تحجر الثدي الأيسر للمرضع

تحجر الثدي الأيسر للمرضع يعتبر مشكلة صعب في بداية الرضاعة الطبيعية، وذلك لأن الرضاعة العنصر الأساسي للتغذية بالنسبة للطفل الصغير في بداية عمره، وبالتالي في حالة توقف الأم عن الرضاعة سوف يؤدي إلى وجود عدة مشاكل، ولذلك ومن خلال موقع جربها سوف نتعرف أكثر حول تلك المشكلة.

تحجر الثدي الأيسر للمرضع

هو عبارة عن ألم شديد في الثدي من مجرد لمسه، حيث يكون ناتج عنه انتفاخ وتورم، وذلك يتم بسبب زيادة الدم فيه والحليب ايضًا، فعند حدوث تحجر للثدي، يصبح الثدي كبير الحجم، وصلب جداً، فتصبح أوردة الثدي ظاهرة، حتى تصل إلى الانتفاخ، وذلك بسبب أن استهلاك الطفل في تلك الفترة يكون قليل، مما يسبب في تحجر الثدي الأيسر للمرضع أو الأيمن ايضًا، وفي بعض الحالات الصعبة يكون التحجر في كلا الاتجاهين.

اقرأ أيضًا: أسباب تحجر الثدي لغير المرضع

أسباب تحجر الثدي

عند امتلاء نسيج الثدي الأيسر بالدم والحليب والسوائل الأخرى في دفعة واحدة، إذن تُسبب مشكلة كبيرة في بداية الرضاعة الطبيعية في الفترة الأولى ما بعد الولادة، حيث تؤدي إلى تحجر الثدي الأيسر للمرضع، فيوجد العديد من الأسباب لتحجر الثدي بهذه الطريقة، والتي سوف نطرحها لكم خلال السطور التالية:

  • يحدث التحجر للثدي خاصةً بعد أسبوع أو أسبوعين من الولادة، في حين امتناع الأم عن الرضاعة الطبيعية.
  • إذا تم زيادة إدرار الحليب عن حاجة الرضيع.
  • بعض الأطفال تعاني من مشكلة صعوبة المص لحلمات ثدي الأم، وهذا السبب من ضمن الأسباب ايضًا.
  • في حالة تغير دورة نوم الرضيع حيث أنه يبدأ بالنوم من أول الليل، بالإضافة إلى الاستيقاظ بالنهار.
  • رفض الرضيع الرضع من ثدي الأم، وترك الحليب به.
  • إذا حدث التعجيل في أخذ قرار فطام الرضيع عن الرضاعة الطبيعية، واستخدام الرضاعة الصناعية.
  • في حالة عدم ضخ الحليب من الثدي الأيسر بطريقة مباشرة، بالإضافة إلى رضاعة الطفل لفترة كبيرة من الوقت.
  • أحيانا يتم وضع كميات كبيرة من الحليب في الثدي.
  • في حالة الخضوع إلى عملية زراعة ثدي، سوف تمنع تدفق الحليب منه.
  • في حالة عدم التأكد من إرضاع الطفل بشكل كافي من حليب الثدي.
  • توجد مشكلة علمية ايضًا تسبب التحجر للثدي وهي إن كان الطفل يعمل على التحامه بثدي الأم أثناء الرضاعة.
  • من خلال ايضًا تزويد الرضيع بحليب آخر بين جلسات الرضاعة الطبيعية.
  • يحدث التحجر في بعض الأوقات نتيجة إفراز بعض هرمونات الأنوثة أثناء الحمل، أي يحدث تغير في السلوك الهرموني للأنثى.
  • يحدث ايضًا احيانًا لبعض النساء بسبب قبل الدورة الشهرية، ويكون نتيجة ايضًا للتغيرات الهرمونية.
  • إذا عملت المرأة أي عملية تخص تكبير أو تصغير الثدي، أي عند احتقان الثدي بأي مادة تعمل على تكبير أو تصغير داخل أنسجته، للأسف تؤدي إلى تحجر الثدي بأكمله في فترة الرضاعة.

الفحص الذاتي للمرأة

في حالة أن كانت المرأة قلقة بشأن إصابتها بالتحجر في الثدي، كي تكون مطمئنة عليها الفحص من خلال ثلاثة طرق ذاتية، وواجب على المرأة فعل تلك الفحوصات كل شهر، حيث يتنوع فحص اليد إلى ثلاثة طرق، وهم:

  • الطريقة الأولى: تقوم المرأة برفع يدها جانبًا، بعد ذلك تقوم بالتحسس على نسيج الثدي برفق على كل منهما.
  • الطريقة الثانية: أن تقوم المرأة بالضغط على الخصر أو منطقة الحوض، وذلك يتم من خلال استعمال اليدين، وبعدها تقوم المرأة بالتحسس على نسيج الثدي.
  • الطريقة الثالثة: تقوم المرأة برفع اليد اليمني خلف رأسها، ثم تقوم بفحص الثدي الأيمن من خلال اليد اليسرى التي تعمل على التحسس على النسيج برفق، حيث يتم ذلك من خلال حركات دائرية عكس عقارب الساعة، وبعد ذلك تقوم بعكس يدها اليمنى، وعكس الوضع كامل للكشف عن الثدي الأيسر.

إذا لاحظت المرأة انتفاخ، وتصلب في الثدي الأيسر، فهذا يدل على تحجر الثدي الأيسر للمرضع، وإن كان في الثدي الأيمن، فيدل ايضًا على تحجر الثدي الأيمن، وواجب الذهاب لطبيب في اسرع وقت، في تلك الحالة عند اكتشافها.

اقرأ أيضًا: علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام

علاج المرأة المرضعة التحجر الثدي

أن تحجر الثدي مع الأسف ليس يوجد له علاج أو دواء كيميائي بمعنى الكلمة، لكنه له بعض النصائح التي إذا اتبعتها المرأة، سوف يتم التقليل من تحجر الثدي لديها، وهذا في حالة إن كانت ترضع صغيرها أم لا، مثل النصائح التالية:

  • إذا شعرت المرأة بتحجر في الثدي، يجب عليها وضع كمادات ماء دافئة حيث مكان الثدي المتحجر لفترات مستمرة.
  • يجب عليها في تلك الحالة رضاعة الطفل طبيعي حتى لا يتراكم الحليب داخل الثدي ويسبب تحجر.
  • عمل تدليك للثدي مستمر أثناء الرضاعة.
  • تغيير وضع الرضاعة لتفريغ الحليب كله من الثدي.
  • يوجد شفاط لاستخدامه في تفريغ الحليب من الثدي.
  • تبديل الثدي الأيسر إلى الأيمن أثناء الرضاعة.
  • عمل مساج للثدي لكي يعيد تنشيط الدورة الدموية.
  • يجب على المرأة المُرضعة ارتداء حمالة مريحة حتى لا تمنع تدفق اللبن.
  • التعقيم المستمر للثدي، دون ترك أي آثار فطريات أو بكتيريا عليه.
  • في حالة إن كانت المرأة التي تعاني من التحجر غير مُرضعة، فعليها الانتظار ليوم واحد فقط أو يومين مع عمل كمادات باردة لتخفيف الألم، ثم بعدها سوف يقل التحجر تدريجيًا حتى ينتهي.

طرق الوقاية من تحجر الثدي

في حالة إصابة تحجر الثدي الأيسر للمرضع أو حتى الثدي الأيمن مرات سابقة يجب على المرأة الحرص فعدم إصابتها به مُجدداً، أم في حالة عدم الإصابة من الأساس يجب على المرأة أخذ الحرص في الوقاية من تحجر الثدي حيث ذلك يتم من خلال الطرق التالية:

  • استخدام كمادات ثلج لتقليل عملية تزويد الحليب في الثدي حتى لا يتراكم دون شرب الطفل له.
  • أخذ الحرص على عملية ضخ الحليب، أو إرضاع الطفل بصورة منتظمة.
  • عند أخذ قرار فطام الطفل، فيجب أن يكون ذلك القرار تدريجيًا، وليس دفعة واحدة.
  • إزالة كميات قليلة من اللبن بواسطة المضخة، أو اليد حتى، لكي تقلل الضخ داخل الثدي.

اقرأ أيضًا: أسباب خروج الحليب من الثدي للعزباء

كيفية التكيف مع تحجر الثدي

في حالة إصابة المرأة بتحجر الثدي لفترة طويلة، وخاصةُ إن كانت تلك الفترة فترة رضاعة، لذلك يجب على المرأة المحاولة في التكيف مع تحجر الثدي، وذلك من خلال النصائح التالية:

  • لا تجعلي رضعة طفلك الواحدة تقل عن عشرين دقيقة، ولا تضغطي عليه ايضًا في الرضاعة، لكن حاولي أن تبقي عشرون دقيقة لكي تساعد على تخفيف الألم، وعمل تطرية للثدي أيضًا.
  • قومي بتدليك الثدي أثناء الرضاعة من خلال لمسه بطريقة دائرية عكس عقارب الساعة.
  • قومي بوضع كمادات باردة على الثدي المتحجر بين كل رضعة والأخرى.
  • إذا كان الألم شديد يجب عليكِ التحدث مع الطبيب، لإعطائك مسكنات مناسبة لجسدك ولطبيعة الرضاعة.
  • ارتداء حمالة صدر مريحة أي تكون نفس مقاس الثدي لا أكبر ولا أقل.

تحجر الثدي من أصعب الأشياء التي تمر على المرأة خلال الرضاعة، لكن يجب عليها الأخذ بالنصائح السابقة كي تستطيع التأقلم عليه.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.