الدعاء عند رؤية الكعبة وفضل الحج والعمرة

الدعاء عند رؤية الكعبة المشرفة أمر محبب لقلوب المسلمين، وقد اجتمع الباحثين الإسلاميين حتى يضعوا دعاء لهذه اللحظة المميزة،  فقالوا، إذا قام المحرمُ بعمل حج للكعبة المشرفة أو قام بعمل عمرة،  يمكنه قول هذا الدعاء الآتي، ((اللهم هذا أمنك وحرمك، فحرم على جسدي النار، وأمني من عذاب يوم القيامة يوم تبعث عبادك، واجعلني من عبادك الصالحين وأهل طاعتك))، ويمكن لِلْمُحْرِمِ أن يدعي بما يريد ويرغب، ويتضرع إلى الله بكل قلبه ولسانه، لذا سوف نوضح أدعية عبر موقع جربها.

الدعاء عند رؤية الكعبة

أضاف الباحثين أيضاً، أنه إذا دخل الرجل أو المرأة، وكان بصره على الكعبة المشرفة أو وصوله للمسجد، فمن المحبب له رفع يديه، والدعاء لله، فقد ذُكر أن الدعاء عند الكعبة أو المسجد يُستجاب من المحرمُ، ويمكنه الدعاء بقول الآتي، ((اللهم زد بيتك هذا تكريماً وتكبيراً وتشريفاً ومهابة للمسلمين، وزد من حجه وشرفه واعتمرهُ شرفاً وعزة وبراً وخيراً))، ويمكنه زيادة الدعاء وقول، ((اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام))،  والدعاء بما في قلبه لله، فإن الله يستجيب لمن يلجأ إليه.

فضل الحج والدعاء عند الكعبة المشرفة

إن الكعبة المشرفة رمز مقدس عند المسلمين، وإن حلم العمرة أو الحج للمسلمين، الهدف منه رؤية الكعبة والبقاء هناك، والدعاء والتضرع لله تعالى، حيث إن الحج والعمرة من الرحلات التي تجعل في نفس كل مسلم ومؤمن الراحة والرحمة والسكون، وتصل به لأعلى مراتب الإيمان والخشوع، لذلك يبحث كل محرم أو معتمر عن الدعاء عند رؤية الكعبة  حتى يقوله في تلك اللحظة.

كما أن رحلة العمرة والحج الهدف منها التخلص من الذنوب والمعاصي، وأيضاً من أهدافها التوسل إلى الله بالدعاء، لعل الله يستجيب، ثم إن الحج ركن من الأركان الواجب تأديتها إذا قدر المسلم عليه، لذلك تتنافس الناس سنوياً لأداء فريضة الحج والطواف حول الكعبة المشرفة.

اقرأ أيضاً: دعاء للوالدين بطول العمر والصحة مكتوب

استجابة الدعاء عند الكعبة

الكعبة المشرفة لها قداستها عند المسلمين جميعاً، ولها شأن عظيم في قلوبهم، ومن المحبب قول الدعاء عندها، ويمكن قول الدعاء التالي، (( اللهم اغفر لنا ذنوبنا وارحمنا واهدنا واعف عنا، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت يا الله))، ويمكنك قول هذا الدعاء أيضاً، ((ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار)). ويجب القول بأن الدعاء عند رؤية الكعبة ليس بالأمر الواجب، ولكنه محبب فقط، ولا يجب التقيد بدعاء معين، حيث يمكنك قول أي دعاء، لأنه لا يوجد أصل أو صحة كلام لتثبت أنه واجب، وإنما هو أمر شائع بين الناس، ويحب الناس جميعاً الدعاء عند رؤية الكعبة، كما لا يوجد ما يمنع تخصيص دعائك بالأسماء والأشياء أيضاً، فهذا أمر بينك وبين رب العالمين.

الطواف حول الكعبة وأنواعه

إن عملية الطواف سواء كانت في الحج أو العمرة، هو أمر واجب على كل مسلم، لأن الطواف ركن أساسي يجب القيام به لأداء فريضتي الحج أو العمرة، ويبدأ الشوط من عند الحجر الأسود الموجود بالكعبة المشرفة، وينتهي عنده أيضاً، وتكون الكعبة الشريفة على يسار المحرمُ في عملية الطواف، حتى يقوم بالطواف سبع مرات، وهنا يمكن للمسلم قول الدعاء التالي، (( بسم الله والحمد ولا إله إلا الله والله أكبر، تصديقاً لكتابك وعهدك ووعدك، وإتباع سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم))، كما أن للطواف أنواعاً، كطواف الدخول لأداء الفريضة، وطواف العمرة والحج، وطواف عند الفراق، يسمى بطواف الوداع.

الدعاء عند رؤية الكعبة

اقرأ أيضاً: دعاء بالصحة والعافية وطول العمر وأفضل الأدعية للأم

فضل الحج والعمرة

الحج والعمرة من أعظم النعم التي أنعم الله علينا بها لتأديتها، ولما لها من تأثير على نفس كل إنسان، وتستمر البشرية في أداء فريضتي الحج والعمرة منذ القدم، كما أمرنا الله بتأديتها وعدم الانقطاع عنها، وذلك إن كان الإنسان لديه القدرة عليها، ويوجد فضائل للحج والعمرة، والتي منها:

  • فهي من أفضل الأعمال، للتقرب من الله عز وجل.
  • فريضة الحج تساوى عند الله الجهاد.
  • الحج إذا قبله الله منك، وكان خالصاً في نفسك، فإن ثوابه الجنة ونعيمها.
  • الفضل الأكبر هو التكفير عن الذنوب.
  • إكرام الله عزل وجل لك لأداء تلك الفريضة.

اقرأ أيضاً: دعاء الحيرة في اتخاذ القرار والاستخارة ودعاء القلق والتوتر

الخلاصة في خمسة نقاط

  • لقد ناقشنا في هذا الموضوع الدعاء عند رؤية الكعبة
  • وأيضاً تكلمنا عن فضل الحج والعمرة، وفضل الدعاء عند الكعبة.
  • وذكرنا أيضًا لماذا يتم استجابة الدعاء عند الكعبة المشرفة.
  • ثم ناقشنا الطواف وأنواعه وأهميته.
  • وبعدها تحدثنا عن فضل كلا من الحج والعمرة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.