضًا عندما يكون وزن الجنين قليلًا لوجود خلل أو بطأ في نموه يتم منع الحامل من المشي لأنه ينقص من وزن الجنين بشكل أكبر.
  • في حالة كانت هناك مشكلة بالحمل مثل عدم وجود مياه بنسبة طبيعية في الرحم أو وجود نزيف أو نزول المشيمة قبل الجنين أو انقباضات مبكرة أو علامات إجهاض أو إذا كانت تعرضت للإجهاض من قبل فتُمنع الأم من المشي وتلجأ إلى الراحة التامة وعدم بذل أي مجهود.

تمارين رياضية أخرى أثناء الحمل

يوجد تمارين رياضية أخرى يمكن للحامل ممارستها غير المشي ولكن تتم بطريقة آمنة وبطيئة وحذرة جدا وبعد استشارة الطبيب؛ ومن أمثلة ذلك تمارين التمدد حيث تعمل على التقليل من آلام العضلات؛ وكذلك تمارين الرقص فهو يحافظ على اللياقة ويزيد من ليونة العضلات فيمكن للمرأة الحامل ممارسته ببطء.

أيضًا السباحة .. حيث إنها تزيد معدل ضربات القلب بطريقة سليمة وصحية للأم؛ فالرياضة المائية تجعل الحركة أسهل على الحامل مما سواها؛ لأن الماء يخفف من وزن الجسم وبالتالي يخفف من الضغط على المفاصل والاربطة؛ ويمتنع أيضًا عن ممارستها من يعانين من أمراض القلب.

نصائح للحامل عند ممارسة الرياضة

يوجد بعض النصائح المفيدة والفعالة لممارسة الرياضة بشكل سليم وآمن خلال الحمل ومنها:

  • يجب تجنب التمارين الشاقة أو المرهقة والتي قد تتسبب في خطر السقوط مثل ركوب الخيل والدراجات أو الركض.
  • يفضل ممارسة الرياضة أو المشي بمرافقة شخص أو في وجود أحد حتى إذا شعرت الحامل بالتعب تجد من يساعدها.
  • الاهتمام بالتغذية الصحية كالخضروات والفواكه والألياف؛ حتى لا تشعر المرأة الحامل بالإرهاق أثناء ممارسة الرياضة ويمكن تناول وجبة خفيفة تمد الجسم بالطاقة قبل المشي بنصف ساعة مثل الموز أو التفاح.
  • ارتداء لبس مريح ولا يتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم وحذاء رياضي.
  • يمكن التأكد من حالة القلب وأنه غير مجهد من خلال استخدام الساعة الذكية.
  • يُفضل ممارسة الرياضة أو المشي بمكان هادئ وآمن وذو طبيعة خلابة للمساعدة على الاسترخاء وتقليل التوتر والإجهاد.

اقرأ أيضًا: علامات سلامة الحمل في الشهر الثاني

متى يجب الذهاب للطبيب بعد ممارسة الرياضة أثناء الحمل

إذا تسبب المشي أو الرياضة في حدوث طلق مبكر خلال الشهر الثامن فلابد للمرأة الحامل أن تذهب إلى الطبيب على الفور لأخذ مضادات لتقلصات الرحم مع الالتزام بالراحة التامة حتى لا تتم عملية الولادة بالشهر الثامن ليحصل الطفل على جميع ما يحتاجه للنمو الآمن حتى الشهر التاسع.

من الممكن أيضًا أن تتسبب بعض الأطعمة في الطلق المبكر مثل الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية أو تحتوي على الثوم والبصل فهم مثيرات للطلق وعند الحركة البسيطة تشعر المرأة بآلام الطلق بسبب تلك الأطعمة وليس المشي أو الرياضة.

يجب على المرأة الحامل أن تعلم ما قد يؤذيها في شهور الحمل أو ما يفيدها، لذا فإن المشي كان من أكثر الأشياء المحيرة بالنسبة للحوامل خاصةً في المرة الأولى لهم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.