اضطراب ما بعد الصدمة الأسباب والأعراض وطرق العلاج

اضطراب ما بعد الصدمة هو ما يواجه بعض الأشخاص عند التعرض لصدمة كبيرة يُحدث له اضطراب كبير واليوم سوف نتعرف على كل التفاصيل من خلال موقع جربها، حيث يواجه الإنسان على مدار حياته مواقف مختلفة تعرض  ه إلى الإحساس بمشاعر كثيرة إما أن تكون هذه المشاعر مشاعر فرح، حزن، غضب أو غير ذلك كل نوع من هذه المشاعر تترك أثر ما في شخصية وسلوك الفرد الذي قد مر بها ولذلك عند تلقي شخص ما صدمة قد يصاب بنوع من أنواع اضطراب ما بعد الصدمة.

اضطراب ما بعد الصدمة

  • هو نوع من أنواع القلق الحاد الذي قد يتعرض له شخص ما بعد مواجهته أو رؤيته لموقف قد فاق حد توقعاته مثل تعرض هذا الشخص إلى حادثة ما، الأمر الذي يجعله يشعر دائما بالخوف والفزع حتى وإن كان غير معرض لخطر ما في تلك اللحظة .

سبب إصابة الشخص باضطراب ما بعد الصدمة

يتعرض الأشخاص إلى اضطراب ما بعد الصدمة بسبب عوامل مختلفة تتنوع حسب كل شخص من الأشخاص وسوف نستعرضها معكم في الأتي.

رد فعل الدماغ

  • تتعرض الدماغ عند حدوث صدمة ما إلى مؤثرات قوية تساعد في تنشيط بعض المواد الكيميائية والهرمونات التي تفرز في الأساس من جسم الإنسان، وهو ما يكون رد الفعل المختلف عند مرور الإنسان  بموقف شديد الصعوبة مما يسبب الشعور بالاضطراب.

العامل الوراثي

  • يؤدي احيانا العامل الخاص بالوراثة أو الجينات الوراثية المتناقلة عبر الأسرة إلى حدوث اضطراب ما بعد الصدمة، حيث أنه قد يكون لدى عائلة الشخص الذي تعرض لهذا النوع من الاضطراب تاريخ مع الأكتئاب.

الحالة المزاجية للشخص

  • تعد حالة الشخص المزاجية قبل الإصابة بهذا المرض النفسي إحدى أهم العوامل التي تؤدي إلى إصابته بعد ذلك بالاضطراب، وذلك لأنه إذا كان الشخص دائما ما يعاني من حالة مزاجية سيئة فإنه يكون أكثر عرضه إلى إصابته بالاضطراب .

مقدار المواقف السيئة التي مر بها الشخص

  • حددت بعض الدراسات الطبية أن الشخص الذي تعرض في حياته إلى مواقف سيئة ومعاناة بشكل كبير يكون هو من  أكثر الأشخاص الذين قد يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة بعد ذلك.

أشخاص يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة وأعمارهم

  • يعتبر اضطراب ما بعد الصدمة من امراض النفسية التي لا ترتبط بعمر محدد، حيث أنه كل الأشخاص في كل الأعمار معرضين للأصابة به حتى إن  الأطفال الصغار قد يعانون أيضا من هذه المشكلة النفسية.

كيفية التعرف على الشخص المصاب باضطراب ما بعد الصدمة 

  • تعتبر المشكلات النفسية من المشكلات التي يصعب التعرف عليها بسرعة، وذلك لأن الأشخاص المصابون بها دائما ما يحاولون تجنب الحديث عن ما يشعرون به في داخلهم، كما أنهم يفتقرون التعبير عن أنفسهم بشكل صحيح.
  • نستطيع أن نجد أن أغلب الأشخاص المصابون بهذا المرض النفسي يرفضون دائما مناقشة الأمر مع ذويهم أو حتى في قرارة أنفسهم، ولهذا يفضل أن يتم عرض الشخص المصاب على إحدى الأشخاص المتخصصين في هذا المجال.

كيف يستطيع الطبيب النفسي التعرف على مريض اضطراب ما بعد الصدمة

يستطيع الطبيب النفسي التعرف على المريض عن طريق اتباع بعض الخطوات أولاً، والتي تستغرق منه وقت لا يقل عن شهر وقد يستغرق الأمر وقت أطول من شهر في حالة كان الاضطراب معقد وتشمل الخطوات الآتي.

  • يقوم بمحاولة إعادة التجربة التي كانت سببا في الصدمة مرة أخرى للتعرف على رد فعل المريض واكتشاف المرض.
  • ملاحظة إحدى الأعراض الخاصة بالمرض على الشخص المصاب.
  • ملاحظة وجود رد فعل مختلف على المريض مثل الأفعال المبالغ فيه.
  • ملاحظة وجود تغير في الحالة المزاجية للشخص المصاب.
  • ملاحظة تغيير في الحالة الإدراكية للشخص المصاب.

ويعتمد الطبيب النفسي أثناء تشخيصه على مدى تأثر الشخص المصاب بهذا الخطوات وتواجده في كل أنشطة اليومية وعلاقته الاجتماعية بمن حوله.

الأعراض التي تظهر عند إصابة الشخص باضطراب ما بعد الصدمة

عند تعرض شخص لصدمة كبيرة فإنه قد تظهر عليه أعراض تجعله يبدو مختلفا عن ذي قبل وتتمثل أهم تلك الأعراض في الآتي:

تجنب الأنشطة المختلفة

قد تشمل الأعراض ابتعاد الشخص عن ممارسته لكافة أعماله وأنشطته اليومية وقد تشمل أيضا الآتي.

  • الشعور الدائم بأنه فارغ عاطفيا بما يؤثر عليه بشكل كبير ويجعله يشعر باللامبالاة .
  • الابتعاد عن كافة الأشخاص الذين يذكروه بالموقف أو الصدمة.
  • الابتعاد عن كافة المواقف التي قد تجعله يتذكر الصدمة مرة أخرى.
  • قد يتعرض الشخص المصاب إلى فقدان الذاكرة الصدمة التي قد حدثت له بالفعل.

التوتر والانفعال

يصاب الشخص الذي يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة بالتوتر والانفعال بشكل مبالغ فيه وتتمثل الأعراض في الآتي.

  • إصابة الشخص بنوبات غضب بشكل دائم .
  • لا يستطيع الشخص الذي يعاني من الاضطراب النوم ويعاني دائما من الأرق.
  • يعاني الشخص المصاب بالاضطراب دائما من الحذر من كل الأمور التي تحدث من حوله.
  • يشعر دائما الشخص الذي يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة بأن كل الأحداث الصعبة التي تحدث من حوله بأنها عادية أي أنه دائما ما يتصرف باللامبالاة تجاه المواقف الصعبة.
  • دائما ما يعاني الشخص من حالة هياج .
  • يشعر الشخص المصاب بصعوبة كبيرة في التركيز.

تكرار التجربة

دائما ما يعاني الشخص المصاب اضطراب ما بعد الصدمة بالأعراض الآتية .

  • ذكريات ذلك الحدث تعاد أمامه بشكل متكرر.
  • قد يرى الشخص المصاب بالاضطراب نفس أحداث ذلك الموقف الصعب في أحلامه.
  • يشعر الشخص المصاب دائما بأنه لا يشعر براحة سواء نفسية أو جسدية.

هذا بالإضافة إلى أن الشخص المصاب يعاني من عدد من الأعراض المختلفة الأخرى مثل.

  • مراودة بعض المشاعر السلبية له مثل التفكير في الانتحار للتخلص من الألم النفسي الذي يشعر به.
  • يشعر الشخص المصاب دائما يالغالي على نفسه واللوم المتكرر لنفسه.
  • قد لا يستطيع بعض الأشخاص المتعرضين اضطراب ما بعد الصدمة تذكر الصدمة نفسها.
  • قد يصاب الشخص بحالات إغماء متكررة.
  • قد يصاب الشخص بزيادة في معدل ضربات القلب.

كيفية التخلص من اضطراب ما بعد الصدمة

عند اكتشاف المريض بأنه يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة فإنه يجب عليه في تلك الحالة التوجه للعلاج  فورا حتى لا يزداد الأمر سوءا، ويمكن علاج حالات اضطراب ما بعد الصدمة بالطرق التالية.

العلاج عن طريق الأدوية

  • قد يقترح الطبيب النفسي المختص بحالة مريض اضطراب ما بعد الصدمة بتناول بعض الأدوية المهدئة التي تساعد المريض على الاسترخاء أكثر لأنه دائما ما يشعر بالانفعال والقلق، كما أنه لا يقدر على النوم فتقوم هذه الأدوية بعلاج مثل هذه المشكلات.

العلاج عن طريق التحدث

  • في أغلب الأوقات يلجأ الطبيب النفسي إلى الجلسات التي يقوم فيها كل مريض بالتحدث عن نفسه وعن كل مشاعره التي يشعر بها في تلك اللحظة، وهو ما يجعله يشعر بأنه ليس وحده ويساعده على التخلص من المشاعر المتضاربة كما أنها تقوم بتشجيعه أكثر على استكمال العلاج.

كيفية التعامل مع مريض اضطراب ما بعد الصدمة

  • يجب على الأشخاص المحيطين بالمريض أن يقوموا بتشجيعه دائما على النظر إلى الأمام والابتعاد عن التفكير في الماضي حتى يبدأ المريض في التعافي.

يجب أيضاً على مريض الاضطراب أن يقوم بعدد من الأمور المهمة التي سوف تساعده على اجتياز الأمر بسهولة وهي كالأتي.

  • البدء في العلاج فورا عن طريق الذهاب إلى إحدى المختصين النفسيين حتى لا تتدهور الحالة أكثر يتجاهلها.
  • يجب أن يهتم المريض بأن يعيش حياة صحية يتناول فيها وجبات بشكل صحي وفي أوقاتها المحددة كما يجب أيضا الإلتزام بأخذ قسط كافي من النوم.

ملخص الموضوع

  • اضطراب ما بعد الصدمة، هو نوع من أنواع القلق الحاد الذي قد يتعرض له شخص ما بعد مواجهته أو رؤيته لموقف قد فاق حد توقعاته.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة واعمارهم، لا ترتبط بعمر محدد، حيث أنه كل الأشخاص في كل الأعمار معرضين للأصابة به حتى إن  الأطفال الصغار.
  • كيفية التخلص من اضطراب ما بعد الصدمة، بتلقي العلاج المناسب.

يمكنك الاضطلاع على كل ما يخص الصحة العامة والوقاية من الأمراض من خلال زيادة مقالات صحة وأسلوب حياة التي توفرها لكم منصة جربها.

وأخيراً، فإن كل مرض في الأمراض النفسية له علاج إذا استطاع المريض أن يواجه نفسه به وبدأ في تلقي علاج له اضطراب ما بعد الصدمة أيضاً من الأمراض التي يمكن علاجها، وبهذه المعلومات نكون قد استطعنا أن نوضح لكم بعض الأمور التي تتعلق بالمرض.

 

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.