تجربتي مع تسمم الحمل بعد الولادة

تجربتي مع تسمم الحمل بعد الولادة كانت من أسوأ التجارب التي مررت بها، ولكن قد كتب الله لي نصيبًا من الشفاء منه، لذا قررت أن أنقل تجربتي من خلال موقع جربها بكافة ما مررت به في تلك الفترة السيئة، كما شهدت تجارب سيدات أخريات قررن عرض تجاربهن مثلي، وذلك فقط من أجل أن تعم الفائدة على الجميع.

تجربتي مع تسمم الحمل بعد الولادة

تسمم الحمل الذي يحدث بعد الولادة يكون شبيه بالتسمم الذي تمر به بعض السيدات فترة الحمل، وتجربتي معه كانت من أسوأ الفترات التي مررت بها في حياتي، وتعلمت بها الكثير من الأشياء بل واكتسبت كم هائل من المعلومات التي ساعدتني على فهم تلك الحالة بصورة أكبر.

قد بدأت المشكلة بالأعراض التي شعرت بها بعد الولادة والتي كانت تتمثل في الصداع المستمر الذي لا ينتهي، والألم الذي لا شبيه له والموجود أعلى البطن وكنت أعاني في ذلك الألم من الشد في البطن وألم قوي لا أستطيع تحمله، ولاحظت أن البول لا يتم في صورته الطبيعية، بل كانت الكمية منخفضة جدًا.

لذا عند إجراء المتابعة التي تتم بعد الولادة ذهبت إلى الطبيب، وحينها ساعدني على اكتشاف ما أعاني منه في تلك الفترة، فقد لاحظ أيضًا بعض العلامات التي جعلته يضع تسمم الحمل في ظنه، وهي الانتفاخات التي كانت واضحة وكنت أظن
أنها مُجرد تغييرات لما مررت به من حمل وولادة، ولكن كان للطبيب رأي آخر بها.

اكتشف ذلك من خلال الضغط المرتفع الذي كان 90/140، وهذا ما دفعه إلى وصف التحاليل اللازمة، وقُمت بإجراء تحليل البول وتبين ذلك من خلال نسبة البروتين التي تزيد نسبة البروتين بها عن 300، ولكن طلب أيضًا تحاليل الدم وقال لي إنه من خلالها يتم التعرف على طريقة أداء الكبد والكلى.

قد وصف لي الطبيب بعض أنواع الأدوية التي يتم من خلالها التخلص من تلك الحالة، والانتظام عليها استطعت التخلص من تسمم الحمل، على الرغم أن هُناك الكثير من السيدات اللاتي يتعايشن معه لفترة من الوقت، وذلك يكون في المستشفى وهذا ما لاحظته في حالات أخرى، ولكن في النهاية يتم العلاج على أكمل وجهة ونُشفى منه.

اقرأ ايضًا: هل تسمم الحمل يسبب الوفاة

مضاعفات تسمم الحمل بعد الولادة

مرحبًا أنا امرأة مرت بتلك المشكلة التي قد جعلتني في أسوأ حالة لفترة من الوقت، وتلك الحالة هي ما علمتني الصبر، فقد مررت بفترة مرهقة جسديًا ونفسيًا، وعانيت كثيرًا بها، وكانت من أسوأ الفترات في حياتي، فقد كنت أظن أنني سوف أتوفى في الحال، ولكن بالصبر انتهى كل شيء وعادت الأمور كما كانت وأفضل، لذا قررت أن أحدثكم قليلًا عن أهم الأجزاء في تجربتي مع تسمم الحمل بعد الولادة.

مضاعفات التسمم من أسوأ المراحل التي قد تصل إليها المرأة، حيث قد كنت على مشارف الموت حقًا، وما علمته بعد ذلك أن كل ما أمر به ما هو إلا تنبيه للقادم، والقادم هو المضاعفات الأكبر التي كدت أصل إليها، وأوضح لي الطبيب أن الله قد كتب لي نصيبًا من العيش مرة أخرى.

ما وصلت إليه المشكلة كان في الأضرار التي عادت على الرئة من ذلك التسمم، والأعراض التي ظهرت لي في ذلك الحين كانت صعوبة في التنفس، التوتر والقلق، والتعرق الشديد، وعندما ذهبت إلى الطبيب تحدث معي عن خطورة الموقف الذي أمر به، وقال إنني من الحالات الخفيفة التي تأثرت بالمضاعفات، حيث قد يؤدي تسمم الحمل إلى مضاعفات أخرى.

أخبرني بذلك بعد أن شافاني الله وعافاني عما كنت به، ولم يحدث ذلك إلا بعد الالتزام بتعليمات الطبيب وما أمرني به، بل والتزمت بتناول الأدوية في المواعيد المُحددة لها، وقال لي إن تلك المشكلة قد تؤدي إلى:

  • الانصمام الخثاري وهي الحالة التي يحدث بها تجلط في الدم ويتطور في الكثير من أجزاء الجسم.
  • النوبات التي قد تؤدي إلى حدوث تلف في القلب والدماغ، أو قد يؤثر على الأوعية الدموية بالسلب.
  • متلازمة هيلب والتي يحدث بها تدمير في خلايا الدم، وانحلال به وتلف في الكبد والكلى.
  • سكتة بالمخ وهي من الحالات النادرة التي لم تُصيب الكثير من السيدات، ولكن تحدث وتحتاج إلى تدخل طبي في الحال للتخلص منها.

لكن أكرمني الله بمضاعفات خفيفة للتسمم استطعت التخلص منها سريعًا، لذا وناتج ذلك الأمل الذي كانت نتائجه بجانب الصبر محمودة في النهاية قررت أن أنقل لكم تجربتي مع تسمم الحمل بعد الولادة لأخذ الأمل واليقين بالله منها.

اقرأ ايضًا: سكري الحمل وتأثيره على الجنين

عوامل خطر تسمم الحمل بعد الولادة

أنا سيدة تنبأت بالإصابة بتسمم الحمل بعد مرور فترة من الوقت على الحمل، وذلك من خلال الأعراض التي كانت تظهر عليَّ والتي أجبرت الطبيب على متابعتي فترة طويلة بعد الولادة، لأن كافة ما توقعه من أمراض كان صحيحًا، وعرض لتجربتي مع تسمم الحمل بعد الولادة فقط من أجل أخذ الحذر إذا ظهرت تلك الأعراض التي سأوضحها لكم في فترة الحمل، وهي:

  • كنت أعاني من السمنة المفرطة فترة الحمل.
  • كان ضغط الدم لديَّ مرتفع بداية من الأسبوع العشرين.
  • كنت حامل بتوأم وهي من أكثر الحالات التي تتسبب في تسمم الحمل بعد الولادة.
  • كنت أعاني من اضطرابات في جهاز المناعة، وتلك الاضطرابات كانت تقف عائقًا أمام تفاعل المشيمة مع الجهاز المناعي.

عندما اكتشف الطبيب تلك المشكلات في فترة الحمل قال لي إنه من الضروري المتابعة الدورية بعد الولادة، وبالفعل أجرى لي التحاليل بعد الولادة ووجد أن لديَّ نسبة بسيطة من تسمم الحمل، ونصحني بتناول بعض أنواع الأدوية التي ساعدتني على التخلص من تلك المشكلة.

اقرأ ايضًا: الحمل في الشهر الثامن والمشي

الوقاية من تسمم الحمل بعد الولادة

لم أعاني من تسمم الحمل على الرغم أن لديَّ تاريخ عائلي في ذلك المرض، ولكن عندما تحدثت مع الطبيب به قال لي إنه من الضروري أخذ الحذر واتباع التعليمات الوقائية التي ستساعدني على الابتعاد التام عن تلك المشكلة، ووجدت أنه لا بُد من نقل تلك التعليمات ضمن الحالات المندرجة تحت تجربتي مع تسمم الحمل بعد الولادة للاستفادة منها، وهي:

  • التخفيف من الوزن الزائد فترة الحمل.
  • اعتماد الأطعمة الصحية التي تحتوي على فيتامينات ومعادن هامة فترة الحمل.
  • التقليل من تناول الدهون والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية منها أثناء الحمل.
  • محاولة ممارسة الرياضة الخفيفة المنتظمة في تلك الفترة لأنها سوف تساعدكم على التخفيف من الوزن الزائد.
  • زيارة الطبيب خلال فترات منتظمة أثناء الحمل للوقاية منه في فترة الحمل.
  • تناول كميات وفيرة من الماء فترة الحمل، وتناول العصائر الطبيعية والتقليل من العصائر الاصطناعية.

تسمم الحمل بعد الولادة من المشكلات الغير شائعة ولا تحدث للكثير من الحالات، ففي حال المتابعة الجيدة مع طبيب ممتاز سوف تكونون بعيدين كُل البُعد عنه.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.