أعراض ما بعد عملية استئصال جزء من القولون

أعراض ما بعد عملية استئصال جزء من القولون يجب الانتباه لها، لأن بعض هذه الأعراض قد تكون خطيرة وتحتاج إلى مراجعة الطبيب المتخصص، والبعض الآخر تعد أعراض طبيعية ولا داعي للقلق منها، لهذا سوف نتعرف عبر موقع جربها على هذه الأعراض بالكامل وعلى ما يجب القيام به بعد إجراء عملية استئصال القولون.

اقرأ أيضًا: الفرق بين أعراض المعدة والقولون

أعراض ما بعد عملية استئصال جزء من القولون

توجد مجموعة من المضاعفات والمشاكل الصحية التي يتعرض لها جزء من الناس التي تقوم بإجراء عملية استئصال جزء من القولون ومن بين هذه المضاعفات ما يلي:

  • التعرض للنزيف.
  • وجود بعض الجلطات الدموية في الساقين.
  • التعرض للانسداد الرئوي.
  • التعرض لتمزق بعض الخيوط الجراحية التي تقوم بتوصيل أجزاء من الجهاز الهضمي مع بعضها البعض.
  • قد تتعرض بعض الأجزاء القريبة من القولون مثل الأمعاء الدقيقة والمثانة إلى بعض الإصابات.
  • تزاد فرصة الإصابة بالعدوى بعد العملية الجراحية.

أعراض استئصال القولون التي يجب فيها استشارة الطبيب المتخصص

أعراض استئصال القولون التي يجب فيها استشارة الطبيب المتخصص

ليست كل أعراض ما بعد عملية استئصال جزء من القولون خطيرة، لكن توجد بعض الأعراض التي لو ظهرت على المريض في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المتخصص وهي:

  • ارتفاع درجة الحرارة والإصابة بالحمى.
  • التعرض للانتفاخ والنزيف.
  • تسرب بعض السوائل من الجسم.
  • وجود ألم شديد في الأمعاء يصعب السيطرة عليه.
  • الإصابة بضيق التنفس.

أسباب جراحة استئصال القولون

أسباب جراحة استئصال القولون

يتم إجراء جراحة لإزالة القولون بشكل كامل أو جزء منه وذلك للأسباب الآتية:

  • التهاب الأمعاء نتيجة الإصابة بمرض القولون التقرحي أو مرض كرون.
  • أو نتيجة الإصابة بداء السلائل العائلية الذي يعتبر من الأمراض الوراثية والتي يتشكل فيها مجموعة من الأورام على طول القولون.
  • كذلك في حالة انسداد الأمعاء والذي يحتاج إلى استئصال الجزء الذي يحدث به انسداد أو إزالة القولون بالكامل.
  • الإصابة بمرض البوليبات الغدي العائلي.
  • أو في حالة الإصابة بمتلازمة لينش.
  • التعرض لالتهاب القولون التقرحي.
  • كذلك في حالة الإصابة بسلائل القولون التي تكون سبب في الإصابة بالسرطان.

اقرأ أيضًا: تنظيف القولون من البراز المتحجر

أنواع عملية استئصال القولون

يعتمد نوع العملية الذي يجرى للمريض على حسب الحالة الصحية للمريض ويتم إجراءها بطريقتين هما:

1- الطريقة التقليدية

يتم إجراء العملية من خلال إعداد شق طويل في أسفل البطن، وتكون فترة التعافي في المستشفى بضعة أيام.

2- جراحة المنظار

يتم إجراء الجراحة من خلال عمل جروح صغيرة في أماكن متفرقة في جدار البطن بهدف الوصول إلى التجويف البطني ويتم التخلص من القولون بنفس الطريقة، لكن الألم يكون أقل من الجراحة العادية ومدة البقاء في المستشفى تكون أقل أيضًا.

نصائح بعد عملية استئصال جزء من القولون

نصائح بعد عملية استئصال جزء من القولون

لتجنب ظهور أعراض ما بعد عملية استئصال جزء من القولون والمضاعفات الصحية الخطيرة، ينبغي اتباع النصائح الآتية:

  • ينبغي أن يقضي المريض فترة نقاهة في المستشفى تكون ما بين 3 إلى 7 أيام حتى يحدث شفاء تام للجهاز الهضمي.
  • قد يحتاج المريض إلى تناول بعض مسكنات الألم التي يتم وصفها تحت إشراف الطبيب المتخصص والتي تقلل الشعور بالألم.
  • كما يسمح للمريض بتناول بعض السوائل في الفترة الأولى بعد العملية وتجنب تناول الأطعمة الصلبة.
  • كذلك تتم متابعة المريض قبل مغادرة المستشفى والتأكد من عدم حدوث أي أعراض جانبية بعد العملية.
  • ينبغي الحفاظ على شرب مقدار كافي من السوائل ما بين 8 إلى 10 أكواب، لأن السوائل تساعد الجسم في هضم الطعام والتخلص من الفضلات الزائدة في الأمعاء.
  • كما ينصح بمضغ الطعام جيدًا بحيث يكون سهل القوام قبل البلع، خاصة الأطعمة الكبيرة واللحوم لعدم التعرض لانسداد الأمعاء.
  • أيضًا ينبغي الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بجانب اتباع النمط الغذائي الصحي الذي يساهم في سرعة الشفاء.

اقرأ أيضًا: نسبة الشفاء من سرطان القولون

الغذاء الصحي بعد عملية استئصال القولون

يحتاج المريض إلى اتباع نظام غذائي صحي معين بعد إجراء عملية استئصال القولون والتي تقلل من أعراض ما بعد عملية استئصال جزء من القولون وتتمثل الأطعمة المسموح بها في الآتي:

  • عصير التفاح.
  • الأرز الأبيض المسلوق.
  • تناول الفواكه السهلة في الهضم مثل: الموز، البطيخ والخوخ.
  • الخضروات مثل: السبانخ، البنجر المطبوخ.
  • كذلك تناول الخبز الأبيض أو المحمص.
  • تناول كريمة القمح أو كريمة الأرز.
  • المعكرونة.
  • الحبوب المنخفضة السكر والتي لا تحتوي على ألياف.
  • البطاطا.
  • المعجنات.
  • زبدة الفول السوداني.
  • الزبادي.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض سرطان القولون والمعدة

الأطعمة الممنوعة بعد عملية استئصال القولون

الأطعمة الممنوعة بعد عملية استئصال القولون

ينبغي على من أجرى عملية استئصال القولون الابتعاد عن بعض الأطعمة فترة من الوقت بعد العملية ومنها:

  • الخضروات النيئة مثل براعم بروكسل والقرنبيط والبروكلي.
  • الخضروات البطيئة في الهضم مثل البصل، الذرة، الفطر والكرفس.
  • الفواكه المجففة مثل التمر والزبيب.
  • الفواكه الحمضية.
  • كذلك منتجات الألبان.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية مثل الخبز، نخالة القمح وغيرها.
  • العدس والبازلاء والفاصوليا.
  • المكسرات والبذور.
  • الفشار.
  • الأرز البني والبري.
  • الفطائر والحلويات والكعك.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من المقليات والدهون.
  • النبيذ الأحمر والخمور الصلبة.
  • المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.
  • الأطعمة الحارة.
  • العرقسوس.
  • عصير البرقوق.

اقرأ أيضًا: الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي

بهذا نكون تعرفنا على أعراض ما بعد عملية استئصال جزء من القولون وعلى المضاعفات التي قد يتعرض لها بعض الفئات والحالات التي تستدعي زيارة الطبيب المتخصص، وينصح باتباع النمط الغذائي الصحي وتناول الأطعمة المسموح بها ويتم الابتعاد عن الأطعمة الغير مسموح بها لعدم التعرض لأي مضاعفات.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.