عبارات التفاؤل والثقة بالله

عبارات التفاؤل والثقة بالله هي ما يمكن الاستعانة به في جلب الطاقة الإيجابية للنفس وللمكان ككل، فالتفاؤل والثقة بالله حثنا عليهم الدين الإسلامي وكافة الأديان السماوية الأخرى، فهما أساس السعادة وذهاب الضيق والكرب وكل المشاعر السلبية الأخرى، فالإنسان يمكنه التأثر بما يردده وما يسمعه من حوله سواء كان سلبيًا أو إيجابيًا، وفيما يلي نتعرف على بعض العبارات المُعبرة عن ذلك الموضوع من خلال موقع جربها.

عبارات التفاؤل والثقة بالله

تتميز النفس البشرية بأنها تتأثر بسهولة لما يحيط بها من أفعال وأقوال، فإن كان السائد كلمات سلبية وأحداث مأساوية فإن الإنسان يمتلأ بالطاقة السلبية، بينما إن كانت العبارات تبعث على الأمل والحياة فإن الطاقة الإيجابية تغمر الروح.

لذلك يجب دائما تعزيز التفاؤل والثقة بالله من خلال قراءة وترديد العبارات التي تعبر عن ذلك، ومن بين هذه العبارات ما يلي:

  • لا يهم لو ابتعد عنك جميع الناس، يكفي أن الله قريب منك يسمعك ويراك.
  • إذا خسرت الأموال أو التجارة أو غيرها فبذلك تكون خسرت شيئًا واحدًا، ولكن إن فقت التفاؤل والثقة بالله فقد خسرت كل شيء.
  • لا داعي لليأس، فالشمس تغرب من ناحية وتطلع من ناحية أخرى.
  • تُشرق الشمس كل يوم لتخبرك بأن الأمل مازال هنا وأن الحياة مستمرة لم تنته بعد.
  • من المهم أن تحتفظ بطاقة الأمل بداخلك في وسط الأمواج المتتالية، فهي قشة النجاة التي ستضمن عبورك بسلام.
  • كن مع الله فلن يغلبك أحد حتى لو كان العالم بأسره يريد هزيمتك.
  • كل ما تخاف من عسره وصعوبته، ييسره الله لثقتك به في أنه سيفعل ذلك.
  • وعدنا الله بالاستجابة لدعائنا، ولا يوجد من أوفى بعهده من الله.
  • إن الحياة متقلبة لا يدوم فيها شيء ولا يستمر لها حال، فيجب الثقة في الله والتفاؤل بأن ما هو صعب وقاس اليوم، سيكون سهلًا ميسرًا غدًا.
  • كل ما كنت تخشاه بالأمس بات يسيرًا خاضعًا اليوم، فلماذا القلق؟
  • لا تلق بالًا للماضي فهو ولى وانتهى، ولا تطلع إلى المستقبل بعيدًا فتقلق، تحلى ببعض الإيمان والأمل وامض في الحياة.
  • لا تيأس إن فات الأمس ولم تستطع أن تحقق به شيئًا، فمعك اليوم الحاضر، وإن رحل فمعك الغد، توكل على الله وتفاءل.

اقرأ أيضًا: عبارات عن السعادة والتفاؤل

عبارات جميلة عن التفاؤل والثقة بالله

من الجميل أن يثق الفرد في الله فذلك ما يوصله إلى التفاؤل ويمنحه الأمل ولا يجعله يبك على ما مضى في حياته، فالإنسان نتاج تفاعله مع الأحداث.

تعرفنا فيما مضى على عبارات التفاؤل والثقة بالله، ولكن العبارات عديدة وكثيرة وفيما يلي نتعرف على المزيد من العبارات تلك:

  • من الأفضل للإنسان أن ينظر للأمام بتفاؤل ويترقب الشروق، بدلًا من التطلع إلى الماضي بحسرة وندم.
  • لا تطفئ نور حياتك بالقلق والتفكير الكثير فيما هو قادم، بل اجعلها منيرة بما تملكه اليوم وبنظرة تفاؤل وإشراق.
  • إن لم تقابل في حياتك من هو قادر على مساعدتك في إنارة حياتك فلا تختر من يقوم بإظلامها، واسع لإنارتها وحدك.
  • إن الحياة بدون أمل وثقة في الله هي ليست حياة.
  • إن من صفات الشخص المتفائل أنه صبور، لذلك اصبر حتى تصل إلى مبتغاك.
  • يموت الإنسان مع فقدانه القدرة على الحلم والتفاؤل وصنع الأمل.

كلمات جميلة عن التفاؤل والثقة بالله

الثقة بالله والتفاؤل هما سلاحان الإنسان في هذه الحياة، فلا غنى عنهما في مواجهة المصائب والشدائد والأوقات الحالكة، وعبارات التفاؤل والثقة بالله كثيرة يمكن لأي شخص أن يعبر عنها بأسلوبه، كذلك يمكن الاستعانة ببعض العبارات الأخرى مثل:

  • التفاؤل والثقة بالله هما النور الذي يمشي به المرء في الحياة ويستدل به على طريق السعادة.
  • التفاؤل هو الطريق الذي إن مشاه الإنسان سوف يصل إلى النعيم والهدوء في الحياة.
  • الثقة في الله والتفاؤل ما يجب أن يتم غرسه في الأطفال منذ صغرهم حتى ينمو بنموهم.
  • إن التفاؤل هو الحبل الذي يتسلق به الفرد أصعب الجبال وأطولها.
  • الثقة بالله هي السبيل الذي يُخرج الفرد من غياهب الحياة وظلماتها.
  • يستطيع الإنسان أن يعيش ويتنفس إن فقد عضو من أعضائه، لكنه لا يمكن أن يفعل ذلك إن فقد القدرة على التفاؤل.
  • مهما بلغ صغر الأمل فإنه يمكنه أن يُخرج المرء من أضيق الحفر والفجوات.
  • إن التفاؤل والثقة بالله غيابهما يجعلان المرء ذابلًا كالنبات الذي صار لونه أصفر لغياب الحياة عنه.
  • إن الثقة واليقين في الله كالدرع في المعركة الذي يصد السهام ويمنعها من الوصول إلى الجسد.

كلمات جميلة تمد الإنسان بالتفاؤل والأمل

إن الإنسان يحتاج إلى الأمل بشكل غريزي وإلى الثقة بالله بشكل أساسي في حياته، ويمكن للمرء أن يكتسب ذلك من خلال ترديد العبارات المختلفة المعبرة عن ذلك.

عبارات التفاؤل والثقة بالله لا حصر لها، وفيما يلي نستعرض المزيد منها:

  • الثقة في أن الله سيأتي بما هو خير لك، يجعله يأتي بالفعل.
  • يستطيع الإنسان جذب السعادة والأمور الرائعة من خلال الأمل والابتسامة.
  • المتفائل يرى الكون كله مُسخر من أجله، ويرى كل العالم كما يجب أن يكون عليه وليس كما هو.
  • أطبق التفاؤل فوق التشاؤم وثبته جيدًا وستنتر في الحياة رائحة الهدوء والطمأنينة.
  • أحيانًا يغلق الله –سبحانه وتعالى – أمامنا بابًا لكي يفتح لنا بابًا آخر أفضل منه، ولكن معظم الناس يضيع تركيزه ووقته وطاقته في النظر إلى الباب الذي أُغلق بدلًا من باب الأمل الذي انفتح أمامه على مصراعيه.
  • انظر للحياة بجانب مشرق وسعيد، اقنع نفسك وردد أنك سعيد، وأنك تمتلك أسباب السعادة، أكسر اليأس بكلمات التفاؤل، والفرح، وكل ما داهمك اليأس دع الأمل يشرق في قلبك واصرخ بصوت عالٍ أنك سعيد، وليس للحزن مكانًا في قلبك.
  • عندما تنظر لما حولك بكل إشراق وحب وتفاؤل فسترى مواطن الجمال في كل أركان العالم.
  • إن اليوم الذي يعيشه الإنسان يشبه تعبيرات وجهه العابسة أو الباسمة.

اقرأ أيضًا: عبارات جميلة عن الحياة والأمل

أبيات شعر عن التفاؤل

تتنوع الأبيات التي ذُكرت على ألسنة الشعراء المختلفين، فهي تُعبر مثلها مثل عبارات التفاؤل والثقة بالله، وفيما يلي نتعرف على مجموعة من الأبيات المُختلفة للشعراء المُختلفين:

يقول الشاعر الطغرائي الأصفهاني:

أعلل النفس بالآمال أرقبها

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

كذلك يقول الشاعر إيليا أبو ماضي:

أيها الشاكي وما بك داء

كن جميلًا ترى الوجود جميلًا

يقول أيضًا الشاعر مصطفى الغلاييني

إن للآمال في أنفسنا

لذة تنعش منها ما ذبل

لذة يحلو بها الصبر على

غمرات العيش والخطب الجلل

ينضم أيضًا لقائمة الشعراء بأبياته المعروفة الشاعر أبو الفتح البستي:

دع المقادير تجري في أعنتها

ولا تبيتن إلا خالي البال

ما بين غمضة عين وانتباهها

يغير الله من حال إلى حال

الأمل والتفاؤل في القرآن الكريم

حثنا الإسلام على التفاؤل والأمل في شتى الأوقات، وكذلك الاحتساب والصبر والثقة بالله، والآيات على ذلك كثيرة.

فنجد أن سيدنا يعقوب عندما فقد ولديه لم ييأس وظل معلقا أمله بالله، فيقول الله تعالى:

(يا بني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون) [سورة يوسف – الآية 87].

كذلك حثنا الله على التوكل عليه وعدم القلق بشأن الغد، وأن من يفعل ذلك فإن الله كفيل برزقه بلا حول أو قوة من العبد، فيقول الله عز وجل:

(ومن يتق الله يجعل له مخرجًا* ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدرا) [سورة الطلاق – ال آيات2 و3].

كما أن الله يؤكد على تيسيره وتسهيله الأمور في الحياة الدنيا فقط بالتوكل عليه والرضا بأمره، فيقول الله تعالى:

(سيجعل الله بعد عسر يسرا) [سورة الطلاق – الآية 7].

اقرأ أيضًا: كلمات عن الأمل والتفاؤل

كلمات مأثورة عن التفاؤل

يوجد العديد من الأقوال المأثورة التي يمكن الاستعانة بها في موضوع التفاؤل والأمل، وهذه الأقوال ذُكرت على لسان عباقرة وناجحين ورموز أثرت في العالم ككل، ومن هذه الأقوال ما يلي:

  • التفاؤل هو الإيمان الذي يؤدي إلى الإنجاز، لا شيء يمكن أن يتم بدون الأمل والثقة (هيلين كيلر).
  • لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس (مصطفى كامل).
  • امنح كل يوم الفرصة لأن يكون أجمل أيام حياتك (مارك توين).
  • الثقة بالله أزكى أمل، والتوكل عليه أوفى عمل (مصطفى صادق الرافعي).

إن الثقة بالله والتفاؤل والأمل فيما هو قادم لهو أمر ضروري ومهم جدًا لعيش حياة هانئة، كما أنها تعطي الفرد الإحساس بالانتعاش والإشراق فلا ير العالم مظلمًا كئيبًا فيتأثر به، فإن كان العالم كذلك فيمكن لكل منا إضاءته عن طريق التفاؤل والأمل.

قد يعجبك أيضًا