بوستات عن الأخوات البنات

بوستات عن الأخوات البنات يمكن الاستعانة بها للتعبير عن مدى حبي لصديقتي على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، ونظرًا إلى أهمية التعبير عن الحب بين الأخوات من وقت لآخر، فسنعرض اليوم من خلال موقع جربها مجموعة من أجمل البوستات التي يمكن كتابتها للأخت.

بوستات عن الأخوات البنات

هناك بعض البوستات التي يمكن الاستعانة بها ونشرها على الفيس بوك وغيرها من المنصات للتعبير عن مدى حب الأخت لأختها، ومن ضمن هذه البوستات ما يلي:

  • لطيفة مثل الفراشات وجميلة كألوان أجنحتهِا، قد يعجز اللسان عن وصفها ولكن يستحيل أن يعجز قلبي عن حبها.
  • لم تكن صديقتي فحسب! هي أختي، هي ملاذ الأمان والهدوء والهروب، ملجأي بعد كل إخفاق ونجاح أيضًا، ألجأ لها مهمومة ضيقة الصدر وأذهب بعد كل حديث بيننا كأن شيئًا لم يكن، قادرة على تحويل تلك الخزي الذي يحتويهِ قلبي لشرارة حماس وحُب للحياة.
  • أختي هي من تجعلني قادرة على مواجهة تلك الحياة مرة أخرى بعد كل انهزاما، هي من تشجعني على كل شيء أود فعلهُ، تجعلني أشعر أن بإمكاني تحويل العالم للوحة فنية وسيل من السلام والمحبة، ثقتها بي تُشعرني أن هناك جيش يساندني، ف هي حقًا بالنسبة لي ك جيش داعم وسند قوي.
  • بيننا عُمر كامل فنحن ولدنا في نفس اليوم، وفصلنا فقط بضعة دقائق فلذا لو قضيت عمرًا فوق العمر لم أستطع الحصول على شخص بمثابة شريط الـ DNA يحتوي أدق تفاصيل شخصيتي، وكأنه يعرف ما يُزعجني وأكثر الأشياء التي تُسعدني، أنتِ تتفننين كيف تجعلني سعيدة.
  • كيف لشخص واحد أن يكون بكل هذا اللُطف!
  • صنعنا ذكريات سويًا ك نجوم متلألئة في سماء صافية، كلما نظرتُ إليها سَعِدتُ، ف ما تذكرت تلك الذكريات مرةً إلا وكانت سببًا لسرور قلبي وبهجتهُ.

اقرأ أيضًا: كلام حلو لعيد ميلاد اختي

بوستات فيس بوك في حب الأخوات

في إطار عرض بوستات عن الأخوات البنات، سنوضح بعض البوستات التي يمكن تقديمها للأخت الكبيرة والتي تتمثل فيما يلي:

  • أختي فتاة جمالها بهي، حُسنها فتان، قلبها صافٍ، أخلاقها عالية وابتسامتها فاتنة.
  • مُهذبة، ساحرة، لطيفة، نادرة، مُختلفة، مثالية، مُلهمة وعظيمة، فكم أنا محظوظة لها حقًا!
  • أدامك الله لي خير العون والسند، وأفضل صُحبة وأغلى أخت وأقرب إليّ من نفسي.
  • دائمًا أتذكرك عندما أقرأ الآية (اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي)، ف جعلك الله دائمًا جاري وجواري وفي ظهري أبد الضهر، أسأل الله أن يجمعنا على خير في دنياهِ ويجمعنا صُحبة في جنته.
  • يُقال إن الأخت الكبيرة هي أُم ثانية وهي كذلك بالفعل، فأنا أَملُك أُخت جمالها يُعادل جمال نجوم السماء، فهي المادة الخام للحنان، طيبة للحد الذي لا حد له، مَرِحة وخفيفة الروح، أم عظيمة، ابنة بارة وأُخت مُبهرة، فهي مُلهمتي وجميلتي بل وحُلوتي.

كم هي لطيفة، جميلة، نقية، عَذِبة ونادرة، أحبني الله ف رزقني إياها.

  • بطبيعة الحال كأي أختان نتشاجر ونتخاصم ولكن مهما حدث فهي أختي وقطعة من روحي، وإذا مسها شر يمسني أضعافهُ وإذا مسها الخير فكأنه لي، مَن يُعاديها ف هو عاداني ومن أحبها فهو بقلبي.
  • هي أختي وأمني ومأمني وأماني، أسكنتها في قلبي عسى المَقام بالمُقيمِ يليق!

اقرأ أيضًا: بوستات عيد ميلاد أختي واتس اب

عبارات عن الأخت لمنصات التواصل الاجتماعي

سنعرض فيما يلي مجموعة من أجمل وألطف العبارات التي يمكن تقديمها إلى الأخت سواء في عيد ميلادها أو في أي وقت:

  • الأخت هي النور التي تضيء الحياة وهي النبع الذي يروي البيت حبًا وحنانًا ودائمًا ما تكون هي الحضن الذي يمكن الاتجاه له في أي وقت.
  • أختي هي الشخص الوحيد الذي لو امتلكت أن أعطيه حياتي لفعلت ذلك، هي فقط التي أرغب في سماع أنفاسها بجوار طوال الليل طول كلل أو ملل.
  • أختي هي الصديقة والأم والحياة، فدومًا ما تكون الأخت هي السند الذي يمكن اللجوء له وقت الشدة دون تردد.
  • الأخت كلمة تحتوي على المفاهيم العدة التي تعمل على بناء الحياة، اللهم أدم أختي طوال العمر ولا تحرمني من وجودها أبدًا فأنا لا أستطيع العيش بدونها.
  • الأخت هي السيف الذي يدافع عن الإنسان دون كلل أو ملل أو حتى مجرد الشعور بالتعب.
  • أختي هي مرآتي السحرية التي أتمكن من رؤية نفسي خلالها بصورة واضحة تمامًا، بل ومن الممكن أن أحب عيوبي لأنها هي من أخبرتني بها.
  • لا تخالف الأخت أبدًا المصالح فهي دومًا الداعم الأول والأخير والسد المنيع.
  • الأخت هي كتلة من الحنان اللامتناهي، هي تعطيني حياتها وروحها دون مقابل وتكون في كامل رضاها وتمنحني إياهم مبتسمة.
  • الأخت هي السفينة الجميلة التي تصد عني خطر أمواج البحار العاتية.

اقرأ أيضًا: كلام جميل أختي الغالية دعاء للأخت

شعر عن الأخت

في سياق عرض بوستات عن الأخوات البنات سنوضح فيما يلي مجموعة من أبيات الشعر التي تتحدث عن الأخت ومن أبرز هذه الأبيات ما يلي:

قدرُ الأخوةِ فيكِ لا يعلى عليه وإن بعدتِ

فمكانكِ بين الحنايا والشغافِ فأنتِ أختي

إن قدَّرَ اللهُ الّلقاءَ فأنا سعدتُ وأنت طبتِ

أو لمْ يكنْ فرضىً بما قسمَ المليكُ وقدْ عرفتِ

قسماً أحبُّ ترابَ رجلكِ أيما أرضٍ وطأتِ

وأذوقَ طعمَ الطيبَ في أبياتكِ مهما كتبتِ

فيكِ عرفتُ القلبَ يطربُ إنْ نطقتِ أو سكتِ

فنقاوةُ الصحراءِ في أنفاسكِ عذباً رشفتِ

أدعو الإلهَ يصونكِ أنى رحلتِ أو أقمتِ

ويقيمُ فيكِ مراكبي إنْ هاجَ بحركِ أو سكنتِ

يا من سكنْتِ مشاعري وعزفْتِ أحلى أغنية

من ألفة ومحبّة وأخوَّةٍ متفانيَة

بل كان ظهري مسرحاً لكِ في الليالي الماضيَة

تتسلّقين وتلعبين كقطّةٍ متشاقيَة

كم نِمْتِ في صدري وقلبي أو ذراعي الحانيَة

ولكم حرسْتُكِ من فعالِ أخي الصغير الواهيَة

قد كان منكِ يغار من تدليلنا لكِ أخْتِيَهْ

كم نمتِ في سفرٍ على رجلي منامَ العافيَة

حورية محبوبة وأديبة ومصليَة

وغزالة سكنَتْ رُبَى شِعْري وقلبي راعيَة

الأخت هي الأم الثانية فهي نبع الحنان الذي لا ينتهي، هي الحب وهي الأمل وهي السند وهي الجيش القوي، ولهذا فإنه لا بأس بالتعبير عن الحب لها من وقت لآخر من خلال كتابة بوستات عن الأخوات البنات عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.