حبوب منع الحمل بعد الولادة للمرضعة

ما أنواع حبوب منع الحمل بعد الولادة للمرضعة؟ وما الوسائل الأخرى لمنع الحمل؟ حيث ترغب الكثير من الأمهات في أخذ هُدنة لفترة بعد إنجاب الطفل، وعلى الرغم من أن الرضاعة الطبيعية تُعتبر مانع للحمل إلا أن المرضعة يجب أن تأخذ حذرها وتقوم باستعمال طريقة أخرى تأكيدًا لمنع الحمل، هناك الكثير من وسائل منع الحمل التي تقوم النساء باستخدامها بسبب دورها الفعال في منع حدوث الحمل، وهناك نصائح يجب الأخذ بها عند تناول حبوب منع الحمل بعد الولادة للمرضعة حتى تُصبح فعالة سنتحدث عنها من خلال موقع جربها.

حبوب منع الحمل بعد الولادة للمرضعة

في حين أن الرضاعة الطبيعية للجنين يُمكن أن تعمل على توقيف عملية الإباضة وتعمل كوسيلة لمنع الحمل، إلا أنها لا يُمكن اعتبارها عملية موثوق فيها، لذا يجب أن تلجأ المرأة في فترة الرضاعة إلى وسائل منع الحمل حتى لا يحدث لها حمل أثناء الرضاعة وهي لا تريد ذلك.

هناك نوعان من حبوب منع الحمل، الحبة الكبيرة يوجد بها هرموني الإستروجين والبروجسترون، والحبة الصغيرة تحتوي على هرمون البروجستيرون فقط، يُنصح بعدم أخذ حبوب منع الحمل المركبة التي تحتوي على هرمونين قبل ستة أشهر من الرضاعة الطبيعية بعد الوضع، وذلك بسبب دورها في تقليل الحليب.

النوع الثاني الذي يحتوي على هرمون البروجستيرون فقط هو أفضل حبوب منع الحمل بعد الولادة للمرضعة، لا يُضعف الرضاعة بل هو يعمل على زيادة إنتاج حليب الثدي، وبعض المرضعات لاحظن زيادة معدل الحليب بعد تناولهم لها، لأن هرمون البروجستيرون ينزل بكمية بسيطة جدًا مع حليب الأم، ولا يُسبب أي مشكلات للجنين.

اقرأ أيضًا: متى ينتهي مفعول حبوب منع الحمل ياسمين

وسائل منع الحمل للمرضعة

عادةً ترغب الأمهات في أخذ هدنة، لعدم استعدادها وخوفها من الإنجاب مرة أخرى في فترة قصيرة، لذا يجب عليها أخذ وسيلة لمنع الحمل أثناء الرضاعة، ويُنصح الطبيب بعدم القيام بممارسة العلاقة الزوجية إلا بعد مرور ستة أسابيع من الولادة على الأقل، لذا قد لا تحتاج الأم لاستخدام وسائل منع حمل في تلك الفترة.

لكن عندما تمر الستة أسابيع لابُد لها من الوصول لوسيلة منع الحمل التي تريحها ومن تلك الوسائل ما يلي:

  • الواقي الذكري: وسيلة من وسائل منع الحمل، يُعرف الواقي الذكري باسم الكوندوم، هو عبارة عن واقي مصنوع من المطاط لعضو الرجل، يتم استخدام الواقي في حالة عدم الرغبة في الإنجاب أو للحماية من انتقال الأمراض من خلال العلاقة الجنسية، الواقي يُعتبر من أسهل وأكثر الوسائل راحة في الاستخدام.

كما يعمل الواقي على منع وصول السائل المنوي إلى المهبل مما يمنع حدوث الحمل، وأثبتت الدراسات أن الواقي يمنع حدوث الحمل بنسبة 82% إلى 98%، لكن لا يُعتمد عليه بشكل كامل لكن يجب وجود وسائل أخرى.

  • حبوب منع الحمل: هناك أنواع عديدة من حبوب منع الحمل، لكن لا يُصلح استخدامهم جميعًا أثناء الرضاعة الطبيعية، بسبب تأثير الهرمونات الموجودة في الحبوب على هرمون البرولاكتين أي هرمون الحليب في الثدي، وتُعد الحبوب الآمنة هي الحبوب الصغيرة التي تضم هرمون البروجستيرون فقط.

من أهم تعليمات حبوب منع الحمل أنه يجب أخذها كُل يوم في نفس الموعد، حتى تُصبح فعالة وتمنع الحمل، وتأثير الحبوب يقل بعد ستة أشهر إلى تسعة أشهر من الوضع، لذا يجب على الأم أن تقوم باستخدام حبوب أخرى أكثر فاعلية، الحبوب لا تمنع عملية التبويض للأم لكن تساعد على التغيير من عنق الرحم مما يُصعب على الحيوانات المنوية المرور منه.

  • حقن منع الحمل: من وسائل منع الحمل الفعالة ولها نوعان، النوع الأول حقنة تحتوي على هرمون الإستروجين فقط، يتم أخذها كل ثلاثة أشهر ولا ضرر منها على الرضاعة الطبيعية، والنوع الثاني حقنة الهرمونين تضم هرمون الإستروجين والبروجستيرون.

حقن منع الحمل لا تحتاج أن يتم أخذها كل يوم مثل الحبوب بل يتم أخذها كل شهر أو ثلاثة أشهر، ولها تأثير على التقليل من تقلصات الرحم والمعدة أثناء الدورة الشهرية، يتم أخذها وحدوث علاقة زوجية بدون قلق، كما أنها لا تحتوي على الاستروجين لذا تُعتبر بديل جيد للمرأة التي لا تتحمل هرمون الإستروجين.

كما أن الحقنة آمنة خلال فترة الرضاعة، ويبدأ مفعول الحقنة بعد 24 ساعة من أخذها، وتعمل على زيادة المخاط في الرحم فيصعب على الحيوانات المنوية المرور.

  • اللولب: اللولب لا تؤثر على حليب الأم من حيث الزيادة أو النقصان، هو من أفضل وسائل منع الحمل طويلة المدى، اللولب على شكل حرف T يتم وضعه في منطقة الرحم وهناك نوعان منه اللولب النحاسي يستمر تأثيره لمدة عشر سنوات.

اللولب الهرموني به هرمون ليفونورجيستريل هو مُشابه بهرمون البروجستين، يستمر تأثيره لمدة خمس سنوات، ويُعتبر أكثر فاعلية وتأثير من اللولب النحاسي.

كيفية استخدام حبوب منع الحمل بعد الولادة للمرضعة

على الرغم من أن الحبوب آمنة مع الرضاعة الطبيعية، إلا أنه يجب استشارة الطبيب قبل تناولها، لأن الحبوب التي تحتوي على هرمون واحد وهو البروجستيرون من المُمكن تناولها بعد الولادة على عكس الحبوب المركبة التي تحتوي على هرمونين لا يجب أخذها إلا بعد مرور ستة أسابيع على الأقل.

تأتي حبوب منع الحمل في علبة تحتوي على 28 حبة صغيرة، تحتوي على هرمون البروجستيرون، هناك بعض النصائح التي لابُد من السير عليها حتى تُصبح الحبوب فعالة ومن تلك النصائح ما يلي:

  • تناول حبوب منع الحمل يوميًا في الوقت نفسه، يُمكن وضع تذكير على الهاتف حتى لا يتم النسيان.
  • عدم ممارسة العلاقة الزوجية إذا تأخرت عن تناول الحبة لمدة ثلاثة ساعات.
  • إذا لم تأخذي الحبة خلال موعدها يجب عليكِ تناولها مجرد أن تتذكريها، إذا أخذتي حبتين خلال اليوم لا توجد مشكلة، لابُد من استخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل لمدة يومين على الأقل.
  • عند التوقف عن تناول الحبة لمدة يومين يجب استخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل مثل الواقي الذكري لمدة أسبوعين، يجب الفحص الدائم للحمل للتأكد من عدم حدوثه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حبوب منع الحمل لحب الشباب

متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل بعد الولادة للمرضعة؟

يتم استخدام حبوب منع الحمل لتجنب حدوث الحمل للمرضعة خلال فترة الرضاعة الطبيعية، يجب أن يتم تناولها خلال اليوم الأول من الدورة الشهرية، أما تناولها بعد فترة الدورة الشهرية يجب أن يتم استعمال وسائل منع الحمل الإضافية مثل الواقي ذكري، أو حقن منع الحمل.

إذا كانت المرأة تُرضع رضاعة طبيعية نظيفة بدون حدوث دورة شهرية، يُمكنها تناول حبوب منع الحمل في أي يوم، مع الحمل لا يتم استخدام وسائل منع أخرى، لأن المرضعة تكون محمية لمدة ستة أسابيع من بعد الولادة.

تناول حبوب منع الحمل الصغيرة كل يوم في نفس الوقت يجعل منع الحمل فعال بنسبة 99%، أما إذا تناسيت المرأة تناولها لمدة يومين تقل النسبة إلى 91%، لذا يُنصح بتناولها يوميًا في نفس الموعد وعدم تخطي أي يوم.

الآثار الجانبية لاستخدام حبوب منع الحمل للمرضع

هناك آثار جانبية لاستخدام حبوب منع الحمل للمرضعة ومن تلك الآثار ما يلي:

  • الحبوب التي تحتوي على هرمون البروجسترون تتسبب في إدرار الحليب.
  • هرمون البروجسترون من الممكن أن ينتقل إلى الطفل عن طريق الحليب، لكن بكمية بسيطة جدًا ولا يُسبب أي مشاكل.
  • حبوب منع الحمل المركبة التي تضم هرموني الأستروجين والبروجسترون تقللان من إنتاج الحليب.

اقرأ أيضًا: أخذ حبوب منع الحمل بدون ترتيب ماذا تفعل؟ وأضرارها على الصحة

موانع استخدام حبوب منع الحمل

يجب على المرضع عدم تناول حبوب منع الحمل بدون استشارة الطبيب إذا كانت لديها حساسية تجاه هرمون البروجسترون، أو إذا كانت مُدخنة أو تتعاطى أدوية أخرى، الآثار الجانبية لهرمون البروجسترون هي:

  • تأخر وتذبذب في الدورة الشهرية.
  • حدوث آلام في الثدي.
  • إحساس المرضعة بالدوار والغثيان.
  • زيادة وزن الجسم بشكل ملحوظ.
  • ظهور الشعر بكثرة في الجسم.
  • ظهور حب الشباب على الوجه.
  • حدوث صداع لا يُحتمل للمرضعة.

حبوب منع الحمل بعد الولادة للمرضعة مهمة جدًا لمنع حدوث حمل، حيث إن الرضاعة الطبيعية لا تمنع الحمل بنسبة 100% لذا يجب على المُرضعة أن تستخدم وسائل أخرى لمنع الحمل.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.